مزرعة الحيوان > مراجعات رواية مزرعة الحيوان

مراجعات رواية مزرعة الحيوان

ماذا كان رأي القرّاء برواية مزرعة الحيوان؟ اقرأ مراجعات الرواية أو أضف مراجعتك الخاصة.

مزرعة الحيوان - جورج أورويل, محمد حسن علاوي
تحميل الكتاب

مزرعة الحيوان

تأليف (تأليف) (ترجمة) 4.3
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    (20/2016)

    للمرة الثانية يُبهرني جورج أورويل او "إريك بلير" بكتاباته العبقرية والمعبرة عن الواقع بشكل مدهش

    رواية مزرعة الحيوانات رواية رمزية تتحدث عن مزرعة يقرر حيواناتها الثورة وأنهم اكتفوا من حكم البشر ويقوموا بطرد مالكها والسيطرة عليها وتوالى الأحداث

    ربما لا تعرف من هو جورج اورويل ومن هو ستالين الذي يهاجمه هو وثورته واصحابه، ولكنك بالتأكيد ستعرف حكاية المزرعة التي تكررت وتتكرر في كل زمان ومكان

    تخلع ديكتاتور على أمل الحرية لتنصب ديكتاتورًا أخر، يمارس معك نفس الالاعيب القديمة، يُسلط عليك زبانيته ( الكلاب) وإعلامه "المطبلتيه" أصحاب الخطب الرنانة والكلام المعسول غاسلي العقول مزيفي الحقائق (كيبلير) ويتلاعب بالقوانين بما يتناسب مع مصلحته ومصلحة حزبه ومؤيديه، ويستمر المسلسل الهزلي المؤلم كما اعتدنا دومًا ويستمر سكان المزرعة في انصياعهم للأوامر وفي جهلهم بالحقائق وتصديقهم للاكاذيب متناسيين حتى الحقائق التي رأوها بأعينهم

    لم يحتاج اورويل للتصريح بشئ، وكانه يقدم لك دليلًا عمليًا تم استخدامه ولا يزال يتم استخدامه !

    كما قال نجيب محفوظ

    " إن الثورات يدبرها الدهاة، وينفذها الشجعان، ثم يكسبها الجبناء"

    رواية تنطبق على اغلب ثورات العالم إن لم يكن كلها، رواية كتبت منذ أكثر من 50 عام ولا تزال تعبر عن حال الشعوب، إنها العبقرية والمأساة

    عبقرية كاتب ومأساة شعور لا تتعلم

    تستحق القراءة

    26 / 10 / 2016

    Facebook Twitter Link .
    15 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    إن حياتنا في حقيقتها هي الشقاء مجسداً والعبودية في أبشع صورها!

    وهكذا بعد التغيير الذي جرى والثورة التي حصلت على صاحب المزرعة، عاد الظلم والفساد والتمميز للظهور ولكن على أيدٍ مختلفة هذه المرة.

    إن ما جرى في مزرعة الحيوانات هو امر نراه في الكثير من الأمور في حياتنا، بوجه متقارب أحياناً ومختلف أحياناً أكثر، ولكن الفكرة واحدة، وهي الطبيعة التي تؤول إليها الأمور، لدرجة تشعر بها أن الأمر السيء من فساد وتخزب وظلم وووو هو الشيء الاساسي في النفوس وإن ظهر أحياناً أن العدل والخير والأـمانة هي الظاهر، ونجد أن المبادئ والفيم التي تبنى عليها الأفعال سريعاً ما تنسى ويتم الالتفاف عليها عبر خداع الجموع والتشكيك بذاكرتها وخداعها بالاحصائيات الكاذبة وتطيب خاطرها بأن واقع حالها اليوم أفضل مما كان عليه في زمن (صاحب المزرعة)،،،!!.

    يملك جورج اورويل اسلوباً فظيعاً في التشبيه فقد اسقط واقع حياة الانسانية على مزرعة حيوانات معيداً بذلك تنظيم الافكار بحيث يستطيع القارئ ان يراها بشكل افضل، لايشوبه التشوه المعرفي الناتج عن امور سابقة.

    Facebook Twitter Link .
    12 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    !!عبقرية

    هى ببساطة شديدة رواية تعكس الآمال العريضة التى تحرك أى ثورة، ثم خيبة الأمل التى ما تلبث أن تصيب الحالمين بالتغيير، صاغ أورويل أحداث القصة على ألسنة الحيوانات مما له دلالة واضحة تظهر فى المشهد الختامى للرواية.

    يمكن بسهولة إسقاط أحداثها على أى ثورة قامت و تقوم حولنا ثم تُسرق، و لكن عند قرأتى لها وجدت الحقبة الناصرية ماثلة أمام عينى، و لولا أن القصة كتبها أورويل قبل ثورة يوليو 52 لكنت قطعت بأنه أستوحى أحداثها من الحقبة الناصرية، فهاهو:

    الخنزير -نابويون- يرمز للديكتاتور الذى ركب على الثورة و أختلق عدو وهمى كان فيما سبق رفيق كفاح له- سنوبول- ليخيف به الشعب و يبرر دائما قبضته الأمنية - الكلاب- و يوهمهم بمشاريع وهمية- طاحونة الهواء- ليس لها أى عائد يرجع على الشعب، يستخدم بذلك بوق إعلامى يروج أكاذيب - سكويلر الخنزير- و مُرتزقة، هتّيفة تُمجد و تُسبح بحمد الديكتاتور- الأغنام- و يصبح العدو صديق، و الصديق عدو وفقا لمصالح النخبة الحاكمة التى أنقلبت على أهداف الثورة و زيفت وعى الشباب - بوكسر

    و أصبحت أهداف الثورة بقايا ذكريات و الحقائق فقط هى التى يرددها الإعلام الكاذب

    المشهد الختامى أكثر من رائع...و عند نهاية الرواية تذكرت عبارة وردت فى كتاب أصداء السيرة الذاتية لنجيب محفوظ على لسان ابن عبد ربه التائه يقول فيها: سألت الشيخ عبد ربه التائه: متى ينصلح حال البلد ؟ فأجاب: عندما يؤمن أهلها بأن عاقبة الجبن أوخم من عاقبة السلامة

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    4 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    عبقري هو أورويل

    المدهش بمزرعة الحيوان انها كتبت في اربيعينيات القرن الماضي, وهذا دليل جديد ان طرق الدكتاتوريين هي واحده لم تتغير و لم تتطور

    ولكن للاسف الشعوب ايضا لم تتعلم , ما ذكره اورويل عن دكتاتورية ستالين قبل اكثر من 70 عام و الحجج والطرق الذي اتبعها هي نفسها

    الحجج الذي نسمعها اليوم مثل:

    1- التخويف من عودة النظام السابق " عودة مالك المزرعة السابق".

    2- اشغال الشعوب بمشاريع ضخمة ووهمية لاشغال الشعب بها بغض النظر عن جدواها او امكانية تنفيذها. " بناء الطاحونة"

    3- تأليه الاشخاص و استخدام تعبيرات الزعيم و المنقذ و ..... الخ.

    4- ترسيخ مبدأ ان الامن و الامان افضل من الثورة و المطالبة بالحقوق.

    5- استعمال الشعارات الرنانة . " نابليون لا يخطئ "

    6- التغيير بشكل متدرج و الاعتماد على ذاكرة الشعوب الضعيفة.

    7- استغلال الاعلام بالتأثير على الشعب و تبرير تصرفات الزعيم " سكويلر".

    8- شيطنة المعارضة. " سنوبول"

    9- استغلال جهل غالبية الشعب لدعم الحاكم و تعطيل اي محاولة للمعارضة " الخراف".

    10- استغلال سكوت الطبقة المثقفة من الشعب " الحمار بنامين" و استغلال جهد وطاقات الشعب لتحقيق مصالح الزعيم " الحصان بوكسر".

    قرأت له من قبل كتاب 1984 و لكن مزرعة الحيوان هي الاجمل و الاكثر عمقاً, من الكتب الذي تستحق القراءة اكثر من مره.

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    استمتعت بقرائتها منذ عشرة سنوات! استمتعت بقرائتها منذ ثلاث سنوات! واستمتعت بقرائتها منذ شهرين! القصة أصبحت جزءا من خلايا دماغي. لا أنساها إلا لأتذكرها عندما أمر في حياتي بموقف يذكرني بها. وما أكثرها من مواقف!

    أحمد الديب

    ديسمبر 2008

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    بسبب ظلم صاحب المزرعة الانسان قامت الحيوانات بالثورة ضد الظلم والجوع وعدم المساواة والقسوة وووو

    وتولت الحيوانات إدارة المزرعة بقوانين ثابتة ومساواة

    وهكذا مع تسلسل الأحداث تولي نابوليون "الخنزير "السلطة وكان معه آخر قام بالاطاحة به فيما بعد وهو " سنوبول" الخنزير وقد تم طرده

    وتحول الخنزير بعدما أصابه مرض السلطة إلي إنسان , وتم رفع طبقة الخنازير إلي مرتبة أعلي من باقي الحيوانات هي ومن تحرسهم وهم " الكلاب " فهم متميزين عن الباقي في الطعام والعمل والراحة ووووو

    ولكي يضمن الخنزير الحاكم البقاء في السلطة والولاء الكامل عليه بالاشاعات عن غريمه" سنوبول" وتهديده للنظام والاستقرار وطبعا أي تخريب يكون هو السبب فيه وأيضا التهديد باحتمال عوده الانسان صاحب المزرعة القاسي الظالم

    مع قتل البعض لإخافة الباقي , إقناع الحيوانات أن أسوأ أسوأ أسوأ ما قد يحدث لهم الآن هو أفضل مما سبق !

    وعليك بوجود مطبلاتي جيد وراء الحاكم لتبرير أفعاله والعلو من شأنه وأيضا تأليه وأن البركة والخير بسببه لا بسبب الطبيعة !

    الأغبياء ك " بوكسر " الحصان و" سنوبول " الخنزير من يتوهمون وجود تغيير ويعملوا ويعملوا ويعملوا فقط لإنجاح مبادئ المساواة والعدل فعلا أغبياء

    الخلاصة

    الرواية أكثر من رائعة ومتميزة بسيطة في السرد واللغة لكن قوية المعاني والتشبيه

    هي واقع الحياة الآن وكلما كان الشعب جاهل كان سهل علي الحاكم أن يفعل ما يشاء , وبسبب جهلهم تزيد المسافه بين الحاكم وطبقته وحاشيته وبين الطبقة الكبيرة الباقية من الشعب

    . لن يعلو وطن يري أن " جميع الحيوانات " البشر " متساوية ... لكن بعضها أكثر تساوياً عن الآخري

    تقديس الاشخاص هو نهاية للوطن !

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    من أمتع ما قرأت, إسقاطات لا حد لها, كل حيوان له مايمثله فى الواقع, فمثلا السلطة فى يد الخنزير نابليون, الحكمة يمثلها الحمار العجوز بنجامين, والحصان بوكسر يقوم بالأعمال الشاقة, والغراب (مع تحفظى) يمثل الدين, وطبعا الخراف يمثلون القطعان. أفضل شيء تعلمته من هذا الكتاب: أن الظلم دائما يبدأ تدريجيا دون أن نشعر به حيث تكون الآمال براقة, ودائما نصدق الأكاذيب بدعوى الاستقرار والمستقبل المشرق, لكن فى النهاية يصيبنا اليأس حتى لو اكتشفنا - طبعا بعد عمر طويل- كذب هذه الأمال..

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    روايه ممتعه جدا و عميقه جدا و مباشرة جدا ..

    بدت لي كقصص الأطفال فهي خياليه و مشوقه و الإسقاطات فيها واضحه جدا و هي تفسر ببساطه التطورات التي تحدث للشعوب بعد الثورات و الدور الذي تقوم به الأجهزه الإعلاميه و البولسيه لفرض السيطره للأنظمه المستبده.

    أعجبني جدا تصوير المؤلف كيف تقبلت الحيوانات في المزرعه الظلم و القهر و كيف تغيرة أهداف الثورة تدريجيا . و كيف إستطاع سكويلر (الإعلام) أن يقنع الحيوانات أن لا تغير في أهداف و مبادئ الثوره و أن كل مايحدث هو في مصلحتهم و كيف أختلقت الإنجازات الوهميه و البطولات الوهميه و الأعداء الوهميون و الزعامه الوهميه لنابليون و كيف إستفر كل هذا في وجدات الحيوانات حتي عندما أشيع أن نابليون يحتضر أحست الحيوانات بالضياع و أن أحدا لا يستطيع أن يدير المزرعه غيره .

    هذا تماما ما حدث مع ستالين و عبد الناصر.

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من اروع ما قرأت

    ومن كثرة التشابه بينها وبين الواقع قد تنسى كثيرا انها رواية رمزية

    يستغرقك الوصف والاحداث وتحول النفوس من النقيض الى النقيض وضعف نفوس اخرى

    كم السلطه فاسده حتى لمن كان هدفه الخير والحرية واسترجاع الحقوق

    وكم من الممكن ان تتحول ثورة لنكبة

    ما السبب لا اعلم هل هو التسليم الاعمى بكل مايقال

    هل هى الثقه العمياء فى القاده لدرجه النسيان انهم فى النهاية بشر معرضين للافساد والغرور والديكتاتورية

    ام هو نوع من الاستسهال واختيار الخيار الاسهل من خضوع وسلبية ورضاء بالقليل بدلا من المخاطرة او بمعنى اصح عصفور فى اليد افضل من عشرة على الشجرة

    من افضل افضل الكتاب المتغلغلين فى النفسية البشرية والتعبير عن مدى ضعفها والتعبير عن مشاعر الامل فى مستقبل وردى وهو الشعور الناتج لاى ثورة ثم للاسف خيبة الامل الكبيرة بعد اختفاء الاحلام ورؤية الواقع بمرارته التى كانت قبل الثورة ومازالت

    ليست كل ثورة لابد ان تنتهى بتلك المأساوية ولكن لابد من حفظ الثورة وتحقيق الاحلام بالايجابية والعمل وعد الرضوخ والبعد فى الثقه العمياء فى اى شخص وعدم وضع السلطه فى يد اشخاص معينة او تيار معين

    ولا اعلم ان كان هذا حقا قادر على انقاذ اى ثورة ولكن الاكيد ان الحل لايكمن فى الرضوخ للظلم وعدم الثورة عليه والمطالبة بالحقوق

    وفى النهاية

    اسقاط عبقرى ورواية من اروع مايكون

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لقد درست هذه الراوية فى العام الماضى اثناء دراستى بالجامعة ^ حقيقة لقد أبدع جورج اورويل فى تصوير ما حدث فى روسيا بعد الثورة البلشفية من قبل المجرم ستالين ونفيه للينين ثم اغتياله بواسطة عملائه بعد ذلك لأنه يعمل لصالح روسيا على عكس الحال من ستالين ^ وكنت اتمنى ان اقوم بوضع الامتحان بدلاً من المحاضر حتى أضع سؤالاً عن تحليل لما حدث فى مصر بعد الثورة مثلما حدث تماما فى روسيا وبما تم تصويره فى مزرعة الحيوان

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    هذه الرواية تتحدث عن الدكتاتورية و العبودية ، وتصديق الناس لتلك الانظمه بسبب الجهل والتزيف العلني للتاريخ وتجاهل الناس لذلك .

    الدكتاتورية موجودة والعبودية كذلك مادام الجهل موجود.

    رواية سلسة تشد كثيرا.تخيلت جميع الاحداث كأنه فيلم مصور لا اعتقد باني سأنسى تفاصيلها الجميلة .

    "جميع الحيوانات متساوية، لكن بعضها اكثر مساواة عن الاخرين" .

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    في الخارج كانت المخلوقات التعسة تنتقل بأبصارها من الخنزير إلى الرجل، ومن الرجل إلى الخنزير، ومن الخنزير إلى الرجل مرة أخرى وقد اختلط عليها الأمر، فما عادت تميز بين هؤلاء وهؤلاء _ !!

    -------------------------------------------------------------

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    مزرعة الحيوان هي المقابل الأدبي لكتاب الأمير، توصيات ميكافيللي كانت موجهة للطبقة الحاكمة، بينما أورويل وجّه روايته للشعوب لو تحدثنا بشكل حالم عن الشعوب كجهة واحدة.

    الأحداث دارت في مزرعة أبطالها الحيوانات وعلى رأسهم الخنزير (نابليون) كناية عن ستالين وعصره، تطبيقه الخاطىء لمبادىء الاشتراكية وما نتج عن ذلك من تداعيات، نفس النسخة تتكرر في أحزاب وممالك وأزمان أخرى تنطلي على الشعوب الحيّل المعتادة وتُنتج الثورات وسرعان ما تُعاد الكرة من جديد كدورة حياة طبيعية لا تتوقف.

    خاتمة الرواية :

    "كانت المخلوقات التعسة تنتقل بأبصارها من الخنزير إلى الرجل، ومن الرجل إلى الخنزير، ومن الخنزير إلى الرجل مرة أخرى وقد أختلط عليها الأمر، فما عادت تميّز بين هؤلاء وهؤلاء."

    ختم جورج أورويل روايته بهذا المشهد الرائع الذي تضيع فيه الحيوانات بين الطبقة الحاكمة من بني جنسهم والآدميين، الذين وصل بهم الطغيان حد التشابه، من لم يقرأ الرواية يظن أن الكاتب هنا ينتقص من الإنسان بتشبيهه بوضاعة الحيوان بينما هو يقصد عكس ذلك تماماً.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    بالرغم من كتابتها عام "1945" إلا اني استطعت تفسيرها و تطبيقها علي واقع معظم الثورات التي عاشها وطننا العربي ... للاسف تسلب الحرية .. بالترتيب .. أو تسلب الحريات متعاقبة ... وفي النهاية يعود الحال كما هو عليه ولا نبكي سوي علي أرواح من ماتوا بلا مقابل ..

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قراته قديما واحببت فكرته جدا جدا ... فكره التحرر والتخلص من الكبت حتى لو كنت ضعيفا او في مستوى من المعيشه اقل ... فالهدف هنا حلم يجب تحقيقه وتحقق .. من قبل حيوانات

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اجمل ماقرات فى الادب الساخر عن الجانب السياسى .. الرواية هي السياسة باختصار غزير اللطف ..

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الكتاب جميل و من الممكن انك تسقطه على اكثر من ثورة بتقرأ عنها خاصة في زمن الربيع العربي

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    خايفه اقول انى قريته يتقبض عليا :P

    من أجمل ما قرأت

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    جورج اورويل لا يخيب ظني أبداً .. أبداً .. أبداً

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية تحاكي الواقع المرير

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
1 2 3 4 5 6 ... 21
المؤلف
كل المؤلفون