كتاب 1984 > مراجعات من 1984

1984 - جورج أورويل, الحارث النبهان
تحميل الكتاب
1984
تأليف (تأليف) (ترجمة)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    الرائع جورج أورويل كالعادة يسقط روايته هذه سياياً في شكل ثوري

    الرواية تعد من روائع الأدب العالمي تمت كتابتها سنة 1949 وتوقع فيها الكاتب العالم سنة 1984

    تتناول الرواية مستقبل العالم في طريقة المدينة الفاضلة التي تنبأ بها أفلاطون ولكن بطريقة عكسية "المدينة الغير فاضلة" حيث يصبح العالم دولة واحدة يسيطر عليها عتاة الديكتاتورية للدرجة التي يتحكموا فيها في عقول البشر وقناعاتهم وحتى ذاكرتهم في اقناعهم بعدم وجود شيئاً كان موجوداً بالفعل، ويقوم النظام الحاكم بتزوير الحقائق لإقناعهم أن العالم مقسم لثلاث دول كبرى وأن دولتهم في حالة حرب مع دولة وهدنة مع أخرى وأيضاً يقوم بمراقبة المواطنين على مدار الساعة

    يتحول جميع مواطني هذه الدولة إلى مجرد أرقام في دولة من سماه الكاتب بالأخ الأكبر

    لقد وصف الكاتب بشكل أدبي رائع تحول طموحات الناس ومشاعرهم وعواطفهم إلى لا شئ، إلى جمود، إلى آلات تعمل، تعمل وفقط.

    وقد إختارت مجلة التايم الرواية كواحدة من أفضل مائة رواية مكتوبة بالإنجليزية منذ عام 1923 وحتى الآن. وقد تم ترجمتها إلى 62 لغة.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    قرائتي للروايه. وفاء لعهد قطعته على نفسي لفهم. علم. السياسي وكان. ان اتت هذه المره بأجمل قالب يمكن ان يطرح به الفكر واعني به القالب الادبي

    الروايه. تتحدث عن تجربة. ونستون بطل. الروايه. تجاه الحزب الحاكم وامتعاضاته من كل ااسلوكات التي يؤثر بها. الحزب على علاقات الانسان. بزوجه. بابنه بوالده " وداخل نفس كل واحد " كما اتضح. ذلك من خلال. محاوراته مع. اوبراين

    الروايه. تتضمن فصول امتعاض ونستون تم خطاه نحو التمرد مع جوليا والتآمر واياها ضد الحزب ثم تنتهي بالقبض عليه وتعذيبه وانهاء ما تبقى منه " كإنسان"

    هدف هذه الديكتاتوريات ان تلغي فرديتك ان لا تفكر لوحدك ان تجعل من عقلك جزءا من عقل جماعي

    ان ترضى بأن تكون " اثنين زائد اثنين تساوي خمسه"

    ان تغرب عن نفسك كل الحقائق التي تتعارض ومصلحه السلطه

    لإنك ان حدث وتجرأت وتمردت سيهشموك ويقضوا على كل ما فيك

    اثر فيني جدا المشهد الاخير

    لكن لا بأس الأمل في العامه

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    "إننا نقوم بتدمير الكلمات ، عشرات بل مئات الكلمات كل يوم يجري تدميرها ، إننا نسلخ اللغة حتى العظام .” 
‏حيث أن الكلمات لا تستخدم لإيصال المعنى الذاتي وإنما إضعافه وتشويهه ، يتم توظيف الكلمات في غير محلّها مخرّبة المدلول الحقيقي و بذلك يُفقد الكثير من الوعي . 
‏أي إساءة بسيطة في استعمال اللغة له قدرة كبيرة في التأثير على طريقة تفكير الفرد .
هكذا يتم التجريد من الانسانية ، هكذا تتم عملية المسخ

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    الإنهزام

    عندما يولدُ المرء مسلوب الحقوق

    عندما يعرف المرء نفسه كعبدٍ منقاد ليس له الخيار

    سيرى المرء انها من المسلمات، فلا سبيل للتغير

    ولا معنى للتغير

    ولا وجود للتغير

    لان التغيير غير قابل للحدوث ولا حتى في الخيال

    فقد ولد المرء بلا أحلام ولا امنيات

    سائراً في الطريق نفسه حيث لا طريق آخر

    - كتاب رائع ذو معاني عميقة بطابع نفسي ، يشعرك بمعنى الإستحواذ، العبودية ،الأمل وايضاً الاستسلام

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    هي رواية ديستوبيا * جعلتني اقارن بينها وبين ما حدث وعشناه في ليبيا عهد القذافي نفس العبارات و المصطلحات كنا نسمعها في صغرنا خاصة في المدارس (تقليص الحصص الغذائية ) (جريمة الفكر )

    والتلاعب بالتاريخ و محو اي اشارة للشخصيات الليبية قبل الثورة ووصفهم بالرجعية والخونة و نفس طريقة الاعلام و ودقائق الكراهيه و والعجيب ملحق اللغة الجديدة و غيرها الكثير

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • 5

    قرأتها ثانية ، و سأقرأها ثالثة ... و لن أشفى منها .

    إذا سألتني عن الروايات فسأجيب دون تردد : هناك رواية 1984 ... و هناك الروايات الأخرى !!

    إذا سألتني: و بما سأخرج من هذه الرواية ؟ الجواب فورا : ستخرج بـ "غمة" لن تبرأ منها طول حياتك .

    ببساطة ...

    تنطبق عليها مقولة : " عليك أن تقرأها قبل أن تموت غبيا "... آسف .. قبل أن تموت ذكيا !!

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    شعارات الحزب الثلاثة :

    الحرب هي السلام

    الحرية هي العبودية

    الجهل هو القوة

    شيء مرعب أن يصبح البشر مجرد أجساد خاوية من التفكير تعمل بولاء مطلق للحزب

    عشت أحداثها الديستوبية وكنت أُعيد تخيل المواقف التي يُبدي فيها ونستون إمتعاضه من الحزب والأخ الأكبر بطريقته التي يخفي فيها إنفعاله كي لا يُعاقب بجريمة الوجه

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    من أعظم ما قرأت..

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    .

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    1984

    "انتبه فالأخ الكبير يراقبك"..

    النظام الأبوي/الأخوي يـُسيطر..تحكم في أفعالك،مشاعرك،تفكيرك،أحلامك وحتى هذيانك أثناء النوم،فالأخ الكبير يراقبك وسيرصد أي حركة مـُخالفة لكتالوج المواطن القويم.

    أنت!

    أتجرؤ على التفكير في قرارات الأخ الكبير؟ أتـُنكر حكمته في إدارة البلاد والحرب؟ أتـُشكك في نصيبك من الشوكولا؟ لا تقل إنه قلّ من 30 جرامـًا لـ20 جرامـًا بل اشكر الأخ الكبير لأنه حافظ على كمية الـ20 جرامـًا لك أيها الناكر للجميل.

    أتظن أوقيانيا كانت في حرب مع أوراسيا؟! أنت واهم! بل كانت الحرب مع وستظل مع إيستاسيا بينما نحن في سلام منذ أمد طويل مع أوراسيا ولا بأس من تعديل خطاب أسبوع الكراهية في منتصفه ولا تندهش من سرعة تحول البشر فهم يدركون الحقيقة بفطنتهم..ماذا؟! تـُنكرُ وجود حرب؟!!! أنت واهم وتحتاج إلى العلاج! فوزارة الحقيقة لا تكذب أبدًا.

    لا تـُحب،لا تـُمارس الجنس مع مـَن تـُحب،لا تتزوج ممن تـُحب..أنت تتزوج مـَن يـُقررها لك الحزب أنها الأفضل لك والهدف من الزواج هو إنجاب أولاد ولائهم للحزب،يكبرون وينضمون لسلك الجواسيس ويـُبلغون عنك كما فعلت الصغيرة الجاسوسة ابنة بارصون وأنقذت والدها الذي كان يهذي أثناء نومه أن يسقط الأخ الكبير!

    اقضِ على غرائزك وشهواتك،لا تقرأ فالجهل هو القوة ولا تأمل أن تنتهي الحرب فهي السلام ولا تشتاق لعصر الرأسماليين قبل الثورة فالحرية التي امتلكتها بسبب الثورة وبسبب الأخ الكبير هي العبودية لنظام الحزب لأنه الأفضل ولأن الولاء هو عدم الوعي (صـ64)،ألا تعلم أن لسلامة العقل مقاييس إحصائية؟! (صـ326،327)

    ها قد انتصرت على نفسك وصرت تـُحب الأخ الكبير،أخبرتك أن التفكير المزدوج طريقة ناجعة دومـًا!

    هذه الرواية مخيفة قاتمة ورائعة،إنها جرس إنذار لكارثة تحل بجميع البشر في كل مكان،احذروا أي حاكم يقرأ هذه الرواية..فربما صار الأخ الكبير لك!

    وإذا ظننتَ بأن هذه الرواية التي يقع تصنيفها في الخيال العلمي هي محض خيال فأنت لا تعلم ماذا وماذا يحدث في العالم من حولك،انظر سوف تشاهد التفكير المزدوج مـُطبق بشكل موسع ووسائل الإعلام المنافقة والحرب على الإرهاب وغسيل الأدمغة ..كل هذا وأكثر يدور في جميع أنحاء العالم وإذا لم تنتبه فانتظر بسكوت النصر !

    فما تخيله جول فيرن في قصصه الخيالية تحقق!

    ممتعة تستحق القراءة

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    الكتاب بيتكلم عن النظام الشمولي و هو من 3 أجزاء

    الجزء الأول بيبدأ يرسم صفات المجتمعات الشمولية بوجه عام

    مجتمع يحكمه حزب غالبا يتدخل في كل شيء سياسة الحكم

    و الاقتصاد

    و الفن و الإعلام كل شيء حتي في روابط العلاقات الإنسانية من صداقة و حب و جنس و حتي الزواج .

    بيبدأ يشرح جورج اوريل فيه المجتمع الطبقي و فائدة الطبقية و علاقة الوعي العام بتوزيع الثروات و علاقة الحروب بالثروات عموما ووعي الشعب بالاضطهاد

    و منهج الحزب في (ازدواجية التفكير ) و الإيمان إيمانا كاملا بأن تغيير التاريخ ضروره حتمية للسيطرة عن الوعي بل و الالعن وعي الناس بأن التاريخ يزيف أمام أعينهم و أن ده شيء طبيعي لأن الإيمان الاعمي للحزب هو الحقيقة المطلقة .

    الجزء التاني

    علاقة ونستون بجوليا قمة التمرد علي قواعد الحزب

    التمرد بدأ بعلاقة الجنس ثم الحب و تحميل كل منهم طاقة للتغيير و التمرد و الثورة المنظمة و المسلحة تجاه الحزب

    الجزء الثالث

    وقوع كل من ونستون و جوليا في يد شرطة الحب (شرطة التعذيب و ده تطبيق لمنهجيةازدواجية التفكير ) و التعذيب و الإذلال لحد ما يستسلم

    كل منهما بقواعد الحزب عن إيمان لا عن كسر و ده الفرق بين نظام اوريل و نظام القرون الوسطي او الشيوعية و النازية

    أصعب جزء هو انتهاء علاقة جوليا بونستون و تأثير المجتمع في تحطيم أبسط العلاقات الإنسانية

    .

    وقالت غير مكترثة: «لقد خنتك».

    فقال لها: «وأنا أيضا خنتك».

    ورمقته بنظرة أخرى مفعمة بالكراهية، ثم قالت:

    - إنهم يهددونك أحياناً بشيء لا يمكن احتماله ولا يمكن حتى تخيّله. وحينئذ تقول: لا تفعلوا ذلك بي بل افعلوه بأي شخص آخر. وقد تدّعي فيما بعد بأن ذلك كان مجرد حيلة لجعلهم يكفون عن تعذيبك وأنك لم تكن تعني ما تقول في واقع الأمر. لكن ذلك لم يكن صحيحاً، ففي ذلك الوقت كنت تعني ما تقول، وكنت تظن أن لا منجى لك إلا بهذا السبيل، وكنت على استعداد لسلوكه ما دامت نجاتك فيه، ولا تأبه بما سيترتب على ذلك من معاناة لغيرك. فكل ما يهمك هو نفسك وحسب.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    هذه الكلمات تمثل رؤيتي الشخصية للرواية .. و تحتمل بذلك الصواب .. و الصواب

    "ما كان صحيحاً اليوم .. كان صحيحاً منذ الأزل .. و سيبقى كذلك للأبد"

    الأخ الكبير.. شخصية نراها عبر التاريخ .. نراها اليوم أيضاً تتجسد تحت مسميات مختلة..

    وينستون كان شمعة حاولت أن تضيء ظلام الشعب .. لكن خوفه كان أكبر لذلك لم ينجح برغم محاولته العظيمة

    الخوف و الحرية ضدان لا يجتمعان .. إما أن تكون حراً.. و إما أن تكون خائفاً

    ..

    الأخ الكبير لم يكن له ثقل إلا عبر الصور و الشعارات .. و عبر أذنابه من الأشخاص الموالين له حد العمى..

    لو أن مفهوم الحرية ينتشر بلا خوف.. لو أن ما طرق نخيلة ونستون طرق مخيلات الجميع .. لبقي الأخ الكبير وحده و اقفاً.. يلا مكان له حتى في الصورة

    ...

    الأخ الكبير .. مفهوم السلطة العمياء لذي نخلقه نحن كبشر.. الشعب إما يرضى بوجود أخ كبير.. أو لا يرضى!

    .......

    شعرت بكل التعذيب الذي حصل بين الصفحات الأخيرة .. بكل وخزة و بكل ضغطة على الزر.. لماذا أشعر بها ؟ لا أعرف.. ربما لأن كثيرين عاشوا هذه اللحظات على الواقع أيضاً..

    .......

    هل يمكن للإنسان أن يكون قوياً بما يكفي ليكون حراً ؟

    هل يمكن للحرية أن تسكن جسد إنسان عادي؟ أو لأقل تسكن روحه؟

    أظن أن الرواية علمتني .. أن لا أخاف من شيء.. و أن امحو نقاط ضعفي بإصبعي .. و أن لا أحب أحدا .. حتى إذا ما خيرت بينه و بين الموت .. اخترته هو .. !!!

    ليس لأن الموت مخيف .. لكن لأن الحياة أسهل!

    ...

    قصة حب لامست أوراق الرواية .. كادت أن تنهيها خيانة .. لكنه الألم .. التعذيب .. هو السبب..

    هل الحب طريق الحرية ؟

    هل تجد الحرية قوة في الحب ؟

    ..

    ثم .. سؤال حيرني ..

    من يعيش داخل الاخر ..

    الانسان ؟؟ أم الحياة ؟؟

    ........

    رواية رائعة .. تركت في نفسي عدة انطباعات .. و كل منها في جهة!

    ..

    بالمناسبة .. 2+2 .. =4 .. وفقط!

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    الراوية استغرقت وقت طويل جدا فى قراءتها ليس بسبب ظروفى الخاصة وظروف الدراسة فقط ولكن بسبب اسلوب الكتابة الملئ بالخطب والتدريس

    الراوية فى جزء منها ممتع

    وفى اجزاء منها تشعر بالملل الشديد لدرجة تركك للرواية بالايام

    ولكن فى النهاية يجب ان تنهيها

    الرواية الى حد ما جيدة فهى سياسة من النوع الفانتازى لكن يعيبها وجود اجزاء كبيرة جدا منها ليس لها اى داعى ويمكن حذفها دون الاخلال بالاحداث

    وهناك ايضا بعض الاجزاء التى كان من الممكن ان يتم تناولها باكثر من ذلك مثل حياة ونستون السابقة

    او حياة جوليا حتى نعرف لما نشأت على كره الحزب

    ايضا لما اولبراين من الاعضاء الداخليين وكيف علم الحزب بامر ونستون منذ سبع سنوات ولماذا تركه كل هذه الفترة

    ولماذا هو تحديدا تم الاعفاء عنه ولم يقتل بالرصاص مثل الجميع الذين يرتكبون خيانات للحزب مثلما يزعمون

    فى المقابل هناك العدي من الخطب واجزاء من كتاب جولدشتاين التى تم كتابها بالتفصيل كان يمكن التغاضى عنها دون الاخلال بالبناء الدرامى

    لكن ف المجمل العام الرواية جميلة بسبب تناولها موضوع سياسى شائك جدا وهو تسلط الحزب الواحد بل القضاء على الانسان بدون علم منه

    وايضا مراقبة الحكومات او الحزب الحاكم المتمثل فى الاخ الكبير للمواطنين وعد ومعرفة كل شئ حت الانفاس والاحلام وايضا مايعتمروه داخلهم من افكار لا يستطيعوا ان ينطقوا بها على السنتهم ابدا

    الرواية مع كل ماقيل من رايى المتواضع مهمة جداااااااااااااااااااااااا وخصوصا فى هذه الفترة التى نعيشها

    يمكن ان اعود لقرائتها مرة اخرى بعد فترة لكن دون قراءة جزء كتاب جولدشتاين

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    ذات الصوت يتكرر كل صباح إيذاناً ببداية يوماً جديد يشجع على العمل و الكفاح و تمجيد الأخ الأكبر يستجمع ويتسن قواه للذهاب إلى عمله في وزارة الحقيقة حتى في العمل نفس صوت نفس الأوامر لم يعرف أحد من هو الأخ الأكبر من أعوام طويلة نفس الصوت في توقيت محدد حتى الطعام تغير لا رائحة و طعم حالة البؤس على وجوه الجميع حتى الزواج و الحب بموافقة الأخ الأكبر من هو سؤال يطرح كل يوم هل هو حي أم مجرد صوت وصورة مشوشة كل شيء يحسب عليك المهم أنك تعمل بصدق و ترضى باختيارات الأخ الأكبر لك في الحياة الأهم أنك لا تفكر لأنه موتك، تفاصيل أكثر في الرواية

    المختصر المفيد :- الرواية قمة الإبداع و تصوير للواقع كأن الروائي تنبأ بواقع مع المستقبل حيث الرواية كتبت عام 1949 مع أختلافات الأساليب و الأسباب فأخ الأكبر ليس مجرد رئيس مستبد بل نمط حياة يعيشها البشر في سبيل الحياة الهانئه و للقمة العيش لهذا برمجة حياة البعض على ذلك فلا سبيل للراحة أو الإبداع و التفكير.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    دعنا نتفق أولا أننا لن آتي بجديد .. ما قيل عنها يكفي .. حسنا

    دعنا نتفق أيضا علي مقولة أحمد توفيق : من المفترض أننا انهينا الدهشة منذ زمن وصار كل شئ قابل للتصديق .. والتطبيق

    وأيضا علي مقولة :أن الأسوء لم يأتي بعد ..

    وأننا بزمن صار الوعي فقط دون وجود حل .. مشكلة .. الخنازير تلعب القمار مع المزارعين في بهجة.. وأنا أحب الأخ الكبير .. صار هراءا .. لأن العامة لا تقوم بالثورات !

    قرأت ذات مرة أن جورج أورويل كان يبلّغ عن معارفه الشيوعيين للسلطات .. مكارثي ها ؟ .. فَخرُ إدجار هوفر

    و الحمد لله أن الرأسمالية هي التي تحكم وإلا لكان أورويل أرداني منتحرا

    لم أفهم حجة .. نسيت إسمه هذا .. حجة هذا الظابط الذي كان يحقق مع وينستون "تقريبا" عن لماذا يعذبونهم إن كانوا سيقتلونهم .. لم أفهمها ولا أريد

    بضعة إقتباسات تستحق أن تكتب لكن ما كُتب قد كفي

    فلترقد في سلام .. جو تو هيل يا اورويل

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    2 تعليقات
  • 4

    الرواية رائعة، واعتقد بأن هذا الفيديو مقتبس من الرواية، ولكن الفرق بصيص الأمل في خاتمة الفيديو بأن الثورة فكرة والأفكار لا تموت وإن مات صاحب الفكرة وغيره الكثير، وأرى بأننا نعيش منذ دهور في هذه الرواية من وزارة الحب وشرطة الفكر ولكن أفكار الثورة مهما بدت رومانسية وحالمة وإن كانت تنتشر ببطئ قاتل إلا وأنها الأمل في التغيير..

    https://www.youtube.com/watch?v=1DCCwQm006A

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    خرافية ، مروعة ، صادمة ، تجعلك تعيد التفكير فيم حولك أكثر من ثلاثين مرة ، رواية سياسية بحتة أنصح بقرائتها للمهتمين بالسياسة مع حبتان من مضادات الاكتئاب. لقد صدمتني

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    لن يستطيع الشعب ممارسة التمرد طالما ظل مغيباَ عن الوعي، ولن يستطيع استعادة وعيه ما لم يتمكن من ممارسة التمرد .. , قد يمارس فرد ما التمرد منفردا ( و هو ليس بهذا القدرمن الاهميه ما لم يتحرك ) و عندها يسرعون بزجه الى مكان حتى لا ينقل العدوى الى الجماهير ,.. فكل ما يخافونه هو " الوعي " الذي هو ببساطه " بدايه التمرد "

    تنبأ ما يقارب الواقع حاليا . يمكن جدا ان تسقط الروايه على اى مجتمع حاليا وسيتضح لك وجود الاخ اللاكبر واعضاء الحزب الداخلى واعضاء الحزب الخارجى والعامه ... دولته التى تحدث عنها هى كل دوله موجوده حاليا فى محيطنا العربى ... الروايه سياسيه صادمه لانها تحادثك عن واقع لاينتهى الروايه يتجدد شبابها كل ما مر الوقت اكثر .. " الأخ الكبير " دائما موجود في كل العصور لكن تحت مسميات مختلفه ... و نظراته كما هي نظرات الاخ الاكبر في الروايه تلاحق الجميع في كل مكان .. بعضنا يتجاهلها و بعضنا يتصنع تجاهلها و البعض الآخر ينتبه لوجودها .. لكن لا ينصح - كما هو الحال بالروايه - بذكرها في العلن او توجيه نظرات الناس اليها .......هذا غير ان الكاتب كان كان على درايه بما سيحدث من تزييف للحقائق و المعلومات في كل مكان بأجهزه الاعلام ( بذكر شاشه الرصد و تأثيرها على الناس ) عندما قال " القوة تكمن في تدمير العقول وتحويلها إلى أشلاء، ثم إعادة بناءها مرة أخرى في شكل جديد حسب اختيارك " .. و هذه هي السياسه المتبعه حاليا في وسائل الاعلام المختلفه .. تدمير العقول ثم اعاده تركيبها

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رواية سياسسة تحدثت عن الحزب الشيوعي ومدى استعباده للعامة وكيف أنهم يعملون جاهدين للسيطرة حتى على عقولهم فلديهم ما يسمى بشرطة الفكر إذ حتى ما يجول في خاطرك من أفكار وهواجس ستعاقب عليها أشد العقاب الذي ربما يودي بحياتك ..ومن هذا هذيانك أثناء نومك !!

    مع الاستمرار في القراءة سيكتشف القارئ أن كل أنظمة الحكم في العالم قائمة على مبدأ واحد ينص على أن (الله هو السلطة ) كما سماها الكاتب أي أن المعبود هو السلطة ..

    من الاقتباسات :

    -ليس بمجرد إسماع الآخرين صوتك ..بل ببقائك سليم العقل يمكنك مواصلة حمل التراث الإنساني

    -إن جريمة الفكر لا تفضي إلى الموت ..إنها الموت نفسه

    -إن ألد أعدائك هو جهازك العصبي وما يعتمل في نفسك من توتر قد يورطك في عمل لا تحمد عقباه

    -إن كان هناك من أمل ..فالأمل في عامة الشعب

    -لن يثوروا حتى يعوا ..ولن يعوا إلا بعد أن يثوروا

    -الحرية هي حرية القول أن اثنين واثنين يساويان أربعة فإذا سلم بذلك سار كل شيء آخر في مساره السليم

    -مواجهة الإنسان ضد جسده أصعب من مواجهة العدو الخارجي

    -بوسعهم أن يكرهوك على قول أي شيء يريدونه ,ولكنهم لا يستطيعون إكراهك على أن تؤمن بما تقول ,فليس لهم سلطة ينفذون بها إلى كيانك

    -إذا استطاع المرء أن يشعر بأن بقاءه إنسانا هو أمر يستحق التضحية من أجله حتى لو لم يؤد ذلك إلى نتيجة فإنه يكون قد ألحق بهم الهزيمة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب جورج اويل 1984 من اروع ما قرأت فالكاتب جورج اورويل يتخيل ما سوف يحدث في عام 1948 و قد كان سيسمي الكتاب اخر رجل في اوربا و لو سماه بذلك لأعطى ذلك معنى كبيرا ايضا حيث تم فالاخير قتله و قد كان هو اخر انسان كما قالت وزارة الحب

    الكاتب استطاع في 351 ان يضعنا في عالم 1984 صرت اتخيل نفسي و شاشات الرصد و حتى جوليا فقد تخيلتها و تخيلت الحياة في ذلك العام و ما فيه من عبودية و سيطرة كاملة للأخ الكبير على كل شئ

    الطرح الاجتماعي للرواية لا اعرف ان كان سيحدث لكن تلك مشكلة كبيرة لأنه الهدف هو نزع الثقة من العائلة و الاصدقاء و هذا واقعيا بدأ يحدث في المجتمعات العربية الان فكثير منا لا يثق باصدقائه خوفا من الوشاية به

    اما من الناحية السياسية فقد استطاع الكاتب ان يتخيل كيف ستكون الحياة السياسية بعد 40 سنة

    من اكثر الاشياء التي اعجبتني في الكتاب هو موضوع كتاب غولدشتاين حيث انه كتاب شامل لكل جوانب الحياة

    اخيرا انصح بمن يريد قراءة رواية تضعك في عالم الخيال عليك بقرائتها

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين