كافكا على الشاطئ - هاروكي موراكامي, إيمان حرز الله, سامر أبو هواش
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

كافكا على الشاطئ

تأليف (تأليف) (ترجمة) (مراجعة)
أبلغوني عند توفره
أثارت رواية "كافكا على الشاطئ" سيلاً من التعليقات والحوارات، وكان لافتاً الجو الغرائبي، "الميتافيزيقي"، الفلسفي الذي يسود هذه الرواية التي تدخل الموسيقى والأدب والفلسفة وألف ليلة وليلة كهامش يبني أفكار المتن. رجل عجوز يجيد محادثة القطط، أسماك تهطل من السماء، جنود يعيشون في غابة منذ الحرب العالمية الثانية، حجر سحري قد يقود إلى خراب العالم أو خلاصه... أجواء غرائبية تحفل بها تحفة الكاتب الياباني هاروكي موراكامي "كافكا على الشاطئ". التي بقدر ما هي غرائبية بقدر ما هي بسيطة تحتفل بسحر الحياة وتدافع عنها، وذلك من خلال حكايتين متوازيتين متقاطعتين، حكاية عجوز يبحث عن نصف ظله الضائع. وفتى في الخامسة عشر هارب من لعنة أبيه السوداء. وبينهما عوالم ومدن وشخصيات ورحلات شبه ملحمية تلخص جميعها حول البحث عن الحب، ومعنى الموت، وقيمة الذكريات، رواية لا تدفع كل واحد منا فحسب إلى تأمل الحياة، بل تستفزه لكي يغيرها أو لكي يغير نفسه فيها ويبدأ رحلة البحث عن بوصلته الضائعة.
عن الطبعة
4.1 328 تقييم
2394 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 347 مراجعة
  • 50 اقتباس
  • 328 تقييم
  • 531 قرؤوه
  • 947 سيقرؤونه
  • 197 يقرؤونه
  • 166 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    هذه رواية ملحمية، وراااائعة فعلاً ... يجب أن نشكر المترجمة "إيمان رزق الله" فالترجمة جعلت النص وكأنه مكتوبًا بالعربية :) رحلة في البحث عن الذات في جانب منها ورحلة في عالم غرائبي مدهش وشيق في ناحية أخرى مزج بينهما الراوي ببراعة وإتقان

    .

    حسَّنت أيضًا هذه الرواية من علاقتي بالأدب المترجم بشكل عام، وعرفتني على الأدب الياباني الذي يبدو أصيلًا وأصليًا هو الآخـر ...

    لا أحب أن أضيَّع على القارئ استمتاعه باكتشاف عوالمها، ولكنها ممتعة وشيقة فعلاً

    .

    تتميز رحلة البحث عن الذات هنا أنها لا تقدم حلاً أو حلولاً بشكل مباشر، ولا تضع في طريقك معانِ مجانية مباشرة (كما يفعل باولو كويلو) مثلاً ، ولكنها رحلة حقيقية جدًا تؤمن بها وتتتفاعل مع كل أحداثها الحقيقية والغرائبية بشكل كامل

    أيضًا يعد إنهائها في 6 أيام فقط إنجازًا في حد ذاته

    وأعتقد أن لذلك دلالة مــا

    اقرؤوا عنها

    http://fadl2008.maktoobblog.com/90800...

    .

    Facebook Twitter Link .
    25 يوافقون
    14 تعليقات
  • 4

    ثلاث نجوم ونصف تحديدا.

    سرد شديد الإمتاع، وخيال شديد الخصوبة، والكثير من الأسئلة بلا أجوبة.

    هذه الرواية محيرة جدا في تقييمها، أجبرتني على التهام صفحاتها الغزيرة في ثلاثة أيام فقط، بلا ذرة واحدة من الملل، وهو ما يحسب لموراكامي التي لن تكون هذه آخر قراءاتي له بالتأكيد، لكن في النهاية أحسست أنني خدعت.

    أين الأجوبة يا سيد موراكامي؟

    كيف كانت حياة كافكا مع والده والتي أدت لهروبه؟ هل جوني والكر هو والده؟ وما الذي حدث لكافكا ليلة مقتله وما مصدر بقعة الدم على صدره؟ وما المقصود بأن ناكاتا قتله بدلا منه؟ ما مغزى اللعنة؟ هل الآنسة ساييكي هي معلمة ناكاتا؟ وهل هي أم كافكا؟ وما مغزى نومه معها؟ وهل ساكورا هي أخته؟

    كل علامات الاستفهام الغامضة هذه وغيرها نغصت علي استمتاعي بالرواية، وجعلتني أشعر أنني أمام عمل ناقص رغم طوله، ولم أفهم كنه الرسائل المشوشة التي يبعث بها موراكامي عبر نصه المسلي.

    لست نادما على قراءة الرواية فقد سحرتني عوالم موراكامي المبهرة وأحببت أسلوبه الذي لا يخلو من الطرافة والذكاء، بالإضافة إلى الترجمة الجيدة لإيمان حرز الله والتي ساهمت بشكل كبير في استمتاعي بقراءة هذه الملحمة الغرائببة الغامضة.

    Facebook Twitter Link .
    16 يوافقون
    4 تعليقات
  • 5

    لقد انتهيت الآن من قراءة كافكا على الشاطئ...

    أشعر بحزن غامر وبرغبة عارمة بالبكاء... لا أريدها أن تنتهي.. لا يجب للسحر أن ينتهي أبداً...

    رواية سريالية مجنونة.. سأصفها بالجنون.. كل ما فيها مجنون.. غريب.. ساحر.. يشدّك إليها لتعيش في أدق تفاصيلها وتصبح جزءاً منها..

    تمنيت أن تكون الرواية من مليون صفحة وربما أكثر..

    نادرة تلك الكتب أو الرويات التي تسحرك من أول سطر فيها..

    قصتان متوازيتان متقطعتان ساحرتان هذيانيتان مجنونتان غرائبيتان!

    أتمنى بأني استطيع الرسم لكنت رسمت الفتى كافكا تامورا، وجدي ناكاتا، وهوشينو والقطط الناطقة والآنسة ساييكي ومكتبة كوميورا...

    ليت لي صديق كأوشيما، ليتني أستطيع التحدث مع القطط، ليت جدي كناكاتا...

    شعرت بملامح من الفلسفة الوجودي تطل من وراء الكلمات... وأسئلة لا إجابة لها ولا تفسير..

    لن أدعي بأنني فهمتها أو فهمت مغزاها.. فقط تركت نفسي تغرق فيها، بسحرها وروعتها وغرائبيتها..

    أشعر الآن بأني أهذي.. فعلاً حالما تنهي تحفة كهذه ستشعر بأنك تحت قوة ما تتحكم فيك..

    لن أدعي أيضاً بأني اكتفيت منها.. مستحيل سحر كهذا لا يمكن الاكتفاء منه أبداً.. سأقرؤها وأقرؤها وأقرؤها...

    موراكامي سأقرأ جميع رواياتك أعدك بذلك..

    Facebook Twitter Link .
    15 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    هاروكي موراكامي.. كاتب آخر يشتهر بسرعة وبقوة فلا أجد أمامي حلا غير أن أقرأ له وأنا أظن أني سأستمتع برواياته.. يكفي أنه ياباني وأنا مفتونة بهذا البلد.. حين اشتريت الكتاب الذي تزيد عدد صفحاته عن 600 تساءلت هل الرواية تستحق فعلا كل هذا العدد من الصفحات.. البداية كانت رائعة.. مختلفة عن الروايات التي اعتدتها لكنها أعجبتني.. مع توالي الفصول ظننت أني أقرأ أحد أعظم الروايات على الإطلاق.. لكن، كانت هناك لحظة، لا أعرف في أي موضع بالضبط، شعرت خلالها بأن ذلك البناء الجميل الذي سحرني وجعلني أجلس ساعات طويلة أتأمله، كان يتهاوى أمام ناظري ويتساقط حجرا حجرا.. خدعت نفسي وأنا أوهمها أنه ربما هناك مفاجأة سارة تنتظرني في النهاية.. لكن كل شيء يؤكد أن الرواية لا تسير إلا إلى البشاعة.. إلى اللاشيء.. الفوضى العارمة.. كأبله يركض لساعات بكل قوته وهو مستلقي على فراشه.. أو كبهلوان سخيف يحاول إضحاكك بتعبيرات بلهاء على وجههه.. ربما تضحك قليلا في البداية، لكن سرعان ما ستقرف منه وتصبح تعبيراته مجرد حركات خرقاء بدون معنى.. ربما كان موراكامي يفقد بوصلته في وسط رواياته.. ربما كان يحتاج أن يفكر جيدا قبل أن يكتب ما كتبه وهو يقترب من النهاية.. أو ربما كنت أنا نفسي ناكاتا آخر، مجرد غبية لا تفهم شيئا في تلك العوالم الضبابية من الفلسفة الفارغة.. لكن بالتأكيد كانت الفصول الأخيرة من أبشع ما قرأت.. رغما أني في البداية تجاوزت الأساليب الفاضحة الرخيصة التي يصور بها تلك اللقطات الجنسية، معتقدة أنها تخدم الرواية بشكل ما.. لكن حين أنهيتها بدت لي مجرد رواية رخيصة لا تصلح إلا للتجارة الصفراء.. ثلاث نجمات للبداية الجميلة الواعدة.. وأسفي على الوقت الضائع في قرائتها.

    Facebook Twitter Link .
    10 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    فكرت طويلاً بعد أن انتهيت من قراءة الرواية، قبل أن أكتب تعليقي عليها، ويعود تفكيري التطويل إلى حيرتي، فلم أقابل حتى اليوم كتاباً أكره بعضه و أعشق بعضه، لكني سأحاول أن أكتب انطباعي عن الرواية

    أسلوب سرد هاروكي موراكامي أكثر من رائع، بل ساحر إلى أقصى درجة، لدرجة أنني أستمتع بسرد وقائع حياتية عادية، أتعجب من نفسي ما الذي يجعلني مستمتعاً بسرد رحلة شخص عبر الطريق أو عجوز عنده عاهة مستديمة في عقله، أحداث عادية جداً تتحول بطريقته إلى رحلة مصورة تراها بعينك وكأنه تنويم مغناطيسي لا تستطيع الهروب من إحكام سيطرته عليك.

    لكن أروع ما في الرواية هي الشخصيات، أحببت السيد ناكاتا جداً جداً، و أحببت الآنسة ساييكي، حتى ساكورا، و كرهت أوشيما رغم جمال شخصيته لكني كرهت دس السم في العسل كونه مخنثاً، لم أستطع أبداً أن أحب كافكا شخصياً رغم إشفاقي عليه في بعض الأحيان، لكن الشخصية التي سحرتني تماماً في الرواية هي شخصية السائق هوشينو، أسرتني جداً و أحببتها جداً جداً.

    أحداث الرواية سريالية غرائبية، بها بعض البشاعة الدموية المنفرة، و بها العديد من المشاهد الجنسية شديدة الوضوح والتعبير بصورة مقززة جداً

    الرواية لا تستحق تلك الضجة، ولم تضف لي الكثير في الواقع، ولا أظن أنني سأقرأ للكاتب مرة أخرى، لكنني لا أستطيع أن أنكر أنها رحلة ممتعة بأسلوب سرد ممتع جداً و شخصيات مبهرة.

    أعجبني أحد التعليقات على الرواية "عندما تعشق الشخصيات أكثر من الرواية"

    أعطي الرواية نجمتين

    نجملة للسرد

    ونجمة للشخصيات

    أحمد

    Facebook Twitter Link .
    10 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    يكتب موراكامي هذه الرواية في اكثر من 600 صفحة وكأنه يعلم أنها تطول لتأتي اخيراً بالقارئ الى ما بين صفحاتها ثم لا يستطيع الخروج حتى الى ما بعد اغلاق الصفحة الأخيرة .

    رحلةٌ للبحث عن السلام الداخلي والاستقرار النفسي تلك هي الرحلة بشقيها ناكاتا وكافكا، الاول يبحث عن الضائع من عمره والآخر يسرع للقاء القادم من عمره ..

    تدخل الاحداث متتابعة بين الخيال والتشويق والغموض والفلسفة ثم الفلسفة ثم الفلسفة في الحياة في الذات في القلب وفي الروح فلا تكاد تخرج من متاهة إلا وقد دخلت باخرى احياناً يقودك كافكا وفي أخرى يقودك ناكاتا ثم تدرك ان كلاهما يسحبانك الى ذات الاتجاه كلٌ بطريقته الخاصة ، رحلة طويلة للكشف عن الذات والبوح ببعض اسرار الحياة وسرد الكثير من العبر التي احتاجت للوصول اليها هروب كافكا من منزل والده وحديث ناكاتا المطول مع القطط .

    الرواية رائعة جداً محبوكة بدقة بالغة ولا تكاد تشعر إلا بحرفية باهرة في اسقاط الشخصيات ومهارة في ترجمة تلك الحياة بالمفعمة بالتفاصيل والأحداث والتي استطاع موراكامي ان يدع بعضها قيد الأحاجي التي تحتاج لاحقاً للتفكير فيها ومحاولة الوصول الى حل .

    كنت ساعطي رواية بلاد الساموراي هذه نجوماً أربعة لكنني لا استطيع انكار تجاهلي لبعض صفحاتها المحشوة بالمشاهد التي لا اطيق مواصلة حروفها لانني اعلم انها لا تقوم إلا بتعكير صفو ما اقرأ ولربما تدفعني لإغلاق الكتاب ورميه بعيداً ، وحتى لا اصف الوضع بالإفلاس الفكري قررت تجاهلتها وانهيت الرواية ثم انقصت من الاربعة واحدة .

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كيف يا هاروكي موراكامي؟ كيف تكتب حكاية تتجاوز الستمائة صفحة يقرؤها قاريء شديد البطء مثلي في عشرة أيام؟ كيف سحبتَ مني جزءا من روحي (أو شطرا من ظِلِّي، بكلماتك أنت!) لأصير بنصف روح فقط طوال الأيام العشرة التي كنت أقرأ فيها الحكاية (أو الأيام العشرة التي حدثَت فيها الحكاية، برؤيتك أنت!)؟ لا أعرف، ولن أعرف على الأرجح.

    الحكاية كلها يبدأ طرفها من عند (كافكا) الفتى الذي يقرر - في يوم عيد ميلاده الخامس عشر - أن يهرب من أبيه وظلاله المخيفة. ويبدأ طرفها الآخر من عند (ناكاتا) العجوز - ذكَّرني كثيرا بـ(فورست جامب) و(جون كوفي/جرين مايل) و(إد بلوم/بيج فيش) وشخصية أخرى من أحد أفلام العبقري الياباني (هاياو ميازاكي) لن أذكر اسمها هنا حتى لا أفسد أحداث الفيلم والرواية معا! - الذي يقرر، بعد عمر طويل، أن يبدأ في رحلة للبحث عن نصف ظله المفقود! تتقاطع الطرق والمصائر بالطبع، لكن بأقل الأشكال توقُّعا ومللا، وأكثرها غرابة وسحرا.

    قيل إن الحكاية الرديئة هي التي تخبرك بحقيقة مؤلفها، وإن الحكاية الجيدة هي التي تخبرك بحقيقة أبطالها. وأنا لم أعرف عن موراكامي - طوال أكثر من ستمائة صفحة - سوى أنه ساحر أو مجنون! موراكامي مثقف بكل معاني الكلمة. خفيف الظل بشكل مدهش. والمؤكد أنه لا يقل غرابة عن بطليه (كافكا) و(ناكاتا)، هذا كل شيء يمكن استنتاجه بصدد المؤلف. أما شخصيات القصة فشديدة الثراء والعمق، كلها. لم توجد شخصية واحدة - بشرية أو غير ذلك! - دون حكاية ورائها، وأبعاد داخلها، وقَدَر ينتظرها. أما تفاصيل الأحداث فمذهلة بكل المقاييس، تحتاج إلى شحذ كل ما لديك من طاقة تأمل وخيال. لا أعرف - بالمناسبة - كيف لم توجد حتى الآن خطط لتحويلها إلى فيلم سينمائي، وقد صدرت طبعتها الأولى منذ عشرة أعوام كاملة!

    الترجمة العربية جيدة جدا، ومن الواضح أنها تُرجمت عن الإنجليزية لا اليابانية، تحياتي للمترجم (إيمان رزق الله) الذي خمنتُ أنه مترجم - لا مترجمة - لأن بعض أجزاء الرواية - وقد وجب التنويه - تحتوي على مشاهد جنسية حافلة بالتفاصيل.

    ختاما، لا أدعي أنني فهمت كل شيء فيها بشكل تام، لكنني أعرف يقينا أن (كافكا على الشاطيء) تحتاج إلى قاريء كبير مستعد لها، وأنها - بشكل ما - تعرف كيف تختاره!

    أحمد الديب

    سبتمبر 2012

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    3 تعليقات
  • 5

    ناكاتا .. كما قالوا "خذ الحكمة من أفواه المجانين" مع أن الوصف "مجنون" لا ينطبق إطلاقاً عليه، هذا الإنسان "الحالة الخاصة" والذي طوال الرواية يردد أنه ليس بالذكي ،لكنه ببساطته وصفاءه يؤثر فيمن حوله وفيمن يقرأ الرواية على حدٍ سواء .. ... .. يأكل يشرب ينام ويتعامل مع كل موقف في وقته بدون أن يؤثر أي تفصيل في آخر ..

    والرواية سرد أكثر من رائع لثلاثة قصص متداخلة ومترابطة عن العجوز ناكاتا والولد كافكا وقصة الحادثة الغريبة لمجموعة من الأطفال عند الجبل ....والكاتب يحبكها بكل أنواع التشويق "خيال، جريمة، فلسفة، مغامرات، كوميديا، حب، كره، عُقد..." ويسأل بطريقة غير مباشرة العديد من الأسئلة التي يبقى العديد منها بلا إجابة

    رغم أن صفحاتها تتجاوز 600 ولكن لم أحس أبداً بالملل فهو ليس من سمات هذه التحفة الأدبية

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    جميلة و ساحرة و ممتعة و لكن لم افهمها !

    من الغريب ان تعشق رواية لم تفهمها و من الغريب ان تأسرك رواية و تستمر بها من دون لحظة ملل وانت لا تعرف ماذا يريد الكاتب .

    النهايات بدون اجوبة تصيبني عادة بخيبة امل و لكن في كافكا على الشاطئ ربما لو كانت الاجابات موجودة لشعرت بخيبة الامل اكبر , فهذا العالم الساحر لا يجب ان يحدد او يقيد بالاجابات ,فهو عالم ساحر غير مرتبط بالمنطق و العلم.

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كافكا على الشاطئ لهاروكي موراكامي (كاتب ياباني معروف عالميا )ترجمتها للعربية إيمان رزق الله.

    الرواية من 622 صفحة، كانت رحلة جميلة بالنسبة لي طيلة 4 أيام.

    كافكا على الشاطئ هي رواية فلسفية غريبة بغرابة عنوانها، كأنها حلم مزجه موراكامي مع الواقع، و الأجمل فيها تلك النقلات الغير متوقعة في الرواية، و عدم توقعنا لأحداثها، ففي الرواية كل شيء ممكن أن يحدث، كالحديث مع القطط و الكلاب و الغراب، و تساقط السمك و العلق من السماء، و موراكامي فتح خيالي على مصراعيه فلم أكن لأستغرب لو ظهر روبوتات و نينجا، و حقا أصبت بخيبة أمل لعدم حدوث هذا، لكن أعني سمك يتساقط من السماء لن أشتكي أبدا بعد هذا.

    تبدأ الرواية بحوار بين شخص يدعى كرو (باليابانية تعني غراب) مع فتى يطلق على نفسه اسم كافكا تامورا، الذي قرر أن يهرب من المنزل في اليوم الذي يبلغ فيه 15 سنة حاملا معه فقط حقيبة ظهر ووصية صديقه كرو بأن عليه أن يصبح أقوى ولد في الخامسة عشر من عمره، و حتى البداية كان كل شيء طبيعي لنكتشف مع الوقت أن كرو دائما مصاحب له، مما يوحي لنا بأنه صديقه الخيالي ليظهر في الأخير أنه غراب حقا. لتزداد الغرابة شيء فشيء،خاصة لما ينتقل موراكامي لبطل الرواية الآخر العجوز ناكاتا، الذي يمتلك قدرة الحديث مع القطط بعد أن أغمي عليه لما كان صغير و يقرر أن يتوجه لنفس المدينة التي هرب إليها كافكا ، حينها تسارعت الأحداث و أصبحت أكثر غرابة، و ما عاد شيء يدهشنا. و ننتقل بين القصتين لتجتمعا في الاخير في قصة واحدة.

    في الروايات عدة شخصيات أخرى مثيرة حقا (اوموشيروي كما يقال بالياباني) مثل عاملة المكتبة اوشيما الفتاة التي تتصرف كفتى و تساعد كافكا كثيرا، و هوشينو سائق الشاحنات الذي يقرر أن يتخلى عن كل شيء ليساعد العجوز ناكاتا في مسعاه.

    أعتبر الرواية من أفضل ما قرأت، و تستحق خمسة نجوم

    السعادة لها شكل واحد، أما التعاسة فتأتي بكافة الأشكال و الأحجام.

    هناك أشياء كثيرة لا نستطيع أن نراها بوضوح إلا بعد زمن.

    أفق ضيق بلا خيال، لا تسامح، نظريات منفصلة عن الواقع، مصطلحات جوفاء، مثل مغتصبة بغير حق، نظم متكالسة. تلك هي الأشياء التي ترعبني و تثير اشمئزازي.

    إن كنت تستخدم دماغك في التفكير، فلن يرغب الناس بالتاوصل معك.

    المرء لا يختار قدره، و إنما القدر يختار المرء.

    القطط تعرف كل شيء، ليست كالكلاب(لطالما عرفت هذا).

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    =| توازي قصتين لكل منهما روح تحاول المضي لتحقيق مرادها،مهما كان شخصك إبحث عنه، عن جمال روحك، على نصف ظلك.

    =| الوعي عميق في ظلمات النفس مدفون، ستصله في الوقت المحدد إتباعا للقدر و إستسلاما للإرادة

    =| في هذه الرواية يساعد موراكامي لرؤية الإنسان داخله، شخصه المتخفي داخل الجسد، مكنونات عقله، عمق تفكيره و السباحة مع الافكار و فوضى المشاعر، داخل القشرة الخارجية!

    (رأي قارئة )

    =|لم أتمكن من الإحساس بكلمات الكاتب، لم أشعر بالألم و الحب و لا حتى الحزن كما كان من المفروض أن يحدث مع تتالي الأحداث حسب إختياره للأسلوب المناسب في كل مرة، لكن استطاعت روحي أن تتوافق مع الشخصيات، طبعت الرواية في نفسي أثرا لطيفا لم أستطع التحرر منه إلا بعد أيام.

    رواية مجنونة

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    ما أشبه هاروكي موراكامي وكتاباته بالمثل العربي "تسمع بالمعيدي خير من أن تراه" أو "تسمع جعجعة ولا ترى طحينا" ملحمة إعلامية أكثر منها روائية، تضخيم إعلامي وتتابع القوم على رأي واحد، حتى رأيت الكثير يتهم نفسه بأنه لم يفهم فلسفة الكاتب !! ولماذا لا تتهم الكاتب؟ ! ألأن الجميع يقولون "أبدع مراكامي".. بل هي حشد لحوارات مبتذلة، وشخصيات متكلفة، وصف دقيق لأشياء يستقبح ذكرها، 600 صفحة ولا فكرة هادفة من الكتاب.. فقط مشاهد شيقة وأخرى ساخنة وبعضها يغلفها جو كلاسيكي.. أو بوهيمي.

    هذه هي كافكا على الشاطئ ..

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    محبٌ أنا لبلاد الساموراي و تجربتهم الفذة، خاصة بعد تدمير بلادهم بالقنابل، ثم عودتهم للمنافسة بسرعة و بقوة على قيادة العالم ( محاربوا الساموراي يا عزيزي )!

    وحيث أني لم أكن قد احتككت بالأدب الياباني أو الثقافة اليابانية عموماً إلا عن طريق أفلام المانجا و الأنيمي ( الله يمسيك بالخير يا كابتن ماجد انت و كونان و ناروتو ) فقد وجدت فرصة لا بأس بها في هذه الرواية الذائعة الصيت " كافكا على الشاطئ " لأبدأ .. لكن ما كل ما يشتهيه المرء يدركُه

    الرواية تدور حول بطليْن ، الأول هو المراهق كافكا تامورا (و هذا ليس اسمه الحقيقي) الذي قرر أن يترك منزل والده (الذي يقتل القطط لصناعة أطول ناي يؤثر به فيمن يستمع له ، والذي سيقتله البطل الآخر في الرواية السيد ناكاتا !!) ليسير في رحلة بحثه عن معنى لحياته كما قال!ـ

    بطلنا الآخر هو العجوز " ناكاتا " الذي يتحدث مع القطط (سبحان الله ^_^) ، و الذي سار معه "موراكامي" كاتب الرواية إلى قمة الفانتازيا الهندية :) .. أسماك تمطرها السماء ، و جنود منذ الحب العالمية الثانية و حجر سحري .. إلخ من الغرائب و العجائب التي سوّد بها موركامي بياض صفحات روايته الستمائة !

    والد كافكا يقتله ناكاتا .. و سبب ما فيه "ناكاتا" من أحداث غربية بعود في الأصل لحادثة وقعت له و هو صغير في الغابة و كانت بطلة هذه الحادثة هي مدرسته الانسة "سايبكي" (التى نكتشف فيما بعد أنها والدة كافكا !! ) !

    شخصيات أخرى تظهر في الرواية لا تدري من أين ظهرت و لِـمَ .. الحشو يملأ الأجواء!

    طبعا لا أنسى الإشارة إلى نبوءة الأب الذي تنبأ لابنه بأنه سيتزوج أمه( الآنسة سايبكي ) و ينام مع أخته ( التى ستكون ساكورا التى تعرف عليها قدراً أثناء سفره و هروبه) ويقتل أباه (الإشارة إلى الدماء التي ظهرت على كتفه من حيث لا يدري ) !!

    البذاءة و الإسفاف في الرواية لا يُمكن وصفها ! و على ما يبدو ان المشكلة عالمية لدي كثير من الكتاب في إقحام الإباحية بتفاصيلها بسبب أو دون سبب في رواياتهم !

    ناكاتا يموت بهدوء كما كان هو في حياته هادئاوديعا محب للقطط ( الرواية بالطبع مغرية لمحبي القطط ^_^ ) ، بعد أن يُنفذ وصية معلمته ( سايبكي ) ، مات بهدوء كما كان يبحث بهدوء عن سنين حياته التي ضاعت و عن معنى لما حدث له !

    يعود كافكا في النهاية لموطنه مرة أخرى بعد رحلته المليئة بالمغامرات و الغرائب ليكمل دراسته و بحثه عن الحياة ..

    *كافكا على شاطئ بحر الحياة *

    كافكا على الشاطئ .. هذا الفتى المراهق ذو الخمسة عشر عاماً الذي هرب مهاجرا من موطنه لبلد آخر بحثاً عن معنى لحياته و لفهمها ؛ لكنه كما قال في نهاية الرواية " لا زلت لا اعرف شيئاً عن الحياة" .. ما زال كافكا واقفا على شاطئ بحر الحياة و لايزال أمامه الكثير ليتعلمه قبل أن يخوض غمار الحياة !

    البحث عن الحياة و معناها ( الحمد لله الذي جعلنا مسلمين ) .. هذا ما وصلني كهدف من الرواية؛ لكن أزعم أن موراكامي استهلك من وقتي و أعصابي الكثير فيما لا يفيد حتي يصل بي لفكرته .. التمطيط و التفاصيل الكثيرة أدخلتني في عوالم أخرى و أثارت استفزازي حقيقة !

    كنت من شدة انفعالي بعد انتهاء صفحات الررواية قد قيمتها بتقييم منخفض لكن عدت ورفعت التقييم بعد أن هدأت ، و حاولت أن أصل لفكرة مما كتبه موراكامي( و خاصة بعد فصول الرواية الأخيرة ) .. لكن أيضا لا أغفر له التمطيط و الحشو و الاباحية و التفصيلات المملة :)

    سأبحث بالتأكيد عن روايات و كتابات أخرى عن أهل اليابان و آدابهم و ثقافتهم ؛ فكما ذكرت أنا مغرم بتجربة محاربي الساموراي!

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    هل لك أن تقرأ كافكا على الشاطئ ولا تخرج منها ممتلأ بالتاريخ الياباني ؟

    سؤال أراد الكاتب أن يطرحه على نفسه وهو يقوم بكتابة هذه الرواية

    تتجلى هذه الرواية الميتافيزيقية الفلسفية بإبداعها أنها أدرجت التاريخ الموسيقى والأدب والأساطير في هامش الرواية لينسجها المتن على شكل قصتين منفصلتين مضمونا تلتحمان بالمعنى والدلالات ولعلها تلتقيان في النهاية في المضمون ايضا

    تقوم هذه الرواية على مراجعات شاملة لتاريخ اليابان وعلى نقد للمجتمع الياباني هدفه في ذلك البناء للمستقبل فيطرح الكاتب أمثلة عديدة داخل القصتين ففي قصة كافكا وذاته المدعوّة كرو يتحدث الكاتب عن حياة المدينة وكيف تسرق منا الروح وكيف تجعلنا الغابة والمكتبة أقرب إلى ذواتنا كيف تقتلنا المدينة بأفكارها في ذلك الشاب الذي لم يكن ليكمل سنه الخامسة عشرة إلا وقد احتشد في ذهنه كيف يكون قويا بدنيا وكيف يهتم كثيرا في جانبه الجنسي والذي ما أن يندمج في الغابة ويصبح جزءا منها حتى يصبح يتورّع من التفكير حتى في هذا وكأنها حياة جديدة بناها لنفسه

    وفي قصتنا الثانية حين يكون ناكاتا ذلك الطفل الذكي الذي يدخل في غيبوبة الحرب والتيه الياباني حتى يستيقظ منها أبلهً يحاور القطط والصخور وبقدراته الخاصة يمطر السماء سمكا وعلق، يناضل هذا الرجل لكي يقفز فوق عتبة الجنون ليصل إلى تحقيق السلام النفسي والروحي بطريقة كلامه العجيبة وبعدم معرفته يصل إلى حجر المدخل ويخرج هذا الوحش الهلامي من داخله فيفيد في ذلك شابًا رافقه يعمل سائقا لا يفكر إلا في الغرب ملابسه وأغنياته وأمثلته كلها غربية سطحية لكنه بعد رفقة ناكاتا يتصالح مع ذاته ويصل بها للمعرفة وقيمة النفس ومساعدة الآخرين فيصبح من أشد المعجبين بثلاثية أرشيدوق الموسيقية ويقرأ الكتب بإهتمام مفرط

    وبالعودة إلى كافكا فإننا نتحدث عن صبي أصابته لعنة والده في أنه سيقتل أباه ويضاجع أمه وأخته ولعل هذه اللعنة إذ تحققت فإنما هي سيرورة السلطة الأبوية الذي يُقتل على يد ناكاتا المرسوم في لوحة (كافكا على الشاطئ) التي أتحد معها كافكا في بحثه عن والدته التي كانت في النهاية الآنسة ساييكي تلك التي تريد أن تتخلص من ذكرياتها بعد كل تلك النكسات بعد أن كانت هي المعلمة التي ضربت ناكاتا فأصبح معتوها وكانت والدة كافكا التي هجرته في سن الرابعة.

    الزمن في الرواية أمر غير مهم اطلاقا فالرواية وإن عرفت زمن حدوثها لكن الشخصيات لا تعطي اعتبارا للزمن وإنما تعطي أعتبارا أكبر للقيمة التي يخلفها الزمن ولكمية الدروس المستفادة منه .

    يركز الكاتب على قضية الجنس والأفكار فعندما تصادق كافكا واوشيما استطاعا ان يصلا لنقاط التقاء فكرية وثقافية لم تتغير هذه النقاط عندما علم كافكا ان اوشيما ما هو إلا إمرأة لم تكتمل صفاتها الجسدية ولذلك فضّلت ان تبقى رجلا .

    أقر بأنني ما زلت لم أستطع أن اغزو كل دلالات الرواية خاصة أني أتحدث عن شكل أدبي جديد علي وهو الأدب الياباني والذي له سماته ومميزاته

    تنتهي الرواية كما تنتهي المسلسلات وأفلام الكرتون اليابانية بالنهاية السعيدة والأمل والعطاء ف ناكاتا يموت وقد استطاع ان ينتهي من مهمته والتي تجعله يعيش في عالم آخر وهو غير أبله وكافكا يصل لهذا السلام الداخلي في ايجاد امه واخته والمضي قدما لتحقيق ذاته والشاب الذي رافق ناكاتا كذلك والعديد من النهايات السعيدة المتسلسلة .

    أتمنى أن اكون قد قدمت لمحة سريعة عن الرواية والتي كلما قرأتها أكثر يتبين لك معاني ودلالات أكثر واعمق

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    4 تعليقات
  • 5

    يا الله ,,,,

    الكثير من المشاعر و الأحاسيس التى تنتابك عند إنتهائك من الرواية ذات الستمائة صفحة .

    منذ الصفحة الأولى يعتقلك الكاتب ويضعك في الأسر .

    الأمر أشبه بحلم مراهق, لا تريد الأستيقاظ منه , ولا تتمنى أن ينتهى.

    تلك الذروة التى تأخذك الى أعالى الجبال وترميك إلى أسفل قيعان المحيطات.

    تتقلب بين الأمواج الهائجة, حول شواطئ أعظم المحيطات وأجمل الأبحار.

    غيبوبة تامة تغرق فيها فى براثن الرواية وأبطالها, تتقمص دور الفتي ذي الخمس عشرة عاماً, و تتعاطف مع العجوز صاحب الستين سنة.

    الخيط الدرامى متوازى بين الشاب"كافكا " والعجوز " ناكاتا " ليتقاطع فى النهاية الى موت العجوز بحياة الشاب من جديد.

    الرواية المليئة بالأحداث والتى لا تمل منها أبداً, مترابطة بشكل حرفى مرسوم بدقة شديدة كيلا تفقد أهتمامك بالأحداث.

    تنوع تقنيات السرد من " الأنا " إلى "الراوى" وحتى تقنية " الفلاش باك"

    السحر والغموض والتشويق أكثر ما يميز النص فخوارق العادات تتوافق والسيرة الشعبية اليابانىة , التحدث مع القطط!, التحدث مع الحجر! , السماء تمطر سمكاً وعلقاً, الأرواح تتكلم وتلمس الأشياء, والأفضل هو ربط الكاتب بطريقة منطقية لكل تلك الأشياء وكيفية حدوثها عملياً.

    الرمزية الشديدة بالنص تجعلك تفكر فى أن لكل منا رحلته الخاصة والتى يتوجب عليه أن يمعن جيداً فى أستغلالها .

    النظريات الفلسفية تصيبك بالعطش أحياناً وبالشبع أحياين, من شدة قربها منك "كأنسان حائر بين الفعل ورد الفعل" بين كونك "مخير أو مسير"

    لكن تبقي دائماً متحفزاً للتفكير وذلك هو هدف الكاتب الأكبر.

    تلهث دوماً كى تلحق بفكرة ما أم موقف أعترض سير النص, وتسأل نفسك ما المبرر من ذلك التغير والتطور ؟

    كاتب ناضج جداً يفهم طبيعية النفس البشرية جيداً, موهوب للغاية.

    لا مانع لدىه من أستعراض ثقافتة على لسان الأبطال فى الأدب والتاربخ.

    الترجمة ممتازة وأن كانت الأسماء اليابانية صعبة على الحفظ لكن أختار أسم كافكا -ومعناه الغراب باللغة التشيكية- جاء موفقاً للغاية, ولم أشعر بالغربة فى النص أو كونة مترجماً عن لغة آخرى.

    رواية عالمية خالدة تبحث فى النفس البشرية ورحلتها والمعانى المتواجدة حولنا ولا نقدٌر قيمتها.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    أنهيتُ كافكا منذ بضع أيّام، وشعرتُ أنّ الأمر كان مجرد حلم. لم أكن أُريد أن أنهيها. جعلتني هذه الرّواية أشعر بأنّه لن يرضيني كتاب آخر بعدها. هذه هي قراءتي الأولى لموراكامي وأعتقد بأنّ كافكا ستكون أفضل كتبه على الإطلاق.

    ناكاتا لا يستطيع القراءة، ولكنّه يتحدث إلى القطط. الأسماك تسقط من السّماء. لا يمتلك الكولونيل ساندرز اسماً أو نموذجاً، إنّه كائن ميتافيزيقي. هناك اثنان من الجنود، لم يتقدموا في العمر، ولكن لم يعيشوا أيضاً. يقتل جوني ووكر القطط ويأكل أحشاءهم. يستيقظ كافكا تامورا على دماءٍ ليست له. يقتل والده دون وجوده هناك. هناك الموسيقى أيضاً، الكتب، القطط والكثير.

    لا يمكنك معرفة الفرق بين الواقع والخيال بعد الآن، هذا هو عالم موراكامي.

    البداية وكما بدأ سالنجر روايته “الحارس في حقل الشّوفان”. صبي في الخامسة عشر يهرب من المنزل. إنّه كافكا تامورا الذي غيّر اسمه الأول، هل قتل والده فعلاً؟

    ثمّ هناك ناكاتا، الذي يحبّ التّحدث إلى القطط، وقصّته الغريبة بعد فقدانه الوعي مع أطفال مدرسته ليستيقظ بخلل عقلي وانمحاء ذاكرته. إنّ كافكا وناكاتا هما في الواقع شخصان مختلفان لهما صراعات مماثلة. همّ مقدّرون لإيجاد بعضهم البعض. وهناك أوشيما أيضاً، الفتاة التي تعاني من اضطراب الهوية الجنسية،، والذي يقدمّها موراكامي على أنّها ذكر.

    لدينا أيضاً الآنسة ساييكي التي تحمل ماضيها، مأساتها الشّخصية. كل من ساييكي وناكاتا لهما نصف الظّل لأنّهما يشكّلان “الذّات” ويمثلان أجزاء من كافكا. تعيش ساييكي في مكتبة لأنّها تعيش في الماضي وتمثل هذه المكتبة ذكرياتها.

    وهوشينو، الذي هو شخصيتي المفضلة في الرّواية، هو وعي كافكا. يدرك الأشياء، ويقبل بما يحدث له.

    هذه صفحة تحوّل ورواية غير عادية بالنّسبة لي. أحببت رمزيتها، عالم موراكامي السّاحر. أعتقد بأنني لن أنسى هذه الرّوية أبداً.

    في النّهاية أوّد الإشادة بالتّرجمة. ترجمة مميزة فعلاً استحقت المترجمة كلّ الشّكر والثّناء لجهودها على نقل الكتاب إلى العربية.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    لا اعلم عندما انتهيت من الروايه كنت اشعر وكانى منتشيه كوكو الضعيف واهلوس هلوسات حقيقه............لا اعلم هذا الرجل حيرنى وجعلنى افكر كثيرااا

    عندما هرب كافكا من منزله لم اعلم ماصلته بناكاتا او حادثه الاطفال على الجيل اوصائد القطط

    لكن هاروكى مارواكى قام بحياكتها وحبكتها بطريقه رائعه لاتستطيع التبوء بما سيحدث لاحقا.... وكانها كقضيان القطار تلاقت معا

    كم اثر فى مشهد قتل ناكاتا لصائد القطط احسست ان الدماء امطرت من الشاشه على

    كم من المقزز ان يااكل قلب القطط كانها علكه رجل مقزز

    الانسه ساييكى علمت انها امه لكن ثاورنى الشك بانها ليست كذلك بسبب تصرفتها مع كافكا

    موتها وموت ناكاتكا محزن جدااااااا

    اثر فى طيبه ناكاتا وكم احزننى عندما صفعته المعلمه وهو صغير وكانها صفعتنى انا

    لالكاتب والمترجم ابدعوا جعلونى كانى اعيش معهم اشعر بحركاتهم بافكارهم

    لا اعلم روايه غير قابله للوصف فقط

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    2 تعليقات
  • 5

    كافكا على الشاطئ هي عالم هاروكي موراكامي السحري، ما أن تبدأ بقراءتها حتى تنسى مرور الوقت وعدد الصفحات، مساحة شاسعة من الخيال اللامتناهي.

    خيال يتحرر من حدود الزمان وضيق المكان، حوارات فلسفية عميقة بين شخصيات الرواية، مشاهد تتركك في مفترق طرق كمتاهة .. تُفسر وتحلّل وتربط بين الأحداث ولن تصل مع ذلك إلى الطريق الصحيح في متاهة الدهشة (الهاروكيه)

    مشاهد أعجبتني :

    - تخيُل القَدر كعاصفة رملية حيث لا شمس، ولا قمر، ولا اتجاهات، ولا احساس بالزمن .. فقط أنت والرمال البيضاء الناعمة، ولا تعرف متى تنتهي هذه العاصفة، وعندما تخرج من عاصفتك الخاصة تكون إنسان آخر.

    - كافكا والاغتسال تحت المطر والتجرد من عيون البشر كـ لباس يثقل كاهله ، الاغتسال بنور الشمس في وسط الغابة،في توحّد رائع مع الكون وتحرّر (روحي) بالغ النقاء لايتم إلا بالقرب من الطبيعة ، تحرر بدون مقدمات كما يقول كافكا.

    - رحلة كافكا داخل الغابة كما لو كان يتوغل في أعماق ومجاهل روحه، الربط والتشابه بين الرحلتين رائع.

    - حوارات ناكاتا كلها جميلة.. حين يسأل جوني واكر : لم تطلب هذا مني أنا ؟ ناكاتا لم يقتل أحدا من قبل أبداً. أنا لست جيدا في هذا ! حواره مع القطة الشقية ميمي التي تختم حديثها مع ناكاتا بعبارة رقيقة : الحديث مع إنسان حساس مثلك هو نسمة هواء منعشة (أتخيل رموش ميمي تتراقص بأنوثة مع الكلمات) ؛)

    - حديث هوشينو عن الموسيقى ثلاثية الأرشيدوق لبيتهوفن التي يسمعها في المقهى بالصدفة وتُغير في داخله الكثير، يحكي عنها لـ (حجر المدخل) : عندما أسمع هذه الموسيقى أحس كأن بيتهوفن هنا يتحدث معي ويقول " لاتقلق ياهوشينو، هذه هي الحياة، أنا أيضا فعلت أشياء فظيعة في حياتي، ليس بيدنا حيلة في كل هذا، الأشياء تحدث رغما عنّا، عليك فقط أن تستمر في العيش.

    اقتباسات :

    - هناك نوعاً معيناً من الكمال لايمكن إدراكه سوى عبر التراكم للنقائص

    - في الحرب لا أحد يهتم ما إذا كنت تود قتل الآخرين أم لا. فهو مجرد عمل يتحتم عليك فعله، وإلاّ قُتلت أنت، هذا هو تاريخ البشرية في اختصار!

    - إغماض العينين لن يغير في شيء. لاشيء سيختفي لمجرد أنك لاتريد أن تراه، بل ستجد الأمر ازداد سوءاًفي المرة التالية التي تنظر فيها.

    - أكثر من يثيرون اشمئزازي اولئك الذين ليس لديهم خيال، ممن يسميهم ت.اس.اليوت (المجوّفين) من يسدّون هذا النقص في الخيال بأكوام قش خالية من الاحاسيس، حتى أنهم لايدركون ماذا يفعلون، قساة يقذفونك بالكثير من الكلمات الفارغة ليحملوك على فعل مالا تريد فعله.

    - عن كافكا ورحلته للغابة : رحلتي الآن في داخلي أنا. تماما مثلما يسيل الدم في العروق، ماأراه هو نفسي الداخلية، ومايبدو تهديدا ليس سوى صدى الخوف في قلبي. شباك العنكبوت الممتدة هناك هي الشباك التي في داخلي. الطيور التي تصيح في الأعلى هي طيور ربيتها في ذهني. هذه الصور تبزغ من عقلي وتضرب جذورها هناك.

    ملاحظات :

    - لم أرى رابط أو ضرورة فعلية في الأحداث لوجود المشاهد والكلمات المبتذلة حتى بالمقاييس المتحررة

    - الحديث عن الروايات والكتّاب والموسيقيين زاد من جمال الرواية

    - الرواية ذات صبغة عالمية لاشيء فيها يتعلق باليابان ماعدا ذكرالكاتب لبعض الكتب من الأدب الياباني واسماء لأكلات تقليدية

    هنا المراجعة براوابط وصور إضافية :

    http://www.goodreads.com/review/show/525135832

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كافكا علي الشاطئ .. أكثر من مجرد رواية .. هي دعوة للبحث عن الذات وخوض رحلة الحياة الخاصة بنا كما خاض كل بطل من ابطال الرواية رحلته الخاصة التي رسم خطوطها القدر ..

    كافكا تعني الغراب .. والغراب احد رموز الحكمة .. تستطيع ان تستخلص الكثير من الحكمة من بين سطور الرواية

    الرواية تسير في خطين متوازيين الاول للشاب كافكا صاحب ال15 سنة واللي بيهرب من بيت والده بحثا عن ذاته وهربا من نبؤه والده

    والثاني السيد ناكاتا العجوز اللي تعرض لحادثة في صباه فقد علي اثرها الوعي عدة ايام ومن بعدها اصبح بلا اي ذكريات ولا حتي يستطجيع القراءة والكتابه .. كل ما يملكه قدرته الغريبة علي محاثة القطط وحبه للحنكليس

    مش هاحكي اي من أحداث الرواية .. بس اقدر اقول ان مش اي حد يقراها .. رواية هادئة جدا في احداثها رغم انها تنتمي الي عوالم ما وراء الطبيعة .. ورغم الهدوء ده ممتعة للغاية .. سواء القصة نفسها و العلاقات الانسانية خصوصا بين هوشنو وناكاتا .. وازاي هوشنو تحول لشخص مختلف تماما بمجرد مقابلته لناكاتا

    هاروكي موراكامي كاتب مبدع .. وبالاضافة لابداعة مثقف ومحب للموسيقي استمتعت بسماع عدد من المقطوعات اللي ذكرها ف الرواية

    من المعروف عن هاروكي موراكامي حبه للطهي ووصفه لعدد من الاكلات اليابانية بحثت عن عدد منها وسعيد اني عرفتها واكيد هاجربها :)

    وبالمناسبة الحنكليس هو ثعبان البحر .. بيتم طهيه مشوي غالبا ويقدم كعادة كل الاكل الياباني مع الارز - شكله لذيذ فعلا :)

    الترجمة أكثر من متميزة

    هافتقد للغاية "السيد ناكاتا" وهايظل في عقلي لفترة طويلة جدا .. هايكون من شخصيات الروايات اللي بتتحدي الزمن والذاكرة زي (نور الله في قمر علي سمرقند) مثلا

    تاني عمل اقرأه لهاروكي موراكامي بعد "رقص رقص رقص" وقطعا لن يكون الأخير

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    أنهيت هذه الرواية وحتى الأن لا اعرف ماذا أكتب عنها

    فهي بالفعل من أغرب ما قرأت

    منذ بدايتها وأنا أتساءل ماذا يريد الكاتب

    وحتى بعد نهايتها لم اعرف بعد

    ولكن هل أعجبتني الرواية .. نعم

    هل استمتعت .. نعم

    هل شعرت بالملل من طولها .. لأ

    هل أثارت تساؤلات كثيرة داخلي .. نعم

    هل كانت الترجمة جيدة .. نعم

    ولهذا أصل للسؤال الأخر

    هل كانت تستحق القراءة ؟

    فأقول نعم ونعم ونعم

    لأ أدري لماذا ولا اعرف كيف أصفها

    فهي من تلك النوعية من الروايات التي تقف أمامها عاجزاً ولا تستطيع شيئاً سوى أن تحبها رغم اعتراضك على بعض ما جاء فيها

    هاروكي موراكامي ذلك الكاتب الغريب كيف استطاع ان يكتب عمل كهذا ؟

    كيف استطاع ان يربط كل الأحداث بهذا الشكل ؟

    في البداية تستغرب

    ما الذي يربط هؤلاء الاشخاص وهذه الأحداث

    ولكن تدريجياً يستطيع ببراعة أن يربطها

    ولا يترك شيئاً مهما كان صغيراً دون دور

    ذكرني بما قاله عن أنطون تشيخوف :

    " إذا ظهر مسدس في قصة ما فسيكون من الضروري في النهاية أن يطلق النار"

    وهاروكي موراكامي طبق هذا المبدأ في روايته

    فلم يظهر ولو خيط رفيع إلا وكان له دور ولو بعد حين

    يعيبها كثرة المشاهد الجنسية وتفكير الابطال فيه كثيراً بطريقة غريبة وكأن القصة تقوم على ذلك

    استمتعت بالرواية على الرغم من عدم فهمي للكثير

    ربما تحتاج للقراءة مرة أخرى .. ربما :)

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • كل منا يفقد شيئاً عزيزاً عليه، فرصاً، إمكانيات، مشاعر لا يمكننا استعادتها أبداً. كل هذا جزء من معنى كوننا نعيش. ولكن في داخل رؤوسنا -أو هذا ما أتصوره أنا- نخزن الذكريات في غرفة صغيرة هناك. غرفة كالرفوف في هذه المكتبة، ولنعي الأعمال التى كتبتها قلوبنا، علينا أن نصنفها وننظمها ببطاقات، ونزيل عنها الغبار من حين لآخر، ونجدد لها الهواء، ونغير الماء في أواني الزهور. بكلمات أخرى، ستعيش إلى الأبد في مكتبتك الخاصة بك.

    مشاركة من فريق أبجد
    19 يوافقون
  • السعادة لها شكل واحد, أما التعاسة فتأتي بكافة الأشكال و الأحجام. كما يقول تولستوي: السعادة تشبيه, أما التعاسة فقصة.

    مشاركة من mahmud elyyan
    14 يوافقون
  • إغماض العينين لن يغير في شيء، لا شيء سيتغيّر لمجرد أنك لا تريد أن تراه. بل، ستجد أن الأمر ازداد سوءًا في المرة التالية التي تنظر فيها

    مشاركة من ثناء الخواجا (kofiia)
    12 يوافقون
  • " كافكا ، في حياة كل شخص نقطة لا عودة ،وفي حالات نادرة يوجد نقطة يمكنه التقدم منها ، وحين نصل لتلك النقطة كل ما علينا فعله ، أن نتقبل الحقيقة بهدوء ، وهكذا نظل أحياء "

    أوشيما

    مشاركة من صـديـقـة الـكـتـب
    8 يوافقون
  • العالم فضاء واسع، لكن الفضاء الذي سيحتويك -والذي ليس بالضرورة أن يكون كبيراً جداً- ﻻ وجود له. تبحث عن صوت. فماذا تجد؟ الصمت. تبحث عن الصمت، فماذا تسمع؟ ليس إﻻ نذير الشؤم إياه يعيد نفسه مراراً. وأحياناً يضغط على زر سري في أعماق دماغك.

    قلبك نهر واسع بعد وابل من المطر تفيض المياه على ضفتيه. تختفي علامات الطريق، يطمسها أو يجرفها السيل الجارف ويستمر المطر بالهطول على النهر. في كل مرة ترى فيها فيضاناً كهذا في نشرة اﻷخبار تقول لنفسك: ها هو ذا، إنه قلبي.

    مشاركة من فريق أبجد
    8 يوافقون
  • السماء نفسها تبدو منذرة بالشؤوم في لحظة و مبتسمة بترحاب في لحظة اخرى. يعتمد الامر على الزاوية التي تنظر منها.

    مشاركة من athraa
    7 يوافقون
  • أرقص.. يجب أن ترقص.. مادامت الموسيقى تعزف، يجب أن ترقص، لا تفكر حتى في السبب، إذا شرعت في التفكير فسوف تتوقف قدماك. إذا توقفت قدماك فسوف نتعطل نحن، فسوف تتعطل أنت/ لذا لا تفكر في شيء مهما بدا ذلك حمقا، يجب أن تواصل الخطى.. يجب أن تُمرّن جسمك، يجب أن تحلحل ما قمت بربطه، يجب أن تستخدم كل ما لديك، نعلم أنك متعب، متعب وخائف، هذا ما يحدث لكل شخص.. حسنا، فقط لا تدع قدميك تتوقفان.

    مشاركة من صابر قرين - Grine Sabeur
    7 يوافقون
  • أياً كان ما تسعى إليه ، فلن يأتي بالشكل الذي تتوقعه

    مشاركة من محمد عمر
    7 يوافقون
  • لم ألاحظ هذا من قبل ، ولكن مساعدة الآخرين شيء جميل حقاً

    مشاركة من محمد عمر
    7 يوافقون
  • أكثر من يثير إشمئزازي أولئك الذين ليس لديهم خيال، ممن يسمّيهم ت.إس.إليوت: المجوّفين. من يسدّون هذا النقص في الخيال بأكوام قش خالية من الأحاسيس، حتى أنهم لا يدركون ماذا يفعلون، قساة يقذفونك بالكثير من الكلمات الفارغة ليحملونك على فعل ما لا تريد فعله

    مشاركة من ثناء الخواجا (kofiia)
    7 يوافقون
  • " مع كل فجر جديد لا يكون العالم هو نفسه ، ولا تكون انت الشخص نفسه ”

    مشاركة من Aber Sabiil
    6 يوافقون
  • أنا أيضاً لا أفضّل إلا أكون حراً، إلى حد ما. عرّف جان جاك روسو الحضارة بأنها عندما يبني الناس الأسوار. ملحوظة ثاقبة جداً، وحقيقية -كل الحضارة نتاج لنقص الحرية داخل الأسوار. سكان أستراليا الأصليون هم الاستثناء الوحيد، إذ أنشأوا حضارة بلا أسوار، ظلوا متمسكين بحريتهم بأيديهم وأسنانهم حتى القرن السابع عشر. كان يمكنهم الذهاب أينما شاؤوا، ومتى شاؤوا، وأن يفعلوا ما يريدونه. كانت حياتهم ترحالاً بكل معنى الكلمة. المشي هو الاستعارة الصائبة لوصف حياتهم، وعندما جاء البريطانيون وبنوا الأسوار لكي يضعوا مواشيهم في حظائر، لم يستطع سكان أستراليا الأصليون أن يفهموا، ولجهلهم بالهدف من ذلك من حيث المبدأ، تم تصنيفهم كأشخاص خطرين وغير اجتماعيين وسيقوا بعيداً إلى البراري.

    مشاركة من فريق أبجد
    6 يوافقون
  • إن عدم القراءة يجعل الحياة صعبة

    مشاركة من محمد عمر
    6 يوافقون
  • مكان مولد الشخص مهم جداً. لا يمكنك أن تختار أين تولد، لكنك تستطيع أن تختار أين تموت - إلى حدّ ما

    مشاركة من فريق أبجد
    6 يوافقون
  • القدر أحياناً كعاصفة رملية صغيرة لا تنفك تغير اتجاهاتها . وانت تغير اتجاهاتك . لكنها تلاحقك . تراوغها بعد أخري ، لكنها تتكيف و تتبعك . تلعب معها هكذا مراراً كرقصة مشؤومة مع الموت في الفجر . لماذا ؟ لأن هذه العاصفة ليست شيئاً يهب فجأة من بعيد ، ليست شيئاً لا يمت لك بصلة ، إنها انت . انها كل شي في داخلك . وكل ما عليك فعله هو ان تستسلم لها . ادخل اليها مباشرة . اغمض عينيك وسد أذنيك حتي لا تتسلل الرمال إليها . وسر في العاصفة ، خطوة بعد خطوة . ليس من شمس هناك ولا قمر ولا اتجاهات ولا احساس بالزمن . فقط دوامة من الرمال البيضاء الناعمة تصعد الي السماء كعظام مطحونة ، هذه هي العاصفة التي عليك ان تتخيلها ، وعليك ان تنجو وسط تلك العاصفة الباطشة الميتافيزيقية الرمزية ، بغضّ النظر عن مدي ميتافيزيقيتها أو رمزيتها . الخطأ ممنوع : ستقطع العاصفة اللحم كآلاف الأنصال . وسينزف الناس هناك ، وستنزف أنت أيضاً ، ستنزفون جميعاً دماً أحمر حاراً . وستتلقف أنت هذا الدم بيديك ، دمك ودم الآخرين .

    - ولحظة إنتهاء العاصفة ، لن تتذكر كيف نجوت منها ، لن تتذكر كيف تدبرت أمرك لتنجو ، ولن تدرك هل انتهت العاصفة أم لا . ستكون متيقناً من أمر واحد فقط : حين تخرج من العاصفة ، لن تعود الشخص نفسة الذي دخلها ، ولهذا وحدة ، كانت العاصفة .

    مشاركة من Karim Mounir
    5 يوافقون
  • حين تخرج من العاصفة، لن تعود الشخص نفسه الذي دخلها، ولهذا السبب وحده، كانت العاصفة.

    مشاركة من محمد أبو زبيد
    5 يوافقون
  • ربما معظم البشر لا يحاولون أن يكونوا أحرارا يا كافكا، هم فقط يعتقدون أنهم كذلك. كل هذا مجرد وهم، ولو صاروا أحرارا فعلا، فسيقعون في مأزق حقيقي. الأفضل أن تعرف هذا جيدا. الناس لا يحبون أن يكونوا أحرارا حقا

    مشاركة من ألما م.
    5 يوافقون
  • كافكا, في حياة كل شخص نقطة لاعودة وفي حالات نادرة توجد نقطة يمكنه التقدم منها, وحين تصل لتلك النقطة و كل ماعلينا فعله أن نتقبل الحقيقة بهدوء , وهكذا نظل أحياء ..

    مشاركة من Asmaa A Sanosi
    5 يوافقون
  • إن كنت تستخدم دماغك في التفكير، فلن يرغب الناس بالتاوصل معك.

    مشاركة من Ahmed Louaar
    4 يوافقون
  • " إن هناك نوعاً من الكمال لا يمكن إدراكه سوى عبر التراكم غير المحدود للنقائص "

    مشاركة من Candy Sweet
    4 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين