رجال في الشمس

تأليف (تأليف)
"رجال في الشمس"، هي الصراخ الشرعي المفقود، إنها الصوت الفلسطيني الذي ضاع طويلاً في خيام التشرد، والذي يختنق داخل عربة يقودها خصي هزم مرة أولى وسيقود الجميع إلى الموت. وهي كرواية لا تدعي التعبير عن الواقع الفلسطيني المعاش في علاقاته المتشابكة، إنها إطار رمزي لعلاقات متعددة تتمحور حول الموت الفلسطيني، وحول ضرورة الخروج منه باتجاه اكتشاف الفعل التاريخي أو البحث عن هذا الفعل انطلاقاً من طرح السؤال البديهي: "لماذا لم يدقوا جدران الخزان."
عن الطبعة
4.2 530 تقييم
4982 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 110 مراجعة
  • 33 اقتباس
  • 530 تقييم
  • 1014 قرؤوه
  • 937 سيقرؤونه
  • 1795 يقرؤونه
  • 535 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

الاقتباس الاشهر انترنتيًا:

لماذا لم يطرقوا جدارن الخزان**

الرواية تستحق ان تكون ضمن مئة كتاب عليك قراءتها مهما كان عمرك.

1 يوافقون
اضف تعليق
4

لماذا لم يطرق الجدران ! يطرق هذا السؤال في دماغي كلما قرأت الرواية وكلما مرت علي أحداثها في الذاكرة . تراهم لم يطرقو الجدران خوفآ أم سلبية وإن كان الأمر خوفآ إني متأكدة أنه الخوف من الخذلان الذي إستوطن قلب الفلسطيني

1 يوافقون
1 تعليقات
5

ثاني تجربة لي مع غسان كنفاني حيث أتعرف على فلسطين التى لم أعرفها ...

كتبت الرواية في العام 1962

لتحكى واقعاً حدث في الخمسينات

و يتجدد هذا الواقع في الألفية الجديدة

..............................................................................

الرواية تحكي عن مأساة تشريد الفلسطنين بعد نكسة 1948 في صورة ثلاث رجال من أجيال مختلفة (أبو القيس, أسعد, مروان) يحاولون الهروب من جحيم الحياة لصنع واقع أفضل و مستقبل مشرق في الكويت لكنهم لا يعرفون أنهم يهرعون إلى الموت بأرجلهم

و تكون النهاية في الصحراء على الحدود الكويتية العراقية مشاطرين المئات و ربما الآلاف من غيرهم نفس المصير تاركين أحلامهم و آمال أسرهم

بهدوء دون صراخ أو وعيل يذكر

موت بلا صراخ يالا الهول !!!!!

إذا لم يصرخ الإنسان و هو يموت متى سيصرخ إذاً!!

يستعرض الكاتب مأساة الفلسطنيين بعد النكبة من خلال توضيح ظروف الرجال التى اضطرتهم لخوض هذه التجربة

و ظروف المهرب (أبو الخيزران) الذي وافق على الإتجار بأرواح البشر و تهريبهم في خزانات عبر الحدود و هو يعلم كم المخاطر ليكّون حفنة من المال

رواية مكتوبة بالألم و القهر و الدموع

و هذا ما أحسسته بالفعل

.......................................

كيف احتملوا الحياة و النكبة و التشريد و التهجير و لم يصرخوا

كيف احتملوا ظروف التهريب العصيبة لم يصرخوا

كيف واجهوا الموت ولم يصرخوا

حتى و هم يموتوا لم يصرخوا

........................................

تذكرت مقولة (نوجين مصطفى)كرهت العبور إلى المجر بسبب موت بعض السوريين في شاحنة عبر الحدود

مأساة تتوقف عند وصفها جميع الكلمات

و ها هى القصة لا تظل قصة بل تجدد واقعاً من جديد

واقعاً عربياً مراً

مع استبدال فلسطين بسوريا و العراق

و ليكون المثوى النهائي البحر المتوسط أو حددود أوروبا بدلاً من الصحراء العربية

يا ترى من هو الشعب العربي القادم الذي سيلاقي نفس المصير!!

0 يوافقون
اضف تعليق
4

رواية تحكي كم يعاني الرجل الفلسطيني عندما يهاجر ليكسب قوت يومه، تجد في هذه الرواية مأساة ثلاث رجال يهاجروا لدولة خليجيه للقمة العيش ولكن لأنهم لم يدقوا جدران الخزان تنتهي قصتهم في وسط تلك الحرارة تحت أشعة الشمس. 🌹

إقتباس ، صفحة ٧٧ :

إن الطريق المحفرة، التي تشبه درجاً منبسطاً، تهز السيارة وترجفها بلا هوادة وبلا انقطاع .. إن هذا الهزيز جدير بأن يجعل البيض عجة في وقت أقل مما تستطيع الخفاقة الكهربائية أن تفعل .. لا بأس بذلك بالنسبة لمروان فهو فتى ، ولا بأس بذلك بالنسبة لأسعد فهو قوي البنية.. ولكن، ماذا عن أبي قيس? لاشك أن أسنانه تصطك مثل إنسان على وشك أن يموت ممن شدة الصقيع، ولكن الفرق أنه ليس ثمة صقيع هنا. 📚

للكاتب: غسـان كنفاني

العنوان : رجال في الشمس

عدد الصفحات: 110

0 يوافقون
اضف تعليق
0

أكره هذا الكتاب.

3 يوافقون
3 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة