الأسوَد يليق بكِ

تأليف (تأليف)
البطلة فنانة جزائرية من الأوراس، كان والدها مطربا قُتل على يد الإرهابييّن. الإرهابييّن قتلوا أخيها أيضًا كما هددوها لأنها مغّنية. غادرت الجزائر مع والدتها السوريّة إلى الشام، وعاشت حياتها كفنانة، لكنها ظلت ترتدي الأسود ولا ترضى بتبديله. البطل لبنانيّ، غنيّ جدًا، أحبّ فيها شموخها وعزّتها وأصالتها. عيّشها أساطير الحبّ التي تحلم بها الفتيات، كان كفارس اصطحبها في رحلة عبر ألف ليلة وليلة. وكفارس أيضًا حاول ترويضها لكنه عجز عن السيطرة عليها تمامًا بأمواله، فشعر بالعجز أمامها ولم يسامحها على ذلك.
التصنيف
عن الطبعة
3.7 1348 تقييم
13600 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 277 مراجعة
  • 207 اقتباس
  • 1348 تقييم
  • 4815 قرؤوه
  • 4578 سيقرؤونه
  • 1287 يقرؤونه
  • 986 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

تعلقت بالاسود بعد هذه الروايه

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
5

قرأت الرواية غاية في الروعه

تسلسل الاحداث جميل وتطرقها لقضايا معاصرها جعلها قريبه من النفوس خاصة لي على الأقل

0 يوافقون
اضف تعليق
3

سمعت كثيرًا وكثيرًا جدًا عن الرواية قبل قراءتي لها

أحلام لديها أسلوب جميل ، ولامس قلبي تلك المشاعر التي تتأرجح بين الشوق وكبح الرغبة

0 يوافقون
اضف تعليق
3

الرواية لم تعجبني كسيناريو و أخذت أكبر من حجمها و لكن للحق أنها كتبت بلغة أدبية راقية قل نظيرها، والإستعارات الأدبية كانت أجمل من الرواية نفسها.

0 يوافقون
اضف تعليق
4

الاعجاب هو توأم الوسيم للحب

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة