قواعد العشق الأربعون

تأليف (تأليف) (ترجمة)
بلغت بطلة الرواية، إيلاّ الزوجة التعيسة، سنّ الأربعين عندما قرأت رواية تتناول حياة جلال الدين الرومي ومعلّمه الدرويش الصوفي شمس التبريز. فسحرتها قواعد شمس التي تضيئ مفاهيم فلسفة قديمة حول وحدة الشعوب والأديان، حول شغف الشعر وحول عمق الحبّ المدفون في كلّ فرد منّا. فتُقلب حياة "إيلاّ" رأسًا على عقب...
عن الطبعة
4.2 1289 تقييم
16885 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 281 مراجعة
  • 256 اقتباس
  • 1289 تقييم
  • 4441 قرؤوه
  • 7118 سيقرؤونه
  • 1993 يقرؤونه
  • 1147 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

الرواية رائعة وأسلوبها كذلك

1 يوافقون
اضف تعليق
4

طرحت الكاتبة روايتها عن طريق سرد قصتين متقاربتين أحدهما في العصر المعاصر من خلال شخصية إيلا روبنشتاين و عائلتها و الأخرى في القرن الثالث عشر من خلال شخصية جلال الدين الرومي و مرشده االروحي شمس التبريزي و جسدا معا رسالة الحب الخالد 💟

الشخصية الأولى "إيلا" تلك الزوجة التعيسة التي شارفت سن الاربعين بجفاف و فراغ عاطفي إلتهم داخلها و جعل حياتها كابوس . فكانت المفاجأة أن رواية غيرت قدرها و تفكيرها للأبد فقد كانت تلك الرواية السحرية كل ماتحاجه إيلا لتستعيد ذاتها لأنها تحتوي على قصة حب روحي ب 40 قاعدة بين شخصية بارزة "#جلال_الدين_الرومى " و " #شمس_التبريزي " نصفه الثاني مما جعل إيلا تبحث عن ذلك الحب الأبدي ...

0 يوافقون
اضف تعليق
5

الكتاب:قواعد العشق الأربعون

الكاتب:إليف شافاق

النوع:روايه

صدرت:Viking Adult

عدد صفحات : 511صفحة

المُلخص

يبدأ الكتاب بكلمة لشمس التبريزي يقول فيها: “عندما كنت طفلاً، رأيت الله، رأيت الملائكة، رأيت أسرار العالمين العلوي والسفلي، ظننت أن جميع الرجال رأوا ما رأيته. لكني سرعان ما أدركت أنهم لم يروا”.

الرواية تحكى رحلة شمس التبريزى التي تمتد من سمرقند وبغداد، إلى قونية التركية، مروراً بدمشق، ليلقى حتفه في قونية، على يد قاتل مأجور بعد أن يكمل رسالته التى خلق من أجلها، وهي البحث عن الله ومعرفته.

طلب من الله أن يساعده لأن ينقل حكمته التي جمعها من تنقلاته وطوافه في أرجاء العالم إلى الشخص المناسب، فطلب منه ملاكه الحارس أن يذهب إلى بغداد يلتقي برفيقه.

تتحرك الرواية عبر ثلاث روايات مرة واحدة وفي زمنين مختلفين تفصلهما ثمانية قرون تقريبا. تحكي عن شمس الدين التبريزي مؤسس “قواعد العشق الأربعون” الذي استطاع أن يغير شخصية صوفية فذة كجلال الدين الرومي ليصبح شاعراً.

‏‎‫قواعد العشق‬

القواعد الأربعون للعشق، كما يشير التبريزي في الرواية تبدأ بالطريقة التي نرى فيها الله ما هي إلا انعكاس للطريقة التي نرى فيها أنفسنا. فإذا لم يكن الله يجلب إلى عقولنا سوى الخوف والملامة، فهذا يعني أن قدراً كبيراً من الخوف والملامة يتدفق في نفوسنا. أما إذا رأينا الله مفعماً بالمحبة والرحمة، فإننا نكون كذلك.

اقتباس

"إن السعي وراء الحب يغيّرنا. فما من أحد يسعى وراء الحب إلا وينضج أثناء رحلته. فما إن تبدأ رحلة البحث عن الحب، حتى تبدأ تتغير من الداخل ومن الخارج.

#اقتباس

إن عشاق الله لا ينفذ صبرهم مطلقاً، لأنهم يعرفون أنه لكي يصبح الهلال بدراً، فهو يحتاج إلى وقت".

#اقتباس

"عرفت الآن أن الحياة نفسها يمكن أن تبدو في بعض الأحيان أشبه بشيء مبتذل "

#اقتباس

"هل هناك من وسيلة لفهم معنى الحبّ دون أن يصبح المرء عاشقاً أولاً ؟

الحبّ لا يمكن تفسيره، بل يمكن عيشه فقط.

الحبّ لا يمكن تفسيره، لكنه يفسر كل شيء. "

#نجوان_حكمت

#قواعد_العشق_الاربعون

#إليف شافاق

#ملخصات_كتب

2 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب جميل

صاغ لحن العشق بقواعد مُتبعة بأسلوب التقرب الروحي .

قواعد العشق كانت مرتبة في عالم جميل

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين