يوميات نائب في الأرياف

تأليف (تأليف)
رواية للكاتب الكبير توفيق الحكيم والتي تحولت إلى فيلم سينمائي , الكلام عن مجتمعات منسية، بدويات فى بلد الحضارة، أناس مايزالون غارقين فى جهالات القرون الماضية، حكومة بالية لاتكترث إلا بالسياسة، السياسة التى لاتحفل بمواطنيها، السياسة التى تبدل عمدة بأخر، ووزير بأخر. أهم مافى الرواية هو الكلام عن النيابة، وكيف يتصرف وكلاء النيابة فى القضايا منذ سنوات بعيدة، مشكلة العدالة الغائبة فى بلدنا قديمة قدم الزمان، يبدو أن بلادنا ستظل تعانى كثيراً حتى تصل إلى العدالة التى ينشدها الآدميون.
التصنيف
عن الطبعة
3.8 157 تقييم
586 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 18 مراجعة
  • 5 اقتباس
  • 157 تقييم
  • 214 قرؤوه
  • 129 سيقرؤونه
  • 31 يقرؤونه
  • 32 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

يسرد لنا توفيق الحكيم في هذه اليوميات مشاهدات من الحوادث والقصص التي عرضت عليه أثناء عمله في أحد أرياف مصر . وتدور أحداث الرواية حول معاناة هذا النائب، وكيف يمضي وقته في محاربة البعوض والذباب والاصطدام مع المأمور وكاتب النيابة.

•أسلوب بسيط ، يظهر في هذه الرواية الظلم والجهل المتفشي في هذه الأرياف،و فساد الإدارة و السلطة، وعدم مقدرتهما على تحقيق العدل للفلاحين المساكين، حيث يعرضها الكاتب في أسلوب فكاهي ساخر.

0 يوافقون
اضف تعليق
3

جيد الحبكة رائعة

0 يوافقون
اضف تعليق
0

يكشف لنا الكاتب معاناة نائب في الريف،لم يعتمد الكاتب فقط الفصحة بل اضاف اللهجة المصرية ،التي تبين اصله

0 يوافقون
اضف تعليق
5

من أجمل ما قرأت..نقد لاذع وطريف لأوضاع التحقيق وأساليب النيابة والقضاء في الصعيد المصري، مع لغز مزعج حتى النهاية

0 يوافقون
اضف تعليق
3

3.5

يوميات نائب يقص ما يراه من الجرائم وكيفية تعامل القضاة فمنهم من ( يكروتهم ) من أجل اللحاق بالقطار ولا يهمه البريء من المجرم وإنما تحقيق القانون هو الصواب ، حقيقة لقد احترت هل القاضي هو الظالم أم القانون الذي لا يفرق بين فلاح بسيط لا يجد ما يسد جوعه فيسرق ويعترف حتى إنه يسعده أنه في السجن سيجد ما يأكله ومجرم مترصد لجريمته خطط ونفذ ،والكلمة التي يخرجون بها من كل شيء أن هذا هو القانون، وما أدهشني هو أن الكاتب يرى كل ذلك ويرفضه ولكن لا يوقفه هل هذا لأنه لايستطيع لمنصبه أم أنه اعتبر يومياته هذه اعتراضاً على كل هذا الفساد الذي لا ينتهي!

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة