صورة دوريان جراي - أوسكار وايلد, لويس عوض
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

صورة دوريان جراي

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

تمتّع دوريان جراي بجمال لا يُقاوَم، ومكانة اجتماعية مرموقة، لكنه مغرور وساذج. عندما رسمه صديقه بازيل هولارد، عبّر جراي عن رغبته في البقاء بنفس رونق وشباب صورته..تتحقق رغبته... يرتكب جراي الأخطاء، وفيكل مرة يخطىء فيها، تتشوّه صورته قليلًا ويبدو عليها التقدم بالعمر بينما يظل هو شابًا مفعمًا بالصحة، وتتحول حياته إلى دوّامة من الكذب والقتل والحقارة. إنه شخص دمَّره جماله المفرط. في صورته ينعكس كل الشر والفساد الذي أتاحه له مظهره الجميل والعالم على حد سواء. أوسكار وايلد صاحب تجربةحياتية تتماثل، ولو من بعيد، مع جراي. وقدقال كل ما يمكن أن يُقال في هذه القطعه الفنية المليئة بحس الفكاهة والسخرية والتهكّمالقاتم. إنها رؤية ساخرة للغرور وخواء الرفاهية، والرغبات العمياء. استعراضفَجّ وصريح لكل القبح الموجود فينا عندما نتعالى على أحكام الطبيعة. فأن نطلب الثروةوالجمال الدائم هو طريق حتميّ إلى الجحيم. لو أمكنني أن أظل شاباً وتكبر الصورة في عمرها! من أجل هذا -من أجل هذا- سأقدم كل شيء، سأقدم كل شيء، سأقدم روحي مقابل ذلك! حين يرسم باسيل هولوورد صورة دوريان جراي الشاب والوسيم، يرى أنها أهم عمل في حياته. لكنه لا يحزر كم ستكون هذه الصورة مهمة لـ دوريان جراي نفسه، لأنه حين يرى الصورة الشخصية المكتملة، يتمنى أمنية رعيبة بأن يكبر الرجل الشاب الجميل في الصورة أمامه إلى الأبد. ولسوء حظ دوريان، وكل من يعرفه، تتحقق أمنيته -بطريقة رهيبة... واحد من الكتاب الإيرلنديين المهمين في القرن التاسع عشر. ولد أوسكار وايلد في دبلين، إيرلندا، في 1854. كان أبوه طبيباً وأمه كاتبة ومترجمة. ذهب إلى جامعتي دبلين وأوكسفورد، حيث كان طالباً ذكياً إلى حد غير عادي. في أوكسفورد، فاز بجائزة مهمة لكنه كان حتى أكثر شهرة لأسلوبه الشخصي غير العادي. وأكسبه شعره الطويل وملابسه الزاهية وحديثة وآراؤه المسلية الكثير من التابعين، كما أكسبته عادته في الهزء من الناس أيضاً أعداء. تعتبر رواية "صورةدوريان جراي" من كلاسيكيات الأدب الإنكليزي، إنها تحفة فنية لم يكن لنا أن نتوقعأنها ستصبح أيقونة أدبية عندما نُشرت لأول مرة في عام 1890.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.3 42 تقييم
367 مشاركة

اقتباسات من رواية صورة دوريان جراي

في الحياة اليومية ينجو الأشرار من العقاب

ويضيع على المحسنين الثواب

ويجني الأقوياء ثمار النجاح

أما الضعفاء فلهم الخيبة وسوء المآل

هذه هي قصة الحياة !

مشاركة من ثناء الخواجا (kofiia)
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية صورة دوريان جراي

    42

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    5

    ‏في الحياة اليومية ينجو الأشرار من العقاب ويضيع على المحسنين الثواب ويجني الأقوياء ثمار النجاح أما الضعفاء فلهم الخيبة وسوء المآل..هذه هي قصة الحياة..

    ‏ يرسم "باسيل هولوورد" لوحة غاية في الجمال لصديقه الشاب الساذج الوسيم "دوريان جراي", ثم يعرف الرسام دوريان بصديقه اللورد "هنري ووتون و منذ ذلك اليوم تتغير حياته تماماً حين يسممه اللورد "هنري ووتون" بأفكاره و نظرياته و يقنعه أن الهدف الوحيد من الحياة هو الجمال وإشباع الحواس وأن تبقى شاباً :" حي على الشباب إنه كل مافي الحياة من صور النعيم" هكذا تتسلل أفكار هنري اللاذعة إلى عقل دوريان الفارغ! يغار دوريان من الصورة لأنه يكبر بكل دقيقة تمر بينما هي خالدة بجمالها, تحتفظ بعنفوان الشباب على مر السنين, فيتمنى لو تشيخ الصورة و يخلد هو في جماله و شبابه الذي أقتنع فعلاً- الشكر للورد هنري- أنه سر الحياة! فتتحقق أمنيته في البقاء شابا للأبد بينما تتحمل صورته التي رسمها له صديقه "باسيل هولوورد" أثر الِّكبر لكنها أيضاً تصبح سجل لخطاياه وذنوبه, وتبقى شاهداً على مدى فساده الأخلاقي وسعير نار شهواته التي تلظى.

    ‏ هل يمكن للنفس البشرية أن تتمادى في الشر والطغيان طالما أنها لا ترى أثاره فيها! كيف للضمير الإنساني أن يحجب مرآته التي يرى فيها نفسه! أم الضمير هو المرآة التي نرى فيها أنفسنا أصلاً؟!

    ‏ دوريان! يالك من مسكين..أنت ضحية أمنياتك! ألم يقولوا لنا دائماً: " أحذر مما تتمناه, Be careful what you wish for "

    ‏ لو أنني كنت محل دوريان أحتفظ بصورة تسجل كل ذنوبي تشيخ الصورة و تزداد قبحاً و هي بعيدة عني لا أرها في استمرار لأني مستغرقة في شهوات النفس البشرية التي احترت علام فطرت هي !

    ‏ لاشك أنني سآتي العجائب مثلك يادوريان! و لكن مرآة ضميري أمامي تماماً كل أخطائي تسجل لحظة بلحظة, لذلك هي تصحح لحظة بلحظة! بينما أنت يا دوريان حاولت تصحيحها دفعة واحدة, أردت دفع ضرائبك المتأخرة لدى مرآة ضميرك المفقودة أو بالأحرى التي اخترت أنت بنفسك أنت ترميها في حجرة الدراسة المهجورة في الأعلى! و لأن سجل آثامك كان مليئاً مزدحماً بالذنوب! أتى "عقاب" الضمير قاسياً !! كل القبح و الكِبر و الندوب و آثار الزمن تحل عليك مرة واحدة قوية مندفعة سئمت من الصورة المحبوسة فيها! متَ يا دوريان قتيلاً بذنوبك! مشنوقاً بملذاتك! غريقاً بدموع و دماء الحيوات التي دمرتها!

    ‏ كيف لكلام اللورد هنري المسموم أن يؤثر فيك أكثر مما أثر فيه! أم أن اللورد هنري كما وصفه بازيل:" لا يتحدث إلا بالشر ولا يفعل إلا الخير!" هل ما فعله بك خير؟ أم أنه لم يفعل شيئاً أساساً؟

    ‏ كل ذلك كان بداخلك منذ البداية! كانت أرض الشر فيك خصبة بذور الخطيئة تنتظر بعض كلمات اللورد هنري أو غيره حتى تنمو تسقيها كل يوم بما تشربته من روح هنري الجيد في الحديث حتى تثبت أنك جيد في الفعل! هل لوحة بازيل هي ما دمرتك فعلاً و جعلتك حاقداً عليه حتى قتلته؟ أم سموم اللورد هنري المنطوقة؟ أم أنك ضحية نفسك؟ لا أعلم هل أشفق عليك أم أمقتك؟ لا أعلم شيئاً مذ أول سطر بهذه الرواية..ولهذا بالضبط هي عظيمة!

    ‏ كان اللورد هنري يقول:" ما أشبه الخضوع لأفكار الغير بالعبودية, و ما أشبه إخضاع الغير لأفكارنا بالاستعباد. إن التأثير في الغير يُكسب الإنسان إحساساً بالقوة لا نظير له في الحياة. فما أجمل أن تمتد الروح إلى الخارج و تسكن جسداً آخر, ولو للحظات معدودات.."

    ‏ ضحكت! و غضبت! هل هذا ما تمارسه عليَّ يا أوسكار وايلد! هأنا خاضعة مستعبدة برضا و سعادة بالغتيين! أوسكار وايلد في قبره منذ 115 عام وأفكاره تحاصرني و تسكنني حسب وصفه!

    ‏ عند قراءتي كنت دائماً أضع نفسي ند لند أمام الكاتب! أتصيد أخطائه! أفتش عن تناقضاته! هه ولكن غضبي من أوسكار وايلد الذي كان يشعرني بالضعف أمام كلماته الرنانة و أسلوبه الساخر يجعلني أعيد وأكرر وعدي الذي دائماً أقطعه على نفسي" لن يأخذ أي كاتب نصيبه من عقلي إلا إذا فرضه فرضاً وفاز بحرب التفكير الناقد الذي يغربل أي كلمة يقولها" نعم! لن أخضع إلا لما يستحق الخضوع! ثم أضحك بألم حين أجد نفسي واقفة أمام المرآة لدقائق طويلة و يتردد في سمعي نظريات اللورد هنري عن الجمال, وأضحك مرة أخرى حين أبحث عن ذنوبي التي سجلها الزمن في ملامح وجهي, أتأمل يدي باحثة عن كل آثر و أفتش بذاكرتي عن خطاياي التي تستحق أن تخط توقيعها فيّ! أصبحت أتفرس في وجوه الناس محاولة أن أستشف خطاياهم, عبثت بمعايير الجمال, حيرتني و أصبحت أعيد التفكير في نظرياتي عن العمق والسطحية, هذا هو الأدب الحقيقي, نحن نحتاج هذا النوع من الكتب التي تكون كالفأس الذي يحطم الجليد المتجمد فينا كما وصفه كافكا.

    ‏ إذا أردت أن تعرف حقيقة إنسان ألبسه قناعاً.

    ‏ يا ترى ماذا ستكون حقيقتنا لو ارتدينا أقنعة تسترنا من عواقب أفعالنا!

    ‏ هذا ما ستجيب عليه هذه التحفة الأدبية التي تسحرك بكل حرف فيها.

    Facebook Twitter Link .
    13 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    المرايا المكسورة تخيفني حين أحدق فيها، ربما لأنها ترسم وجوهنا الحقيقية من الداخل إنه زمن الأشياء المكسورة.لا شك أنّ الروح مرآة الجسد؛ لكن ماذا لو تغيّرت هذه القاعدة وانكسرت هذه المرآة وأظهرت حقيقتنا المستتره التي نخاف منها وانكشفت لدى الناس؟

    هل سنكون في أتم الرضى؟وهل نستطيع بعد أن انكشفت هذه الحقيقة لدى المجتمع أن نحوِّل كل ماهو أسود وخبيث إلى بياض وطيبة؟.

    على الرغم من انتهائي لهذه الرواية إلا أن طيف تفاصيلها لا يزال يتتبعني.أتساءل في قرارة نفسي كيف استطاع أوسكار أن يشرِّح صراع الإنسان وذاته بكل هذا العمق؟

    من الروايات التي تعبث بداخل النفس والجديرة بالقراءة

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب رائع لأحد كتابي المفضلين في العصر الفيكتوري للرواية الانجليزية.

    الرواية لا تشذّ عن نموذج أوسكار وايلد في الكتابة الساخرة و النقد الضمني للمجتمع الذي كان يعيش فيه.

    تبدأ القصة حين يرسم "باسيل هولوورد" لوحة لصديقه و بطل القصة الشاب الغني الوسيم "دوريان غراي", ثم يقوم الرسام بتعريف صديقه اللورد "هنري ووتون" لـ"دوريان غراي" و منذ ذالك اليوم تأخذ حياته منحى لآخرا حين يقنعه اللورد "هنري ووتون" أن الهدف الوحيد من الحياة هو الجمال و اشباع الحواس, فيتمنى أن يبيع روحه للشيطان لكي يبقى شابّا للأبد. فتتحقق أمنيته في البقاء شابا للأبد بينما تتحمل صورته التي رسمها له صديقه "باسيل هولوورد" أثر الخطايا و الذنوب, و تبقى تذكارا له لمدى فساده الاخلاقي و أثره على روحه.

    يقول الكاتب "أوسكار وايلد" عن الرواية: "أنا مثل الرسام باسيل, مرهف و حساس و عطوف, و يراني العالم مثل "اللورد هنري" جذّاب و ماكر و عديم الاحساس, و أريد أن أكون مثل "دوريان غراي" في الأحلام , شاب للأبد, جميل و غني"

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    6 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    قرأت في دوريان غراي تجسد الصراع بين نمطين أو شخصيتين؛ إحداهما إنسانية طيبة، والأخرى مادية أنانية.

    اللورد هنري كان ممثلاً لجاذبية المادية، ونرى هذا واظحاً جداً في كل خطاباته المسمومة. اما الرسام بازيل كان ممثلاً للإنسانية. ولا يخفى على القُراء أن الكاتب صور جاذبية المادية أقوى بكثير من تأثير الإنسانية. فنرى بطل الرواية في مشاهد متكررة يعيش العذاب النفسي والحيرة لكنه سرعان ما يركن إلى إغراء المادية.

    ولكن في نهاية درامية طعن دوريان الصورة -تلك الصورة التي تمثل روحه وضميره الحي الذي حاول مراراً مساعدته وإرشاده ولكنه لم يستجب لهذه المحاولات- فطعن هو بالمقابل وفي هذا إشارة ضمنية إلى انتصار الإنسانية.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية قصيرة ورائعة جدا وبها كثير من المعاني.

    باسيل وهنري ودوريان ، إنهم نموذج يحتل اجزاء من أنفسنا الحساس والطاهر والماكر والساخر ، دوريان كان لديه الخيار واختار مشاهدة عفن روجه ، نملك الخيار دائما بأن نقف أمام المرآة ونشاهد انفسنا من الخارج ومن الداخل ونختار الطريق . يرسل لنا أوسكار رسائل ذات معنى ، عن القشور والسطحية والجمال والجوهر الداخلي وماهية الروح . من منا يملك القدرة على رؤية روحه في لوحة ومشاهدة تغيراتها ؟! كانت رسالته الجمال بالروح ، لأنه هو من يبقى ويدوم.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    بين الروح والجسد هناك علاقة ، الجسد مرآة الروح فكل ما يعتريها يظهر عليه ، قد لا يلحظ ذلك البصر لكن تدركه البصيرة ، في الرواية رمزت صورة الشاب الوسيم دوريان جراي إلى روحه ، فكلما ارتكب إثما تشوه جزء من الصورة مقابل ذلك ، حتى تحولت لصورة بشعة بعدما كانت غاية في الجمال .

    للأسف لم أجد الرواية بترجمة لويس عوض متوفرة إلكترونيا فقرأت رواية الجيب بترجمة أحمد خالد توفيق ، بالتأكيد تلك احتوت على تفاصيل أكثر لكن هذه أيضاً أوصلت المعنى في قالب جيد رغم أن إيقاعها كان سريعا .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    أحد الروايات الخالدة فى ذهنى و التى أعدت قراءتها أكثر من مرة و شاهدت الفيلم المقتبس منها

    الفكرة نفسها راااااااااائعة

    هى أقرب لفكرة "ماذا يمكن أن تفعل إذا ضمنت ألا عقوبة و لن يعرف أحد"

    فكرة مرعبة كل منا يظن فى نفسه خيرا و لكن حين تأتى لحظة الأختبار ...................؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    قرأتها من حوالى سنتين لكن أحداثها مطبوعة فى ذهني من وقتها بالكاااامل .... من أرووووع ما قرأت فعلا

    دوريان جراى تمثيل لطبيعة البشر غالبية عموماً وإن كان لو حصل بالفعل انه لو لكل واحد لوحة خاصة بيه بيظهر عليها كل حاجة كده لكانت الأمور إختلفت .....

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية ممتعة فلسفية جمالية يتمتع بطلها بمكانة اجتماعية مرموقة وجمال لكنه مغرور وساذج عندما رسمه صديقه الرسام عبر البطل دوريان عن رغبته في مطابقة صورته مع أفعاله ونفسيته لكنه ما يلبث أن يقع في المحظور والخطأ وفي كل مرة يخطئ فيها تشيخ الصورة وتتبدل ويبقى هو على نضارته وجماله وتتحول شخصيته إلى الحقد والوساوس والإفراط في الجريمة وفي النهاية يكتشف الناس أن دوريان من تغير وبقيت الصورة على جمالها

    تستحق 5 نجوم بجدارة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أفضل الروايات هى التي ترى فيها جزءًا من روحك

    تخيل لو أنك إرتكبت ما شئت من الذنوب وتجد دوما من يبرر لك

    لكن في المقابل تتعذب روحك شيئا فشيئا وربما انتحرت

    أبدع وايلد كثيرا في الرواية وأبدع أكثر لويس عوض في الترجمة

    فالرواية تعج بالإقتباسات الفلسفية الرائعة

    تراجعت عن منحها النجمات الخمس بسبب بعض الملل الذي إعتراني أثناء قراءة الفصل الخاص بقراءات دوريان جراي في الفن

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    للأسف الترجمة سيئة جدا وأشعر كما لو أن صفحات ممحية

    لكن الفكرة عبقرية

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    ذكر أوسكار وايلد مرّة في رسائله متحدثاً عن أبطال روايته (صورة دوريان غراي) كيف أنهم يشكّلون جزءاً منه:

    "بازيل هالوورد هو كيف أرى نفسي، واللورد هنري هو كيف يروني الناس، و دوريان غراي هو كيف أتمنى أن أكون في مرحلة عمرية أخرى."

    دوريان غراي.. وعشْق الجمال وعبادة المتعة وفساد الروح، إنها صراع الخير مع الشر، أو صراع الرغبة مع الأخلاق، أو صراع الخلود مع التفاني.

    إنها من عبقريات أوسكار وايلد، بل من عبقريات الأدب في القرن التاسع عشر.

    دوريان غراي الشاب الذي يمثّل الرغبة التي تقتحم النفس البشرية، -ولنربط ذلك مع شخصية أوسكار وايلد الحقيقية-، شاب يتصف بالجمال و النرجسية يتمنى أن يَخلُد شبابه و لا تؤثر عليه غوايات الزمن، فتتحقق أمنيته ويَخلُد شبابه، أمّا خطاياه فتتدنّس وتظهر من خلال بورتريه رسمه بازيل، الرسام الذي تاه بحُبِّ غراي و فُتِن به.

    هذا ما جعل غراي يضيع بين طريقين.. الخير والشر، لأنّ خلود شبابه كان البطاقة الوحيدة التي يملكها لإسعافه حين غاص في نوازع نفسه البشرية ورغب في تحقيق ملذاته وشهواته.

    إن تلك النزعات البشرية هي التي كانت تدعو إلى الشر ومن ثم تحاربه.. فتنتصر الرغبة على الأخلاق فتغوص النفس في الشر وهكذا تنتصر نفسه عليه.

    في تلك الأثناء يظهر اللورد هنري وينفث سُمَّه المعسول إلى غراي الذي ينجذب لحِكَمه القاسية والخالية من أيِّ مشاعر تذكر.. وهنا يبدأ انحطاط غراي الأخلاقي شيئاً فشيئاً.. وتميل كفّة الشر في ميزانه دون أن يأبه لشيء، فهو امتلك أثمن شيئين في الحياة، الشباب والجمال، كما قال له اللورد هنري مرّة.

    ثم يتحوّل الشر أو يتطور فيصبح غضباً جمَّاً، هذا الغضب ينصَبُّ على الشخص الذي سبب له هذا الضياع فيقتله بلحظة الغضب التي عصفتْ به، يتحول دوريان غراي إلى مجرم، يسوقه شروره إلى ذلك و تترك الجريمة أثرها في لوحته التي تسجّل كلّ ذنوبه، تترك بقعة دم حمراء على يده لتذكره دائماً بأنه قاتل وحشي، لقد كانت اللوحة مرآة لروحه.

    يقرر أوسكار وايلد أن يضع حدّاً لمعاناة غراي في نهاية مأساوية يختارها، تماماً كما تشبه نهايته المأساوية التي لم يخترها هو.

    إنْ كان بازيل قد وضع شيئاً من روحه في لوحته دوريان غراي، فأوسكار وايلد وضع كثيراً من روحه في روايته هذه، بل كان حاضراً فيها. وهذا الحضور قد كشف الكثير من روح أوسكار وايلد. إن حياة الفنان أهم جزئية في الفن، وحياة أوسكار وايلد كانت الجزئية الرئيسية لابداعه. لكنه انهار بسبب سلوكياته و نرجسيته كما انهار غراي.

    كل ذلك الترابط بين الأبطال وبين حياة أوسكار وايلد يدفعنا للتفكير به، إنّ اوسكار وايلد كان شاباً وسيماً وحاذقاً، لكن نفسه التي دفعته لسلوكيات شاذة، و كانت جرماً في عصره، فشذوذه الجنسي هو الذي قاده نحو السجن وانهياره اجتماعياً وأدبياً. لكنْ في النهاية انتصر الخير على الشر، ومات غراي، ثم مات أوسكار وايلد منبوذاً وحيداً ومات فنُّه معه بسبب رغباته.. رغباته التي لم تعد جرماً اليوم.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    صورة دوريان جراي، ضميره حين كانت روحه المعذبة تصارع القبح المتسرب من جمال شكله الأصلي، فيموت لتحل روحُه داخل صورته فتقوم بجملة وظائفها التي كانت تفعلها حين كانت تسبح في جسده. الأمر ليس بهذه البساطة التي يُقال بها؛ لأنه لو كان كذلك، لما كان كابوساً قضى على صاحبه حين أفاق منه بتعبير آخر.

    أوسكار وايلد ونظرة من جانب فاضل عن الجمال والخلود وفلسفة العلاقات الإنسانية، ونقد ارستقراطية المجتمع الإنجليزي من طريقة ثقافته إلى رتابة الحياة التي يحياها وكيف كان لها أكبر الأثر على طموحه.

    الرواية بديعة، ولا شك أنها مما يخلد في الذاكرة، بدءاً من فكرتها الجميلة، ومروراً بفلسفتها التي أثارت في أنفسنا شيئاً من المقاييس المخبوءة، إلى شخصياتها المندمجة تماماً في بنائها عدا الطابع المسرحي الذي كانت تتحدث به وانتهاءً بنهايتها المدهشة.

    تستحق القراءة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية ممتعة فلسفية جمالية يتمتع بطلها بمكانة اجتماعية مرموقة وجمال لكنه مغرور وساذج عندما رسمه صديقه الرسام عبر البطل دوريان عن رغبته في مطابقة صورته مع أفعاله ونفسيته لكنه ما يلبث أن يقع في المحظور والخطأ وفي كل مرة يخطئ فيها تشيخ الصورة وتتبدل ويبقى هو على نضارته وجماله وتتحول شخصيته إلى الحقد والوساوس والإفراط في الجريمة وفي النهاية يكتشف الناس أن دوريان من تغير وبقيت الصورة على جمالها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    يقول اللورد هنري ردااا على دوريان قراي حينما سألة عن الخير.

    الخير هو انسجام الإنسان مع نفسه.والفوضى هو اضطرار الإنسان للإنسجام مع الغير.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائعة من روائع الادب سحرتني و صدمتنيفي نفس الوقت ارجوا من الجميع قرائتها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الزميل أستاذنا الناقد الكبير الدكتور لويس عوض

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون