شارك Facebook Twitter Link

فلتغفري

تأليف (تأليف)
سألتكِ يوم ذاك إن كنتِ مسترجلة، أذكر كيف رفعتِ رأسكِ، وكيف سدّدتِ نظرتكِ الحادة تلك كقذيفة من لهب... كانت نظراتكِ شهية رغم حدتها ورغم تحديها. لا أعرف كيف سلبتني بتلك السرعة يا جمان، لا أفهم كيف خلبتِ لبي من أول مرة وقعت فيها عيناي عليكِ. استفززتكِ كثيراً يومها، كنت ازداد عطشاً لاستفزازكِ بعد كل كلمة وبعد كل جملة، عصبيتكِ كانت لذيذة، احمرار أذنيكِ كان مثيراً، كنتِ (المنشودة) باختصار ولم أكن لأفرط بكِ بعدما وجدتكِ. حينما غادرتِ المقهى يا جمان، قررت أن تكوني لي، لم أكن لأسمح بأن تكوني لغيري أبداً!.
التصنيف
عن الطبعة
3.6 861 تقييم
6883 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 150 مراجعة
  • 177 اقتباس
  • 861 تقييم
  • 2802 قرؤوه
  • 1629 سيقرؤونه
  • 598 يقرؤونه
  • 438 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

🙃🌝💫

0 يوافقون
اضف تعليق
2

رواية تتحدث عن عاشقان مغتربان كل احد منهم يحب الاخر بطريقته وبأسلوبه وبمفاهيمه. ياترى ماذا يحدث هل يتوج هذا الحب والعشق بتاج الزواج ليكون بداية قصتهم ام لا ؟

الرواية جميلة جدا وتعطي الحماس ومشاعر مختلطة بين الحب والغضب والابتسامة والحزن لكن الذي احزنني نهايتها لم تكن مفهومه ماذا حدث ل عبد العزيز وجمانة ؟!بالنسبة لي لم افهم 🥱

0 يوافقون
اضف تعليق
5

جميل جدا ولكن نهاية غير مفهومة قليلا

1 يوافقون
اضف تعليق
0

أبهرتني وهى بتسرد على لسان عزيز😍

2 يوافقون
اضف تعليق
0

.

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين