رأيت رام الله > اقتباسات من كتاب رأيت رام الله

اقتباسات من كتاب رأيت رام الله

اقتباسات ومقتطفات من كتاب رأيت رام الله أضافها القرّاء علي أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

رأيت رام الله - مريد البرغوثي
تحميل الكتاب

رأيت رام الله

تأليف (تأليف) 3.7
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • من السهل طمس الحقيقة بحيلة لغوية بسيطة: ابدأ حكايتك من (ثانيا)! نعم. هذا ما فعله رابين بكل بساطه. لقد أهمل الحديث عما جرى (أولا).

    ويكفي أن تبدأ حكايتك من (ثانيا) حتى ينقلب العالم.

    يكفي أن تبدأ حكايتك من (ثانيا) حتى تصبح سهام الهنود الحمر هى المجرمة الأصيلة، وبنادق البيض هى الضحية الكاملة!

    يكفي أن تبدأ حكايتك من (ثانيا) حتى يصبح غضب السود على الرجل الأبيض هو الفعل الوحشي!

    يكفي أن تبدأ حكايتك من (ثانيا) حتى يصبح غاندي هو المسؤل عن مآسي البريطانيين! يكفي أن تبدأ حكايتك من (ثانيا) حتى يصبح الفيتنامي المحروق هو الذي أساء إلى إنسانية النابالم!

    وتصبح أغاني (فكتور هارا) هى العار وليس رصاص (بينوشيت) الذي حصد الآلاف فى استاد سنتياغو!

    يكفي أن تبدأ حكايتك من (ثانيا) حتى تصبح ستي أم عطا هى المجرمة و اريئيل شارون هو ضحيتها !

    مشاركة من أحمد المغازي
    60 يوافقون
  • عندما ترى النساء شابا مقبوضا عليه من قبل جنود اسرائيل يهاجمن الجندي وتصيح اكثر من واحدة منهن :

    -ابني ابني اتركو ابني !

    صرح الجندي في وجهها و هو يجرجر الشاب :

    روخي كذابة , كم ام لولد واحد ؟ مئة ام لولد واحد ؟! امشي من هون يلا .

    صرخت في وجهه :

    -أيوة احنا هيك . الولد عندنا له مئة ام . مش مثل اولادكم كل ولد له مئة اب !!

    مشاركة من محمود رضوان
    19 يوافقون
  • لم أكن ذات يوم مغرما بالجدال النظري حول من له الحق في فلسطين. فنحن لم نخسر فلسطين في مباراة للمنطق! لقد خسرناها بالإكراه و بالقوة

    مشاركة من أحمد المغازي
    12 يوافقون
  • هل هزيمة حزيران عقدة نفسية عندى؟ عند جيلى؟ عند العرب المعاصرين؟

    لقد وقعت بعدها أحداث و خيبات لا تقل خطورة، و نشبت حروب و نفذت مجازر، و تغيرت اللهجات السياسية و الفكرية. غير أن ال 1967 تختلف عن كل ذلك.

    نحن مازلنا ندفع فواتيرها حتى يومنا هذا. و لم يقع فى تاريخنا المعاصر حدث لا علاقة له بال 1967 .

    مشاركة من أحمد المغازي
    10 يوافقون
  • علمنا التاريخ درسين اثنين اولهما ان تصوير الفواجع و الخسارات بوصفها انتصار ممكن

    الدرس الثاني ، هو ان ذلك ... لا يدوم

    مشاركة من أحمد المغازي
    9 يوافقون
  • ظاهرة المرأة الفلسطينية في الانتفاضة تستحق التمجيد بلا تردد ..

    مشاركة من قصي
    8 يوافقون
  • الغربة كالموت المرء يشعر أن الموت هو الشيء الذي يحدث لللآخرين

    مشاركة من Dima Alhaj
    7 يوافقون
  • كتاب ( رأيت رام الله ) مريد البرغوثي :

    - أسهل نشاط بشري هو التحديق في أخطاء الآخرين 45

    - الذاكرة بقعة من مجد السعادة تجاورها بقعة الألم المحمول على الأكتاف 79

    - لينين كان محقاً عندما قال : الثوري ملزم بأن يستخدم السجن لتثقيف نفسه .

    - لم أكن حزيناً وأيضاً لم أبك

    مشاركة من bandr altamimi
    6 يوافقون
  • لماذا يظن كل شخص في هذا العالم أن وضعه بالذات هو وضع مختلف !؟ هل يريد ابن آدم أن يتميز عن سواه من بني آدم حتى في الخسران؟

    مشاركة من عبدالرحمن سعود
    6 يوافقون
  • هل نحن في الوداع واللقاء نحن ؟

    هل أنت أنت ؟ هل أنا أنا ؟

    هل يرجع الغريب حيث كان ؟

    وهل يعود نفسه إلى المكان ؟

    يا دارنا

    ومن يلم عن جبين الآخر التعب ؟

    مشاركة من iqbal alqusair
    6 يوافقون
  • في أيامنا العجيبة هذه ، أصبح الكاتب العربي يلهث وراء فرص الترجمة (للغات الغربية تحديداً) لترتفع قيمته المحلية ! كأنه يريد أن يقرأه الانجليز ليعرفه العرب

    مشاركة من قصي
    5 يوافقون
  • لا غائب يعود كاملاً ... لاشيئ يستعاد كما هو

    مشاركة من Khaled Elaraby
    5 يوافقون
  • هنا تجد جزءاً من فلسطين المشتت في أجساد أبنائه عبر الزمن - الجغرافيا - السياسة - والصراع!

    هنا تدرك كيف يمكن للإنسان أن يعيش حياتين في آن واحد ... تتوقف إحداهما عند أرضه وتعود من حيث انتهت إذا عاد!

    والأخرى ... تنفصل عنه عند عودته كأنه ليس هو هو ... وتعود إذا ما خرج من دوائر الغياب القسري لوجوده الطبيعي في هذا الكون!

    5 يوافقون
  • إذا كان الأحياء يشيخون فإن الشهداء يزدادون شبابا

    مشاركة من iqbal alqusair
    5 يوافقون
  • إذا سمعتَ من خطيب على منبر كلمة تفكيك المستوطنات فاضحك و اضحك كما تشتهي. إنها ليست قلاعا من الليجو أو الميكانو التي يلهو بها الأطفال، إنها إسرائيل ذاتها، إنها إسرائيل الفكرة و الأيديولوجيا و الجغرافيا، والحيلة والذريعة، إنها المكان الذي لنا و قد جعلوه لهم، المستوطنات هي كتابهم، شكلهم الأول ..هي الميعاد اليهودي على هذه الأرض، هي غيابنا..المستوطنات هي التيه الفلسطيني ذاته

    مشاركة من أحمد المغازي
    5 يوافقون
  • _ كل صديقاتي هجرنني يا (جوجا) . ماذا أفعل لاستردادهن ؟

    فإذا بها تجيبني إجابة لم أنسها منذ ذلك اليوم ، قالت جوجا :

    _ لدينا في المجر مثل شعبي يقول : " طبخة الملفوف يمكن تسخينها إذا بردت ، لكن مذاقها الأصلي لا يعود أبداً "

    ضاع المذاق الأصلي لتلك الأيام . ضاع بالفعل .

    مشاركة من عبدالرحمن سعود
    4 يوافقون
  • الإحتلال يمنعك من تدبر أمورك على طريقتك . إنه يتدخل في الحياة كلها وفي الموت كله . يتدخل في السهر والشوق والغضب والشهوة والمشي في الطرقات . يتدخل في الذهاب الى الأماكن ويتدخل في العودة منها . سواء كانت سوق الخضار المجاور أو مستشفى الطوارئ أو شاطئ البحر أو غرفة النوم أو عاصمة نائية .

    مشاركة من عبدالرحمن سعود
    4 يوافقون
  • ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻭﺟﺪﺗﻨﻲ ﺃﻧﺴﺤﺐ ﺇﻟﻰ ﻫﻨﺎﻙ ، ﺇﻟﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺒﻘﻌﺔ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﺨﺺ ، ﺑﻘﻌﺔ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﻭﺍﻻ‌ﻧﻄﻮﺍﺀ ، ﻓﺮﺍﻍ ﻏﺎﻣﻖ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﻳﺨﺺ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻭﻻ‌ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﺣﺪﺍََ ﻏﻴﺮﻩ ، ﺃﻟﻮﺫ ﺑﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺼﺒﺢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻋﺒﺜﻴﺎََ ﺃﻭ ﻏﻴﺮ ﻣﻔﻬﻮﻡ ، ﻛﺄﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺳﺘﺎﺭﺓ ﺳﺮﻳﺔ ﺗﺤﺖ ﺗﺼﺮﻓﻲ ،ﺃﺷﺪّﻫﺎ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ، ﻓﺄﺣﺠﺐ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲّ ﻋﻦ ﻋﺎﻟﻤﻲ ، ﺃﺷﺪّﻫﺎ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﻭﺑﺸﻜﻞ ﺗﻠﻘﺎﺋﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﺘﻌﺼﻲ ﻣﻼ‌ﺣﻈﺎﺗﻲ ﻭﺃﻓﻜﺎﺭﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻹ‌ﻧﻜﺸﺎﻑ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﻭﺿﻮﺣﻬﺎ ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺣﺠﺒﻬﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﻟﺼﻴﺎﻧﺘﻬﺎ ، ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﻤﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ‌ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻜﻼ‌ﻡ ﻣﻊ ﺍﻵ‌ﺧﺮﻳﻦ ﺟﺰﺀﺍََ ﻣﻨﻬﺎ .

    مشاركة من هبة
    4 يوافقون
  • لم أكن ذات يوم مغرما بالجدال النظري حول من له الحق في فلسطين . فنحن لم نخسر فلسطين في مباراة للمنطق ! لقد خسرناها بالإكراه و بالقوة .

    مشاركة من mahmud elyyan
    4 يوافقون
  • للفلسطيني مباهجه ايضا له مسراته الى جانب احزانه له نقائض الحياة المدهشة لأنه كائن حي قبل ان يكون ابن نشرة ابناء الثامنة!.

    مشاركة من Dima Alhaj
    4 يوافقون
اقتباس جديد
1 2 3 4 5 6 ... 11
المؤلف
كل المؤلفون