فلتغفري > مراجعات رواية فلتغفري

مراجعات رواية فلتغفري

ماذا كان رأي القرّاء برواية فلتغفري؟ اقرأ مراجعات الرواية أو أضف مراجعتك الخاصة.

فلتغفري - أثير عبد الله النشمي
تحميل الكتاب

فلتغفري

تأليف (تأليف) 3.7
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    بشوق ولهفة إنتظرتها لارى ما بجعبة عزيز يحمله لنا بين طياتها ..

    على قد ما فهمت وجهة نظره لعبد العزيز بس ما قدرت أغفرله وما قدر يقنعني بتصرفاته

    كانت عطول مشاعره تسيطر عليه بأي شي يتعلق فيها .. وينسى كل شي لمجرد إنو حس حاله تعرض ل إهانه او غصب

    حسيته جسّد الشب العربي بكل خصاله ..

    قديش في شغلات أثرت عليه من تربايته لعلاقاته وخلته بهادا الشكـل هلأ

    وكان في تناقضات كتير فيه ..

    كانت رواية مليئة بـ مشاعر الحب والبعد والخذلان والكثير الكثير من الغفران

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    رواية جديدة ؟؟؟ لم اجدها جديدة ،، هي شرح تفصيلي لاحداث وتفاصيل احببتك اكثرمما ينبغي.. صدمت بصراحة بعد مستوى الجزء الاول الاكثر من رائع .. كنت انتظر الافضل .. لا اتكلم عن سرد الرواية ف اثير اكثر من رائعة.. انما فكرة الرواية لم تعجبني ليس بها اي جديد هي فقط تفسير لاحداث الجزء الاول المبهمة بالتفصيل :(

    بصراحة لا داعي لهذا الجزء "فلتغفري" اطلاقا... فلم يضف شيئا على العكس لو بقيت النهاية مبهمة لكان افضل من هذه النهاية :(

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    ده الوجه الآخر لرواية أحببتك أكثر مما ينبغى، ورواية قصة الحب من وجهة نظر البطل عزيز، قصة حب بينه وبين جمانة، قصة استنزاف مشاعر ووقت الجد ورغم المجهود اللى بذله لإقناع أهله وأهلها إلا إنه بينسحب فى اللحظة الأخيرة دون إبداء أسباب، وبيرجع تانى وبترجع له، بصراحة جمانة من وجهة نظرى شخصية غير متزنة، زى عزيز تمام، إتجوز غيرها ومكملة، شوشر على سمعتها عند أهلها بالباطل ومكملة، رجع وطلب إيديها للجواز وبعدها انسحب ومكملة!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    رواية تتحدث عن عاشقان مغتربان كل احد منهم يحب الاخر بطريقته وبأسلوبه وبمفاهيمه. ياترى ماذا يحدث هل يتوج هذا الحب والعشق بتاج الزواج ليكون بداية قصتهم ام لا ؟

    الرواية جميلة جدا وتعطي الحماس ومشاعر مختلطة بين الحب والغضب والابتسامة والحزن لكن الذي احزنني نهايتها لم تكن مفهومه ماذا حدث ل عبد العزيز وجمانة ؟!بالنسبة لي لم افهم 🥱

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    روايه جميلة جدا تلامس القلب احداثها سلسة باسلوب خاص وطابعٍ راقٍ انيق

    لا تمل من قراءتها ابدا فأثير مميزة بكتابتها اتمنى أن أغدو مثلها في المستقبل ♥

    لم اقرأ الجزء الاول أي " أحببتك أكثر مما ينبغي " لأنها لم تثر انتباهي في بدايتها

    وعزمت المضي وتركها ، ترك قصة حبهما تسري كما أرادت أثير بدون الاطلاع عليها من منظور جماانة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    الأفضل والأقرب أن نسميها خاطرة لا رواية ، حروف أثير ناعمة سلسة تنساب بهداوة وطراوة إلى القلب.

    برأيي أيضاً انها لا تُكمل سابقتها " رواية أحببتك..." + أرى أنها بداية لنهاية والكلام يطول والتكرار للأحداث كان واضح. عموماً ماجعلني أنطرب لهذا الكتاب هي حروفها الغنّاء . اتمنى القادم اكثر اثارة وجمال

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    الرواية تتبع رواية "أحببتك أكثر مما ينبغي" ولكنها تحكي لنا نفس الأحداث تقريبا من وجهة نظر الرجل وليس المرأة .. لم يستهويني أن أعيد قراءة ما حدث وإن اختلفت وجهة النظر

    كانت الأمور واضحة بما فيه الكفاية بحيث أنها لا تحتاج لوجهة نظر أخرى .. ففي هذه الحالة شعرت بأنني أقرأ مجرد مبررات ..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    اغرمت بطريقة روايتين احببتك أكثر مما ينبغي و فلتغفري جلعت لكليهما رواية و كل منهما افرغ ما بداخله فيها لكن المحزن أنه رغم حب عزيز لجمانة فإنه يبقى أناني جبان و يبقى حب جمانة طفولي ساذج المحزن في أمر أن رواية بقيت هكذا لا نعرف أيهما سوف يفوز السذاجة إمرأه ام انانية رجل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية رائعة استطاعت من خلالها الكاتبة ان تمزج بين اللغة العربية والانكليزي و اللهجة الخليجية الدارجة بكل سلاسة ووضوح . اعتقد ان انها لم ترتقي الى مستوى "احببتك اكثر مما ينبغي" ولكنها توصل قصة جميلة بمفردات سهلة وواضحة . لن تندم على قرائتها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    هذه الرواية هي جزء اخر من " احببتك اكثر مما ينبغي" لعزيز وجمانه

    لم ارى ما يشفع لعزيز بأن تغفر له جمانة من وجهة نظري لكن كما يقال الحب تضحية بغض النظر عن رأيي في تلك الروايتين لكن عشنا اجواء جميلة مع عزيز وجمانة استمتعت حقاً .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية أعجبتني أكثر من أحببتك أكثر مما ينبغي لأنها على لسان عزيز ...

    ف كم هو غريب أن نجد رجل - ك عزيز في زمننا و يعترف بذنبه

    أما بالنسبة لخيانته وحماقاته التي ارتكبها في حق جمان فهي كثيرة وجداً في أي علاقة نعبرها للأسف!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    توضيح للرواية الاولى ( احببتك اكثر مما ينبغي ) تبريرات ، شرح بعض المواقف الغامضة فيها

    اشبه باحداث دراما لمسلسل خليجي هكذا اراها

    وصف جيد للاحداث ، لغة بسيطة شخصيات عادية بدون ميزة او غموض لحياتهم الخاصة !

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    كثيره هي المشاعر التي تحكمت بها جمانة لا أدري لعلها أكثر مما كان يستحقها عزيز !

    رواية قراءتها وكان النصيب من الصدمات المستفزة أكبر .. ولم تكن من نصيبها بنسبه لي رواية رائعة كما كانت في جزءها الاول :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    استمتعت بالقراءة كنت متحمسه وابحث عن عذر شافي لما فعله عزيز لكنه لم يفعل واوقعها في دوامه عميقه تمنيت لو كانت ذات نهايه جميله لان جمانه ضحت بالكثير وفالنهايه لا شيء عاد اليها سوى الشتات

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    جمانة أحبت ، تمنت شرعنة هذا الإحساس النبيل, المدان مسبقا...

    لكن ...ليس كل ما يتمناه المرء يناله...

    ماذا عنك عزيز ؟ أ أحببتها حقا ؟ ألم تجد في قاموسك كلمة أخرى غير "فلتغفري"؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    ليس لدي الكثير لاقوله

    باختصا هذه الروااية copy & paste من روايتها "أحببتك أكثر مما ينبغي "

    لكن تغير المتحدث لم تفهميني ولم تعرفيني لم ما بعرف 'شو'

    مستفزة هذه الرواية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اسلوب ممتع ورائع

    اشفقت على الكاتبة اجهادها فى التبرير دون الانتقاص او الخذلان للبطل

    حتي جعلتني اتعاطف معه تماما

    حتي ظننت بانني مصابه بمتلازمة استكهولم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    حين كنت اقرأ (احببتك اكثر مما ينبغي ) كرهت عزيز اما الان فصرت اتقبله مع اني ظننت في البداية انها التكملة

    لكن حسنا رواية جيدة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    مو هذيك الواو فيها اقتباسات و واقعية كيف الناس حقراء وطريقه غدره الها.

    البطلة تنرفز سامحته رغم كل شي هذه مو حب هذه غباء

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    " الزلة الاولى" هو العنوان الانسب لهذه الرواية ، في كل الرواية لا يوجد مبرر واحد يدفع جمانة لتغفر له بل على العكس !

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون