كافكا على الشاطئ

تأليف (تأليف) (ترجمة) (مراجعة)
أثارت رواية "كافكا على الشاطئ" سيلاً من التعليقات والحوارات، وكان لافتاً الجو الغرائبي، "الميتافيزيقي"، الفلسفي الذي يسود هذه الرواية التي تدخل الموسيقى والأدب والفلسفة وألف ليلة وليلة كهامش يبني أفكار المتن. رجل عجوز يجيد محادثة القطط، أسماك تهطل من السماء، جنود يعيشون في غابة منذ الحرب العالمية الثانية، حجر سحري قد يقود إلى خراب العالم أو خلاصه... أجواء غرائبية تحفل بها تحفة الكاتب الياباني هاروكي موراكامي "كافكا على الشاطئ". التي بقدر ما هي غرائبية بقدر ما هي بسيطة تحتفل بسحر الحياة وتدافع عنها، وذلك من خلال حكايتين متوازيتين متقاطعتين، حكاية عجوز يبحث عن نصف ظله الضائع. وفتى في الخامسة عشر هارب من لعنة أبيه السوداء. وبينهما عوالم ومدن وشخصيات ورحلات شبه ملحمية تلخص جميعها حول البحث عن الحب، ومعنى الموت، وقيمة الذكريات، رواية لا تدفع كل واحد منا فحسب إلى تأمل الحياة، بل تستفزه لكي يغيرها أو لكي يغير نفسه فيها ويبدأ رحلة البحث عن بوصلته الضائعة.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2007
  • 672 صفحة
  • ISBN 13 9789953682836
  • المركز الثقافي العربي
4.1 319 تقييم
2291 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 96 مراجعة
  • 50 اقتباس
  • 319 تقييم
  • 508 قرؤوه
  • 895 سيقرؤونه
  • 192 يقرؤونه
  • 165 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

الكتاب سلبني من الواقع إلى عالم سريالي لا حدود له ..

شخصيات انسحبت من الواقع لتقطن صفحات الكتاب

وتكون رواية غاية في المتعة ..

لن أقول ما حدث ..

لأن تجربة قراءة الرواية تجربة فريدة لن تتكرر ..

لذلك أنصح قراءتها بشدة .

0 يوافقون
اضف تعليق
4

للحق ! هذه الرواية فريدة من نوعها بصدق 😊

للوهلة الأولى تحس انك أصبحت جزءًا من قصة مشوقة تكون فيها فعالاً. ان الرواية اشبه "بالمحقق كونان" لو ربطنا بين كونهما من نفس البقعة من العالم " اليابان ".

هذه المرة الأولى التي اقرا فيها رواية تقع احداثها جغرافيًا في اليابان.. دُهشت عندما انتهيت منها.. انها قصة بحبكة قوية .. الفكرة معززة ومحبوكة بشكل انيق وجذاب♥ تعيش مع الشخصيات.. تحس بحيرة ناكاتا.. تتجمد احاسيسك مع الانسة سايكي.. تغامر مع كافكا وتبحث معه عن الحقيقة، تفكر معه كيف ستأول حياتك.. وبالكاد تذكر ساكورا في مكان ما في هذا العالم كشخص يهتم لقصتك من بعيد .. ولا ننسى أوشيما كشخص يعيش الحياة كما يريدها..

تناقش القصة جوانب عميقة يعيشها كل منا، كالحب والحرب.. الخير والشر.. الطيبة والخبث.. ما نبديه وما نخفيه.. احلامنا وواقعنا.. الحياة والموت.. تجعلك الرواية تتفكر في حياتك انت.. في داخل كل منا جزء "يغدو لكي يصحو على عالم جديد" .. فابحث في قرارة نفسك عن جزئك المنسي على الشاطئ.. ذلك الذي تركته منذ زمن بعيد. إن دائرة الحياة تعيد نفسها.. فما تركته على دربك سيعود عليك يومًا ما.. لربما تشعر بالتعاطف اتجاه امثالك من ذوي التجارب.. يوما ما ستجد ذلك الشخص الذي وقفت على الشاطئ يومًا وكان يراك ويحس بك.. هو ذاته الذي تمناك طويلًا.. عاشقك الذي يريدك ان تعيش بروحه.. الذي يتمنى لك الأفضل♥ ويسعى لساعدتك ويحميك طالما حييت♥ جزءك النابض بالحياة .. والدم الذي يمشي في عروقك ♥ عندما تراه سوف تعرفه♥ هو الحقيقة التي سوف تلتقيها يومًا.. ذلك هو.. كافكا على الشاطئ♥

2 يوافقون
اضف تعليق
0

من افضل روايات الخيال التي قرأتها كيف انها تاخذك معها وتستمتع جدا في قرائتها انصح بها

0 يوافقون
اضف تعليق
0

رواية كافكا على الشاطئ هي تحفة بكل ما ماتمتلكه الكلمة من معنى... و عبارة عن عالم جميل و واسع سررت بالغوص في أعماقه... الرواية تشمل بشكل ملفت عدة مجالات في الحياة منها اكتشاف الذات و مواجهة الحياة و يتخللها طابع فلسفي جميل و فاتن... بالطبع النهاية كانت مبهمة نوعا ما و قد صرح موراكامي بهذا و قال إنه يجب على القارئ قراءة الرواية عدة مرات لتتضح الرؤية...على العموم الشيء الذي لم يعجبني هو الإباحية لكنها جيدة من حيث السرد و القصص.

0 يوافقون
اضف تعليق
4

بعد انقطاع طويل عن القراءة كانت العودة عن طريق كافكا على الشاطئ ...انكببت عليها و انهيتها في غضون أيام قليلة ...

حقيقة لا اعرف تماما كيف أصف شعوري تجاه هذا العمل... مزيج من الاحاسيس المتناقضة.... شيييقة للغاية ...ممتعة... غريبة...رائعة... غير مفهومة ومخيبة للآمال.

أحببت كثيرا حبكة القصتين المتوازيتين ... الفتى كافكا ذو الخمسة عشر ربيعا الذي قرر الهرب من المنزل و أن يصبح أقوى فتى في الخامسة عشر ....و قصة الرحلة المدرسية و الحادثة الغريبة التي شكلت معالم شخصية السيد ناكاتا الذي فقد ذاكرته و معها قدرته على القراءة و الكتابة و اكتسب قدرته على محادثة القطط.

غموض شدييد يلف القصتين التهمت من خلاله الصفحات بنهم شديد محاولة كشف العلاقة بين هذين الشخصين و كشف الأسرار التي تلف القصتين ،محاولة تقصي إجابات لعدة تساؤلات : هل ما تعرض له السيد ناكاتا و زملاؤه خلال الرحلة المدرسية تنويما ايحائيا؟ و لم ناكاتا وحده من فقد ذاكرته؟

مالذي تعرض له كافكا على يد والده و جعله يقرر الهرب؟

ما قصة الآنسة ساييكي؟و هل هي والدة كافكا؟ و لم تركته و اصطحبت معها ابنتها بالتبني؟ و العديد العدييد من الاسئلة التي ظلت معلقة بدون إجابة مخيبة آمالي بشدة.

هذه الرواية تعد حتما من أغرب ما قرأت كما لو كنت داخل حلم غريب يجذبك ويعزلك عن العالم بشرنقة خفيفة لينتهي السحر مع نهاية الرواية، تمنيت لو كان موراكامي قد كسر الغموض و أجاب عن كل علامات الاستفهام التي رافقتني منذ بداية الرواية و حتى بعد الانتهاء منها و جزء صغير مني يخبرني بأن هذا تماما هو سر تميزها و تفردها.

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين