يوتوبيا

تأليف (تأليف)
كيف ستكون مصر عام 2023؟ لقد عزَلَ الأغنياء أنفسهم في »يوتوبيا« الساحل الشمالي تحت حراسة المارينز الأمريكيين؛ يتعاطون المخدرات ويمارسون المُتع المحرمة إلى أقصاها، بينما ينسحق الفقراء خارجها ينهش بعضهم لحم بعض من أجل العيش، دونما كهرباء أو صرف صحي أو رعاية طبية من أي نوع. ولكن حين يتسلل الراوي وصديقته »جرمينال« خارج »يوتوبيا« بدافع الملل وبحثًا عن »صيد بشري« مناسب يحدث ما يُهدد الوضع المستقر بالانفجار. فيما يُشبه هول عالمات يوم القيامة، تدقُّ هذه الرواية المثيرة ناقوس الخطر، تكاد تشكُّ إذ تنهيها أهي بالفعل رواية متخيلة، أم إن كاتبها تسلل من المستقبل القريب لينقل لك هوله بحياد مُذهل؟
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 188 صفحة
  • ISBN 13 9789770933077
  • دار الشروق
4 709 تقييم
2827 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 137 مراجعة
  • 41 اقتباس
  • 709 تقييم
  • 989 قرؤوه
  • 595 سيقرؤونه
  • 141 يقرؤونه
  • 189 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
2

رواية صادمة، مُحزنة إن كانت حقيقة، إن كان هذا ما سيحدُث يوماً.. البطل وفي هذهِ النهاية المحزنة، التي لم نستغربها ولكنها قد بعثت الحزن لقلوبنا.. اختلاف الغني عن الفقير كان واضحاً فيها، ليتك لم تثِق يا جابِر، ليتك عرفت الذي جرى مع شقيقكَ، حزينةٌ عليك! حزينة على روحك وحزينة على يدك التي فقدت.

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
5

اليس من الغريب أن تجد ما يتحدث عنه الكتاب يتحقق اليوم ..... عفوا يا عراب فاهي مصر في 2019 وليست في 2023

1 يوافقون
اضف تعليق
0

اقرؤوها وكفى.

التقييم العام ٤.٥ من ٥

1 يوافقون
اضف تعليق
5

أول رواية لدكتور أحمد خالد توفيق أقرؤها، مشوقه تشدك حتى النهاية، سلسه والأهم من ذلك أنها مؤلمة جداً. واقعية لحد ما تبعاً لما نعيشه أتوقع انتهاء الطبقة الوسطى في كثير من الدول ليس فقط في مصر. اسرائيل تصبح الجارة والصديقة لكنها تبقى ممقوته لدى الفقراء.

يتحلى الفقراء بالحد الأدنى للأخلاق بينما يتعرى منها تماما الأغنياء.

0 يوافقون
اضف تعليق
0

اسف علي اني هكتب بالعاميه

1_روايه جميله جدا واسلوب احمد خالد توفيق جميل جدا ويشجعك علي انك تكمل روايه بتشوف فيها احداث حقيقي دلوقتي موجود علي الارض واحداث اخر احنا ف طريق لها وهتبقا واقع روايه نظره علي المستقبل ومؤلمه جدا في بعض الاحداث

2_ روايه تحكي عن مصير العرب القاده وانهم لم يعدو كما كانوا فما قبل ستري حقيقه كل شئ نظره الغني الفقير ونظره الفقير الغني

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين