كتاب رجال في الشمس > مراجعات من رجال في الشمس

رجال في الشمس - غسان كنفاني
تحميل الكتاب
رجال في الشمس
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 0

    😩😭 كيف ادخل على الروايه علشان اقراها

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    3 تعليقات
  • 3

    غسان كنفاني حيث يعجز اللسان عن التعبير

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1

    صدمتني،وبدون مراجعه.!

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    أكثر من رائع ...

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    ( لماذا لم تقرعوا على جدران الخزان ؟! .. لماذا ؟ لماذا ؟ )

    و غرقتُ بعدها في ذهولٍ انتشلتني منه كلمات تزاحمت لأكتب ما أكتبه الآن !

    أيّة حياةٍ تلك التي قدّرت لأهل فلسطين ؟!

    أيّ ذنب اقترفه هؤلاء القوم لعاقبهم التاريخ بمثل ما يعاقبون به منذ عام النكبة وحتى يومنا هذا ؟!

    أي مستقبل يعدُ به أولاده ذاك الأبُ الذي وضع نفسه تحت وطأة شمس لا ترحم ولا تعطف على المساكين ؟!

    أية طريق تلك التي يبحث عنها شاب مناضل أوهمه الجميع بأن الطرق جميعها مفتوحة دائماً أمامه وفي كل الاتجاهات ،إلا أنه لم يلتفت يوماً إلا ليراها وقد سدّت أمامه بألف ألف عائق وحفرة ، فتوهّم خطأً أن الشمس لا تذيب الأحلام ولا تسلع الأماني بلظاها فأسلم قياد آماله إليها !

    أي أمل لذاك الشاب الذي حاول أن يملأ فراغاً خلّفه رحيل أبٍ أنانيّ ، وأن يرأب صدعاً سبّبه انقطاع معونة يسيرة من أخ فضّل زوجه على أمه وأخوته الجياع ؟! فكان أن سلّم نفسه لأحلام يتيمات قضت تحت حرّ ذات الشمس التي لا ترحم !

    ومن ثمّ أي عزاءٍ لذاك الذي راهن على الوقت وعلى نزر يسير من عطف قد تدرّ به الصحراء على رفاقه ، يدفع عن أفكاره عبثاً أخيلةً تعيد عليه مراراً وتكراراً أنه بات عارياً من الرجولة في سبيل وطنٍ اغتصبه الغرباء والمارقون ، لتقتل الأخيلة ذاتها وبالتآمر مع الوقت والشمس والصحراء رفاق دربه وتحرق أجسادهم كما تفعل دائماً بقلبه منذ عشر سنوات !

    مبكية هي إلى درجة مؤلمة !

    لا يسعني سوى الاحتساب والرضا بقضاء الله والتوجه إليه بالدعاء ليغفر لنا تقصيرنا عن نصرة هذا الشعب المنكوب وأن يهدي شبابه وشيبه وشباب ورجال أمة الإسلام للتوحد في مواجهة القتلة المحتلين !

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    "لماذا لم يكتب قصة حياة أي مواطن فلسطيني عادي ؟! أنا لا أطلب الكثير ...كان من الأفضل لو أنه كتب أحداث حياة مواطن فلسطيني عادي ...بالتأكيد كان سيحصل على سيناريو أفضل ....لماذا يقتبسون من الغرب ؟! ألا يدرون بأن حياة أي فلسطيني تحمل معاناة ...تحمل قضية....السيناريو جاهز لماذا لا يكتبونه ؟!" كان هذا رأي أحد النقاد و هو منفعل للغاية من إستيحاء أحد كتاب السيناريو للخطوط الأساسية لفيلمه من فيلم أمريكي مع إن موضوع فيلمه يدور حول القضية الفلسطينية .....

    و هل هناك كتاب يجسد رأي الناقد مثل "رجال في الشمس " للأديب غسان كنفاني ؟؟! فالكاتب إتخذ قصة مواطن بسيط فحياته متواضعة ،و أقصى مطالبه حق العيش الكريم، و قد تلبست روح بطل القصة بروح طفل أحلامه فلم تعد فقط في ذهنه بل صار لسانه يتمتم بها، و تم إعتماد لغة فصحى تقارب اللهجة المحكية في القصة لتدخل أفئدتنا طواعية ،فتناسب وقائع القصة إنسيابا فيه وجع غربة ...وجع فرقة ...وجع فقر ...وجع خيانة ...وجع أمل !

    حلقات الأوجاع تتسع مع تأجج الوقائع ،و يضمحل الصواب و تستل نصول الخديعة ، فيتم إغتيال الأحلام قبل أن يكتمل نموها ،فتتنازع المصالح الشخصية فيما بينها لتقتنص الغنائم التي نهبتها من طيور حالمة ،هذه الطيور التي لم ترد إلا القليل من الزاد و عش يأويها لا أكثر ! طيور تعلقت بغصون أمل و صبرت على ما لا يحتمل ....و يا ليت أديبنا ترفق بنا فلقد ترك قلوبنا في حالة صدمة قاتلة عندما وضع نهاية القصة في جملة ...جملة فاضت بالقصة و الغصة ...

    "رجال في الشمس " كتاب يحوي بطولة حلم !

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    مبدأياً غسان دائماً يناقش قضية فلسطين بسب ميوله السياسي وهذا شي جميل جداً..ولكن قصة رجال الشمس ام تحقق هذا بالشكل الصحيح والسبب هو إستخدامه للرمزيات بكثرة..وخاصية الاسترجاع تتداخل بشكل غير مُباشر اثناء الحوار مما يجعل القارئ يقرأى نفس الفصل اكثر من مره حتى يتمكن من فهمه وفك رموزه..

    ولكن الجدير بالذكر ان القصه بدأت تتحسن في النهاية..اعني ان تسلسل الاحداث كان واضحاً وآخر سؤال طرحه عن لسان احد الشخصيات(ابي الخيزران) وهو ( لماذا لم تدقوا جدران الخزان؟..لماذا لم تقولوا ..لماذا؟!) يقصد بها أشياء كثيرة ومعنوية...

    ولكن الأجمل من هذا كله..ان احداث القصه عكس احداث رواية (ورقة من الرملة)..ولكن رواية رجال في الشمس مُشابهه لرواية ( لؤلؤ في الطريق)...

    ( ستفهموا وجهة نطري عند قراتكم)

    ولكن الهدف الحقيقي من الرواية هو توضيح مدى الاهانه والذل الذي يتعرضه الشخص لمجرد الهروب من وطنه وخصوصاً بأستخدام الأشياء غير الشرعيه..وأنه يُصبح ك علبة من الصفيح عند موته اثناء هروبه..

    اما رواية ورقة من الرملة وضحت كيف يُكرم المرء عند وفاته في موطنه...

    ولكن يظل غسان كاتب رائع ...نصيحة مني ( بعد الانتهاء من هذه الرواية ..اقرأوا رواية ورقة من الرملة حتى تفهموا الألغاز والرمزيات )...💙

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • 4

    لماذا لم يدقوا جدران الخزان؟ لماذا؟ لماذا؟ أهو بسبب حياتهم المأساوية و

    سيطرة اليأس والبؤس عليهم ؟ أم بسبب أملهم في إنقضاء سبع دقائق المتبقية للوصول وتشبتهم بحلمهم الوحيد والأوحد"الكويت"؟ أو بسبب الخوف من أن يسمعهم أحد؟هل يمكن

    أنهم دقوه ولم يسمعهم أحد؟؟ ربما،ربما

    !

    ثلاث شخصيات فلسطينية ،تمثل ثلاث أجيال مختلفة: جيل1948 ما قبل النكبة ممثلا بالشيخ "ابو قيس" ،الجيل الثاني بالشاب"أسعد"، الجيل الثالث "مروان" الفتى الذي ترك مقاعد الدراسة . تضيق بهم الحياة في وطنهم المسلوب فيقرر كل واحد منهم و لسبب معين أن يصل إلى الكويت عن طريق البصرة خلال شهر ٱب الحارفي صهريج يقوده المهرب "أبو الخيزران" لتحقيق الحلم و لكسب الرزق مهما كلف الأمر حتى ولو

    كان الثمن موتهم إختناقا في خزان ملتهب!! دون يقرعوا جدرانه أو يرفعوا صوتهم بالصراخ

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    من الروليات الراعئعة والجميلة لعل السبب كاتبها أو قصتها فكاتبها هو الفلسطيني غسان كنفاني ولد عام1936م وتوفي عام1972م من الكتاب الفلسطينيين العباقرة الذي إستطاع إيجاد روايات وقصص وحكايات تعد قرآناً للشعب الفلسطيني في شتى بقاع الأرض فهو يروي النكبة والنكسة والحصار والحرب والدمار والبناء ويجعلك ترى من بين الأحجار الواقعة بصيص من الأمل يخرج على هيئة شعاع أصفر خلاب

    أما قصتها فهي قصة لثلاث فلسطينيين من أجيال مختلفة يودون الذهاب إلى الكويت بطريقة غير شرعية لتتعرف عليها إقرأ الرواية وقد تشاهد جملة شاهدتها قبل ذلك كثيراً وهي (لم لم تقرعوا جدران الخزان؟)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رواية صغيرة الحجم، شخصياتها قليلة، واقعية الأحداث، قاسية جدا، انتهت بفاجعة حيث سعي البعض للحياة يكلفهم حياتهم

    في نفس اليوم الذي قرأت فيه الرواية كنت قد شاهدت حلقة من مسلسل التغريبة الفلسطينية تتناول هجرة مسعود و عايد و سعيد إلى الكويت من خلال الصحراء ، ذلك ساعدني في تخيل الأحداث و كأنني أعيشها تحت لهب الصحراء ، كنت أتصبب عرقا و جف لساني ، كانت حرارة الشمس تجلدني كالسياط على رأسي عشت الخوف و الرعب، ومرارة مفارقة الوطن المحتل

    كل هذا الألم في صفحاتها جعلني لا أستطيع الكلام ... اكتفي بما سبق

    نستحق خمسة نجوم *****

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    من الروايات العربية القليلة التي شدتني إليها, الرواية رائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى... لقد أبدع غسان كنفاني في تصوير شخصياته وتنويع حالتهم النفسية, أهدافهم, مستوياتها الاجتماعية وفئاتها العمرية, ذلك لتعميم فكرة إنسانية واحدة يريد ايصالها لنا على شكل رمز وهو الخذلان, فرغم أنهم كانوا يختنقون إلا أنهم لم يصرخوا وهذا ما أثار حنق السائق منهم.

    لماذا لم يصرخوا ويستغيثوا!!

    رجال في الشمس رواية مأساوية تعبر عن واقع فلسطيني أليم وعربي أكثر إيلاما,

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    غسان كنفاني الناضل الفلسطيني يشرح في روايته جزء من معانات شعبه عن طريق ثلاثة شباب خرجوا للبحث عن العمل في الكويت ورابعهم سائق

    جسد لنا كنفاني ان معانات الفلسطينين ليست فقط بالحرب و القصف .....فالموت يبحث عنهم بكل مكان و بكل الطرق

    يغيب كل من الابطال في ذاكرته ليعيش لحظات سابقة ونعيش معه لنعرف اكثر عن شخصيته و لما وصل هنا لتضح لنا الرؤية في نهاية

    وفي النهاية تجد نفسك امام سؤال صعب الاجابة لما لم يدقوا على جدران الخزان لما لم يصرخوا ؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    قصة مأساوية ، لم أكن أنتظر نهاية كهذه ، فعلا مؤثر جدا أسلوب كنفاني " هنا :

    كتاب يروي قصة ثلاثة أشخاص أرادو تغيير مسار حياتهم و السعي وراء لقمة عيش سليمة و الفوز بحياة هنيئة تنعم بالسلام ..لكن كل تلك الأحلام صارت سراب و إنتهى بهم المطاف و مجرى تلك الرحلة الطويلة إلى فاجعة بعد معاناة طويلة و تواري كل تلك الاحدات و المواقف في ضل شمس حارقة ..!

    غسان و أسلوبه الواضح و رسالته المليئة ..أول قراءة لي له ..كتاب عظيم أقدره .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    "الشمس في وسط السماء ترسم فوق الصحراء قبه عويضه من لهب ابيض ،وشريط الغبار يعكس وهجا يكاد يعمي العيون "

    "انني لا اريد ان اكره احدا ،ليس بوسعي ان افعل ذالك حتي لو اردت "

    ______________________

    روايه تعكس حاله الفقر والمعاناه التي يمر بها الشعب بعد نكبه 1948 ،ابو قيس و اسعد و مروان رجال من فئات عمريه مختلفه ولكن بهدف واحد الهروب الي الكويت ،ينتهي بيهم المطاف في خزان الحاج رضا شديد الحرارة ثم وسط القمامه .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    ثلاثةٌ في طريق واحد اختاروا الصمت والموت على أن ( يدقوا جدران الخزان ) ..

    واختار غسان أن يسأل " لماذا لم يدقوا جدران الخزان" ..

    وانا أسأل لو دقوا جدران الخزان لدق ابو الخيزان عنق الخوف وهرع لنجدتهم ام كان سيكتفي بالصمت وينمحي كما تنمحي حكومات العرب كلما سمعت وااا معتصماه !!!

    رواية مفعمة بالحزن فلا حال فيها يوصف ولا أحوال تذكر .. استشعرت فيها الخيبة والقهر اكثر من حرارة الشمس في الصحراء ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    هذا الكتاب محاك لواقع الهجرة الغير شرعية فقد إقتطف غسان كنفاني جزء لا يتجزئ من الواقع المر للمهاجرين

    فالجدير بالذكر أنه أظهر قساوة قلوب الناس الذين يعملون في التهريب و أنهم لا يأبهون للبشر ولا يحملون مشاعر الإنسانية في قلوبهم

    فقد أظهر مدى قسوت - أبي الخيزران- حين رمى المهاجرين الثلاثه بعد موتهم إختناقا عند مكب النفايات بغرض أن تجدهم دوريات الشرطة

    في الصباح التالي .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    هذه تجربتي الثانية مع روايات غسان كنفاني ... و أستطيع أن أقول إنها رواية رائعة مؤثرة جداً و حزينة !! .. و تبقى جملة " لماذا لم يدقوا جدران الخزان؟؟ " عالقة في الذهن .. تذكرني هذه الجملة بالخوف و الجبن و الاستسلام أيضاً و أشعر أن هذا هو حال الشعوب و الأشخاص المستعمَرين .. لماذا لم يدقوا جدران الخزان ؟؟!! .. لماذا ؟؟؟!!!!!

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    https://soundcloud.com/yasmeen-al-sha...

    كتابنا بالحلقة الاولى من برنامح حبر وورق .. بدألنا فيه الكاتب باقتباس عن ألبرت أينشتاين بقول فيه " لقد أصبح من الواضح جداً أن تكنولوجيتنا قد تخطت إنسانيتنا "

    كتاب ((العيش كصورة .. كيف يجعلنا الفيسبوك اكثر تعاسة )) هو إحدى أبحاث المدوّن اللبناني الشاب طوني صغبيني

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    لماذا لم تدقوا جدران الخزان؟ لماذا لم تقرعوا جدران

    الخزان؟ لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟ ........

    ربما لان الموت بذاته , صار هو الامل الوحيد فى النجاة

    فحينما يتنكر للوطن من حارب يوما من اجله

    ليقود اجيالا فى طريقه مسَلّمين بانه هو الخلاص لهم

    ففى نهاية الطريق وبآخر انفاس الحياة

    ستدرك حتما ان الموت نجاة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    برايي رغم الغه الركيكه للروايه الا انها نجحت في ايصال الفكره للقارى في عباره لماذا لم يطرقو الخزان ?! الروايه برايي تلخص واقعنا العربي من انصياع وتخاذل باختصار غسان كنفاني كتبت فابدعت فتلخيص الواقع العربي بعدد من الصفحاات شي تستحق عليه الثناء حتا بعد موتك

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين