جريمة العقار 47 - نهى داود
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

جريمة العقار 47

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"أرى أطيافًا... زوجي يعتبرني مجنونة، ماذا عنك.. هل تصدقني؟" في هذه الرواية تخرج نهى داود عن المألوف في كتاباتها الواقعية لتقدم للقارئ خلطة شيقة تمزج فيها الواقع بالخيال. بطلة الرواية هي "صفاء" القاطنة بالعقار 47 والتي عانت مع الاكتئاب المرضي لسنوات وتكافح للتعافي من أجل زوجها وأبنائها. تقع صفاء على خاصية جهنمية تمكنها من كشف المستور. وما أن تبدأ باستخدامها محمومة حتى تقع جريمة مروعة في الشقة المقابلة لتفترش الأرض بالدماء. فهل تنجح صفاء في استخدام خاصية "الأطياف" للكشف عن غموض الحادث؟
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 224 تقييم
962 مشاركة

اقتباسات من رواية جريمة العقار 47

رواية رائعة

ممكن باقي روايات الكاتبة نهي داوود

مشاركة من Dalia Hosney
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية جريمة العقار 47

    224

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    🏢 جريمة العقار ٤٧

    رواية للكاتبة : نهي داود

    عدد الصفحات : ٢٤٥ صفحة

    دار النشر : الدار المصرية اللبنانية

    تصنيف الرواية : جريمة /اجتماعية

    📱نبذة عن الرواية :

    تدور أحداث الرواية حول صفاء القاطنة في عقار ٤٧بمنشية البكري و التي تعاني من مرض نفسي "الاكتئاب" و تحاول التعافي منه

    تمتلك بهاتفها خاصية غريبة و رائعة كانت تطلق عليها "خاصية الأطياف " تستطيع بهذه الخاصية كشف حقيقة مشاعر الشخصيات المحيطة بها

    تم تحدث جريمة قتل تحير الجميع دماء في كل مكان في العقار مع اختفاء الجثة

    تحاول صفاء استخدام خاصية الأطياف لكشف هذه الجريمة الغامضة فهل ستنجح حل هذا اللغز وكشف الجريمة ؟؟؟

    📱 السرد والأحداث :

    💬 في إطار تشويقي مثير تأخذنا الكاتبة في أجواء الرواية من أول صفحة حتى آخر صفحة ما بين حياة صفاء و خاصيتها الرائعة و بين الجريمة وأسبابها ودوافعها

    السرد

    💬 السرد بطريقة سلسة و بسيطة والأحداث سريعة شيقة ممتعة

    📱 اللغة :

    استخدمت الكاتبة اللغة العربية الفصحى البسيطة في السرد و كذلك في الحوار

    📱 الشخصيات :

    تم رسم الشخصيات بطريقة رائعة جدا مع توضيح معاناة كل من البطلة صفاء مع مرض الاكتئاب والمجني عليها و مشكلاتها

    📱 رائي الشخصي :

    انا من مدمني روايات نهي داود و كما شدتني الجميلة نهي من اول رواية اقراها لها حتى أكملت جميع أعمالها شدتني في الرواية من أول صفحة حتى نهايتها

    خلصتها في وقت قياسي أربع ساعات من شدة التشويق و الأحداث الممتعة السريعة

    عجبني جدا جزء الفانتازيا في الرواية الخاص بخاصية الأطياف و تمنيت ان تكون موجودة في الحقيقة و تفاعلت مع صفاء و بقيت اكتب دلالات لأطياف معها

    توقعت النهاية و كان توقعي في محله

    اتمني للكاتبة Noha Daoud التوفيق دائما

    و من نجاح لنجاح دايما 🌷🌷

    دمتي كاتبتي المفضلة يا اجمل كاتبة روايات بوليسية و في انتظار الرواية القادمة بإذن الله

    📱 اقتباسات من الرواية :

    👁️‍🗨️ الروح لغز لم يستطع سبر أغواره أحد فهي من أمر الله وحدة

    👁️‍🗨️ احيانا كشف المستور و معرفة خبايا النفوس قد يؤذي مشاعرنا على عكس ما نتمنى ان يكشف الله لنا الناس من حولنا

    👁️‍🗨️ حينما يشحذ المرء حواسة و يطلق لها العنان تكون له قرون استشعار و بوصلة نحو الحق و الجمال

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    هذه هي الرواية السادسة للمؤلفة. ثلاث من الروايات التي كتبتهم من قبل يبدأ العنوان بكلمة: "جريمة". إذن فأدب الجريمة هو التخصص الذي تحبه واختارته لقلمها. ويتضح لي من خلال قراءتي لهذه الرواية مدي تميزها كروائية، وإمكانياتها وامتلاكها لأدواتها.

    في الصفحة الأولي من الرواية نقرأ ثلاثة سطور فقط لا غير:

    "أرى أطيافًا...

    زوجي يعتبرني مجنونة.

    هل تصدقني أنت."

    هذه السطور الثلاثة مع الغلاف والعنوان تلخص سبعين بالمائة من الرواية. فهنا بطلة الرواية السيدة "صفاء" تتجه للقارئ بالحديث لتحكي له عن وقائع جريمة قتل فتاة في السابعة عشر من عمرها في الشقة المقابلة لشقتها.

    البداية مع شخصية هذه البطلة. سمها كما تشاء: مجنونة -كما كتبت هي-، مريضة باضطراب نفسي وتحتاج لتعاطي أدوية خاصة باستمرار لضبط حالتها المزاجية، مريضة بالاكتئاب... إلخ. تسمع كلمات غير مفهومة وكذلك غير معروف مصدرها (تشك أن مصدرها الهاتف المحمول). في البداية نسبتها إلى أعراض مرضها النفسي من هلاوس أو تهيؤات، ولذلك قالت: "انقبض قلبي وأنا أتذكر الماضي القريب، الأيام الكئيبة وزيارات الطبيبة المتكررة، ثم تغييرها لطبيبة أخرى، ثم ثالثة. نظرات فاضل -زوجها- وأقراص الدواء وتقلصات المعدة وضبابية التفكير.)

    يعقب ذلك اكتشافها ما يجرى على شاشة هاتفها الجديد. أطياف هي عبارة عن بقع متناثرة على سطح الشاشة. تظهر مع تطبيق الـ (GPS) فقط. هناك أطياف ذات ألوان قوية وعميقة، وأخرى باهتة اللون وخفيفة. وسرعان ما ربطت بين ما تسمعه من كلمات غامضة وهذه الأطياف الغامضة أيضًا.

    بالتخمين والاختبار لعديد من الحالات والاستنتاجات تأكدت أن الأطياف بألوانها هي شفرة من نوع ما، هي رموز للبشر تعكس مشاعرهم وانفعالاتهم. بل ودونت على هاتفها جدولا بسيطا فيه كل لون وما يقابله من مشاعر. مثلا: وردي: هيام، حب أخضر: سعادة حماس البني: الكذب. البرتقالي لون الخطر أو النية في الإيذاء...إلخ. ومع استكشاف المزيد عن الأطياف الغامضة، قررت أن تجعل التطبيق سلاحها ودرعها مع الناس.

    كل هذا السرد يرسم في مخيلة القارئ صورة واضحة عن البطلة، ولكن الاضطرابات النفسية التي تصيبها تجعله يتشكك فيما ترويه، وله في ذلك كل الحق. عندئذ تدفع المؤلفة بشخصية جديدة تساعد القارئ على أن يأخذ ما تحكيه البطلة "صفاء" على محمل الجد والحقيقة، وليست مجرد هلاوس أو تهيؤات مرضية. وهي شخصية ابنة صفاء: (نيللي 15 سنة). وجعلت الأم تبوح لابنتها بكل شيء لتساعدها في تفسير ما يجرى، وتنزع من ذهن القارئ الشكوك.

    وبداية التطبيق تجئ مع جريمة القتل التي وقعت في شقة الجيران المقابلة لشقتهم. الجريمة وقعت عندما كانت أسرة الجيران بالخارج في فرح أحد أقاربهم، والابنة بقيت وحدها في المنزل. عندما عادوا قرابة الفجر وجدوا باب الشقة مواربا وعليه آثار اقتحام. وحينما دلفوا إلى الشقة وجدوها غارقة في الدماء. لقد دخل المجرم عن طريق كسر قفل بابهم بدافع السرقة، وقتل الابنة، وأخذ الجثة معه.

    حينئذ جاء دور صفاء وابنتها لتطبيق هذا الاكتشاف (التطبيق) الرهيب الذي بحوزتهما على الوقائع والأشخاص الذين يدخلوا في نطاق هذه الجريمة. فهل ينجحا في حل اللغز أم لا؟ وكيف؟ هذا ما تعرفه من متابعتك لقراءة الرواية.

    أبرز ما أعجبني في هذه الرواية:

    - اللغة التي كتبت بها المؤلفة روايتها. فهي لغة عربية فصحى، سواءً في السرد أو في الحوار. لغة بسيطة وسلسة ومعبرة.

    - إبراز دور الهاتف المحمول في حياة الناس والمجتمع، والذي أصبح كالعمود الفقري لحياة الكثيرين.

    - العلاقات الاجتماعية ودورها في تشكيل الشخصيات وما إلى ذلك. فالمؤلفة قد نجحت بجدارة في تقديم ووصف دقيق لشخصيات من المجتمع حقيقية وواقعية، بالرغم من الخيال الجامح الذي بدأت به روايتها. وهو ما يفضي بالقارئ إلى النقطة التالية وهي:

    - خلط الخيال بالواقع. أنا معجب جدًا بفكرة اختيار الأطياف الملونة لتكون محور الرواية. صحيح هي فكرة خيالية، بل مفرطة في الخيال، ولكنها -في رأيي- تعبر عن هذا السباق المحموم بين أفكار الإنسان وشركات إنتاج تطبيقات المحمول التي تستجيب لأفكاره. وهذا يعطينا صورة واقعية -غير خيالية- لما يمكن أن تصير إليه الأحوال في المستقبل.

    بينما لم يعجبني:

    - ردود الأفعال عقب الجريمة. فقد بدت غير منطقية في بعض الحالات. منها -على سبيل المثال لا الحصر-: الإصرار على إقامة العزاء في اليوم التالي للجريمة. وكذلك الإصرار على تنظيف غرفة الفتاة المغدورة وإخلائها مما فيها لنقل الأخ إليها.

    - أيضًا غياب دور الشرطة تماما أو حصره في ضابط واحد لم يقنعني، وبدا لي كما لو كان تغييبًا متعمدًا، أو اتهامًا للشرطة بالسذاجة أو البلاهة. وهذه النقطة تدفعني لأقترح على مؤلفة الرواية في أعمالها القادمة بمراجعة أو مزيد من مراجعة المختصين، كل في مجال تخصصه.

    أخيرًا، بالفعل استمتعت بقراءة هذه الرواية، وفي انتظار المزيد من روايات المؤلفة نهى داود. ولها مني تحية إعجاب وجزيل الشكر.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    🕯️جريمة العقار ٤٧

    الكاتب: Noha Daoud

    دار النشر: الدار المصرية اللبنانية طباعة - نشـر - توزيع

    عدد الصفحات : ٢٤٨

    🕯️رواية جريمة وإثارة تتحدث عن جريمة قتل حدثت والمحاولات المختلفة لحل تلك الجريمة. هكذا تعتقد هي رواية لفهم النفس البشرية وكيف أن المظاهر خادعة فلا بد لك من المراقبة والتأني لمعرفة الحقائق.

    🍰 رواية تحدثت عن المشاعر الإنسانية والجرائمالتي نرتكبها دون وعي في حق أنفسنا والأخرين. عن كيف أن النفس البشرية لا يمكنك أبدا توقع ما بداخلها حتى وإن كانت أقرب الأقربين. ويظل عقلك حائر من المخطئ ومن على صواب وكيف أن الإنسان يكمن فيه الخير والشر معا متلازمان فلا تعرف أبدا كنهته.

    📌 ذكاء الكاتبة ظهر في أدراكك في نهاية الروايةإنها قد لخصت لك درس مهم جدا في التنمية البشرية أو بالأصح عدة دروس مختلفة. التعامل الأسري والتربية وكيفية أن التكنولوجيا سلاح ذو حدين. وكيف أن البشر يحركهم مشاعرهم الداخلية أكثر من عقلهم. وأن في النهاية للنجاة من نفسك المتهاكلة لابد من إشغالها حقا بما تحب وتهواه. وكيف أن القلب دوما هو البوصلة التي وضعهاالله بداخلنا.

    التقييم: لست أهلا للتقييم

    اللغة : لغة السرد الفصحى .والحوار بالعامية.

    ❤ما تعلمته أن من تعتقده بسبب ظنونك وإستنتجاتك قد يكون خاطئ تماما فمن تعتقد إنه يكرهك ستجد انه يحبك والعكس. الأمر فقط يحتاج لمواقف تبرزه

    ❤ما تعلمته أنه لشيء مرعب معرفة بما يشعر الناس رغم إنه بداخلنا دوما ناقوس يدق ليعرفنا ما يحمله لنا الاخرون لكننا قررنا توقيفه.

    ❤ما تعلمته بأن البيت دوما هو الملاذ الأمن للفرد. لكن أين يجدالإنسان الملاذ إن ضاقت عليه حوائط منزله وخنقته

    ❤ما تعلمته أنه لا بأس بالمرض النفسي ولكن لا يعني ذلك فقدان الثقة بالمريض النفسي فمرضه ليس الا نتاج لقسوة المجتمع

    ❤ما تعلمته أن من المريح أن تتخلص من مشاكلك أيا كانت الطريقة لكن الأصح أن تتعامل مع تلك المشاكل وتحيلها لمكاسب

    ❤ما تعلمته أن فقدان الأمل في الأحبة والسند هو أكثر ما يشوه النفس وينصر شيطانها

    ❤ ما تعلمته أن لا تستهزئ بالأطفال أو تقلل منهم فهذا الجيل حقا هم أكثر دراية وأعلى ذكاء منا

    ❤ ما تعلمته أن الحب هو علاج كل الأمراض النفسية والمشكلات محاولة فهم الاخر والتعبير عن ذلك الحب هو المفتاح

    ❤في النهاية تعلمت إن أردت إرتكاب جريمة عليك بالقراءة فالقراءة توسع مداركك وتمسد أمامك كل الطرق الغير ممهدة

    #حقيقة_كتاب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    عن أخر ما قرأت.. رواية ( جريمة العقار ٤٧.. حينما يخذلنا المقربون وينقذنا لغز!)

    ★★★★★

    « لم أدرِ كم من الوقت مرَّ علي وأنا أبكي، ساعات طويلة من النحيب بللتُ فيها وسادتي وفراشي وملابسي. كنت أبكي وأنعي أشياء كثيرة لا حصر لها.... زوجي وحياتي وعقلي وقلبي وأبنائي وأحلامي... كنت أنعى أمسي ويومي وغدي!»

    ★★★★★

    في بعض الأحيان تصبح غلظة المقربين تجاهنا أسوأ علينا من المرض المستعصي.. لتصير دنيانا دائرة من الألم النفسي والجسدي غير المحتمل أبدًا.

    في رواية جريمة العقار ٤٧ تأخذنا الأديبة/ نهىٰ داود في رحلة بحث دقيقة وممتعة عن حياة السيدة/ صفاء.. النموذج العادي والبسيط لأي سيدة مصرية لا تخلو حياتها من صراعات الأبناء المعتادة، الخلافات الزوجية البسيطة، ومناقشات الجارات والمجتمع النسائي المحيط.

    إلا أنه مع تتابع الأحداث نكتشف أن كل الأشياء التي قد تبدو عادية ليست كذلك علىٰ الإطلاق!

    حيث يرىٰ القاريء كيف تعاني صفاء من عناد الأبناء، جفاء الزوج، التدخل السافر من الجارات والمجتمع النسائي في حياتها دون وجه حق.. وبالإضافة لكل ذلك نشاهد الألم النفسي وهو يلتهم روحها رويدًا رويدًا.. لتسقط فريسة لأذىٰ المرض والأحباب في آن واحد.

    ★★★★★

    «كما أنني لم أختبر سابقًا خطرًا بهذا القرب، ليس قرب المسافة فحسب، وإنما- وهو الأهم- قرب الإنسان.»

    ★★★★★

    في لحظة معينة تتبدل حياة كل إنسان.. ولكن السؤال المهم في حينها، ماذا نفعل إزاء ذلك؟

    ذاك هو المحور الرئيسي في الرواية حيث نتابع أثناء القراءة رحلة البحث عن الذات وتقبل التغير البشري الذي لا مفر منه .. وفي حكاية صفاء بدأ التغير الحقيقي في حياتها عن طريق تطبيق علىٰ هاتفها الحديث يُظهر بعض الأطياف الملونة والتي سرعان ما ستتبين معناها لاحقًا.

    ومع تسارع الأحداث نرىٰ أمامنا كيف تدفع الصدفة بالإنسان لاكتشاف حقيقة نفسه ومن حوله.

    ★★★★★

    الرواية تنتمي لأدب الجريمة الاجتماعي.. حيث تدور أحداثها عن امرأة قد تبدو عادية.. تمتلك عائلة تطهو، تنظف، وتسعىٰ لإرضاء الجميع طيلة الوقت حتىٰ تتعثر في طريقها بما يُغير حياتها للأبد.

    ★★★★★

    تقييمي الشخصي للعمل: ⭐⭐⭐⭐⭐

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    #ريفيو_قصير

    اسم الرواية: جريمة العقار 47

    المؤلف: نهى داوود

    صدرت عن: الدار المصرية اللبنانية

    عدد صفحاتها: ١٥٣ صفحة على أبجد، لكنها خفيفة لدرجة إنها ممكن تخلص في جلسة، وده راجع لإيقاع الجمل السريع الملائم للأحداث، وضبطها في مواضع حققت التشويق.

    الفكرة: جيدة جدا، من خلال عالم الماورائيات ومزجه بالطبائع وتفاعلات النفس صنعت مقدمة جيدة تطورت على مدار خط سير الحبكة للنهاية وصنعت الجو الملائم للجريمة واللغز.

    أما الأفكار الفرعية فهي كانت مهمة جدا، بالإضافة إنها ساعدت في تسيير الحبكة كانت محط اهتمام وتفكير رغم بساطتها لكنها كانت موظفة بشكل جيد، زي علاقة الآباء والأولاد، وعقدة الاضطهاد، وعلاقة الناس بالمريض النفسي، ونظرة الناس للمخطئ إلى آخره.

    الحبكة: جيدة في التشويق، اختيار وجود الأطياف وضبطها للحكاية كان جيد، تفاعلات بطلة القصة مع الأطياف كان جيد في بساطته، تسلسل الجريمة كان دافع مشوق لإكمال القصة من غير خلل، النهاية كتويست كانت نوعا ما فيها شيء غير منطقي إلا إنه مقنع ومناسب لحل اللغز.

    الشخصيات: مرسومة بشكل لطيف، بالأخص شخصية البطلة في بساطتها كأم طبيعية ونقل بواعثها وطريقة تعاملها مع أولادها، وكذلك الست فوقية وطريقة كلامها اللي دعمت وجهة نظرها في الآخر بشكل مخلهاش شاذة، الصراع النفسي بين شخصية سما وأبوها كان كويس بالرغم من تقليديته.

    السرد: راوي متكلم في الغالب، إيقاعها سريع ملائم للحدث أو يبرر له إنها شبيهة بالمذكرات، بلغة فصحى بيتخللها نادرا جمل باللهجة العامية أو جمل إنجليزية وده ملائم لواقع الحكاية.

    الحوار: متوسط بيعادل السرد وده ممكن لتسريع رتم الحبكة، الجمل الحوارية متفاوتة بين الطول والقصر، ينطبق عليه في اللغة نفس اللي موجود في السرد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    امتلاك قدرة خارقة شئ يحلم به الكثيرين ولكنه شئ خطر علي حامله وهو ماحدث لبطله الرواية استيقظت يوما لتجد علي هاتفها تطبيق يساعدها في التعرف علي شعور الآخرين

    عن طريق الألوان فلكل لون نوع مشاعر( حزن غضب كره خوف تردد )

    تبدأ بتجربته علي أسرتها زوجها رغبه منها في معرفة هل مازال يحبها زوجها ام يعرف عليها غيرها واولادها هل يكذبون عليها هل يخفون اسرار عليها

    تقوم بتجربته علي الناس في الشارع سائق تاكسي ، نادل مطعم ، بواب العمارة

    في تجمع أسري تظهر مشاعر أفراد العائلة تلك تشعر بالغيرة من أخري وهذا لايحب قريبه واخر يشعر بالملل في الاستماع لحوار شخص اكبر منه وهو ما يجعلها ترغب في التخلص من التطبيق

    في تلك الأثناء تحدث جريمة قتل في العمارة التي تسكن بها في المنزل المقابل لهم لفتاة لديها ١٧ عاما تسكن مع والدها وزوجه ابيها

    تدور الشكوك حول أكثر من فرد من البواب لأفراد عائلة الفتاة وخصوصا أن الفتاة كانت تمر بفترة المراهقة بما تحمله من مشاكل تمرد علي قرارات الأهل محاولة الحب التي تنتهي بالفشل كل هذا غير الدخول لبحر الإدمان

    تحاول البطلة الوصول إلي الجاني باستخدام التطبيق عن طريق مراقبة الأسرة و سكان العمارة وغيرهم فهل ستنجح الي الوصول إلي الحقيقة ؟

    الرواية تحمل أكثر من تصنيف جزء منها يخص الجريمة في جريمة القتل واخر فنتازيا في التطبيق الذي يظهر علي هاتفها وتحاول التعايش معه وجانب اجتماعي أسري في في مناقشة العلاقة الأسرية بعد الزواج وإنجاب الاطفال وفتور العلاقة بعد فترة من الزواج ، الأسلوب الصحيح في تربية الأولاد ومحاولة الوصول إلي مستوي تفكيرهم واحترام الخصوصية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    ماماة: هي الكاتبة اليّ كتبت جريمة العقار ٤٧ دي مصرية يا منى؟

    انا : أيوة يا ماماة مصرية ولطيفة جداً، اشمعنى؟

    ماماة: دي بتكتب حلو جداً انا اضطريت اقفل الرواية علشان خلاص كنت لازم انام

    انا: يعني فعلاً هي اجاثا كريستي المصرية ؟ اصل الناس بتقول عليها كدة

    ماماة: لا دي احسن لأنها قريبة فعلاً من الحياة المصرية وتحسي انها مش شيء افتراضي.

    انا: يعنى عجبك الكتاب ، اكلمها اقولها؟

    ماماة: عجبتي جداً وعايزة باقي كتبها وبوسيهالي على الأهداء الجميل وعايزة اشوف صورتها

    ولما شافت الصورة كان تعليقها: ايه دة دي قمر ووشها مريح - الجريمة اتغيرت قوي عن زمان

    *****

    ما سبق حوار بيني وبين مامتي النهاردة الصبح بعدما حكيت لها مغامراتي في المعرض وان في قصص جريمة من اليّ هي بتحبها لواحدة كاتبة اسمها اجاثا كريستي المصرية او Noha Daoud

    المهم ماماة مكدبتش خبر وطلبت الكتاب وسبحان الله حظي حلو نهى كانت في المعرض ومضت لها الرواية وجعلت سعادتها مضاعفة.

    ماماتي قارئة غير تقليدية وبتقرأ من اكتر من ٧٥ سنة ولها في الأدباء حتى الكبار وجهة نظر متميزة - كانت تعشق اجاثا كريستي وتقرأ كتبها بالانجليزية وبعد كدة مترجمة وكانت تحب جداً هذا النوع من الأدب - نهي داود رجعتها تمسك كتاب بعد سنوات طويلة من التوقف علشان عينيها بتوجعها .

    انا بخاف وبتوتر من قصص الجريمة شوية - بس اليّ محيرني ازاي حد كيوت و رقيق زيك يكتب جريمة - على رأي مامتي : الجريمة احلوت اوي❤️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أطياف ودلالات وجريمة بلا جثة!

    لم تخذلني نهى داود يومًا حين ألجأ لها، فأصبحت أهرع إليها حين يتملكني الخفوت ويخبو شغفي بالقراءة.

    وقد كان، فقد قمت بتحميل روايتها صباحًا لاستثمار وقت ذهابي وعودتي إلى ومن العمل، لأنهيها بمجرد وصولي إلى منزلي.

    ففي روايتها الأخيرة تمكنت بفصحى بديعة سلسة من جعلك فردًا من سكان عقار ٤٧ بمناسبة البكري لتعش معهم تفاصيل الجريمة وتشاهد معهم بركة الدماء وتستنشق رائحة الحديد الصدئ الزفر بلطخات من الدم.

    ❞ أن أحيانًا كشف المستور ومعرفة خبايا النفوس قد يؤذي مشاعرنا على عكس ما نتمنى أن يكشف الله لنا الناس من حولنا.❝

    وكالعادة فضول الأنثى يتغلب على كل جائز ليصبح ما تثرثر به في فضولها هو المنطق.

    جريمة لم تتم يومها فقط وإنما حدثت فصولها عبر سنوات مضت لتخلف وراءها ذبيحة مشوهة القلب والعقل لا تستطيع الكف عن إيذاء نفسها والآخرين.

    جريمة ربما فتحت ذهني عن كيف يمكن أن تؤثر سنوات الطفولة المبكرة والمعاملة ومدى سوءها على نفسية الإنسان وجعله هش يميل للعنف فقط ليعلن وجوده!

    كالعادة أبدعتِ أنتِ وكالعادة استمتعت أنا.

    رواية من ٢٤٥ صفحة، كنت أنتظر ساعة انصرافي من العمل راجية فقط أن يرزقني الله بمقعد شاغر في وسيلة المواصلات لأستكمل الرواية.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الكتاب : جريمة العقار ٤٧

    المؤلفة : نهى داود

    الصفحات : ٢٤٥

    اللغة : السرد والحوار بالفصحى

    الناشر : المصرية اللبنانية

    التقييم : ⭐️⭐️⭐️⭐️

    رواية بوليسية .. بها نزعة إنسانية .. ولمسة خيالية .. ودقات نواقيس .. تحذر من خرق النواميس .. فالإنسان بطبيعته مخلوق اجتماعي .. اذا تحول إلى كائن أحادي .. ولجأ إلى العالم الإفتراضي .. وطغى عليه الجانب المادي .. انقلب حاله .. واختل ميزانه .. ووقع في شر أعماله ..

    جريمة بلا جثة !! وأطياف متراصة .. تكشف المستور .. لكنها لا تصلح المكسور .. فمن راقب الناس مات همًا .. ومن تتبع الآخرين ازداد غمًا .. فلا تسألوا عن أشياء إن تُبْد لكم تسوؤكم .. فالغيب لا يعلمه إلا خالقكم ..

    هنا الجريمة الحقيقية .. هي إهمال الجوانب العاطفية .. زوجة مهجورة .. وفتاة مطيورة .. ضحية للهلاوس .. وفريسة للوساوس .. فمن فقد الحنان .. فقد فقد الأمان .. وتلقفه الشيطان .. إلا من رحم الرحمن ..

    يا خفي الألطاف .. نجنا من الأطياف .. ومن كل ما نخاف .. واصرف عنا الغامق والفاقع .. على تطبيق تحديد المواقع .. فلو علمتم الغيب لاخترتم الواقع ..

    كلمة إلى نهى : لقد وجدتها .. وعرفتها 👏👏

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    تجربة أولى لقلم الكاتبة نهي داود

    بعد إعلان جروب كوكب الكتب عن أني رواية شهر أغسطس هتكون عن أدب الجريمة و فازت الراوية بالتصويت قررت المشاركة و من حسن حظي أني العمل متوفر علي تطبيق أبجد المدمن له في الوقت الحالي .

    بالنسبة ل أسلوب الرواية و السرد كان فوق الممتاز و سلس جدا بدون أدني شعور بالملل مع لغة قوية سلسة استمتعت جدا بالقراءة .

    الحبكة بالنسبالي كانت بسيطة و من وجهة نظري أني الراوية كانت خارج تصنيف أدب الجريمة لاني فكرة الأطياف كانت النجم في الرواية عن الجريمة اللي حصلت و أثناء القراءة فكرت في لو فعلا أصبح ممكن كشف مشاعر المحيطين بينا ممكن يحصل ايه!

    ملاحظات بسيطة: أولا كنت أتمني أني يكون أول عمل اقراه للكاتبة يكون أول عمل لكن العمل اللي كان متوفر علي أبجد هو آخر عمل صدر ليها.

    ثانيا اعتراض بسيطة علي عبارة أدب جريمة المكتوبة علي الغلاف .

    ثالثا أكيد هكرر التجربة مع قلم الكاتبة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    في "جريمة العقار ٤٧" بتاخدنا نهى لحتة جديدة ومختلفة عن أعمالها السابقة وهي المشاكل النفسية عند البطلة، ونتيجة ده على علاقاتها بالناس ، المشاكل بين الأزواج و بين الأهل و أولادهم...

    في روايات نهى كلها حتى الآن بنشوف بطلة ، ونشوف علاقاتها مع الناس ومن خلال ده بنشوف تحديات بتواجه المرأة في مختلف مراحل حياتها

    جزء المشاعر ده عجبني قوي عجبني توظيفه جوة الرواية، عجبني تطور الشخصيات ، عجبني قوي علاقة صفاء ببنتها ❤️

    الجزء الخيالي في الرواية وده جديد برضه على نهى وهو الأطياف وال GPS عمل جو فانتازي شوية في الرواية لذيذ ومختلف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    روايه خفيفه وسريعة، جريمة قتل ولكن الأهم جريمة المشاعر أو تجاهل مشاعر الابناء.

    اعجبني تجسد المشاعر بصورة اطياف، الفكرة مختلفة عن فيلم Inside Out ، تعبير عن المشاعر في صورة واضحه. فكرة بره الصندوق

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية متميزة قدمت فيها الكاتبة مزيج متجانس من الجريمة والعلاقات الانسانية والخيال العلمي

    رواية ممتعة ومشوقة تستحق القراءة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    قلوب خضراااا كتير على قد سعادتى بالرواية الجميلة دى 💚💚💚💚💚💚💚💚

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب جميل 🌹🌹

    تسلم ايدك ياااستاذتي 🌹🌹

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    kitaab raaai3

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق