أنتَ لي - الجزء الأول

تأليف (تأليف)
"إنّ شمساً تشرق وتغرب دون أن تُريني إياها، هي ليست شمساً.. وإنّ قمراً يسهر في كبد السماء دون أن يعكس صورتها.. هو ليس قمراً ". "وشردت في اللاشيء الذي لا أراه أمامي" " (زوجي) كلمة لم أعرف معناها… كما لا أعرف حقيقة الوجه الآخر لوليد، فالنظرات والتهديدات والطريقة الفظّة العنيفة التي عاملني بها هذا الصباح تكشف لي جوانب مرعبة من وليد لم أكن لأتوقّعها، أو لأصدّق وجودها فيه و قد بدأتْ بالظهور الآن". "كانت تنظر إلي و لكنها لم تجب.. بدت غارقة في بئر من الحزن… رققت لحالها و قلت مشجعاً.. كلميني يا رغد أرجوك.. قولي لي أنك بخير… أنا أحتاج لأن أسمع منك".
التصنيف
عن الطبعة
4.2 792 تقييم
4411 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 198 مراجعة
  • 31 اقتباس
  • 792 تقييم
  • 1618 قرؤوه
  • 799 سيقرؤونه
  • 527 يقرؤونه
  • 286 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
2

لا أستطيع ان افهم كيف حصلت على هذا التقييم العالي

مشاعر التعلق والحب بطفلة ذات تسع سنوات تثير اشمئزازي

اللغة الفوقية التي تم التحدث بها عن أهل المزرعة صدمتني

الشخصيات السطحية من أول القصة حتى أخرها بلا أي تطور ..شخصيات سخيفة ضعيفة مغرورة ومريضة !

ثم قصة الحر والحرارة والاشتعال والفرن التي تم تكريرها ١٧ ألف مرة طوال القصة .

0 يوافقون
اضف تعليق
3

قرأتها بمراهقتي كانت جيده رغم اني البطله مستفزه

1 يوافقون
1 تعليقات
0

بتمنى تنزل واقرا كلا

0 يوافقون
اضف تعليق
5

يا ان هذي الراوية تهببببببببببببببل

وربييي تهبلللل تهبللل تهبل تهبلللل ما اتعب و انا أقول انها تهبل

ومع انها طويلة ما حسيت ان الكاتبة مطت في الكلام او زادت في الوصف زيادة عن اللزوم كبعض الروايات الطويلة

و مع هذا حسيت أني عشت في الرواية ..بكيت..ضحكت..حزنت..فرحت

والي حلو فيها بعد ان الأحداث حقتها غريبة و غير متوقعة..احداث ما تخطر ع الباال

جد جددد تهبل💜💜💜💜

0 يوافقون
اضف تعليق
2

لا تضيع وقتك بقرائته

3 يوافقون
1 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين