رأيت رام الله > اقتباسات من كتاب رأيت رام الله

اقتباسات من كتاب رأيت رام الله

اقتباسات ومقتطفات من كتاب رأيت رام الله أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

رأيت رام الله - مريد البرغوثي
تحميل الكتاب

رأيت رام الله

تأليف (تأليف) 3.8
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

  • سخيف أن تطرح في مسقط رأسك أسئلة السياح: من هذا وما هذا..

    مشاركة من nor
  • وفي لحظة اللقاء نصبح نحن الرجال الأربعة أطفالًا أمام الوالدين حتى بعد أن أصبحنا أباء لأحفادهما.

    مشاركة من nor
  • المنشود هنا هو البطء. ستتخذ اهتزازات الماضي مداها إلى أن تهدأ وتسكن وتجد لها شكلها الذي تستقر عليه.

    مشاركة من Doaa Adel
  • الغربة لا تكون واحدة، إنها دائما غُربات.

    ‫غربات تجتمع على صاحبها وتُغلق عليه الدائرة. يركض والدائرة تطوّقه. عند الوقوع فيها يغترب المرء «في» أماكنه و«عن» أماكنه. أقصد في نفس الوقت.

    مشاركة من -
  • (ورائي العالم وأمامي عالمي)

    جملة واحدة عبر فيها مريد عندما وقف على الجسر الذي يفصل الضفتين، جملة واحدة لخصت كل مافي قلب أي فلسطيني عند عودته لعالمه أو حتى مجرد النظر إليه.

    كأن فلسطين هي العالم كله.

    عظيمة بكل مافيها من وجع!

    مشاركة من Hala
  • أنت لا تبتهج فورًا بمجرد أن تضغط الحياة زرًّا يدير دولاب الأحداث لصالحك. أنت لا تصل إلى نقطة البهجة المحلوم بها طويلًا عبر السنوات وأنت أنت. إن السنوات محمولة على كتفيك. تفعل فعلها البطيء دون أن تقرع لك أي أجراس.

    مشاركة من -
  • إذا سمعتَ من خطيبٍ على منبرٍ كلمة «تفكيك المستوطنات» فاضحك واضحك كما تشتهي. إنها ليست قلاعًا من الليجو أو الميكانو التي يلهو بها الأطفال.. إنها إسرائيل ذاتها. إنها إسرائيل الفكرة والإيديولوجيا والجغرافيا والحيلة والذريعة.. إنها المكان الذي لنا وقد جعلوهُ الأول. هي الميعاد اليهودي على هذه الأرض.. هي غيابنا. المستوطنات هي التيه الفلسطيني ذاته.

    مشاركة من -
  • مثيرٌ أن تبدأ نهارك مع العائلة كلها بعد مضي كل تلك الشهور الغريبة. كنا ننظر إلى بعضنا كأن الواحد منا يكتشف وجود الآخر لأول مرة في نفس المكان. كأننا نستعيد في كل يوم أمومة أُمّنَا، وأبوّة أبينا، وأخوّة الإخوة، وبنوّة الأبناء. الغريب أن أحدًا منا لم يفصح عن تلك المشاعر باللغة المنطوقة، كان فرحنا بوجودنا معًا في هذا الفندق معلقًا في الهواء المحيط بنا، نشعر به ولا نريد أن نفضحه، كأنه سر من الأسرار، وكأن المطلوب منا جميعًا أن نكتمه.

    مشهد صريح عن حميمية الشعور وحنان النظرات ممزوجًا بصمت اللحظة 💔

    مشاركة من -
  • لماذا يظن كل شخص في هذا العالم أن وضعه بالذات هو وضعٌ «مختلف»؟! هل يريد ابن آدم أن يتميز عن سواه من بني آدم حتى في الخسران؟

    مشاركة من ليليان المالكي
  • الحياه تستعصي علي التبسيط

    مشاركة من Ilil Marmarikah Ilil
  • الأمل يضغط على صاحبه كما يضغط الالم

    مشاركة من Ilil Marmarikah Ilil
  • لا غائب يعود كاملاً.لاشيئ يستعاد كما هو.

    مشاركة من Ilil Marmarikah Ilil
  • السعيد ، هو السعيد ليلاً والشقيّ، هو الشقي ليلاً أما النهار فيشغل أهله

    مشاركة من Ilil Marmarikah Ilil
  • "لقد تبعثر موتانا في كل أرض. وفي أحيان لم نكن ندري أين نذهب بجثثهم، والعواصم ترفض استقبالنا جثثًا كما ترفض استقبالنا أحياءً."

    مشاركة من شَهْد سليمان
  • "أخذوا عناوين بيوتنا وغُبار أدراجنا.

    ‫أخذوا ازدحامها وأبوابَها وحاراتِها."

    مشاركة من شَهْد سليمان
  • نجحت في الحصول على شهادة تخرّجي وفشلتُ في العثور على حائط أعلِّق عليه شهادتي

    مشاركة من Abeer Alsharif
  • لا غائب يعود كاملاً، لا شئ يستعاد كما هو

    مشاركة من Abeer Alsharif
  • هل تسع الأرض قسوة أن تصنع الأم فنجان قهوتها مفرداً في صباح الشتات؟

    مشاركة من Abeer Alsharif
  • موتانا مازالوا في مقابر الآخرين، وأحياؤنا مازالوا عالقين على حدود الآخرين

    مشاركة من Abeer Alsharif
  • دائماً للرضى ما يشوب الرضى!

    ما الذي قبل أن تستقر بداياته

    إنقضى؟

    مشاركة من Safiyh.h
المؤلف
كل المؤلفون