كتاب رجال في الشمس > مراجعات من رجال في الشمس

رجال في الشمس - غسان كنفاني
تحميل الكتاب
رجال في الشمس
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 5

    روايه لمست مشاعري وبلبكاء على وطني اليمن هاكذا يموت الان لكن الروايه جيده جميله اريد ان اشكر الكاتب بنفسه روايه استحقت ⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐ وليس خمس نجوم شكرا ارجو من يقراء المراجعه يقراء الروايه

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    لماذا لم يطرق الجدران ! يطرق هذا السؤال في دماغي كلما قرأت الرواية وكلما مرت علي أحداثها في الذاكرة . تراهم لم يطرقو الجدران خوفآ أم سلبية وإن كان الأمر خوفآ إني متأكدة أنه الخوف من الخذلان الذي إستوطن قلب الفلسطيني

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • 5

    رواية قصيرة لكنها رائعة بما تحويه من معاناة وقهر وظلم لهذه الحياة وهؤلاء البشر التعساء الذي يتفاخرون بأنهم أسياد الأرض

    رحم الله غسان كنفاني الذي مات في عز الشباب والعطاء والنضال فكيف لو منحته هذه الدنيا حياة أطول؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    هذه أول رواية أقرؤها لغسان كنفاني و كل ما سأقوله أنها مؤثرة للغاية و مع أنني كنت أتوقع بعض الأحداث و لكنني فوجئت، ربما لقساوة المشهد أو لدقة الوصف و لكنها أثرت بي كثيرا.. رواية رائعة، و سأقرأ المزيد لغسان كنفاني..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    "لماذا لم يدقوا جدران الخزان" هو سؤال لنا بمعنى: كيف يمكننا أن نعيش بصمت ونحن نعلم بأننا سنموت ظلماً ولن نحقق ما نريد وما نتمنى؟؟

    أظن أن أحلامنا البسييييطة تقتل فينا القتال من أجل حياة أفضل و أقل ظلماً

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 5

    هذه أول مرة اقرأ فيها رواية لـ غسان كنفاني .. كانت موجعة ومرهقة على الرغم من عدد صفحاتها البسيطة إلا أنها مليئة ثقيلة بالحزن والماضي الصعب لأولئك الرجال الذين يمثلون شعبا بأكمله ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    لا زلنا في تفاصيلنا اليوميه لا نستطيع طرق اي من جدران الخزانات التي اختفينا في داخلها.

    الرواية فيها خيط نفسي لمونولوج داخلي نجريه بين ما نرغب فيه وبين جهاز التنفيذ فينا.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رواية مؤلمة ومحزنة إلى اقصى درجة ومازلت اتساءل متعجبا لماذا لم يدقوا جدران الخزان لماذا؟ هل هو الخوف ام أنه الامل كل دقيقة انه سيفتح الخزان حتى سبق الموت...

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    قراءتي الأولى لغسان كنفاني وحتماً لن تكون الأخيرة .. قمة التميز في قصتها الجميلة والمبدعة .. يبدع الشهيد الأديب فيها وفي أسلوبها البسيط الجميل :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    رواية رائعة بكل ما تحمل الكلمة من معنى

    استطاع غسان بسلاسة أسلوبه وبساطته ورمزيته أن يدخلنا كي نستكشف أوجاع القضية الفلسطينية

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    العبارة الوحيدة التي ترددت في ذهني في الفترة التي تلت انهائي للرواية هو " لماذا لم يدقوا جدران الخزان" ؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    6 تعليقات
  • 5

    رواية تحكي عن الوطن المفقود الذي إختلف فيه الباحثون فهناك من يراه ذكريات و هناك من يراه مستقبل

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    تم 2017

    رواية الكفاح ..

    رواية أضحكتنا في البدايات لكنها ظلت عبرة ودمعة في عين كُل من قرأها.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب رائع ومحزن يعكس الالم الفلسطيني بشكل جميل لقد جعلني اتالم كثيرا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    رائعة، مؤلمة، قاسية كعادة كتابات كنفاني ، لم يخيب ظني للمرة الثانية

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    نهاية واقعية بشكِل مُحزِن، صادِمة.. لما لم يدقوا جدران الخزان؟؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • 5

    لماذا لم يدقوا جدران الخزان ؟

    أكثر من رائعة ...

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    الكتاب دا حسسني اد ايه ان العروبة دي قمة الوهم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    كتاب يحكي كآبة واقع المواطن الفلسطيني

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    وهل لو دقوا جدار الخزان ثمة من يسمع؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين