أولاد حارتنا

تأليف (تأليف)
تعتبر رواية "أولاد حارتنا" لنجيب محفوظ من حيث المضمون، الرواية الأكثر تطرفًا في إثارة حفيظة الأوساط المتدينة والمحافظة، وأكثرها جرأةً في تناولها للذات الإلهية منذ الفترة الاعتزالية وحتى يومنا هذا.. حيث اعتبر المعنزلة الله منزهاً من الأخطاء فعُطّلت صفاتُه ثم أُطلق عليها اسم "المعطلة". وهذه الرواية تسرد لنا حياة الأنبياء كما رآها محفوظ من وجهة نظره. وفيها يحاول الكاتب أن يصوّر للقراء مدى الظلم الإلهي الذي حلّ بالبشر وخصوصًا الضعفاء، منذ أن طرد الله آدم من الجنة وحتى اليوم، ثم طرد الربُ الذي أصبح عجوزًا لا يقوى على شيء، الأشرارَ يعيثون في الأرض فسادًا وينزلون أشد العقوبات بالضعفاء.. كما أنه نسي وتناسى أن يعطي الفقراء نصيبهم من هذه الدنيا..
عن الطبعة
3.7 2824 تقييم
13471 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 109 مراجعة
  • 109 اقتباس
  • 2824 تقييم
  • 2786 قرؤوه
  • 5295 سيقرؤونه
  • 1478 يقرؤونه
  • 632 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

text

0 يوافقون
اضف تعليق
0

text

0 يوافقون
اضف تعليق
0

تناسى هذا أن لخالقه سنن وضعها، الملائكة عقول بلا شهوة يفعلون ما يؤمرون وليسوا مخيرين، أما نحن البشر فعقول بشهوة ومخيرين، نستطيع اختيار الطريق والدرب الذي نشاء وكيفما نشاء وهذا هو جوهر كونك إنسان. تربي طفلك وتأمره باتباع الآداب والالتزام بالاخلاق ولكنه ينجرف الى الطريق الخاطئ بعدما كبر وزادت قوته واستقلاله، أنلوم الوالدان إذا!؟

بل الابن الذي كانت لديه معطيات الصواب وكان يميز الحق من الباطل فالحلال بين والحرام بين.

1 يوافقون
1 تعليقات
0

I am 545 54343 4

0 يوافقون
اضف تعليق
0

text

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين