يوتوبيا

تأليف (تأليف)
كيف ستكون مصر عام 2023؟ لقد عزَلَ الأغنياء أنفسهم في "يوتوبيا" الساحل الشمالي تحت حراسة المارينز الأمريكيين؛ يتعاطون المخدرات ويمارسون المُتع المحرمة إلى أقصاها، بينما ينسحق الفقراء خارجها ينهش بعضهم لحم بعض من أجل العيش، دونما كهرباء أو صرف صحي أو رعاية طبية من أي نوع. ولكن حين يتسلل الراوي وصديقته "جرمينال" خارج "يوتوبيا" بدافع الملل وبحثًا عن "صيد بشري" مناسب يحدث ما يُهدد الوضع المستقر بالانفجار. فيما يُشبه هول عالمات يوم القيامة، تدقُّ هذه الرواية المثيرة ناقوس الخطر، تكاد تشكُّ إذ تنهيها أهي بالفعل رواية متخيلة، أم إن كاتبها تسلل من المستقبل القريب لينقل لك هوله بحياد مُذهل؟
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2008
  • 192 صفحة
  • ISBN 9773513912
  • دار ميريت للنشر
3.9 677 تقييم
2603 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 117 مراجعة
  • 25 اقتباس
  • 677 تقييم
  • 929 قرؤوه
  • 529 سيقرؤونه
  • 129 يقرؤونه
  • 187 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

انه العراب يا ساده نافذ البصيره ...اخبرنا عن العاصمة الاداريه الجديده قبل ان يفكر فيها احد ,,, اخبرنا عن توحش الفجوه بين الطبقات قبل ان تحدث الثوره ... رحم الله العراب ,,, علمنا كيف نحترم الروايه ,,, وكلم الكتاب كيف يحترمون عقل القارىء ,,, طبت حيا وطابت ذكراك ميتا يا عراب الجيل ,,,,,

0 يوافقون
اضف تعليق
4

مؤلمة

0 يوافقون
اضف تعليق
4

تصوير موضوعي للواقع العام مع تنبؤ منطقي للمستقبل ولكن ليس المستقبل القريب.. سيحدث ما ورد في القصة عام 2150

اعجبتني جدا هذه الجملة:

“لقد جمع بلفور اليهود فى وطن واحد وعدهم به و بهذا أراح العالم منهم. اعتقادى ان هناك وعداً آخر.. ثمة شخص جمع الأوغاد والخاملين والأفاقين وفاقدي الهمة من أرجاء الأرض في وطن قومي واحد هو (مصر).. لهذا لا تجد فى اليابان فاقد همة.. لهذا لا تجد في ألمانيا وغداً.. لهذا لا تجد فى الأرجنتين أفاقاً.. كلهم هنا يا صاحبى!”

.

1 يوافقون
اضف تعليق
5

جميل جداً وعلى الرغم من ان احداثه مستقبلية إلا انه بيوصف الواقع حالياً .

1 يوافقون
اضف تعليق
4

من كثرة العنف و التشائم ارهقتني ... لاحظت كثرة الاعادة لبعض المقاطع مع أنني لم أفهم المغزى منها أز من اعادتها , وكذا لي ملاحظة أخرى في ما يخص النهاية حيث أنها لم تعجبني حقا !!

غير ذلك ,منذ مدة لم أقرأ كتابا يخاطب مشاعري , رواية أكثر من رائعة , تتم قرأتها في جلسة واحدة و بدون ملل

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2008
  • 192 صفحة
  • ISBN 9773513912
  • دار ميريت للنشر