زمن الخيول البيضاء

تأليف (تأليف)
بدأ زمن الرواية أواخر عصر الدولة العثمانية، وينتهي قبل خروج الإنجليز وتسليم فلسطين إلى الدولة الصهيونية ترتكز على جانب خياليّ في علاقة الإنسان بالخيل، وعلى جانب توثيقيّ في سرد الأحداث بترتيبها التاريخيّ وكثرة الهوامش برأيي أن التوثيق والتاريخ طغى على روح الرواية وجانبها الفني، فأصبحت في بعض الفصول كأني أقرأ وثيقة تاريخية لأحداث متسلسلة أُضيفت بعض الأحداث بينها اختيار الزمن كان رائعا، كأنه الزمن المنسيّ في ذاكرتنا عن فلسطين، زمن الخيانة الحكومية العربية، حين سلموا فلسطين إلى الصهاينة على طبق من ذهب بعد أن قمعوا الثورة بجيش المقاومة ثم انسحبوا قائلين: هذه أرضكم أيها الصهاينة! هذه الرواية تروي قصة شعبٍ قُتل و طُرد ثمّ لوحق إلى كل نواحي الأرض و عُذّب
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2008
  • 511 صفحة
  • الدار العربية للعلوم ناشرون - منشورات الاختلاف
3.7 1153 تقييم
3155 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 80 مراجعة
  • 91 اقتباس
  • 1153 تقييم
  • 810 قرؤوه
  • 698 سيقرؤونه
  • 187 يقرؤونه
  • 126 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

اعادت لي الثقه بقدرة كتابنا على صياغه تاريخنا بطريقه تجعلنا نعيش التاريخ حاضرا بالمه وان ننتفض لنقول وا فلسطيناه.

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
4

أول كتاب لي مع ابراهم نصرالله .

رواية جعلتني أتذوق طعم فلسطين عن طريق شخصيتها الرئيسية خالد الحاج محمود .وتفاعلها مع باقي الشخصيات.

إنطلاقاً من قريةٍ تسمى الهادية ،تبدأ الحكاية ،شعبٌ يتخبط بين الولاية العثمانية ،ثم الإحتلال البريطاني فالنكسة اليهودية ...

شعب طيب إلى حدٍ مميت ،ذو شهامةٍ ونخوةٍ كبيرين ،يعاني ،يقاسي ،يجوع،يشرد ،يطردوا بتلك الطريقة المهينة،والعرب صامتوووووون.

كم أحببت جزئية علاقتهم مع الخيل وكيف يكون عنصراً فاعلاً في تشكيل شخصيتهم . لله درهم!!!!

أصل إلى القول أنها لوحةٌ فسيفسائية تتشابك قطعها فتشكل قطعةً كاملةً من الحياة الأدبية الممزوجة بشطحات الواقع ...

كلما قطعت شوطاً في الرواية تأكدت أن هذا الكاتب ماهر جدا ،فأن تكتب رواية فهذا جيد أما أن تكتب عن شعبٍ وتؤرخ له بتلك الطريقة فذلك يكون البدع .

قد اتحدث عن أعمدة الرواية من أسلوبٍ و لغة ...فأقول أشياءٍ يقولها كل من قرأ الرواية ،لا أحب أن أفسد على من يقرؤها لأول مرة متعة اكتشافها ،وساقول له لن تندم على قراءتها .....

***دمتم قراء***

3 يوافقون
اضف تعليق
5

شكرا لكم

0 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب أكثر من رائع

تجولت بين بيوت الحارة الفلسطينية، عشت مع الأبطال في أفراحهم، وتألمت حقًا للظلم الذي لحق بهم

رأيت شهامة الرجال ونبل النساء، لله در أولئك الأجداد، رحم الله نفوسهم الكامنة في ثرى فلسطين الحبيبة.

تناولت الرواية الحقد الشخصي والمطامع وكيف تعمي الإنسان عن المصلحة العامة، غيرة الزوجة الحبيبة، حنان الأب على البنات

والكثير الكثير من التقاليد والعادات الفلسطينية الأصيلة،

استمتعت حقًا بقرائته رغم الألم الذي أحرق نفسي بفقدان الأحبة وسرقة الحمامة

.

لك كل تحية وتقدير

1 يوافقون
اضف تعليق
0

متى يتوفر لازم اقراه ماحصلته بكل المكتبات عندي😭!

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين