فرانكشتاين في بغداد

تأليف (تأليف)
لسان هادي العتاك (بائع عاديات في أحد أحياء وسط بغداد)، يروي الكاتب العراقي أحمد سعداوي، في روايته الصادرة حديثاً عن منشورات الجمل، ما كان يقوم به من جمع بقايا جثث ضحايا التفجيرات الإرهابية خلال شتاء 2005، ليقوم بلصق هذه الأجزاء فينتج كائناً بشرياً غريباً، سرعان ما ينهض ليقوم بعملية ثأر وانتقام واسعة من المجرمين الذي قتلوا أجزاءه التي يتكوّن منها. مصائر شخصيات متداخلة خلال المطاردة المثيرة في بغداد وأحيائها . "وصلت النسخة الإنجليزية من رواية "فرانكشتاين في بغداد" للعراقي أحمد سعداوي إلى القائمة الطويلة لجائزة مان بوكر الدولية بالمملكة المتحدة وأحرزت المركز الثالث ضمن جائزة البوكر العالمية، علما بأن الرواية فازت بالبوكر العربية عام 2014" . . وقال أحمد سعداوى، فى تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" خلال تواجده فى لندن، قبل إعلان الفائز بجائزة مان بوكر العالمية لعام 2018، أنه التقى مع ممثلين عن شركة الانتاج السينمائى البريطانية التى حصلت على حقوق تحويل رواية "فرانكشتاين فى بغداد" إلى فيلم سينمائى. وأضاف أحمد سعداوى: الأخبار الجميلة أن فيلم "فرانكشتاين فى بغداد" سيكون باللغة العربية واللهجة العراقية تحديداً مع "سبتايتل" ترجمة إلى الإنجليزية. كما أن هناك عرضًا لتحويل الرواية إلى مسلسل بالتعاون مع ستوديوهات نيتفلكس أو HBO أو أمازون فيلم، لافتاً إلى أن "السيكربت" سيكون جاهزا خلال ستة أشهر من الآن. . . ".الرواية يمكن أن تقرأ على أنها محاولة للسخرية من الإحساس المطلق الأخلاقي الذي يصنف الناس إلى أبيض وأسود ، وهو ميل يوظّف في الكثير من الأحيان كمحفز للحرب. احتفاءً بقدرة رواية “التحطّم” على تثبيط القراء من إصدار أحكام الأخلاقية قال جان بودريار: “لا مكان في الرواية لأن تظهر النظرة الأخلاقية “. من خلال التأكيد على نسبية القيم، “فرانكشتاين في بغداد” هي الرواية التي تعلق اتخاذ حكم أخلاقي ." موقع حبر، المصطفى نجار
عن الطبعة
3.6 67 تقييم
503 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 34 مراجعة
  • 24 اقتباس
  • 67 تقييم
  • 121 قرؤوه
  • 172 سيقرؤونه
  • 44 يقرؤونه
  • 25 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

شتتتبربر م غ صًش

0 يوافقون
2 تعليقات
4

قراءة جميلة

2 يوافقون
1 تعليقات
0

رواية مملة جدا

0 يوافقون
اضف تعليق
0

جثثغ

0 يوافقون
اضف تعليق
3

هادي العتاك بائع أثاث وأنتيكات قديمة بعد إعادة إصلاحها وترميمها أحيانا

قرر صناعة وترميم جثة بعد تجميع أجزاءها من بقايا أشلاء ضحايا تفجيرات العمليات الإرهابية في إحدى أحياء بغداد في شتاء 2005 فتقرر الجثة لاحقا العودة إلى الحياة للأنتقام من قاتللي كل جزء منها

لقد أستخدم الكاتب الخيال لأبلغ تعبير عن واقع مؤلم وتدهور الأمور في العراق في الفترة ما بعد الأحتلال ولكن يؤخذ عليه أنه حاول عدم التركيز عن دور الأحتلال في تدهور الأوضاع وكل من كانو على قائمة الانتقام تقريبا من الأنتحاريين

تعمد الكاتب عرض الأمور والأحداث بإمكانية قراءات متعددة وتشكيل رمزيات غير مباشرة

فتجد أمكانية قراءة غير مباشرة و مختلفة لصراعات أنصار المجانين الثلاثة ومأساة أم دانيال ومعاناتها وهجرتها في النهاية واختلاف معايير إختيار السشمة ونسبية الحكم على الجناة بالشر أو البراءة

لم أجد مشكلة في تعدد الشخصيات والأحداث مثلما وجد البعض فقط كان من الممكن الأهتمام ببعض الشخصيات وإعطاء مساحة أكبر لشخصيات على حساب شخصيات وأحداث أخرى أقل أهمية

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين