يوتوبيا

تأليف (تأليف)
كيف ستكون مصر عام 2023؟ لقد عزَلَ الأغنياء أنفسهم في "يوتوبيا" الساحل الشمالي تحت حراسة المارينز الأمريكيين؛ يتعاطون المخدرات ويمارسون المُتع المحرمة إلى أقصاها، بينما ينسحق الفقراء خارجها ينهش بعضهم لحم بعض من أجل العيش، دونما كهرباء أو صرف صحي أو رعاية طبية من أي نوع. ولكن حين يتسلل الراوي وصديقته "جرمينال" خارج "يوتوبيا" بدافع الملل وبحثًا عن "صيد بشري" مناسب يحدث ما يُهدد الوضع المستقر بالانفجار. فيما يُشبه هول عالمات يوم القيامة، تدقُّ هذه الرواية المثيرة ناقوس الخطر، تكاد تشكُّ إذ تنهيها أهي بالفعل رواية متخيلة، أم إن كاتبها تسلل من المستقبل القريب لينقل لك هوله بحياد مُذهل؟
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2008
  • 192 صفحة
  • ISBN 9773513912
  • دار ميريت للنشر
4 707 تقييم
2811 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 134 مراجعة
  • 40 اقتباس
  • 707 تقييم
  • 986 قرؤوه
  • 591 سيقرؤونه
  • 140 يقرؤونه
  • 189 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

أول رواية لدكتور أحمد خالد توفيق أقرؤها، مشوقه تشدك حتى النهاية، سلسه والأهم من ذلك أنها مؤلمة جداً. واقعية لحد ما تبعاً لما نعيشه أتوقع انتهاء الطبقة الوسطى في كثير من الدول ليس فقط في مصر. اسرائيل تصبح الجارة والصديقة لكنها تبقى ممقوته لدى الفقراء.

يتحلى الفقراء بالحد الأدنى للأخلاق بينما يتعرى منها تماما الأغنياء.

0 يوافقون
اضف تعليق
0

اسف علي اني هكتب بالعاميه

1_روايه جميله جدا واسلوب احمد خالد توفيق جميل جدا ويشجعك علي انك تكمل روايه بتشوف فيها احداث حقيقي دلوقتي موجود علي الارض واحداث اخر احنا ف طريق لها وهتبقا واقع روايه نظره علي المستقبل ومؤلمه جدا في بعض الاحداث

2_ روايه تحكي عن مصير العرب القاده وانهم لم يعدو كما كانوا فما قبل ستري حقيقه كل شئ نظره الغني الفقير ونظره الفقير الغني

2 يوافقون
اضف تعليق
0

رائعه تعكس وجهة نظر خيالية عن مستقبل مصر

1 يوافقون
اضف تعليق
4

لطالما كان للعراب ⁧‫أحمد خالد توفيق‬⁩ رؤية خاصة، ثاقبة وممتعة بالوقت نفسه، ورواية ⁧‫يوتوبيا‬⁩ واحدة مما يثبت ذلك بامتياز، حتى لكأنها روت بعض مما يواجهه المصريين الآن وما سيواجهونه حتى مستقبلا فكيف ذلك !

‏عبقرية بكل المقاييس عميقة ورمزية الي ابعد الحدود صادمة ومؤلمة جداً

رواية سوداء ، غير تقليدية ، مختلفة بها طابع جديد لم أعهده من قبل ، تحمل من الإثارة ما يجعلك تنهيها في بضع ساعات ، معانيها جريئة بدرجة عالية ، خيالية ولكن أحداثها بالنسبة لهذا الخيال الأسود واقعية جداً

بالنسبة لمحبي هذا الطبيب القاص والشاعر، فقد كان من المثير جداً أن تصدر له رواية خارج مظلة (المؤسسة العربية الحديثة) خارج نطاق كتيبات الجيب فهذا المؤلف بسطوته المكينة على جيل كامل من القراء الشباب قد تحول إلى صنم مقدّس آخر مثله مثل (نبيل فاروق) و (محمود سالم) قبلهما .. إنه إمبراطور “ألغاز” آخر !

وهذه معلومة بقدر ما هي محورية وأساسية بالنسبة لقطاع كامل من المواطنين العرب بقدر ما هي في مقام السُبّة والنقيصة عند بروجوازييّ الأدب العربي و “حرّاس فضيلته” المفترضة

لذا فقد كان من المدهش والمثير أن يقتحم عقر الدار كاتب الرعب والألغاز هذا بل وعبر جنس الخيال العلمي المُنتَهك هو الآخر ..

مدهش أيضاً أن أحمد خالد توفيق لم يُشر على غلاف روايته إلى أنها عمل “خيال علمي” لقد قدمها كرواية والسلام ولمَ التفريق بينها وسواها وهذه وجهة نظر جديرة بالاعتبار والتأمل.

0 يوافقون
اضف تعليق
0

احداث الرواية صادمة لأقصي مدي

فما الذي حدث حتي يصل الحال لتلك الدرجة كما أن يوتيوبيا الرواية ليست تعريف لكلمة يوتيوبيا فالثانية عالم مثالي يسوده الحق والعدل والفضيلة واي منهم لم يتوافر في الرواية لذلك لا يجب أن يطلق عليها لفظ يوتيوبيا

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين