الطنطورية

تأليف (تأليف)
الطنطورية (نسبة الى قرية الطنطورة الواقعة على الساحل الفلسطيني جنوب حيفا) ، هذه القرية عام 1948 لمذبحة على يد العصابات الصهيونية ، تتناول الرواية هذه المذبحة كمنطلق و حدث من الاحداث الرئيسية ، لتتابع حياة عائلة اقتلعت من القرية وحياتها عبر ما يقرب من نصف قرن الى الان مروراً بتجربة اللجوء في لبنان بطلة الرواية هي امرأة من القرية يتابع القارئ حياتها منذ الصبا الى الشيخوخة. الرواية تمزج في سطورها بين الوقائع التاريخية من ناحية و الابداع الادبي من ناحية أخرى
التصنيف
عن الطبعة
3.7 1604 تقييم
4395 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 129 مراجعة
  • 113 اقتباس
  • 1604 تقييم
  • 1150 قرؤوه
  • 1062 سيقرؤونه
  • 174 يقرؤونه
  • 163 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

عشت معها لدرجة انني اذا رأيت الطنطورية في الشارع يوما ..سأعرفها ❤ .

الطنطورية امرأة فلسطينية تقاوم بحكي حكايتها وحكايات من حولها عن الطنطورة والأرض وشجرة اللوز وزهر البرتقال 😍

2 يوافقون
2 تعليقات
5

عاجزة عن كتابة مراجعة تليق بهذه الرواية العظيمة.

.

.

.

29-9-2017

0 يوافقون
1 تعليقات
5

"فيتأكد لي مع كل صباح أن فى هذه الحياة رغم كل شيء، ما يستحق الحياة".

رواية رائعة بامتياز!

تجسّد تاريخ الفلسطيني بحذافيره، ماضيه، حاضره وحتى مستقبله المتشبّث ببصيص العودة.

ببساطة، شكرًا رضوى.

0 يوافقون
اضف تعليق
0

ان شاء الله بقراها وواضح انو رواية تحكي عن قصة رقية وشكرا لكم

0 يوافقون
اضف تعليق
4

4.5

تحكي رقية لنا عن شهادتها لما رأت في حياتها من الاحتلال منذ أن كانت في الرابعة عشرة إلى أن أصبحت في السبعين منذ أن كانت تعيش في الطنطورة ثم إلى صيدا فبيروت فأبو ظبي فالإسكندرية فصيدا من جديد، وكيف أن الجيش أخرجهم من أمنهم ودارهم إلى الحرب وهدم الكثير من أعمدة الآمان التي اعتادت العيش عليها، ولكنها على انتقالها من بلد لآخر لم تتخل عن عاداتها حتى تلك العادة التي اتفق فيها كل نساء البلد من دون اتفاق وهي حفظ مفتاح دارهم دائماً حول رقبتها، وانتقالهم من بلد لآخر لزيارة معارفهم ولإقامة أفراح ولديها..

ساقت الكاتبة الأحداث ببراعة وبأسلوب لا يدعو للملل كمطالعة الجرائد ومشاهدة نشرة الأخبار مثلاً، حتى أني شعرت أنها عاشت الأحداث بنفسها 👌، أبدعت في الوصف والتصوير في الأحداث والمشاعر كذلك..

المشكلة الصغيرة كانت بخصوص النشر بعض الحروف في غير مكانها يعني كلمات غير صحيحة أكثر من كلمة ولكنهم قليلين بالنسبة للكل، وكنت أود لو أن جزء تفصيل اللهجة الفلسطينية في البداية لأن وقفت أمامي معاني كثيرة لم أفهمها إلى أن فوجئت أنها مفصلة في النهاية .

#دار_الشروق

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة