المؤلفون > مي زيادة > اقتباسات مي زيادة

اقتباسات مي زيادة

اقتباسات ومقتطفات من مؤلفات مي زيادة .استمتع بقراءتها أو أضف اقتباساتك المفضّلة.

مي زيادة

1886 توفي سنة 1941 فلسطين


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • " أوجع شئ للمراة أن تكون مبهمة المطالب ، والمستقبل أمامها صفحة خاوية خالية ليس فيها بارقة أملٍ ولا كلمة عزاء ، كثيرات هن التعبات اللاتي وقعن فريسة ذلك الشلل المعنوي ، مولد المجازفة والانحطاط "

    مشاركة من Bethoo ، من كتاب

    غاية الحياة

  • "ولنكثر من التمني؛ لأن ما نتمناه واقع لا محالة، وأنا من المعتقدين أن مجرَّد الشوق إلى أمر والرغبة فيه كثيرًا ما يكونان إنذارًا بوقوعه المحتم" 👏🏻💙

    مشاركة من D.A.K ، من كتاب

    غاية الحياة

  • إننا نجتاز أيامًا عظيمة تهزُّ النفوسَ إلى أعماقها وتلفتها إلى ما لديها من المواهب والممكنات. ألا فلنكن أهلًا لهذه الأيام بدروس نكتسبها من مرورها! ولنكثر من التمني؛ لأن ما نتمناه واقع لا محالة، وأنا من المعتقدين أن مجرَّد الشوق إلى أمر والرغبة فيه كثيرًا ما يكونان إنذارًا بوقوعه المحتم،"

    مشاركة من هاجر ، من كتاب

    غاية الحياة

  • النبيل من لا ينتظر «الظروف» و«الحظ» و«البخت» تلك الكلمات التي يتمحل بها الذليل الخامل، بل ينتهز الفرص ليجعلها صفحاتٍ جليلةً في كتاب عمره. وما الأيام والساعات سوى فرص ثمينة للنابه يستخرج منها العجائب.

    مشاركة من Toqa oday ، من كتاب

    غاية الحياة

  • النبيل من لا ينتظر «الظروف» و«الحظ» و«البخت» تلك الكلمات التي يتمحل بها الذليل الخامل، بل ينتهز الفرص ليجعلها صفحاتٍ جليلةً في كتاب عمره. وما الأيام والساعات سوى فرص ثمينة للنابه يستخرج منها العجائب.

    مشاركة من Asma ، من كتاب

    غاية الحياة

  • أوقات سُجلت في كتاب الحياة، أتمنى رجوعها لحظة ويأسف لانقضائها قلبي، ولكن فكري ليس ليشتهيها؛ لأننا في عالم نشوءٍ وارتقاء. ولئن اكتفى جزء من النفس مرة فهناك جزء آخر يبقى متفلتًا من إظلال الماضي، تائقًا إلى المستقبل المجهول، لا يعرف لذة الارتواء وسعادة الاكتفاء

    مشاركة من منال ، من كتاب

    سوانح فتاة

  • بنسيم وطني امتزج الوحي و النبوءات ، ومع أشعة الشمس فيه انتشرت صور الجمال

    مشاركة من soumia bg ، من كتاب

    ظلمات وأشعة

  • " إذا أحبت المراه ذاتها حبا رشيدا كانت لنفسها أبا وأما وأختا

    وصديقه و مرشده "

    مشاركة من Sara ، من كتاب

    غاية الحياة

  • إذا أحبت المرأة ذاتها حبًّا رشيدًا كانت لنفسها أبًّا وأمًّا وأختًّا وصديقة ومرشدة ❣️

    مشاركة من Raghad ، من كتاب

    غاية الحياة

  • إذا أحبت المرأة ذاتها حبًّا رشيدًا كانت لنفسها أبًا وأمًّا وأختًا وصديقة ومرشدة، وأنمت ملكاتها بالعمل، وضمنت استقلالها بكفالة عيشتها؛ لأن الأهل الذين تتكل عليهم قد يموتون، وللإخوة والأخوات عائلاتهم وسبلهم في الحياة، والأصدقاء يتغيرون وينسون، والثروة الطائلة قد تنقلب هباء، أما هي فلا تخون ذاتها ولا تنسى ذاتها ولا تفقد ذاتها، والثروة كلُّ الثروة في الإباء والاستقلال الفرديِّ وتعاطي عمل ما بجِدِّ واهتمام وبراعة.

    مشاركة من إسـراء بُساطي ، من كتاب

    غاية الحياة

  • النفس البشرية تشبه بركة الماء 👌

    مشاركة من Ban Dhiaa ، من كتاب

    غاية الحياة

  • إن عصرنا عصر الإختراع والآلات. فبالآلات هبط الإنسان إلى أعماق الماء وجعل له أجنحة تسابق طير السماء

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    باحثة البادية

  • إن نيران الحزن المتًّقدة في الأحشاء تخمد شيئاً فشيئاً، وفي النهاية ينتصر المنطق والعقل على جموح العاطفة والخيال الماضي.

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    رجوع الموجة

  • " فشكراً لشريعة الطلاق اذا بها تتخلص المرأة الأمينة من رجلها الخائن "

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    رجوع الموجة

  • " إنها لأفكار مؤلمة تأبى ألا ان تستقر في المخيلة لتعذب صاحبها تعذيباً وتكوي فؤاده حيناً بعد حين بتذكرات هي أحر من الجمر " .

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    رجوع الموجة

  • كتاب خفيف لطيف، لم أشعر بمرور الوقت وقد انسل بهداوة

    هذا من الاقتباسات التي توقفت عندها :

    "ولأن النفس البشرية تشبه بركة الماء مهما راقت صفحتها وتلألأ سطحها حرِّكها قليلًا تتعكر وتكفهر بما ركد في أعماقها من الأوحال، وفي أعماق كلِّ نفس آلامٌ ثاوية، وتَذكارات جاثمة، وجراح صديدة اندمل بعضها على فسادٍ، يكفي أن تلمسها يد أو إشارة لتمضَّها الأوجاع فتعمد إلى الاستغاثة والأنين."

    مشاركة من Mjood M ، من كتاب

    غاية الحياة

  • .

    "ولكن أيكفي أن نحب شيئاً ليصير لنا؟

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    ظلمات وأشعة

  • إن مستوى الذكاء يهبط في الجمهور ويختلط.. بينا هو في الفرد يسمو ويتناهى.

    مشاركة من آمنة ، من كتاب

    سوانح فتاة

  • أجل, لكل منا حق على الحياة والحرية والراحة

    ولكن ليس على راحة الآخرين ولا حياتهم ولا حريتهم !

    مشاركة من نرمين الشامى ، من كتاب

    سوانح فتاة

  • أيُّ شمس تغيبُ فيكِ، أيتها الفتاة، ولماذا يُشجيكِ المساء

    لتغشى عينيك هذه الكآبة الربداء؟

    ألا احرصي على قلبكِ أيتها الفتاة

    مشاركة من Amira Ghebache ، من كتاب

    سوانح فتاة