السيدة الزجاجية - عمرو العادلي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

السيدة الزجاجية

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

في روايته الجديدة، يتبع عمرو العادل رحلة «ثومة» التى لم تفق بعد من آلام الولادة لتجد المولود طفلًا برأس كبير. بأسلوب مُتدفق، يأخذنا المؤلف إلى عدة عوالم متباينة؛ عالم السيرك بما فيه من سحر، عالم الصيد بما فيه من صراع، عالم الزراعة بما فيه من أمل، وعالم المصانع حيث لا مكان لضعيف أو مُتكاسل. يروى لنا المؤلف رحلة مشوار البطلة ، مازجًا بين عالم غريب وبين واقع تلمسه من حولك أينما نظرت؛ بداية من زوج الأم الذي يرى أنها خُلقت بلا فائدة، مرورًا بنساء بلا حيلة يحاولن «المعافرة» ورجال يبحثون عن رجولتهم المنسحقة، حتى تصل «ثومة» إلى خص بوص تظن أن فيه الأمان المفقود. في «السيدة الزجاجية» تبدو الحياة غير عادلة في أوقات كثيرة، لكن «ثومة» تقرر تحدي ظروفها... فهل تسحقها الأيام أم تنجح في ترويض العالم من حولها؟
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.9 118 تقييم
914 مشاركة

اقتباسات من رواية السيدة الزجاجية

«إذا لم تستطع أن تكون قويًّا، فعلى الأقل كن ذكيًّا»

مشاركة من محمد فرخ
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية السيدة الزجاجية

    123

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    منذ فترة وأنا أقرأ كتاب "ربما عليك أن تكلم أحدًا" لـ لوري غوتليب، وأتوقف كثيرًا عند فقرات مختلفة تجعلني لا أتوقف عن التفكير.. في تلك الليلة كان الفقرة التي توقفت عندها عبارة عن سؤال يقول:

    "ما الذي يحملك على الاعتقاد بأن الحياة يفترض بها أن تكون عادلة؟"

    وفي نفس التوقيت وصلني إشعار عن رواية "السيدة الزجاجية" كاقتراح من أبجد لكتاب اليوم بتلك الجملة:

    "في «السيدة الزجاجية» تبدو الحياة غير عادلة في أوقات كثيرة، لكن «ثومة» تقرر تحدي ظروفها... فهل تسحقها الأيام أم تنجح في ترويض العالم من حولها؟"

    كانت بالنسبة لي دعوة صريحة للقراءة في هذا الوقت بالتحديد .. وبدأت..

    على الرغم من حبي "للمعاناة وضيق التنفس" :D وقرائتي الكثيرة للروايات ذات الطابع المأساوي إلا أنني لم أستطع تخيل إلى مدى يمكن أن يصل الحال بثومة.. وفي نفس الوقت لم أتخيل صمودها لهذا الحد وربما كانت ستصمد أكثر

    وهذا جعلني أتساءل ما سر هذا الصمود ومن أين لها بهذا الصبر؟

    أبسبب جهلها وعدم اختلاطها بالعالم؟

    أبسبب آدم ذلك الطفل الذي لا حول له ولا قوة؟

    ولماذا لم تختر طريقًا أسهل ولو حتى بمحاولة الوصول لعمها؟

    كنت أبحث بين سطور الرواية عن احساسها باليأس والقنوط الذي يمكن أن يصيب أي شخص في مكانها.. أو حتى يصيب أي إنسان لم يتعرض لنصف ما تعرضت له.. ولكني لم أجد ما أبحث عنه.. حتى وإن تساءلت داخلها في وقت ما فلم يتملكها الشعور كثيرًا وكأنه لم يكن..

    هل تصدق أنني شعرت أنني أحسدها على هذا الصمود برغم كل ما تعانيه؟؟

    "يموت من لا يريده أحد"

    وثومة لم يردها أحد بصدق وسحقتها الأيام بكل قوتها رغم كل محاولاتها للاستمرار.. ورغم ذلك هي فعلًا سيدة زجاجية نرى فيها انعكاس هشاشتنا وضعفنا واستسلامنا الدائم والمبكر

    الحياة ليست عادلة حقًا، ولكننا أضعف من أن نواجه أو نقاوم مثلها حتى في اصغر المواقف، نحن نختار الطريق الاسهل عكسها.. نختار الاستسلام والحزن والبكاء على الإطلال.

    أحببت الرواية، فأنا أحب الرواية التي تجعلني أشعر بأبطالها وتدعوني للتفكير في حالي وأحوالي وأحوال البشر.

    رواية سردها جميل بسيط سلسل بلغة عذبة، احداثها تعتبر سريعة تجعلك تجري خلفها لتعرف إلى أين ستصل.

    26/2/2022

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    الحياة غير عادلة بالمرة.

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    #قراءات_٢٠٢٢

    رواية السيدة الزجاجية للكاتب عمرو العادلي.

    من إصدار دار الشروق.

    ( ان الابتلاءات موزعة على جميع البشر بنسب متساوية ، لكن إحساسهم بها غير متساوٍ )

    رحلة جديدة نبدأها هذه المرة مع أم كلثوم العزب سعيد او ثومة السيدة الزجاجية أو كما رأيتها طوال الرحلة المرأة الأسطورية ،

    ثومة الفتاة التى تعيش مع زوج أمها و أختيها التؤام بعد وفاة أمها ، يعملون بسيرك صغير متجول ، تنتقل معهم من مكان لمكان تراودها أحلام الاستقرار حتى تتحقق أو هكذا ظنت على يد إبراهيم .... يتزوجا لتنجب منه ابنًا بعد عامان من الزواج.

    تمنت الابن ليكون داعمًا للحياة بمزيد من الاستقرار ، فجاء الابن غريب الملامح و الجسم ليكون نقطة التحول و بداية المتاهة فى دروب الحياة.

    ( و الآن أيها السادة ، حان وقت سيتغير فيه كل شئ ، الحياة التى كنتم ترونها سهلة مثل شرب العصير ، سيثبت لكم ساحرنا أنها صعبة مثل شربة زيت الخروع ، فما سترونه الآن هو جزء صغير من التفاصيل ، لكنه يعبر عن الحياة كلها )

    هكذا انقلبت الحياة بثومة و ابنها مات الزوج و لفظهما أهله ، لتبدأ ثومة الترحال من جديد من عملٍا بالصيد ، للخدمة بإستراحة خوص على الطريق ، للعيش بمكانٍ معزول عن الناس أعوامٍ و أعوام.

    ( لقد صنعت سلامًا لنفسها دبرت عيشتها بمفردها ، تأكل و تشرب و تعيش النهار كله و قسطًا من الليل و فصول السنة الأربعة كاملة ، لم تكن هناك حرب في غرفتها و لا في الترعة و لا في السماء التي تراها و هى تهتز في المرجيحة ، كانت مثل سمكة صغيرة لا يعنيها ما يحدث في المحيط )

    لكن الحياة تأبى لها الراحة و الاستقرار ، ليُكتشف مخبأها و تُطرد منه و تبدأ ترحال جديد لتعمل بمصنع الزجاج .... فهل تكون تلك المحطة هى الأخيرة أم أن الحياة مازالت تخبأ لها دروبًا جديدة لتسلكها؟

    ( صرفت ثومة من عمرها سنوات و سنوات لتفهم تصرفات البشر ، ذهبت السنوات و ظلت عاجزة عن فهم شئ ، كأنها كانت غافلة طوال هذا العمر لا ترى إلا موطئ قدميها )

    نُسجت القصة بشكل شديد الواقعية رغم ما تحمله البطلة من شخصية فائقة القدرة على الصبر و الاحتمال و التكيف بشتى الطرق مع أحداث واقعها بما يضمن لها الحياة و حماية ابنها.

    القصة مؤثرة جداً كُتبت بلغة عذبة سهلة ، و مشاعر متدفقة ، أحداث متسارعة على مدار عشر سنوات تحفر بالوجدان مشاعر مختلطة ما بين تعاطف و خوف ، إعجاب و تعجب ، حزن و أمل ، جاءت النهاية أسرع من توقعاتي كنت اتمنى مزيدًا من التفاصيل و كثيراً من الأمل فلم أكتفي بعد من رحلتي مع ثومة.

    عمل إنساني مميز يحمل الكثير من الوجع مثلما هى رحلة الحياة ، كلٌ يسير في دربه ما بين صعود و هبوط.

    #السيدة_الزجاجية

    #رقم_٢٥

    #تجربتي_مع_أبجد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    اسم الكتاب: السيدة الزجاجية

    اسم الكاتب: عمرو العادلي

    دار النشر: الشروق

    عدد الصفحات: 215

    اللغه: السرد فصحى والحوار عاميه

    التقييم⭐⭐⭐⭐

    الابتلاءات موزعة على جميع البشر بنِسَب متساوية، لكن إحساسهم بها غير متساوٍ.👌🏻

    أخبرني جدي الذي لم أره إلا مرة واحدة أن أبي يحتضر، وأخبرني زوج أمي أنني يتيمة، وأخبرتني بغلة زوجي أنه مات، وآدم ابني الوحيد، هذه هي حياتي.😔

    يتحدث الكتاب عن قصة الكثير من المهمشين الذين تعج بهم الحياة وهم على قدم وساق علهم يستطيعون مواكبة متطلباتها التي لا تنتهي. تتحدث عن ثومة فتاة السيرك والتي تقاذفتها يد القدر من حال لحال وللأسف كل حال أسوء مما قبله، عنت ثومة مرارة اليتم منذ نعومة أظافرها فعاشت مع زوج أمها واختيها في السيرك ولم تحلم في مراهقتها سوى ببيت وزوج ككل الفتيات ولكن الحياة لم تشأ لفرحتها أن تكتمل فبعد زواجها يموت الزوج وتلد طفل محتاج لرعاية خاصة حيث به عيب خلقي فتتقاذفها الأيادي بعد موت زوجها وطرد اهله لها، حتى أنها اضطرت للقتل للدفاع عن نفسها ثم تبسمت لها الحياة لتجد نفسها ملقاة بعد ذلك في حفرة كالقوارض كأن شيئا لم يكن وبعد مرور الأعوام تجد نفسها مضطرة حتى لترك حفرتها وتذهب للبحث عن مكان آخردون اي انذار فتوفق لغرفة وعمل باليومية حتى يدلها جارها على عمل ف مصنج زجاج فتذهب وتلقى حتفها هناك على حين غرة

    وتنتهي حياةثومة كأنها لم تكن ذات يوم وينقضي معها مصير أدم بلا حول منه ولا قوة النهايةمؤلمة واقعية كما أنها باغتتني فلم اتوقعها.

    -«الحياة بلا مغامرة مثل لعبة مفقوسة».

    -«الاختيار شيلة صاحبه».

    -‫ «عندما تغيب كل السبل فلا بد من عمل الذراعين، في الظروف الصعبة تفرض القوة البدنية نفسها».

    -فالإنسان غالبًا يكون وحيدًا في هذا العالم، لأن الإنسان صغير والعالم كبير».

    -كل من عرفتهم في رحلتها السابقة تحولوا إلى هُلام، وكأن الأحداث التي مرت بها خرجتْ من كمها، مثلما كان الأرنب الأبيض الصغير ينط من عب زوج أمها

    -«أنا لا أفتقد الجرأة، بل القدرة».

    -كانت تعتبر الحياة كلها حلما لا تملك إمكانية الاستيقاظ منه.

    -«الطير لا يطير بجناحيه ولكن بقدرة الله».

    -كلما مرت السنوات تضاعفت الأسعار وازدحمت المواصلات وأصيب الناس بكل أنواع السُّعار

    -«يزداد احتياج الإنسان للمال كلما تقدم به العمر».

    -ترسَّختْ لديها قناعة لا تقبل الشك: جميع الناس لا يوثق بهم، والسلامة دائمًا في البُعد عنه

    -‫ «دائمًا الوعود سهلة، لكن المهم هو الوفاء بها».

    -«إذا لم تستطع أن تكون قويًّا، فعلى الأقل كن ذكيًّا».

    #أبجد

    #فنجان_قهوه_وكتاب

    #ماراثون_القراءة_الألكترونية

    #أبجد_في_فنجان_قهوه_وكتاب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    🔖 الاختيار شيلة صاحبه…

    دايما بيقولولنا كده 🤷‍♀️

    مش انتِ اللى اختارتى شيلى شيلتك ومعاهم خيبتك ومترجعيش تلومينا ولا تندبى فى حظك..🙆🏼‍♀️

    لحظة تهور بس مش هتروح لحالها 🤦🏼‍♀️

    اصل بيجى معاها تسرع مع شوية تدهور فى الحالة النفسية مع دروب فى الحالة المادية تاخد عليها قرارات يا تندمك يا تفوقك 😲من غفلتك 🥱

    يا تبقى من المحاظيط وتبقى ضربة حظك 🔮 💪🏻

    بس ياترى مع " ثومة " بطلة روايتنا اختياراتها علمتها ✅ولا علمت عليها وشوهتها❎

    بس بلاش نلومها فى حاجات ظروفها اللى دبستها

    اتولدت مشتتة ولا تعرف ابوها ولا أمها 🧓🏽👴🏼

    يادوب تعرف اخوتها من الراجل اللى معيشها

    كتر خيره انه ساترها بس برضه كان مسود عيشتها على حسب تفكيرها ..🤔

    كان عايز يعلمها صنعة بس هى كبريائها مانعها😌

    لحد ما وقعت فى المتريش 😎وقالت خلاص هتغير عيشتها و " إبراهيم " هينتشلها من أزمتها..🎣

    بس شكلك يا ثومة منحوسة واختارتى بهبلك اللى وكسك وياريته نصفك.. ⚖️

    ده حتى بعد خلفتك اتبروا من مجايبك قال ايه مش من نسلهم … 👩🏼‍🍼

    طيب ازاى يا عالم والله ابنكم وحتة من لحمكم ترموه علشان شكلوا غريب عنكم 👶🏻

    وهربت 🏃‍♀️🏃‍♀️ثومة من بيتها وحصنها وخرجت للعالم بإبنها ومن ساعتها وهى بتقوم وتقع وتقع وتقوم 😰

    وكل ما الدنيا تبدى تضحكلها 😁… تديها قلم يوقعها من سابع سما.. 🤚🏻

    بس عجبنى صمودها واصرارها وتشبثها بالفلاح 💪🏻

    مع ان مفيش بادرة نجاح تفتح نفسها.. 🤲🏻🎓

    رواية موجعة حقيقى وكلها قسى وشقى ووجع بس تعلمك انه بالرغم من الألم فضلت " ثومة" عندها أمل 🙏🏻

    ولا لعنت حظها 😩ولا مشيت فى سكة غلط💃 ..ولا اتحججت بقلة الحيلة وضعف الحال ولا مدت ايدها على مال مش من حقها… 🤏💵

    والنهاية آه من النهاية … 😭😭

    وجع وجع وجع كان نفسى تندع شوية أمل 🤲🏻 ده انا صمدت قدام الصفحات 📑على امل ألاقى الانشكاح 😁مش بيقولوا بعد العكننة بتيجى الشخلعة 💃

    لكن للاسف مجتش الشخلعة واستمرت العكننة يصحبها شحتفة😢😢

    📌نوت 📝 : عندى بس اعتراض على حدث فى الرواية اتصرفته " ثومة" عارفة انه غصب عنها بس لو مكنش حصل كانت هتفضل ثومة رمز ويمكن يتعملها تمثال 🗿فى دماغى..

    لو ليك فى المآسى يبقى توكل وابتدى فى الرواية

    هتحبها هتحبها بس مناديلك جنبك لزوم الـ 🤧

    📌كمان نوت 📝😁

    شابوووووو 🎩للكاتب أنه قدر يكتب ✍️ بإحساس مشاعر وتخبطات ولحظات القوة والضعف للبطلة بمنتهى الإنصاف من غير ولا يتبلى علينا كستات ولا يمدح فينا اتقاء لشرنا 😜 وطلع بالشكل ده بجد ..

    «الابتلاءات موزعة على جميع البشر بنسب متساوية، لكن إحساسهم بها غير متساوٍ ».

    #مكتبة_دنيا

    #قراءات_٢٠٢٢

    #أبجد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ثومة "السيدة الزجاجية"

    في حرارة الأحداث وفرن الحياة الكبيرة انصهرت وتشكلت مرات تلو مرات. وكانت أكثر صلابة حينما اعتزلت الناس وحياتهم عن طريق الصُدفة، وأعادتها إلى مجرى الأحداث وحطمت صَدَفة عُزلتها أيضًا صُدفة.

    لم تُفاجئنا الرواية وحياة "ثومة" بغير تشققات في الزجاجة. من القاع حتى العُنق.

    منذ أول صدمة والشروخ تمتد حتى وصلت لأبشع مرحلة؛ وهي سرطان الزجاج. فجأة ينفجر ويتحول إلى شظايا، لكن السيدة الزجاجية سقطت في فرن حقيقي وتشكلت على هيئة عُنق لن تُفلت منه. وربما لم يُفكر البشر في تحنيط أحبائهم بهذه الطريقة. أن تتحول الجثة إلى تحفة زجاجية، أو مُجرد نفاية إنسانية. مُجرد حفنة من الرماد معجون بحفنة من الشرايين ورأس خالية من الأفكار، ولسان خالٍ من اللغة.

    انطفأت أسطورة المرأة الزجاجة، أو السيدة التي صارت زجاجة بفعل الحرق. الصهر حيًا.

    ربما تحدث كوارث من هذا النوع، لم تُلاحقني حادثة انصهار ضحية داخل صهريج أو فرن زجاجي من قبل، لكن مُجرد التخيُّل، والألم الذي شعرت به الضحية وتفادى المُؤلف أن يتحدث عنه بكلمة، بل لفت النظر إلى الواقع بعد أن تتبدد منه "ثومة" بطلة الرواية ذات المأساة اللانهائية.

    وأطلق المُؤلف لخيالنا العنان أن نتألَّم بالنيابة عنها، ونحن وكأننا أخواتها، أو جارها الكسيح، أو ابنها الذي لم يعرف اللغة أبدًا لكنه عرف الحب والرعاية برأسه الكبير، وزهد الدنيا حتى تساقط جسده، وتداعت روحه فانزلق كالزلال على كرسي القعيد..

    الرموز التي استخدمها المؤلف في الرواية والتصريح حول الجسد، منذ إهانة البدن بالضرب، وعناء ولادة طفل مشوه، والاحتراب ضد قوانين الانسان والطبيعة والاختباء بحفرة..

    حكاية عن الهرب من المحتوم.

    حكاية عن كسيح يدفع عربة كسيح. ويتركه ويموت، كي يرعاه كسيح آخر بعين منطفئة وجسد نصفه اصطناعي، وتقريبا منزوع القلب.

    الطريف أن "سعد" الجار العجوز الكسيح عديم الحيلة، لم يقو على المكر والاحتيال واعتناق الشر إلا على من ألقمت الكنكة البُن من عرقها الساخن.

    وتأجج شرّه في لحظة مثالية وهو يرى الطفل المُعاق يذبُل أمامه في ساعات. فيُدير وجهه ويأكل بشهية، وكعادته في الاحتفال يُدخن ثلاث سجائر مُشعلا واحدة من بُوز أُخرى!!!

    مشاهد لابد أن يعيشها القاريء بنفسه. فخير ما نقوله عن رواية أنها جديرة بالقراءة، وتستحق الوقت.

    ولا أعتب على المؤلف في بضع عبارات مُبالغ في حكمتها على لسان ثومة، التي أنطقت تراچيديا موتها كل مفاتيح الحكمة.

    البداية المُدهشة، والنهاية المُروعة.

    نحتاج روايات كهذه من آن لآخر كي نتطهر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    "السيدة الزجاجية... رحلة شقاء لا تخلو من آمال الانتصار"

    في هذه الحياة من يقدر على خلق مصيره، ويرسم خطوات مستقبله بإرادته أو بمعاونة آخرين، و هناك كذلك من يشكّلهم مصيرهم، ويتنقلون مع أماكن وشخصيات جديدة دون الشعور بهوية ورغبة محددة سوى الحفاظ على غريزة البقاء.

    في صفحات هذه الرواية نتعرف على "ثومة"، هذه الفتاة التي عانت كثيرًا، لكن لديها مخزون سعي كبير لا يملّ ويحاول التأقلم مع الظروف المعارضة.

    بلغة رواية عذبة وسلسة، وسرد ممتع، خضنا مع "ثومة" تجربتها وعالمها الصاخب. بدأت الصفحات بعلاقتها بأسرتها، ثم بمفردها، ثم من وقعوا في طريقها، وهي دائمًا تحاول خلق أي فرصة جديدة.

    الرواية إيقاعها سريع، التنقل بين الأحداث مشوّق، لكن في المنتصف شعرت أن الإيقاع هدأ قليلًا، خاصة في جزء محاولة "ثومة" اكتشاف قدراتها بمفردها.

    الزمن التصاعدي لم يسبب تشويشًا أو مللًا مع الشريحة الزمني العريضة للرواية، بل تنقل الزمن مجردًا في انسيابية، وبعض الأحداث في النص الروائي ارتبطت بالعقبات المحيطة تاريخيًا في فترات بعد السبعينيات مما أضاف للنص وخلق صورة كاملة عن حالة الشخصية والظروف التي تتعرض إليها.

    في تنقل من مكان إلى مكان تقابلت "ثومة" مع شخصيات كثيرة، وكان لكل شخصية مرحلتها المنفصلة، لم يحدث ترابط بين الشخصيات التي تظهر أو تختفي، باستثناء شخصية "سعد" التي جاءت على صلة مع أحداث الثلث الأخير وارتبطت بمصير "ثومة". هذا التباعد بين الشخصيات وضعني في شيء من التشتيت بين مصائرهم، وتأثيرهم، ومدى علاقتهم وارتباطهم بالحدث.

    جاءت نهاية النص بديعة؛ جسدت مشاعر الانكماش والاضطهاد بصورة عبقرية، وتركت آفاقًا جعلتنا نتساءل: تُرى كم "ثومة" تعيش بيننا ولا نشعر بوجودها؟"

    نص روائي جميل، ورغم ما به من ألم إلا أنه استطاع بسرده المتميز، وبنائه المختلف أن يحقق متعة أدبية رائعة، وأن يكون جزءًا من إنسانيات الفن الجميل.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أثناء قراءة الرواية وانا انتظر الامل اتطلع في كل صفحة قدوم مخرج من تلك الحياة البائسة حتي ولو بضعة اسطر قليلة ولكن للاسف تلك هي الحقيقة أن ( الغلبان مبيشبعش غلب )

    تمر بنا الايام بين سعيد وحزين  يوم جيد ويوم سئ ابيض واسود ولكن هنا لا تنتظر الا كل ماهو سيء واسوء ضع قلبك بجانبك قبل القراءة لاتحاول التعاطف أو أن تذرف دمعة شاهد واستمتع بقلب من حجر لاتبحث عن سعادة فلن تجدها هنا

    ثومه (الكائن البائس) تفتح عينها علي الحياة  يتيمة تعيش مع زوج ام واختان تؤام تبدأ طفولتها مع زوج الام واخواتها في السيرك ذلك العالم الذي ترفضه ويرفضها حتي تقابل شاب يعشقها تهرب معه ويتزوجها  وتظن أن  حياتها ستتغير ولكن تبدأ رحلة جديدة من المعاناة بعد ولادة ادم (ذو الملامح الغريبة ) الذي ترفضه عائلة أبيه وترفضه الحياة

    تهرب من بيت اهل الزوج  لتبدأ أول خطوة جديدة في حياتها مع ادم لاتكمل الثانية

    تهرب هذة المرة من الجميع بشر وحيوان تهرب في حفرة بسقف طيني ولكن لا تتركها الحياة تنعم بوحدتها هي وادم قالوا عنها ساحرة وقالو ست مبروكة

    تقاوم الظروف وتبدأ من جديد تسافر من مدينة لآخري لمحاولة العيش و اطعام ابنها تعمل مع الانفار في الأرض ومصنع زجاج

    تذهب للجامع والكنيسة طلب للمساعدة ولكن المساعدة تأتي متأخرة

    تأخذ الحياة منها نصيبها كامل تسرق منها السعادة والرزق والصحة والابن وتترك لها البؤس والجهل

    وحين نصل للنهاية لايتبقي منها الا روح بداخل زجاجه

    .هناك حياتان يعيشهما الإنسان واحدة بالداخل واخري بالخارج . والعيوب التي تتشكل في الأرحام تعالجها الشمس ويداويها الهواء بين الأهل والخلان

    .ابعدني عن الاختلاط بالناس وسافعل لك ماتريد

    .القرش الذي يكسبه الإنسان مثل الزمن. لابد أن يترك علامه

    .الطير لايطير بجناحيه ولكن بقدرة الله

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    فى رواية " السيدة الزجاجية" يقدم الراوى البطلة، امراة لا تعرف شىء عن عالمها، كل ما تريده أن تحيا وحيدة مع ابنها، تحميه وتعيش بسلام. ولكن فى هذا العالم لا يعيش احد كما يريد، فمن عالم لاخر، تبحر "ثوما"، تكافح وتجاهد الحياة التى لا ترحم من اجل ابنها "المخلوق الغريب"!

    السرد هنا هو البطل، والانتقال من مكان لاخر يتم بمنتهى السلاسه، التفاصيل البسيطة برع الراوى فى وصفها، حتى المأساة تحدث، والعالم غير مبالى، هذه هى حياة السيدة الزجاجية، فقد ادخر الراوى مفاجاة غير متوقعة انهى بها حكاية ثوما. تتمتع الرواية بتتدفق متلاحق، يجبرك على عدم ترك الرواية الا باكتمال احداثها.

    هذه القراءة الاولى لى مع أعمال الروائى المتميز "عمرو العادلي"، ولن تكون الاخيرة. سعادتى كبيرة بهذه الرواية، فهى رواية تستحق والقراءة، والاشادة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كادت السيدة الزجاجية أن تتحوّل إلى أسطورة، رغم كل ما مرت به من صعاب، وخروجها من عالم السيرك إلى عالم الصيد، ثم عالم الزراعة وانتقالها إلى عالم المصانع .. كل واحد من هذه الانتقالات كان بحاجة إلى المزيد من التفاصيل والتركيز، ولكن شيئًا في النهاية انقطع قبيل موتها. فلم تكتمل دائرة الأسطورة .. وظلت معلقة على ناصية جارها ..

    رواية جديدة وعالم مختلف يقودنا إليه عمرو العادلي في هذه الرواية، وأشعر أنه كان يحتاج المزيد من التفاصيل لنؤمن بالسيدة الزجاجية ونتعرف عليها أكثر

    .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ❞ أن الابتلاءات موزعة على جميع البشر بنِسَب متساوية، لكن إحساسهم بها غير متساوٍ. ❝

    أول مرة أقرأ للكاتب عمرو العادلي وده أكتشاف جميل بالنسبة لي كاتب قادر على صنع ملحمة إنسانية بسيطة جدًا ومؤلمة جدًا فخلق لنا ثومة التي لا تعرف بيت والا مستقر حاملة إبنها وتمضي الحياة وتحاول أن تفهم لماذا يتقاتلون البشر من أجلها " صرفت ثومة من عمرها سنوات وسنوات لتفهم تصرفات البشر، ذهبت السنوات وظلت عاجزة عن فهم شيء"

    الحياة غير عادلة ابدًا..

    #أبجد

    #السيدة_الزجاجية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الرواية رائعة و شيقة، رغم انني اختلف تماما مع هذه البطلة الجبانة ثومة، أضاعت حقها بهروبها من المواجهة في كل مرة،

    و كانت النتيجة هي أنها ماتت و ضيعت ولدها.

    لما لم تطالب بحقها في ميراث والدها؟

    لم فرطت في ميراث ولدها من ابيه؟

    لم هربت بعد أن اسست مطعما كبيرا بجهدها؟

    نهايتها تليق بجُبنها و تخاذلها و تفريطها في حقوقها و حقوق المسكين ولدها.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    4 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    مش عارف أقول إيه عن الرواية بس حقيقي برغم قسوتها روايج ممتهة وأستاذ عمرو العادلي عرف يوصلنا إحساس البطلة بكل التخبطات اللي عاشتها وحقيقي الوصف سلس وأسلوبه جذاب جدًا ♥️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    هل الحياة جميلة ؟ الرواية تجيب بـ لا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    عجبتني طريقة سرد الأحداث

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب القراءة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    انا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    😖

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق