في المنزل المجاور - شاري لابينا, سلمى الحافي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

في المنزل المجاور

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

يستحيل أن تعرف ما الذي يجري خلف الجدار. أخبرتكِ جارتُك أنها لا ترغب بوجود طفلتك ذات الستة أشهر في أُمسيتها. لا لأسباب شخصيّة، لكنها لا تطيق بكاءها وحسب. قال زوجك: إن كل شيء سيكون على ما يرام، فمنزلكما مُلاصق تمامًا، وستستخدمان جهاز مراقبة الطفلة، وتتناوبان على العودة كل نصف ساعة. كانت ابنتك نائمة حين تفقّدتِها آخر مرة، لكن الآن، بينما تصعدين السلم مُسرِعةً في منزلك الموحِش هدوؤُه، ها هي أسوأ مخاوفك تتجسّد أمامك. لقد اختفَت. لم تضطري إلى الاتصال بالشرطة من قبل، لكنهم في منزلك الآن، فما الذي سيجدونه؟ ما الذي قد تفعله أنت حين تتعامل مع أحداث تَفُوق طاقة تحمّلك؟ يذهب ماركو وآن إلى أمسيةٍ في المنزل المجاور، ويعودان ليجدا طفلتهما الوحيدة مفقودة. تجبرهما الفاجعة على مواجهة الكثير من المخاوف، وتطرح أسئلة عديدة تسلخ طبقات الوهم الذي تعيشه العائلات – وبالأخص الغنية منها. (المترجمة) "تسارعت أفكارها وأصبحت أقل عقلانية؛ استحوذت عليها أفكارها. في حالات كهذه، لا تفقد قدرتها على التفكير المنطقيّ، بل تصبح الأمور منطقيةً أكثر أحيانًا. وتعيشُ منطقًا شبيهًا بمنطق الأحلام حيث لا ترى مدى غرابة ولا عقلانيّة الأمر حتى تستيقظ منه" – في المنزل المجاور.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 65 تقييم
507 مشاركة

اقتباسات من رواية في المنزل المجاور

هل هناك أوقات محدَّدة يأخذ فيها الصادقون استراحةً من صدقهم⁉️

مشاركة من Donia Darwish
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية في المنزل المجاور

    65

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    ماذا يحدث فى منزل 🏡 جارك ❓❓

    🥁

    🥁

    🥁

    أبدا مفيش " آن " و " مارك " مجرد مدعوين على العشا عند الجيران احتفالا 🥳 بعيد ميلاد جوز المدام ..

    بس للاسف الدعوة مش عامة ومش هتبقى لمة

    والجيران مش عايزين ازعاج " ممنوع 🚫 اصطحاب الأطفال " كلمة بتزعج كل الأمهات … وتحيرهم وتوترهم

    اكلم ماما تقعد بـ " كورا " 🤔

    ولا طنط مامة ماركو بس ديه بدرى بتنام 👵🏼💤

    نشوف جليسة تقضى معاها الكام ساعة ⏰ وكله هيبقى تمام 👌🏻

    بس الجليسة اعتذرت لأيام

    طبعا الحل الطبيعى … نعتذر عن العشاء 🤷‍♀️

    لا هنروح وهنسهر ونسيبها فى اوضتها ونتابعها من الجهاز والبيت جنب البيت مش هيحصل حاجة ماتخافيش … وده كان اقتراح " ماركو " لـ "آن "

    وكده كده هنعمل شيفتات

    كل نص ساعة واحد يروح يطمن ويشوف الأحوال

    وافقت " آن " على مضض قلب الأم مش مرتاح وفى نفس الوقت كانت بتعانى من الإكتئاب ومحتاجة تفصل وتريح البال …

    ومع شوية اطمئنان وتأكيد من " ماركو " أن كله آندر كنترول … راحوا لبيت جيرانهم يستمتعوا بالعيد ميلاد 🧁

    لكن اللى يخاف من عفريت 👻 يطلعله

    وقلبك يا " آن " كان قلقان بالرغم من الشيفتات والبص على جهاز المراقبة كل شوية لزيادة الاطمئنان وفى لحظة رجوعكم للبيت تلاقى الوضع مش تمام 😬

    الباب الأمامى مفتوح ‼️

    خطوات تفصلك عن أوضة " كورا "

    قلبك بيدق من الخوف 😨

    لحظات من السكون مفيش ولا صوت 🤫

    " كورا " اختفت من مهدها ومفيش أى اثر حولها

    ديه طفلة عندها 6️⃣ شهور استحالة تعرف تقوم تمشى من سريرها لوحدها ⁉️

    البنت اتخطفت يا ماركو واحنا السبب

    ازاى نسيب طفلة لسه فى مهدها ونروح نسهر وننسى نفسنا

    اكيد راحت هنا ولا هنا

    ديه كانت فى سريرها وانا لسه شايفها من نص ساعة لما روحتلها

    مين اللى خطفها

    وازاى عرف اننا سايبنها

    ياريتنا …. وصلة ياريت من الام المصدومة

    وعتاب على الأب الغير مسئول

    ونظرات 👀 الناس ليهم على اهمالهم 😏

    🙋🏼‍♀️ ماتقلقوش محرقتش اى حاجة ده مجرد اول فصل فى الرواية … لسه ياما هتشوفوا انبهارات 🙄وتتفاجئوا وتتخضوا كمان 😱

    الرواية مليانة مليانة احداث

    من اول ما تبدأ التحقيقات

    والبحث عن خاطف بنت 👧🏼 " آن "

    ومع الدعبسة بتيجى ايه المعرفة

    والمستور بيبان ومعاها النفسيات هتقب وتظهر من التحقيقات

    هتخليك تفكر 💭 كتير

    أنت عارف كل شخص حواليك

    ما يمكن " ماركو " اللى خطفها لاسباب فى الدماغ

    ما يمكن " آن " اللى قتلتها ما هى بتعانى من اكتئاب ما بعد الولادة وبتاخد علاج

    ما يمكن " سنثيا " جارتهم مثلا طلعت بتحب ماركو وعايز تفرس " آن "

    ما يمكن " ريتشارد " والد " آن "

    ما يمكن " عم اندرو " السكيورتي هو كمان 🤷‍♀️

    هتفضل طول الرواية تقول " يمكن " لانك مش هتبقى عارف تحدد الخاطف مين

    بس الاكيد أنك طلعت مش عارف 🤷‍♀️ حد من اللى حواليك … ولا عارف دماغهم بتفكر فى ايه

    ولا جواهم ايه ولا ماضيهم مخزن ايه ⁉️

    تانى رواية لـ " شارى لابينا " اقراها وحقيقى استمتعت بها زى قرأتى لاول رواية ليها

    تشويق تلاقى

    حبكة مدروسة صح 👌🏻مفهاش استفهامات ⁉️

    سرد ممتع بسيط وسلس وفى نفس الوقت يوتر ويشد…

    الترجمة كانت ممتازة بجد مفهاش اى فذلكة وتحس انها لغة الرواية الاصلية 👏👏

    اتمنى يتم ترجمة اعمال تانية للكاتبة لو ليها اعمال 😍💙

    #مكتبة_دنيا

    #قراءات_٢٠٢٢

    #قراءات_أغسطس_٢٠٢٢

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ما هو شعور ألا تعرف مكان طفلتك؟ أن تستيقظ ليلًا مفتقدًا طفلتك؟ و تتخيل جسدها الصغير كلما أغمضت جفنيك فتراه جثة هامدة؟

    رحلة جديدة مع الكاتبة شارى لابينا و جرعة عالية من التشويق و الإثارة ، فلدينا زوجان و طفلة مفقودة !!

    ماركو و آن الزوجان ذهبا لقضاء أمسية بمنزل جارتهم تاركين ابنتهم كورا ذات الستة أشهر بمفردها في المنزل ، مع الحرص علي تفقدها كل نصف ساعة ، و كن حين عادا بعد الواحدة صباحًا بقليل فوجئوا باختفاءها!!

    الباب الأمامي للمنزل مواربًا ، مصباح الإضاءة عند الباب الخلفي معطلًا ، هل اقتحم احدهم المنزل و اختطف كورا؟ لا دليل علي ذلك ،

    إذن هل قتل أحد الوالدين الطفلة قصدًا أو دون قصد و أخفوا الطفلة حتي لا تفتضح جريمتهم؟ أم رتبا لعملية اختطاف وهمية و من أجل ماذا؟

    تبدأ التحقيقات و تتوالي الأحداث متسارعة ، لتتعدد المفاجأت و تكشف لنا الكثير من خبايا النفس البشرية ، و تأتى النهاية غير متوقعة تماماً.

    عمل مميز ارشحه لمحبي أعمال التشويق و الإثارة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    قد تكون رواية ناجحة بكل المقاييس وتحطم أرقاماً قياسية وستعجب الكثير من القراء لكنني لست منهم، لم ترق لي لأحداثها الركيكة، ربما متماسكة كـ حبكة وتسلسل أحداث وتداخل الشخصيات ببعض بالرغم من سطحيتها، فـ بعد بدايتها الواعده أصابني الملل بـ منتصفها وتوقفت لساعات عاجزة عن إكمالها فلا جديد من الأحداث وعقدت العزم بعدها على القراءة السريعة لأنتهي منها فـ انهالت المفاجآت بآخر خمسين صفحة تقريباً ونسفت كل ما سبق من توقعات واعترافات.

    لابد من الإشادة بالترجمة الرائعة والغلاف الجميل.

    تناسب المبتدئين بالقراءة أو صغار السن.

    .

    .

    .

    .

    .

    .13-02-2022

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    في المنزل المجاور

    ل شاري لابينا

    ترجمة سلمى الحافي

    رواية الأعلى مبيعات حسب مجلة "النيويورك تايمز".

    تعيش آن وماركو إلى جوار سنثيا وجراهام في السكن

    في منزلين متجاوران يفصل بينهما حائط يكاد يشي بكل صوت في كلا البيتين، ولدت آن طفلتها منذ عدة أشهر ولم تستعد رشاقتها بعد، كما أنها تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة.. أما سنثيا فهي امرأة رشيقة جميلة لا تستطيع آن منافستها.. وها هي تغازل زوج آن بصورة مكشوفة أمام الثلاثي المجتمعين على مائدة عشاء في منزل سنثيا وجراهام، حيث ذهب الزوجان بدون الطفلة تاركين إياها في المنزل مع جهاز المراقبة بسبب رفض سنثيا وجود الطفلة في الحفل، وبعد عدة كؤوس من النبيذ وذهاب الزوجان كل نصف ساعة للطفلة للاطمئنان عليها، وعند ذهاب آن وماركو تمنت آن أن تقول للمضيفين بغيظ:

    «بإمكانكما القدوم إلى منزلنا حيث نعيش مع طفلتنا، وأتمنى أن تبكي طوال الليل وتُفسد أمسيتكما. سأحرص على أن تزورانا عندما تبدأ أسنانها بالنمو».

    عند عودة آن وماركو أكتشفا غياب الطفلة التي تكاد تبلغ ستة أشهر من العمر ومن هنا تبدأ حكايتنا .. حيث يبدأ المحقق رازباك في التحقيق مع المحقق جنينيجز..

    تفاصيل كثيرة مثيرة ومشتبه بهم قد يدهشونك.. حتى نصل إلى نهاية الرواية..

    الترجمة جيدة واللغة سليمة.. إلا أن الكاتبة تميل لاستخدام تفاصيل لا تفيد القارىء وتركها لن يخل بالعمل واتزانه ..

    كأن تقول مثلًا:

    ❞ أعادَ تعبئةَ كأسهُ من الزُّجاجةِ المفتوحة على ورقِ النشَّافِ فوقَ مكتبِهِ باهظ الثَّمن. ❝

    كان يكفينا ثلاث كلمات: "أعادَ تعبئةَ كأسهُ"

    فنحن علمنا مسبقًا بفخامة حياة ماركو في منزلة ومكتبه..

    رواية بوليسية ممتعة وشيقة تميزت فيها الكاتبة بحبكة وبأحداث تجذب القارىء حتى النهاية..

    #نو_ها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    عودة للمراجعات بعد انقطاع طويل🏃🏻‍♀️

    اسم العمل: في المنزل المجاور

    الاسم باللغة الأصلية: the couple next door

    تأليف: شاري لابينا

    ترجمة: سلمى الحافي

    عدد الصفحات: 359

    ****

    حكايتنا بدأت بالأخت آن مع جوزها ماركو، واللي كانو معزومين عند جيرانهم للاحتفال بعيد ميلاد الجار، واللي مراته سينثيا قررت قرار؛ ممنوع اصطحاب الأطفال🤷

    اضطرت آن -مريضة اكتئاب ما بعد الولادة- إنها ترضخ لجوزها وتوافق تسيب كورا -كتكوتة غلبانة عندها ٦شهور- لوحدها ف البيت بعد اعتذار جليسة الأطفال، عمنا ماركو قالها ده البيت لزيق البيت يا آن متبقيش قفوشة أمال...وكل نص ساعة يا ستي هنبجي نشقر عليها، عدي الليلة🙆🏻

    بس عشان الواد ماركو ده مش سالك فالليلة معدتش...

    لما رجعوا البيت بعد الساعة واحدة كدة، وبعد كثير من الهيء والميء...كورا مكنتش ف سريرها، البنت اللي يادوب ست شهور اختفت!

    انهارت آن، وبدأت واصلة الست الأمريكية الأصيلة...انت السبب يا ماركو روح منك لله، وجت الشرطة بعد تبليغهم بحالة الاختطاف...

    وبدأ المحقق رازبارك تحقيقه وتحليلاته، ياترى مين خطف كورا وايه مصلحته ف كدة؟!

    ****

    تسلسل الأحداث كان ممتاز، والدلائل الموجودة لإدانة كل مشتبه كانت محبوكة كويس أوي...بس بما إني الفترة دي متقمصة دور "يكتشف الغامض والمثير" فاسمحولي أقول إني اكتشفت الجاني ودوافعه من الأول، هل ده معناه إن الجاني متوقع؟ لو انت قارئ قديم، وحارق كل الأفلام الأجنبي الشبيهة بفكرة الرواية؛ فآه هتتوقعه بسهولة.

    عندي مشكلة مع قفلة الرواية، حرفياً طلعتني م الموود وسابت أثر سلبي جداً...اللي هيقراها هيعرف ليه.

    فوتكوا بعافية🏃🏻‍♀️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    أقرأ الروايات البوليسية التشويقية غالبا للتسلية. أحيانا يصدف أن تحمل الرواية شيئا أكبر من مجرد التسلية المحضة؛ كتسليط الضوء على فكرة ما تستحق التأمل أو قضية اجتماعية أو مرض عضوي أو نفسي في سياق القصة.

    والمؤلف الجيد هو من يجعل كل عناصر الرواية تتضافر جيدا في تناسب وتناسق لتصنع عملا مشوقا وممتعا ومفيدا في آن واحد.

    هذه الرواية تنتمي لنوع روايات التسلية المحضة الدارجة. وحتى في هذا السياق لم تكن الأفضل. شابان حديثا العهد بالأبوة والأمومة تُختطف طفلتهما من قلب منزلهما لتتوالى الأحداث للكشف عن الخاطف.

    الشخصيات قليلة نوعا ما. لذا فكان سهلا استنتاج من وراء حادث الخطف؛ بل لقد كشفت المؤلفة عنه بالفعل في منتصف الرواية تقريبا والنصف الآخر كان حشوا و"لف ودوران" وتطويل لا داعي له.

    وكان الأفضل أن تفرد هذه الصفحات المهدرة لعرض خلفية كل شخصية بطريقة أكثر تفصيلا وتناغما مع الأحداث وليس بطريقة مقتضبة تقريرية لمجرد تبرير تصرفات الشخصيات أو كمحاولة لصرف الذهن وتشتيته عن الخاطف الحقيقي.

    قرأت سابقا لنفس المؤلفة "شخص نعرفه"؛ وهي رواية بوليسية تشويقية أيضا. ومن ناحية التسلية كانت أفضل قليلا نظرا لتعدد الشخصيات وبالتالي تعدد المشتبه بهم فتجعل القارئ في حالة تأهب وتفكير مستمر لمحاولة استنتاج الجاني.

    وأخيرا؛ قد أقرأ هذه الروايات لكن فقط من أجل التسلية وكبديل لمشاهدة المرئيات وبالتالي فلا أتوقع الكثير منها.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    الترجمة: ١٠/١٠

    حبكة الرواية: رائعة، ظننت الجزء بمنتصف الكتاب هو ال Plot twist وأحبطني ذلك (أنه في المنتصف لا النهاية)، لكن في الثلث الأخير من الرواية بدأت الأحداث الغير متوقعة فعلا، تجعل القلب يغلي والأعصاب مشدودة مع حماس للنهاية.

    النهاية: النهاية رائعة بدون آخر أربع صفحات أي الجزء الخاص بثنسيا.. أنصحك أن تقرأ الرواية وتقف عند الجزء الذي ينام به ماركو وتخيل انت البقية (أن آن نامت بجانبهم بحب وسلام وانتهى) حقا آخر جزء لا داعي له أبدا خاصة لمحبي النهايات السعيدة مثلي.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق