شارك Facebook Twitter Link

عداء الطائرة الورقية

تأليف (تأليف) (ترجمة)
أفغانستان في سبعينيات القرن الماضي: أمير، فتى في الثانية عشرة من عمره، يرغب بشدة بالفوز في مسابقة الطائرات الورقية المحلية، وصديقه المخلص حسن يعد بمساعدته. لكن ما حدث لحسن بعد ظھر ذلك اليوم سيدمر حياتيھما... بعد الاجتياح السوفييتي واضطرار أمير ووالده للھرب إلى الولايات المتحدة الأميركية، يدرك أمير أن عليه العودة يوما ما، إيجاد الشيء الوحيد الذي لا يستطيع عالمه الجديد منحه: التكفير عن الذنب.
4.4 194 تقييم
1261 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 58 مراجعة
  • 35 اقتباس
  • 194 تقييم
  • 381 قرؤوه
  • 383 سيقرؤونه
  • 116 يقرؤونه
  • 34 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

وختامها مسك .. لنضع السياسة جانبا

من افغانستان و الكاتب " خالد حسني"

وجبة دسمة من المشاعر الانسانية .. الوطن، العائلة، الشرف، الصداقة، الاخلاص واكثر من ذلك. روايه تهز مشاعرك بتفاصيلها الرائعة وغير المتوقعة .. بين امير و صديقه حسان الذي نشأ و تربى في افغانستان .. وكما عادة الحرب .. دمرت البلاد والعباد .. الا المشاعر الصادقة تفوقت على الحرب ..

ونهاية عام مليء لاقراءات الجميلة و هذه الرواية حبة الكرز و مسك الختام ..

وكل عام وانتم بخير .. ونلتقي العام الجديد

1 يوافقون
اضف تعليق
5

رواية عداء الطائرة الورقية ثلاثمائة وثمانية وستون صفحة من العظمة

" ولاجلك الف مرة اخرى" 💜🖤

"كلّ المواضيع الهامة في الحياة هي تركيبة هذه الرواية الاستثنائية. الحب، الشّرف، الخوف، التوبة.هذه الرواية من القوّة، لحدّ أنه لوقت طويلٍ سيبدو كلّ ما قرأته سطحيّاً."

اقتباسات:

- "السرقة هي الخطيئة الوحيدة التي لا يمكن غفرانها. الخطيئة الأكبر بين كل الخطايا. عندما تقتل رجلا، فأنت تسرق حياة، تسرق حق الزوجة بزوج، تسرق أبا من أولاده. عندما تكذب، تسرق حق شخص في الحقيقة. عندما تغش، تسرق حق العدالة. ليس هناك شر كالسرقة."

- "من الافضل ان تؤلمك الحقيقة من ان تضحك على نفسك بالكذب"

- "على الاقل انا لست مثله , جالسة بينما الاخرون يقاتلون , منتظراً الغبار كي يهدأ لكي ليستطيع الدخول و يأخذ نصبه الحكومي الانيق"

- "رجل لا يملك ضمير , لا يتعذب"

- " ذلك الأسبوع، رسخت في ذهنها قناعة أن من بين كل المشقات التي يواجهها الشخص لا شيء أكثر عقابًا من فعل الانتظار"

- "المجتمع ليس له فرصة للنجاح إذا كانت نساؤه غير متعلمات"

- " قالت أنا خائفة جداً،قلت لماذا؟ قالت لأني أشعر بسعادة غامرة، د رسول. السعادة بهذا القدر مرعبة . سألتها لماذا ؟ قالت، لايتركوك سعيداً بهذا القدر إلا إذا كانوا سيأخذون شيئاً منك،. وقلت اسكتي، الآن، يكفي سخافة"

- "لا تأمر شخصا أن يلمع حذاءك في يوم و تناديه أخي في اليوم التالي."

- "أن تخسر ما تملك أقسى من أن لا تملك أبداً .."

- "هناك الكثير من الاطفال في افغانستان, لكن قليلا من الطفولة"

تقييم: 5/5

0 يوافقون
اضف تعليق
5

عداء الطائرة الورقية

للكاتب الافغاني خالد حسيني

عدد الصفحات 507

رواية اكثر من رائعة، تتمنى ان لا تنتهي اسطرها

انصح بها بشده .

رواية تحكي قصة صداقة بين أمير ابن الرجل الثري وصديقه ابن الخدم حسان الذي يخدم في منزلهم مع والده.

كيف عاش هذان الصديقان الصغيران حياتهم في كابول

امير السني وحسان الهزاري ( شيعة يتبعون مذهب الاثني عشر)!

وهل يغار الصديق من صديقه والادهى هل يخونه

وخيانه السكوت اهي اشد الما من خيانه الكلام!!

وهل تُنسى الخيانة ام تبقى تلاحق صاحبها؟

وكيف اجبرتهم الحرب والغزو السوفيتي الى الافتراق فيهاجر امير ووالده الى امريكا وتختفي اخبار حسان ..

الى ان يصدم امير برساله مفاجئة من كابول تجبره الى العودة الى افغانستان فيتألم بما فعلته الحرب ،وكيف اصبحت اوضاعها بعد سيطره طالبان ..

وتبقى بعد الرواية في ذاكرتك ( لأجلك الف مرة واكثر) .

رواية رائعة تضيف لك بعض معلومات عن الحياه في افغانستان قبل وبعد الحرب السوفيتي وهروب الاغنياء وظهور طالبان

في ال 2007 صنع للرواية فيلم باسم ( The kite runner)

#Aseel_Reviews

0 يوافقون
اضف تعليق
5

من أرقى وأجمل الروايات! أنصح الجميع بقراءتها.

0 يوافقون
اضف تعليق
5

لقد جمعت هذه الروايه الصداقه والحب والخيانه والكذب والوفاء والتضحيه بطريقه أكثر من رائعه

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين