مراجعات عزازيل > مراجعة Entesar At

عزازيل - يوسف زيدان
تحميل الكتاب
عزازيل
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


4

عمل رائع، لا عجب وصاحبه مبدع..

(هيبا) ذلك الإنسان الذي يحبّ الحياة وينكف عنها ، المتواضع الّذي يفضحه غروره، والراهب الذي لم (يعترف) بخطاياه إلا لعزازيل .. هذا الصراع (الشخصيّ) ولّد -وكم حاولت أن أستشعرها- شخصية باردة، لم تعجبني.. لم أحس بها.. لم يكن صديقي كما يجب!

النهاية.. لا أستطيع تصوّر نهاية إلا هذه لهيبا الذي وددت أن أهزه بين الأوراق وأصيح به: " دعك من الكذب على نفسك إن كنت طبيبا لن تكون يوما راهبا"..فأن يكون (حرًّا) هذه غاية القرّاء مع ظهور أوّل ملامحه، لم أتوقع نهاية إلا هذه، ووقعت توقعاتي.

لمست بعض التكرار، وهو آخر شيء أود أن ألمسه وأنا في حال ذهنية عميقة.. ومنه أنه كلما حاول أن يقترب منـ(هن).. يتذكَر أمَه الخائنة، ولم يعجبني توضيح هذا السبب أيضا.. وددت لو أبقى لنا لذة الاستوضاح.

أما (غوايات أكتافيا) لم تسلب من روعة الرواية، بل زينت صورة "هيبا الراهب" وأسلمته هي وأختاها (للحرية)، والثلاث على كلٍّ تجسد كلّ واحدة منهن صورة من صور المرأة: الصغير اللعوب، والعاشقة العاقلة، والمعشوقة المستحيلة.

استمتعت كثيرا بمعرفة شيء عن المسيحية؛ وحتى لا تنقطع متعتي وصل بي أن بحثت عن أهم الشخوص، وبدأت ب"نسطور".. وقرأت عنهم.

أما باقي الرواية فكان أحاديث عالية الشعرية.. ولغتها جد ممتعة، ولم تغب صورة الأديب وإن شوّشها تداخلُ صورة الباحث.

Facebook Twitter Link .
11 يوافقون
اضف تعليق