دفاتر الوراق - جلال برجس
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

دفاتر الوراق

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"دفاتر الورّاق" لجلال برجس تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية - جائزة البوكر - لعام 2021. نبذة الناشر: ها أنتم الأن تقرأون ورقتي هذه، بينما جسدي قد ابتلعه البحر حيث السكينة الأبديّة، أنا منحازةٌ لأسماك ‏الأعماق عند إنكسار الضوء وإرتطامه بالرمال الطريّة.‏ ‎ ‎لا أحبّ ديدان الأرض حيث الظلمة والرطوبة تهب وجعاً إضافيّاً للموت، لهذا منحت جسدي للماء سرّ ‏الإنصات الأبديّ، والحضن الّذي لا تغلق ذراعاه، لم أكتب وصيّتي، فليس هناك من وصايا للّذين خذلوا في ‏حياتهم سوى أن يتمنّوا أن يبادر أحدٌ ليدوزن الوتر النشاز، وليس لي وصايا لأقولها، فأنا محض ريشة دوريّ ‏علقت في هواء لم يسكن ولو لحظةٌ واحدة.‏ ‎ ‎ حينها كان يمكنني أن أحط على شجرة وأشاهد كيف تنضج حبّة كمَثرى على صدر أمّها، أو أحط على كتف ‏رجل ذاهب للقاء امرأةٍ قطع عهداً على قلبه أن يحبّها كما يحبّ الطائر جناحيه بينما يخفق ماراً فوق شارع ‏يكابد عابروه الزحام.‏ ‎ ‎ أنا محض امرأةٍ خُذلَت في حياتها وجاءت إلى تفكر بالإعتزال كما يعتزل عازف شهير في أوج نبوغه لخلل ‏يستشعره قادماً لا محالة، لا وصايا لي سوى هذه الكلمات فأحرقوا هذه الورقة وانثروها هنا لعلّها تصير شاهدةً ‏جوّالةً تشير إِليّ.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.4 64 تقييم
611 مشاركة

اقتباسات من رواية دفاتر الوراق

أقسى ما يحدث للإنسان أن لا يجد وسيلة لإقناع أحدهم بحقيقة لا دليل إليها·

مشاركة من Randa Makhamreh
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية دفاتر الوراق

    64

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    دفاتر الوراق للروائي والشاعر والصحفي الأردني جلال برجس تقع في 368صفحة المؤسسة العربية للدراسات والتشر .حازت الرواية حائزة البوكر هذا العام 2021وصدر للكاتب مؤلفات في الشعر وادب المكان والقصة .

    العنوان مختار بعناية ودال على مضمون الرواية والغلاف ورسمة الكتاب المفتوح والذي تصبح صفحاته كسلم يصعد عليه شخص يحمل ريشة في رمزية على دور المثقف واهمية القراءة في إدراكه العالم .

    الرواية قد تبدو صادمة قليلا وتحشد المآسي تباعا وتجعل الخسارات والمشهد القاتم طاغيا

    والشخصيات في صراع لتثبت حقها بالوجود

    لكن الكاتب وفق في عرض حالة التشتت والانقسام الداخلي والموقف المتأزم الذي تقف فيه الشخصيات .

    يتخذ الكاتب في دفاتر الوراق من شخصية إبراهيم الوراق مفتتحا للسرد عن نموذج بائع الكتب المثقف الذي تهاوي عالمة بتحطم كشكه ومصدر رزقه

    ويصف مدى تعلقه بالقراءة وكيف جذب القراء بملخصاته القصيرة وتعريفاته لها في سطور .

    وتزامنا مع شعوره بالضياع والجلوس بلاعمل يتجاذبه صراعات داخلية تغمسه في اضطراب نفسي يهيا له ان بطنه منتفخا وان هناك صوتا يلازمه ويدفعه لعمل جرائم متتالية

    ويحاول الهروب من الصوت بلاجدوي ويذهب فعليا للطبيب النفسي ويشرح حالته التي اقتربت من الفصام ولاحقته الهواجس ودخل في هوة اكتئاب وشعور بالخواء والتخبط

    تظهر الذكريات كبوابة للنفاذ إلى عمق شخصية إبراهيم الوراق الذي رحل عن قريته الحبيبة وانتقل لعيشة مغايرة بعد عودة والده جاد الله من حبسه وقد اصابه الخوف بالفزع وتحول لولده ليحذره من كل شيء الكلام والصداقات والقراءة ولكن ولده الآخر عاهد لم يقنع بذلك ورفض وصايته .

    حتى الوالدة كان لها صديقات وزيارات بالجيران

    .

    بينما ظل إبراهيم نسخة من والده واتبع كل أوامره التي حرمته من الخروج وحتى رؤية البحر او السفر او القراءة علنا او ارتياد المقاهي

    اراد له ان يفعل كل شيء بشكل فيه حذر من الآخرين وافتراض تلصصهم وسوء نيتهم ويبدو ان ظل هناك شرخ في شخصية الاب بعد عودته نقلته إلى التفيض تماما والانغماس في الغرابة والبعد

    ولكن الوالد تطول غيباته ثم يختمها بشنق نفسه في المطبخ بعدها تتغير حياة إبراهيم الوراق وينجرف نحو الانصياع للصوت الذي يدفعه للانتحار والسرقة ويبرر له كل فعل .

    الرواية تكشف ثنائيات الواقع المتناقضةملقيا الضوء على صراع المثقف مع عالم يتغير نحو التطور المتسارع والرقمنة .

    ويقدم لنا نماذج من الشخصيات التي تمتلك وجهين وجه معلن وآخر خفي ويبرز بعض صفات مواقع التواصل الاجتماهي ومبالغات البعض على الفضاء الافتراضي وإجادتهم تقمص العديد من الأدوار وتبديلها

    وقد تكون المشاهد صادمة نسبيا والمشاهد قاتمة تكشف الفساد المستشري في المجتمع الذي يؤثر في ظهور التسول والمشردين والمهمشين والتحرش بالفتيات الذي راح ضحيته الكثيرات منهن من انهزمت مثل أسماء وماجدة وليلى .

    امام السلبيات التي جابهتها ونظرة المجتمع التي تظلمهن بدون وجه حق وبدلا من دعمهن

    خذلهن الجميع .

    الوراق يقرر ان يمضي وقتا مميزا قبل انتحاره ويجرب كل مامنعه منه والده ويدخل المقهي ويتلذذ بطعم القهوة مع الشيكولاته ويقيم في فندق فاره .

    ولكن ظهور السيدة على حافة الجسر صدفة وقراءته اعترافهااجلت من حماسه لتنفيذ الانتحار .

    وجعل في قصتها توأما لقصته الحزينة ارادت الانتحار كذلك بعد ان ماتت كل عائلتها وبعد ان تغير والدها وحطم التلفاز ومنعها من الدراسة وتحول البيت إلى سجن حرمها من الحياة بكل اوجهها .

    الوراق تلاحقه الكوابيس والصوت الساخر الذي يدفعه لفعل الجرائم ويختلط الوهم بالحقيقة ولا نعرف هل كانت جرائم ارتكبها ام انها تخيلها ودونها ككوابيس .

    الرواية تحتفل بالأماكن وتصور بنبض الشوارع المزدحمة وتقارن الأحياء المختلفة وتجعل من البيت والاسرة موطن الذكريات والحماية يلوذ به كلما ضاق به الحال ولو انه ذكريات موجعة أحيانا فنرى والدته التي ظلت تكابد الفقر وتبيع ويداهمها السرطان ويقتلها

    جيد شخصنة الصوت كإنه إنسان يصارع البطل إبراهيم الوراق وهو يحاوره ويخرجه من تقمصه لشخصيات قرأها .وعندما يسخر من جبنه ...الخ .

    الوصف احيانا ياخذ منحى رمزي وخاصة عندما وصف قطعة الطلاء التي تسقط من السقف ويرتقبها ثم تهوى .

    كانه يرمز لتردي الحال والفقر والفساد ..

    كما يجيد وصف قريته التي تظهر دوما في مخيلته ويحن إليها

    ويصف بشاعة الشخصيات المنهزمة وانسحاقها مع ظروف الحياة وتكرر سقزطها واعتيادها الانخراط في السقوط نري ذلك في نماذج سيدات يقابلهن في الشارع وفي وسائل المواصلات ..

    الحديث عن الكتب كثيف بالرواية وعن الانغماس في القراءة ويحمل كذلك برغم مديحها يعرض لوجة نظر تري فيها بديلا للتغييب والانعزال وضيق الافق الذي يخفي الواقع والحقائق الفعلية وجاءهذا الراي على لسان الصوت الساخر الذي يلاحقه .

    ويتصارع معه .

    نشهد والدا قارئا ويوجه ابنه ليكون قارئا ولكن بشروط والده المتفلسف الخائف ولكن تغيرذلك بعد رحيل والده .

    قد نلاحظ كثرة الإحالات لروايات وشخصيات يتقمصها الوراق ويتذكر دورها ويتمثله كانه مكانه ولكن نشعر احيانا ببعض التشتت لكثرة الانتقالات من شخصية لأخرى .

    لكن بالنهاية ظلت الكتابة نجاة بالنسبة لإبراهيم الوراق ليكتب تلك الأوراق ليحظي بالسكينة على حد قوله .

    وكانت حيلة جيدة يستخدمها الراوي ليقدم لنا الأحداث متعاقبة ومن خلال اوراق إبراهيم الوراق

    الرواية بحاجة لقراءة متمهلة عميقة لاكتشاف الإسقاطات الكثيفة وفهم اللغة الرمزية وتتبع الشخصيات العديدة

    نهى رجب ✏

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    "غبي، لا ترى إلا ما تُريد أن تراه. هل تعتقد أن العالم يسير وفق ما رأيته على أرض الواقع، وعلى شاشة التلفاز، وفي كتبك اللعينة؟ الحياة أعقد مما تتخيل، هناك دماء تُسفك، واحتيالات كثيرة تحدث، وتصفيات بأشكال عديدة لا يعلم عنها إلا عدد قليل، أنت ومن هم على شاكلتك ترون الساسة يبتسمون وراء الميكروفونات يتشدقون بأكبر كذبة عن الوطن والامن الاجتماعي، وتصدقونهم."

    رواية "دفاتر الورّاق" للكاتب الأردني "جلال برجس" هي واحدة من الروايات المُهمة التي يجب أن تُقرأ، وأهميتها لا تكمن أنها وصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية وأنها رُبما تحصد الجائزة -وقد كان وحصدت الجائزة-، لا.. أهميتها تكمن أنها رواية غنية بالمواضيع التي سترضي شغفك كقارئ مُحب للقراءة والكُتب.. تحمل في طياتها تيمات مُتعددة تتهادى وتنتقل من الرومانسية إلى البوليسية إلى السياسة والدين والمجتمع.. وبكل تأكيد وصولاً لجوهر الرواية الأساسي وهو المرض النفسي وما يفعله بنا.

    فـ"إبراهيم الورّاق" يُعاني من قائمة طويلة من الأمراض النفسية سببها إنعدام الأمن والطمأنينة المُلازمين له من إخفاقات لم يتسبب فيها لنفسه، ولكنها لازمته كاسمه! لم يختاره ولكنه قدره.

    قُدرة الكاتب على رابط المواضيع والشخصيات كانت جيدة.. وبعض الأحداث كانت ضبابية مشوشة رُبما المقصود من ذلك هو نقل طريقة تفكير "إبراهيم" وكيف ينقل الكاتب تلك الأفكار والكوابيس التي يختلط بها الحلم مع الواقع.. فلا تعلم أين الحقيقة في كُل ذلك؟

    "هل الهزيمة قرار مُسبق لا نعترف به؟ وأي هزيمة قادتني إلى تلك السلسلة الموجعة من هذه الخسارات؟ بعد كُل ذلك العُمر ما تبقى لي شيء؛ إذ ما عاد يربطني بمسقط رأسي سوى ذكريات تراودني في لحظات، وتغيب عني سنوات طويلة."

    كان يحاول "إبراهيم" أن يُنقذ نفسه من أعماق سقاطاته، سقط عديد من المرات.. حتى أنه بات يوقن أنه لا يُمكن مُساعدته.. حاول أن ينتحر.. ليدخل الحُب حياته.. فهل أنقذه؟ هل الحُب يستطيع أن يُنقذنا فعلاً؟ أم أنه مُجرد قشة يتعلق بها الغريق! هل الحُب قادر بلمسته السحرية على القلب أن يلمس الروح والعقل بنفس اللمسة ويُحيل عتمة روحنا إلى نور؟ لا أعلم.

    أضف إلى ذلك، تشابه الخيبات السياسية كالعادة في وطننا العربي الحبيب، الفقير يزداد فقراً والثري يُصبح أكثر ثراءاً.. بل ويتمادوا ويدوسوا بأقدامهم الضخمة على عظام الفقراء الذين لم يتمنوا من الحياة إلا أن يحيوا! الفساد مُتملك من دماء الأثرياء، حُب المال وشهوة السلطة والمنصب والجنس.. الفساد تملك منهم ولا يوجد لديهم أية محظورات أو خوف، فبأموالهم يُمكنهم حتى التحايل على الموت!

    "ذاكرتي مثل إبرة تتحرك في أمعائي، إن جعت ألمتني، وإن شبعت ألمتني أكثر."

    ختاماً..

    أحببت الرواية كثيراً، رواية مُمتعة بسرد غزير كالمحيط.. كلمات ستلمسك ومواضيع ستفتح شهية تفكيرك.. وبكل تأكيد سودواية مُلائمة لواقعنا.

    يُنصح بها.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    دفاتر الوراق:

    متاهة جلال برجس الحاصلة على البوكر اثثها متنقلا بين الماضي والحاضر مغيرا الاماكن (عمان،مادبا،موسكو..) معتمدا على التشويق قاطعا الحكايات التي ابتدأها لينتقل لأخرى ،حكاياه الواقعية والوهمية،استطاع ان يهندسها وفق نمط سردي يجعلك تائها متلهفا لنهاية هذا النسيج المتفرد والمترابط من الحكايا التي كانت استحضار لابطال روايات احبها ابراهيم الوراق معالجا من خلالها الوجع القابع داخل النفوس البشرية .

    #وانت تدخل هذه المتاهة لابد أن يصادفك الكثير والكثير من الجمل التي تجعلك تتوقف عندها تريد أن تلونها،تحددها،لتعيد قراءتها لكنك تمضي ومع كل جملة تكتشف أن هنالك العديد والعديد منها يصلح اقتباسا،تعبر به عن حالة نفسية تخصك وما هذا إلا نتاج لغة جميلة عالج بها جلال برجس رواية أقل مايمكن قوله بحقها أنها فعلا استحقت البوكر.

    #بادئ الأمر وجدتها مملة،ومع ذلك كانت بي رغبة لإكمالها وكلما تقدمت أكثر أجدني احدث نفسي متى يربط جلال هذه الحكايات؟متى يلتقي هؤلاء الأشخاص؟ الروايات التي تدفعك لطرح الأسئلة متى؟ ولماذا؟ وماذا لو؟ تستحق القراءة والحب والتمجيد والجوائز فنالت نصيبها وانصفتها جمهورية الأدب العربي لتتوجها بالبوكر.

    #رواية بكل صدق احتضنتها وانا افكر هل يمكن أن اكتب حولها وماذا سأقول عنها فكتبت مباشرة هذه الجمل علها تزيل جزء من الدهشة التي اجتاحتني مع آخر صفحاتها.

    #ومع ذلك يبقى مجرد رأي فلربما غيري يرى عكس ما رأيته أنا بهذه المتاهة الأردنية

    #دفاتر_الوراق

    #جلال_برجس

    #kima_books

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    شغف غامض اجتاحني عندما تابعت ندوة عبر الفيسبوك تناولت هذه الرواية، جذبني لها ما قيل عنها من مراجعات، لأجد نفسي بعد سنوات عدة أغرق بين دفاتر إبراهيم الوراق، أبحث له عن خيط نجاة ينقذه من هذا البؤس المقيت، خيط نجاة ينقذنا جميعا من الغرق في هذا الهم الجمعي الذي أطرت له الرواية.

    اعتمد الكاتب على الراوي العليم، ولعب الشخوص دورهم في سرد معاناتهم، واتسمت اللغة بفنية عالية تدفع المتلقي للتمسك بالنص حتى النهاية، جاءت المفارقة في ختام النص، الختام غير المألوف الذي قدم حالة إدهاش للمتلقي الذي لم يتوقع مثل هذه النهاية!

    رواية تستحق قراءة نقدية جادة تكشف جماليات السرد والتلقي

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    عادة ابتعد عن قراءة الكتب الفائزة بجوائز لاني احاول ان اتحنب قدرا كبيرا من الامل الذي يتبعه خيبة...

    ولكن وصف رواية دفاتر الوراق بأنها متاهة دفعني ان ادخل وارى ... لم تكن متاهة متشابكة بل كانت قصص تتقاطع بشيء من عدم التعقيد ...

    رافقت ابراهيم وليلى في تلك الليلة تحت الجسر ولامسني برد تلك الليلة بل و نخر عظامي وارتجفت معهم ... بكيت حين حديث ناردا عن طلاقها من جاد الله

    بكيت على جاد الله الذي لم يستطع حتى ان ينهي حياته كما اراد وعلى حبه العاقر ...

    شعرت بالمرارة تعتصر حلقي حين هدم البيت المهجور . احببت جدا نقاشه الخفيف في طب النفس

    احببت تقمص شخصيات لابطال احببتهم في روايات أخرى واعطاهم مساحة للبوح بما لم يتيحه الكاتب لشخصياته في روايتهم الاصلية

    قال الكاتب على لسان ليلى كلانا خائف بل كلنا كلنا خائفون

    الذي لم يعجبني هو هذا الكم الكبير من المفارقات والصدف التي تحدث في مدينة بحجم عمان ربما كانت مفارقة الاقدار

    قرأت الكتاب على تطبيق ابجد

    #المؤسسة_العربية_للدراسات_والنشر #جلال_برجس#ابجد #دفاتر_الورّاق #اقتباسات #ماذا_تقتبس #ماذا_تقرأ

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    هل تستطيع النجاة من ظروفك؟ ؟؟ هذه الملحمة تطرح هذا السؤال بكل فجاجته... تشعر بأن الشخصيات مكبلة باقدارها و محاولاتها للانعتاق من هذا القيد يورثها قيد آخر... هل كان على ابراهيم الهرب إلى العقبة؟؟ لماذا لم يستطع الهرب؟؟ لماذا كان جاد الله سوداوياً؟؟ لماذا كان على السيدة نون ان تقابل ابراهيم في تلك اللحظة؟؟؟

    لماذا كانت عمان قاسية عليهم جميعاً؟؟؟!!

    لماذا كان على جلال برجس ان يكون سوداوياً و ساحراً؟؟؟؟!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أحجمت عن القراءة لما يقارب الأشهر ويخرجني هذا الكتاب، نحن متعقبون بضمائرنا ولولا ذلك الصوت الخفي لكان مآلنا للوجه الذي نخشاه، نحن أمام نقيضين في النفس ومن منا لا يحمل ضده، نمر على الأيام "كما يمر حافٍ على حقلٍ شائك" نخشى من شيء دفين بعثه شعورًا ما أن يخرج على حين غفلة أن نفقد اتزاننا بين الصوتين، تقاطع الحكايا كان سلسا ولكن ربما بالغ الكاتب في حدوث الصدف، على كل كانت أجمل مما ظننت✅.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    اظن انه كان الاجدر بأن يعنون هذا الكتاب بالصدف و ليس دفاتر الوراق. حبكة ضعيفة للغاية و غير منطقية ابدا ثم ما كمية الصدف الواهية الكوجودة في القصة. لم اشكل اي ارتباط بأي شخصية كما ان رسم الصوت الشيزوفريني يخرج من البطن لم يلقى عندي استحسانا. كابدت مللا قاتلا حتى استطعت انهاء الرواية. لم تعجبني ابدا. ربما اللغة سليمة و قوية عدا ذلك لا يوجد ما يشاد به في هذا العمل.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    تحفة فنية بكل المقاييس.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون