عزازيل

تأليف (تأليف)
يضمُّ هذا الكتابُ الذى أَوْصيتُ أن يُنشر بعد وفاتى، ترجمةً أمينةً قَدْرَ المستطاع لمجموعة اللفائف التى اكتُشفتْ قبل عشر سنوات بالخرائب الأثرية الواقعة إلى جهة الشمال الغربى من مدينة حلب السورية ... وقد وصلتنا بما عليها من كتابات سُريانية قديمة في حالةٍ جيدةٍ، نادراً ما نجد مثيلاً لها، مع أنها كُتبت في النصف الأول من القرن الخامس الميلادى...محفوظة في صندوق خشبى، محكم الإغلاق، أودع فيه الراهبُ المصرىُّ الأصل هيبا مادوَّنه من سيرةٍ عجيبة وتأريخٍ غير مقصود لوقائع حياته القَلِقة، وتقلُّبات زمانه المضطرب..." يوسف زيدان كاتب وباحث متخصص في التراث العربي والمخطوطات ولد بسوهاج بجنوب مصر عام 1958. له العديد من المؤلفات والأبحاث العلمية في الفكر الإسلامي، والتصوف، وتاريخ الطب والعلوم عند العرب، وفهرسة المكتبات قاربت الخمسين كتابا والثمانين بحثا، وهذه هي روايته الثانية.
عن الطبعة
4.2 1107 تقييم
5784 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 221 مراجعة
  • 212 اقتباس
  • 1107 تقييم
  • 1950 قرؤوه
  • 1446 سيقرؤونه
  • 446 يقرؤونه
  • 358 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
1

اسلوب الكاتب ضعيف و استشعر منه تطرف متخفى و لا انصح بكتاباته

0 يوافقون
اضف تعليق
0

text

0 يوافقون
اضف تعليق
0

text

0 يوافقون
اضف تعليق
0

text

0 يوافقون
اضف تعليق
0

إن هذه هي الرواية الأولى التي أقرأها ليوسف زيدان لما بلغني من الثناء عليها والذي اكده قراءتي لها. هذه الرواية التي استفزني عنوانها الذي لم يكن مستساغا حتى وصلت إلى آخر صفحاتها فتكشف لي مغزى اختيار اسمها، حيث كنت افضل أن يكون عنوانها باسم الراهب هيبا لا اسم الشيطان "عزازيل". وقد أدهشني اسلوب الكاتب الدي جمع بين مهارة التوثيق التاريخي والاسلوب القصصي الذي لا يكف ينقلك من حدث لآخر وتشويق لآخر. كما أبدع الكاتب في تناول موضوع جدلي وخطير وهو اصل الديانة المسيحية وعقيدة التثليث وذلك بتناول حكاية الراهب هيبا الذي ولد في عام ٣٩١ م وعاش في فترة الاتفاق على عقيدة التثليث في الديانة المسيحية وما سبق ذلك من صراعات وخلافات ودماء. ولم يكتف الكاتب بتناول هذا الموضوع الشائك بل زاد عليه تلك الحوارات والصراعات الداخلية التي تتقاسم الانسان بين الايمان والشك كما عبر عنها من خلال حوارات الراهب مع عزازيل. وقد كانت توابل هذه الرواية تلك المشاعر الملتهبة التي اصطادت الراهب بشباك الانثى التي ترميه من صومعة العفة إلى وحل الخطيئة.

1 يوافقون
1 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين