المؤلفون > مي زيادة > اقتباسات مي زيادة

اقتباسات مي زيادة

اقتباسات ومقتطفات من مؤلفات مي زيادة .استمتع بقراءتها أو أضف اقتباساتك المفضّلة.

مي زيادة

1886 توفي سنة 1941 فلسطين


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • وهل نحن الآن غير أطفال؟ وهل الشباب والكهولة والشيخوخة سوى مظاهر أخرى من الحياة الدائمة الطفولة؟

    مشاركة من آمنة ، من كتاب

    سوانح فتاة

  • وينظر إلى الحياة متفرسًا في ملامحها بلا وجلٍ؛ لأنه تعلَّم في مدرسة الاعتماد على النفس أن المصائب والمحن والمعاكسات الداخلية والخارجية تعجز عن النيل من قواه الجوهرية، وإن تلك الرزايا إنما هي عناصر اختبار، له أن يستخرج منها دروسًا

    مشاركة من Huda Hamdan ، من كتاب

    غاية الحياة

  • تلك لمحات ابتهاجٍ تسطع ثم تترك القلب أكثر وحدةً وسوادًا، والعليل أكثر أسفًا على أيامه المتتابعة كالأظلال.

    مشاركة من Huda Hamdan ، من كتاب

    غاية الحياة

  • "ولأنَّ النفس البشرية تشبه بركة الماء مهما راقت صفحتها وتلألأ سطحها حرِّكها قليلًا تتعكر وتكفهر بما ركد في أعماقها من الأوحال، وفي أعماق كلِّ نفس آلامٌ ثاوية، وتَذكارات جاثمة، وجراح صديدة اندمل بعضها على فسادٍ" ..

    مشاركة من Fatoom🖤🕊 ، من كتاب

    غاية الحياة

  • ليس النبيل من ورث نسبًا ومالًا فاستخفَّ بالناس والأشياء اتكالًا على وراثته، بل النبيل من خلق نفسه، وما زال بها كلَّ يوم يجددها بعمله ليخلف للمستقبل ثمرة مجهوداته، النبيل من لا ينتظر «الظروف» و«الحظ» و«البخت» تلك الكلمات التي يتمحل بها

    مشاركة من هنا موسى براسنه ، من كتاب

    غاية الحياة

  • م

    مشاركة من Ali Mhenni ، من كتاب

    غاية الحياة

  • إذا أحبت المرأة ذاتها حبًّا رشيدًا كانت لنفسها أبًا وأمًّا وأختًا وصديقة ومرشدة، وأنمت ملكاتها بالعمل، وضمنت استقلالها بكفالة عيشتها؛ لأن الأهل الذين تتكل عليهم قد يموتون، وللإخوة والأخوات عائلاتهم وسبلهم في الحياة، والأصدقاء يتغيرون وينسون، والثروة الطائلة قد

    ماري الياس زياده

    غاية الحياة

  • فذكرت إذ ذاك ألا سرور في العالم يضاهي سرور التفاهم. فإذا شعر المرء بأنّ هناك من يفهمه، كان سعيداً، سواء لديه إن تعرّف منه صفاته أو علّاته، لأن معرفة العلات تتبعها حتماً معرفة الصفات، وإن كان الخير أقل انتشاراً من الشر. وما النقائص إلّا فضائل مضخمة مكبرة تتسع وتستفيض دون أن تجد من الضمير مهذِّباً، فتتجاوز الحدود المعنوية التي عيّنتها اصطلاحات الاجتماع ــ إن كانت اجتماعية ــ أو رسمتها علوم النفس والأخلاق، إن كانت أخلاقية.

  • مي زيادة

    مشاركة من انا فرح الحياة ، من كتاب

    غاية الحياة

  • إذا أحبت المرأة ذاتها حبًّا رشيدًا كانت لنفسها أبًا وأمًّا وأختًا وصديقة ومرشدة، وأنمت ملكاتها بالعمل، وضمنت استقلالها بكفالة عيشتها؛ لأن الأهل الذين تتكل عليهم قد يموتون، وللإخوة والأخوات عائلاتهم وسبلهم في الحياة، والأصدقاء يتغيرون وينسون، والثروة الطائلة قد تنقلب هباء، أما هي فلا تخون ذاتها ولا تنسى ذاتها ولا تفقد ذاتها، والثروة كلُّ الثروة في الإباء والاستقلال الفرديِّ👍🏻🍂🍂🍂

    مشاركة من SUMOU ، من كتاب

    غاية الحياة

  • وبين نبضة ونبضة هناك سر الأسرار؛ دماء منبعثة إلى القلب ودماء منبعثة منه، تتهافت عليه جراثيم الموت فتخرج مطهرة حيوية. بين النبضة والنبضة تأثيرات تهتز لها أسس العمر، وانفعالات تشخص لمرورها ذرات الكيان. اشتعال الفكر وخمود العاطفة، ظفر البلاهة وتقهقر النبوغ، لذعات الغرام والحسرات العظام، قنوط ورجاء، سعادة وشقاء، هتاف الروح المسلمة ولهاث الروح المودعة.💗

    مشاركة من SUMOU ، من كتاب

    ظلمات وأشعة

  • أنت ابن الغيوم، وألعوبة الحرارة الهوائية، وضحكة المادة الدائمة، وقهقهة الجو بين الهضاب والأودية. أنت قبلة الشمس للبحر. أنت أنشودة الجبل في الوادي. أنت الروح الصغيرة المسرعة إلى أحضان الروح الكبيرة.❤️🍂

    مشاركة من SUMOU ، من كتاب

    ظلمات وأشعة

  • ليس النبيل من ورث نسبًا 🤍

    مشاركة من Usha Althaqafi ، من كتاب

    غاية الحياة

  • إذا أحبت المرأة ذاتها حبًّا رشيدًا كانت لنفسها أبًا وأمًّا وأختًا وصديقة ومرشدة، وأنمت ملكاتها بالعمل، وضمنت استقلالها بكفالة عيشتها؛ لأن الأهل الذين تتكل عليهم قد يموتون، وللإخوة والأخوات عائلاتهم وسبلهم في الحياة، والأصدقاء يتغيرون وينسون، والثروة الطائلة قد تنقلب هباء، أما هي فلا تخون ذاتها ولا تنسى ذاتها ولا تفقد ذاتها✅✅.

    مشاركة من كوثر الحسني ، من كتاب

    غاية الحياة

  • إن الذين لا يتاجرون بمظهر الحب ودعواه في السهرات والمراقص والاجتماعات، ينمّي الحب في أعماقهم قوة ديناميتية رهيبة قد يغبطون الذين يوزعون عواطفهم في اللألاء السطحي، لأنهم لا يقاسون ضغط العواطف التي لم تتفجر، ولكنهم يغبطون الآخرين على راحتهم دون أن يتمنوها لنفوسهم، ويفضلون وحدتهم ويفضلون السكوت ويفضّلون تضليل قلوبهم عن ودائعها، والتلهي بما لا علاقة له بالعاطفة.

  • بين ثانيةٍ وثانية يموت أمل ويحيا يأس، تبتسم شَفَة وتدمع عين، يخون صديق ويُخلص عدو، بين الثانية والثانية!

  • الفتيات لا يداعبن القلم إلّا لينثرن الدموع أو ليصورن الابتسامات، وما تجاوز ذلك علامات استفهام متتالية وإن لم يُرَ فيها من الاستفهام شيءٌ.

    ⁠‫لكن الزوجة والأُمّ الّتي أُعطِيت ذكاءً وفطنة وعلماً وشعوراً قوياً تدرك بواسطته كلّ ما في الحياة من حلاوة ومرارة، تلك تستطيع وضع المرأة في مركزها السامي، وتلك تقدر أن تعمل في مزج نصفَيِ الشخصية المتألمة: شخصية المرأة وشخصية الرجل.

  • خنوووزء ف

    مشاركة من Kholod Ea ، من كتاب

    غاية الحياة

  • “صورة مصغرة للكون، كذلك كانت ساعتي، مساحتها رمز للفضاء، دورتها مسرح اللا نهاية، حدودها حدود الا مكان، علاماتها مقاطع الوقت الذي رتبه الإنسان، ساعاتها مقياس الأعمال، دقائقها خوف من هجوم الروايات و ترقب الوفود الآمال، وثوانيها دقائق القلب... من الثواني يتألف الزمان، و من نبضات القلب تنسج الحياة ميجا. فيا لهول ثواني الزمان، و يا لهول نبضات قلب الإنسان