زمن الخيول البيضاء > مراجعات رواية زمن الخيول البيضاء > مراجعة Khaled Elaraby

زمن الخيول البيضاء - إبراهيم نصر الله
تحميل الكتاب

زمن الخيول البيضاء

تأليف (تأليف) 3.7
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
0

إننى فى حيرة الان ... ماذا اكتب حتى اوفى هذه الرواية حقها

هذا ما كنت اردده بعد انتهائى من قرائتها

لحظات حزن ... فرح .... تمنى .... أمتلاك ... فقدان ..... حب.... انكسار .... انتصار .... خذلان .... يأس .... أمل .... الخ

قل ماشئت وكن على يقين ان هذه اللحظات هى التى ستعيشها اثناء قرائتك لهذه الملحمة

انها المأساة الكبرى تلك الشماعة التى تحمل خيبات العرب وتخاذلهم وخذلانهم انها ( فلسطين )

اذكر جيد تلك الكلمات التى قالها خالد لـنوح ..

(( لا لم تنهزم لانك حين هجمت لم تكن تريد ان تنتصر بل كنت تريد استرجاع حقك ))

(( أنا لا أقاتل كي أنتصر، بل كي لا يضيع حقي ))

كلمات بسيطة لكنها تلخص حكاية شعب فى مواجهة حجيم اسمه الغرب

ماذا فعل الشعب الفلسطينى بحق هؤلاء حتى يلاقى كل تلك الويلات والمأسى والحروب التى لا نعرف لها نهاية ؟

يخرجون من مأساة ليقعوا فى اخرى وبين حرب واخرى يظهر بتجلى تخاذل العرب فى نصرة هذا الشعب

الذى يدفع الغالى والرخيص فى سبيل كرامة الامة .

عذرا فلسطين فنحن فى سبات عميق نصحوا منه ليس على صيحات استغاثة اطفالك بل على اعلى صيحات الموضة التى

تصدرها لنا من يغتصبونك

ولكن استمرى ايتها الطائفة المنصورة على الحق مهما خذلكى الجميع يكفيكى وعد كهذا من رسولك الكريم

فانتى موعودة بالنصر والثبات من ( من لاينطق عن الهوى )

ام هم فوعدهم مشؤوم كصاحبه

لا احب ان اتطرق او اطل فى الحديث عن تلك النكبة كثيرا فـ انا لا اكتب مقالا سياسيا فى جريدة

شكرا ابراهيم نصرالله فقد احييت فى قلبى هذه القضية من جديد بعد ان اوشكت على الموت فى تلك العتمة

التى نعيشها فى اوطاننا

Facebook Twitter Link .
4 يوافقون
اضف تعليق