لقيطة اسطنبول

تأليف (تأليف) (ترجمة) (ترجمة)
رواية عن نساء عائلة قزانجي التي تعيش في منزل كبير: زليخة، الأخت الأصغر تلك التي تملك صالون للوشم، وهي والدة آسيا اللقيطة، بانو، التي اكتشفت مؤخّرًا مواهبها كمنجّمة، سيزي الأرملة والمدرِّسة؛ وفريدة المهووسة بالكوارث. أمّا الأخ الأوحد، فيعيش في الولايات المتّحدة، وسوف تكتشف ابنته، أرمانوش, بالتعاون مع آسيا, أسرارًا كبيرة عن العائلة وعن تاريخ تركيا الحديث. "لقيطة اسطنبول" رواية قاسية وقويّة، كرّست الكاتبة أليف شافاك كنجمة من نجوم الرواية العالميّة.
التصنيف
عن الطبعة
3.8 258 تقييم
2205 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 57 مراجعة
  • 51 اقتباس
  • 258 تقييم
  • 424 قرؤوه
  • 999 سيقرؤونه
  • 241 يقرؤونه
  • 55 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

رواية رائعة

0 يوافقون
اضف تعليق
4

بطريقة أو بأخرى تتشابه أقدارنا بشكل عجيب ..فلو كنت في شرق الأرض أو مغربها أينما كنت سيصيبك ما كان مقدرا لك -وما سيكون- ؛ تفر من قدر الله إلى قدر الله -فعلى هذا جبلت الدنيا وعلى هذا نغادرها-

يحدث أن تخور قواك وتسقط في هاوية الواقع تفر من لعنة الماضي وما به -بيد أنك مجبر على الاعتراف والاعتذار بكل ما فيه - والخوف من المجهول الآتي ..!!

وبينما أنت تتهاوى من قاع لقاع أحدهم ينبش في ماضيك -كسارق القبور- ..!!

الحق أن الحقيقة مرة والمواجهة أكثر مرارة والموت مر وفراق الأحبة أقسى مرارة والاختيار بين ما يؤول إليه مصيرنا مر ولكننا في نهاية المطاف علينا أن نكون شجعانا لنواجه هكذا مصير ....!!!

قد تكون ملكا في قومك، او عزيزا عند أهلك، أو لقيطا

لا تعرف أهلا أو صحبة.. فتعيش تتخبط بين مجموعة من المجانين يبعدوا عنك ذراعا فتبعد عنهم أميالا ؛ أو يتقربوا منك شبرا فتبعد عنهم-أيضا- أمتارا ..!! - والعكس في الحالين وارد ولابد منه - ..!!!

فأنت قد اخترت ما تود أن تقضي نحبك عليه كما اختار السابقون من قبلك .. فالنفس بالنفس والبعد بالبعد

والبادي أظلم ..!! "))

قد يحدث ويتسلل طيف نور في قلبك فلا تعيره انتباها ولا تلتفت له ..فبعض النور جارح وبعض الحقائق صادمة وأنت ف الحالين تنكشف سوءتك وتتعرى ذاتك فتقيأ ذلك النور واستتر .. ولا تلتف حتى لا يصيبك ما أصاب قوما غابرين ..!!!

فالعاقبة للصالح والخاسئة للطالح..

2 يوافقون
اضف تعليق
5

روايه جميله وعميقه بنفس الوقت يجب على الانسان ان يتخلص من القومية الزائفة ويرجع اممي كما كان فالقومية هي احد اهم أسباب شقاء الانسان .شكرا لك سيدتي على هذا الأسلوب والخيال العميق والرقه بين الكلمات والسطور.

ه

0 يوافقون
اضف تعليق
5

شخصيات نسائية عديدة بكل شخصية في تناقض و كل شخصية ألها قصة مرتبطة بالماضي و الحاضر

سرد الكاتبة للرواية بأسلوب كتير حلو

0 يوافقون
1 تعليقات
0

المنفلوط

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين