أرض الغربان - أحمد عصام الدين
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

أرض الغربان

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

شعرت أنني أسقُط من فوق جبل شاهِق، تثبَّتُّ في الهواء، معلَّقًا بين السماء والأرض بقوّةٍ خفية. كان رأسي يهتزّ يمينًا ويسارًا، رؤيتي للأشياء كانت مضطربة، والألوان بدت وكأنها فاقعةً أكثر من اللازم. ألقيت نظرةً على أقدامي لأتبيَّن سبب خمولها، وفهمت سبب رفضها لتلبية نداءاتي عندما أدركتُ أنني بلا أقدام. كانت لدي ساقان، تخرج منهما أصابع تُشبه المخالب. وبدلًا من اليدَين، كان مكانهما جناحان. لم أتعجب، أو أندهش، كُنت خائفًا، خائفًا كما لم أخف من قبل.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.2 115 تقييم
756 مشاركة

اقتباسات من رواية أرض الغربان

الماضي مدينة مظلمة يسكن فيها من عشقناهم، وتعلّقت بهم قلوبنا، ثم رحلوا عن حياتنا، وبقيت أوراق ذكراهم في غرفةٍ لا يدخلها الضوء

مشاركة من Eman Omar
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية أرض الغربان

    118

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    مراجعة رواية أرض الغربان للمؤلف أحمد عصام الدين:

    دار النشر: كيان للنشر والتوزيع عدد الصفحات 167 صفحة،

    أولا الغلاف:

    دعونا نقول بكل وضوح أن الغلاف جذاب لهؤلاء المنقبين عن الإصدرات ذات التصنيفات التي تستهويهم، فالغلاف سبب قاطع لإقتنائي الرواية لشعوري أن العمل من تصنيف الفانتازيا وهذا ما تأكد بين طيات الرواية بالفعل.

    1. ملخص لموضوع الرواية:

    تقص الرواية حكاية الشاب (فارس) التي وُجِدت في رسالة أوراقها صفراء داخل زجاجة مُلقاة في المياه التقطها أحد الصيادين وظنّ أن رزقه قد حان وقته، ولكن خاب ظنه حين وجدها مجموعة أوراق بالية، ليسألها قائلاً "لماذا - دوناً عن سكان العالم- عَلِقت بشباكي؟"

    تحكي الرواية قصة الشاب (فارس) هذا الشاب الذي كان يسكن الي جوار امه وأبيه في مدينة تقع على شاطئ البحر، مدينة حيث اللازمان، مدينة لا تشبه مدن البشر الحالية، مدينة رزقها من البحر والي البحر، لا يتعامل فيها الناس بالاوراق النقدية التقليدية ولكن بنظام المُقايضة، يمنحون البحر أغلي ما يملكون ليجود عليهم بالرزق، مدينة تدرك جيداً قيمة العلم وأهمية القراءة، مدينة يتحدد عمر سكانها بألوان قمصانهم ويتوسط القمر سماءها ،وكل شخص يرى القمر بصورة مختلفة ،منهم من يراه ابيض برَّاق ومنهم من يراه اسود داكن وهناك من يراه أحمر متوهجاً، إلا أنه يمثل للجميع مكانة كبيرة وتنعكس من خلاله شخصية كل فرد في المدينة، مدينة برغم اختلاف سكانها عن سكان المدن الحالية في كل شيء وبخاصة طريقة المعيشة، إلا أن شيء واحد لم يستطيعوا ان يغيروه وهو شبح (الفقر).

    والي جوار مدينة الشاطئ هناك مدينة الظلام، مدينة تغطيها ستائر الظلام الحالك، يشعر كل من يدخلها بخوف عظيم، الانتقال هناك ليس بالشيء الهيِّن ويتطلب تضحية كبيرة، انها مدينة تختلف خريطتها من شخص لآخر، ولا يتفق وصفها من إنسان لآخر، انها مدينة "العقلُ يدفع الإنسان نحوها، والعاقل لا يذهب إليها أبداً".

    "فارس" الشاب التائه بين قناعاته وانانيته، الناقم على ما حوله وبخاصة البحر الذي يراه يأتى بالكنوز لمن لا يستحق ويبخل عليه بكل ما يتمنى، فلا يمنحه سوى أوراق بالية وأغراض قديمة تلتقطها شباكه كل مرة يظن فيها أن البحر سيجود عليه من خيراته، وفي كل مرة يخيب ظنه لتزداد نقمته؛ وتزداد بداخله الرغبة في الثروة والنفوذ والسيطرة، وفي طريقه لهما يفقد الكثير مما ظنّ أنها اشياء مُسلَّم بها في حياته، فهل ستنتصر القناعة لدى فارس على انانيته؟ وهل سيفيق قبل فوات الأوان؟ ام أن كفة الطمع عنده ستفوز؟

    2. رأيي الشخصي :

    لم تخيب الرواية ظني من صفحاتها الأولى، لأتأكد اني على أعتاب تجربة جديدة وفريدة من نوعها، وحينما بدأت أبحر في الأحداث ظانة انها رواية فنتازيا خيالية، أدركت انها رواية فلسفية رمزية من الصعب توقع أحداثها وأين ستسير شخصياتها، وبرغم صغر حجمها نسبياً إلا أنها حملت الكثير من الرسائل العظيمة بين طياتها لتنكشف رمزيتها في الفصل الاخير ليدرك القارئ الي ماذا كان يشير الكاتب خلال روايته، وخلال الأحداث ألقى الكاتب الضوء على أهمية العلم وقيمة القراءة ومكانة الكتاب لدى جميع الناس، فالقراءة مهما حدث ستظل لها قيمتها و مكانتها بين الشعوب، ليؤكد على أهمية القناعة والرضا بالقدر مهما حدث، وكذلك ضرر الطمع على صاحبه، ومن ناحية أخرى نجد أهمية الأسرة و دور الأم والأب الرئيسي في حياة أبنائهم مهما تقدَّم بهم العمر وغدوا شباباً بل ورجالاً أيضاً، وأيضاً قيمة الحب في حياة اي انسان وكيف يكون فقده خسارة كبيرة، الماضي وكيف بإمكانه ان يحبس صاحبه داخل سجن أخطائه ومن ناحية أخرى يمكنه أن يكون حافز ودافع له، وأخيراً الوهم وانعكاسه السلبي على صاحبه، رواية رائعة و مختلفة غير متوقعة الأحداث، أنصح بقراءتها وبخاصة لمحبي الروايات الرمزية والفنتازيا.

    3. السرد والتعليق:

    بلغة عذبة ممتازة جدا وفي تدرج قصصي وبناء درامي بلا أي ثغرات، يحيلنا الكاتب لعرض رحلة بطلة المتأرجحة بين بيته علي ضفة الشاطي وبين غياهب مدينة الظلام، في أسلوب سردي يحكي علي لسان البطل، منتهيا بنهاية صممت بعناية إضافت عنصر التشويق والجذب لكل فصل محولة أياه لفصل يحمل بمنتهي الذكاء بداية ووسط وذروة، ختاما فلا يمكن أن نتناسي موهبة الكاتب في أختيار مواضع اللإقتباسات (الحكم) التي قدمها الكاتب دون الزج بها بشكل عشوائي موضحا إياها في تأثر البطل بمواعظ وحكم جده بشكل دائم في حكيه علي مدار فصول الرواية

    4. الشخصيات:

    1- كان لشخصية الراوي في نصيب الأسد في السرد، ليس فقط لكونها من يسرد الأحداث بل لأنها الراوي والبطل في آن واحد، مما زاد الترابط مع الكتلقي في تتبعه للأحداث وتأثره بها من الصفحة الأولي وحتي الأخيرة

    2- شخصية الجد: شخصية مبهرة صاغها الكاتب بذكاء شديد أتضحت أهميته في أن البطل دائما ما يستعرض حكم جده في المواقف المختلفه التي يتعرض لها، بالتزامن مع تواجد الشخصية ذاتها كبطل مهم وترس ذو أهمية قصوي في تغير مسار الأحداث وهذا ما أبهرني جدا في تصميم تلك الشخصية

    3- الشخضيات الفرعية:

    دعونا نقول بدون مبالغة أن هذا العمل يحمل رسم متفرد في تصميم الشخصيات الفرعية- رغم قلة عددهم- يتضح في إنعدامية وجود أي شخصية فرعية ليس لها دور في غاية الأهمية للأحداث، فهذا أول عمل روائي أطلع عليه وكل شخصياته الفرعية تعتبر شخصيات اساسية في نفس الوقت، أي لا توجد شخصية تم تهميش دورها أو وضعت بشكل عشوائي غير مبرر إطلاقا وهنا أرفع القبعة للكاتب علي تمكنه الشديد الدقة في رسم شخوص قصته

    5. الاماكن:

    تدور الرواية مكانيا بين ثلاث أماكن محددة قدمها الكاتب بوصف وافي ومتناهي الدقة وهم منزله القابع علي ضفة الشاطي، الشاطئ الذي يعمل فيه بشكل يومي كبحار، مدينة الظلام التي صممها الكاتب بدقة وإبداع جعلني أشعر كما لو كنت أنتقلت رفقة البطل في جولة من جولاته خلالها رغم كونها مدينة مبهمة التفاصيل والمعالم في أغلب الوقت نظرا لأنها مكسية بالظلام، لكن بكل تأكيد وصف الأماكن لا غبار عليه

    6. اللغة والسرد والحوار :

    اعتمد الكاتب اللغة العربية الفصحى سرداً وحواراً، وقد برع في توظيف اللغة بصورة رائعة خاصة مع استخدامه للصور البيانية والتعبيرات البليغة في الرواية، وقد غلب السرد على الحوار بصورة كبيرة، حيث أن الرواية تحكي مذكرات شاب وُوجِدت في رسالة يقرأها أحدهم.

    7. الأسلوب :

    اعتمد الكاتب أسلوباً مميزاً خلال الرواية حيث السهل الممتنع، فإلى جانب بساطته الا انه يحتاج لتركيز كبير أثناء القراءة لفهم سير الأحداث ومدلول كل عبارة، وقد اعتمد الكاتب على الوصف بصورة كبيرة خلال الرواية سواء وصف المكان او الشخصيات، وبرغم الوصف الدقيق الا انه كان خالياً من الاسهاب المؤدي الي الملل.

    8. الشخصيات :

    لقد برعم الكاتب في رسم شخصيات الرواية، فقد كانت الشخصيات متعددة و محدودة في آنٍ واحد، فنرى شخصيات كانت حاضرة بقوة خلال الأحداث وبرغم ذلك كانت حواراتها قليلة مثل شخصية الأم والأب، كما نرى شخصية تحسبها رئيسية لتكتشف في النهاية كونها جزء من رمزية الرواية، وبرغم كثرة الشخصيات الفرعية الا ان جميعها كان يخدم مغزى الرواية وله دور هام في سير الأحداث، وقد كانت الشخصية الرئيسية تتمثل في شخصية بطل الرواية (فارس).

    9. الأحداث:

    ختاما بالأحداث، فهي سريعة، بل سريعة دائما، شيقة لدقة الكاتب في تصميم قالبه الروائي وإطاره السردي الذي أهتم فيه بإنهاء كل فصل في حدث ناري يعد نقطة مشبعة بالتزامن مع كونها محمسة للقارئ لإستكمال جديد الأحداث في رحلة البطل، إضافة لكونها دائمة التأرجح بين أماكن الرواية وشخوصها، مما جعلنا أقرب لحقيبة ظهر رفقة البطل، نشاركه الأحداثه ونفكر ونتفاعل معه ونتأثر برحلته وختاما نسعي للتغلب علي ما يواجهه من أزمات وأحداث

    10. الخلاصة:

    عمل رائع متميز، كتب بعناية لغوية فائقة في السرد والحوار والوصف والأحداث، أحتاج فقط عناية بالنهاية وجعلها من أفكار وخيال المؤلف وليس بواسطته لغرض كتابة كلمة تمت للرواية، كما أحتاجت توجيها صحيحا للقارئ يحدد له تصنيف الرواية الصحيح وليس الأصوب لرواج في سوق المبيعات

    11. النهاية (الحبكة):

    أولا : رغم التصميم المتميز الأقرب للتفرد في كل الجوانب الروائية إلا أن نهاية تلك الرواية لم ترضيني وهذا لعدة أسباب، أولها الغلاف والأقتباس الخلفي الذي يعكس لك أنك في خلال قراءتك لتلك الرواية فأنت ستغوص في غياهب عالم فانتازي ستود العودة له دوما كملاذ من واقعنا الممل، لكن النهاية جاءت علي عكس ذلك، هادمة للبناء والرحلة بشرحها المستفيض لما هية بناء هذا العالم، مما أزعجني بشكل كبير، فالنهاية كان لابد لها أن تنتهي بشكل يخدم البناء والترابط الممتاز الذي صممه الكاتب منذ البداية، مما أفقد النهاية هويتها ومنطقيتها ووضح سرعة الكاتب في إنهاء حكايته لمجرد كونها تحتاج إلي نهاية وليس لكونها منتهي الأحداث أو لرحلة بطلنا بالفعل

    ثانيا:

    لم أري تحويل دفة الرواية في فصل الختام من رواية فانتازيا لرواية رمزية أمر صائب، وأنه كان لابد علي الكاتب الموازنة بين كون العمل رمزي وكونه فانتازي من خلال أهتمامه بذلك في بناءه الدرامي، فالأحداث لم تتماشي في فصل النهاية مع مذهب الرمزية، مما أوضح عدم منطقية النهاية مع الفصول السابقة وفي رأيي تلك هي مشكلة الرواية الوحيدة والتي كان من الممكن إنهاء الرواية ببعض الأحداث التي تجعل القارئ يستنتج رمزيات العمل دون كشفها بصورة مباشرة كما فعل الكاتب

    12. اقتباسات من الرواية :

    📌"من غرائب القدر أنه يجعلك ترى ما ينقصك في أكثر أوقاتك ضعفاً."

    📌"الذاكرة رجل عجوز يعمل في مكتبة عملاقة، تطلب منه كتاباً؛ يبحث عنه طويلاً، ثم يناولك كتاباً آخر."

    📌"السعادة لا تدق باباً يرفع صاحبه رايات الاستسلام، وجروح الحياة لا تتوقف عن النزيف من تلقاء نفسها، ولكنها تخجل من الذي لا يخيفه لون الدم."

    📌"والكتب با صغيري مثل كافة الأشياء، من لا يعشقها قد يُشعلها ليدفئ يديه، ومن جرب أن يغوص بين صفحاتها وينهل من حكمتها وحده من يعرف قيمت ا ويراها أكبر الكنوز."

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    #أبجد_في_فنجان_قهوة_وكتاب.

    #المراجعة_الأولى.

    "عن رواية أرض الغربان لـ د/ أحمد عصام الدين"

    اسم العمل: أرض الغربان.

    العنوان الفرعي: لا يوجد.

    اسم الكاتب: د/ أحمد عصام الدين.

    نوع القصة: رواية.

    تصميم الغُلاف: غير معروف.

    تدقيق لُغويّ: مُدقَّق.

    اللّغة: العربيّة.

    نوع الرَّاوي: راوي متكلم.

    عدد الصفحات: ١٦٦ صفحة.

    ********************

    _نبذة عن العمل "ملخصه":

    تدور الرواية حول "فارس"؛ البطل التائه بين أروقة البحر واليابس المتمثل في أرض الشاطئ وأرض الظلام في إطار فلسفي نفسي يكون فيه هو جلاد نفسه وضحيتها ممتثلًا لنصائح الجد حكيم الذي برع في أداء دور الفيلسوف!

    عالم مختلف يسكنه أبطال الرواية لا وجود فيه للعملات النقدية، وغيرها من أساسيات الحياة الموجودة بعالمنا، بل إنهم يختلفون قلبًا وقالبًا، مما أضاف لنوع الرواية إطارًا جديدًا خياليا فانتازيًا شيقًا!

    ********************

    _الاسم:

    أتى مخلفًا وراءه لغزًا كشفته الأحداث، ورغم أنه كان مميزًا لم يستخدم من قبل، إلا أنني لم أرَه معبرًا كفاية عن العمل.

    ********************

    _الغلاف:

    كان معبرًا عن العمل وخادمًا لفكرته بشكل ما، مصمما بدقة، لكنني أرى أن هناك ما هو أفضل للتعبير عن العمل؛ حيث أن المحتوى يستحق غلافًا أشذ جذبًا للقارئ.

    ********************

    الأسلوب:

    انتهج الكاتب أسلوب السهل الممتنع، وكم جعل العمل شيقًا!

    ********************

    _اللغة:

    على مدار صفحات العمل اتضح لي أن الكاتب على قدر من الثقة بذاته لامتلاكه حصيلة لغوية لا تقدر بثمن؛ فلا هي الدسمة التي تحتاج لمعاجم، كما اعتاد بعض الكتاب أن يستعرضوا عضلاتهم اللغوية، ولا هي بالضعيفة المفتقرة للتشبيهات البلاغية؛ بل إنها أتت سلسة مناسبة تمامًا للقراء من مختلف الأعمار.

    _التدقيق:

    العمل مدقق بشكل جيد.

    _السَّرد:

    احتل العمل بصورة كبيرة؛ نظرًا لأن الرواية مذكرات للبطل، فبدت سردية في المقام الأول.

    في بعض الأحيان كنت أشعر بالملل إثر مشهد سردي طال عرضه، لكن تذكر فارس خلال حكايته لجملة من الجد حكيم تعيدني لقلب الرواية من جديد.

    _الحوار:

    كانت لغته فصيحة مناسبة ذات أهمية، ساهم في إيصال أغلب المشاعر؛ خاصة المشاهد التي تحدثت فيها حرية.

    ربما لم يوازي السرد في طوله، لكنه كان قيِّمًا.

    ********************

    _الفكرة:

    تمت مناقشتها في أكثر من عمل قبل هذا، لكن طريقة تناول الكاتب لها وأسلوب عرضه للأحداث وتسلسلها كان ممتعًا بحق، لدرجة أن جعلها تبدو وكأنها مبتكرة، ولا مثيل لها!

    وقد بدا جليًا جهد الكاتب المبذول في طرحها بهذا الشكل الذي لاق بها كثيرًا.

    ********************

    _الحبكة:

    كانت دقيقة بشكل غير مسبوق؛ حيث طريقة العرض والنهاية التي لم أتوقعها أبدًا، وقد كنت سعيدة بشكل كبير حين اتضح لي أن الجد حكيم ما هو إلا الوعي الخاص بفارس، لأنه ذكرني بتشتتي ما بين هوى النفس والضمير "الـ أنا والـ أنا العُليا"، وقد كان هو ضميري، أو كما يقال؛ الـ أنا العليا!

    ********************

    _الشخصيات:

    كانت ذات أبعاد ممتازة، أجاد الكاتب وصفهم، وجعلهم ذوي أثر منذ ظهورهم الأول، وخصوصًا شخصية الجد المثالية، التي تبين سبب كونها مثالية في النهاية.

    ورغم أن عدد شخصياتها ليس بكثير إلا أنه لم يكن بقليل أيضًا، بل كانت ملائمة للأحداث، الثانوية كما الأساسية تمامًا، وقد أدوا جميعًا أدوارهم بإتقان لا يضاهى وصلتني من خلاله كل مشاعرهم؛ فأغلب الأحيان كنت أشعر بتيه "فارس"، وبعض الأوقات كنت أنتفض لإباء "حرية"، وقليل ما كان ضميري يهتف بحكمة تشبه مقولة للجد "حكيم"!

    ********************

    _النهاية:

    كانت مرضيةً بصورة لا مثيل لها، خصوصًا أنني لم أتوقعها، وكوني حين وصلت لها رأيت نفسي في تيه فارس، فقد خلقت بداخلي تساؤلات عدة، أهمها؛ ترى كيف يكون تفكير جميع شخصيات العمل بداخلي!

    ********************

    مميزات العمل "الإيجابيات":

    ١- إتقان الحبكة وتقديمها بشكل مبهر.

    ٢- كون الفكرة هادفة.

    ٣- سلاسة اللغة.

    ٤- روعة الأسلوب.

    ٥- الحكم المقتبسة من العمل.

    ٦- النهاية التي أخذت حقها.

    ********************

    المآخذ على العمل "السلبيات/ العيوب":

    لم يكن بالعمل سلبيات تصنف تحت هذا البند بشكل مباشر، لكن غلبة السرد وعدم موازنته مع الحوار فصلتني في بعض المشاهد، وقد كانت تصيبني بالملل للحظات حتى أعود.

    ********************

    الآراء المهنية "وجهة نظري الشخصية":

    "أرض الغربان" عمل هادف، سعى به الكاتب لترسيخ فكرة هادفة في أذهان القراء، وأنا أقدر الأعمال الهادفة، وأراه يستحق.

    ********************

    وقفات مع اقتباسات راقت لي:

    ١- "الذاكرة يا فارس؛ سحابة عنيدة؛ يصيبها الجفاف إذا نظرت إليها، وإذا طلبت منها الهدوء؛ تمطر الذكريات فوق رأسك!"

    هذا ما يحدث لي أغلب الأحيان، وقد رأيت فكري عاريًا في هذا الاقتباس، لدرجة أنني وقفت لبرهة اتأمله!

    ٢- "الخوف يأكل الروح!"

    أمر حقيقي! كثير ما يتغذى الخوف على أرواح الجميع وسعادتهم، سالبًا إياهم كل ما يملكون في غمضة عين!

    ٣- الزواج - كما أعرفه - هو مأساة بمعنى الكلمة، أن يسكب اثنان مشاعرهما في طبق التعارف، ثم يدخلانه فرن الزواج، وبعدها يخرج من الفرن طفلًا لا يعرف شيئًا عن الحياة، يطعمانه بخلافاتهما، ويغطيانه باختلافاتهما، ويمطران فوق رأسه عيوبهما، ولا يجد لآفاتهما من مهرب!"

    مأساة حادثة، تمكن الكاتب من عرضها بمثال بسيط، لكنه عميق في الوقت ذاته، وكم يبدو مؤلمًا!

    ٤- "هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم."

    يرحل الكثيرون عنا، ولا ننتبه لتأثير وجودهم إلا بعد أن يرحلوا، وقد صدق الكاتب؛ لقد كانوا يحملون مصابيح حياتنا!

    ٥- "أشكو لصخرتي من العالم، فتضمني بقلبها الحجري!"

    تعبير بليغ! وحقًا لقد جذبني مجرد التخيل للعيش داخله!

    ٦- "الجوع مجرم؛ لا يعرف عن الرحمة شيئًا!"

    يقال دومًا أن "الجوع كافر"، وكونه كافرًا أو مجرمًا ففي الحالتين هو سيء!

    ٧- "هناك بشر يعجب الناس بكلماتهم المعسولة، ووجوههم المضيئة، وأهدافهم الظاهرة للعيان، ولا يرون نياتهم المخبئة وراء أقنعتهم الجذابة!"

    هؤلاء الذين أخبرنا عنهم المولى سبحانه بقوله: "وإن يقولوا تسمع لقولهم"!

    ٨- "الدموع تقفز من شرفات الأعين رغم إرادة الإنسان!"

    أحد أكثر المشاعر إيلامًا، هو عجزك عن مواراة أحزانك؛ لأنها توهمك بثباتك، لتظهر رغمًا عنك في نبرة صوتك، ثم تتحول لدموع لامعة في مقلتيك!

    ٩- "قلب راض وجيب فاض، خير من أن ينتفخ جيبك ويبتئس قلبك!"

    الرضا وما أجمله!

    ١٠- "الذاكرة رجل عجوز يعمل في مكتبة عملاقة، تطلب منه كتابًا؛ يبحث عنه طويلًا، ثم يناولك كتابًا آخر!"

    هذا بالضبط ما يحدث معي، وكم مرة حاولت الانشغال عن شيء يؤرقني ليستحضره عقلي في الحال!

    ١١- "إرضاء النساء هي أسهل مهمة مستحيلة في الدنيا!"

    أكثر جملة معبرة عن بني النساء، ومن شدة إيماني بها دونتها في مفكرتي الحبيبة، وقلما يحدث هذا!

    ١٢- "الإنسان لا يقول ما يريده دفعة واحدة أبدًا!"

    حقيقة واقعة، نحاول كثيرًا إخفاء أمور لن يفهمها أحد، فتظل الخبايا تؤرقنا!

    ١٣- "اهتمامك بجروح الناس لن يضمد جروحك، جميعنا جنود في معركة لا يخرج منها محارب دون إصابات!"

    الكل بلا استثناء جندي في معركة الحياة الدنيا كلما حاول النجاة وقع صريعًا!

    ١٤- "أن تسجن مع من تحِب خيرٌ من أن تكون حرًّا ولكن؛ وحيدًا!"

    أو مع من تكره!

    ١٥- "السعادة لا تدقُّ بابًا يرفع صاحبه رايات الاستِسلام، وجروح الحياة لا تتوقَّف عن النزيف من تِلقاء نفسِها، ولكنها تخجل من الذي لا يخيفه لونُ الدم!"

    تفكير منطقي، لم يسعني أن أصل إليه سابقًا، وأنا سعيدة من معرفتي به.. الآن!

    ١٦- "الأشياء تكتسب قيمتها يا فارس من نظرات الناس لها ونحن يا صغيري لا ننظر للأشياء بنفس الأعين؛ رغيف العيش يراه الجائع كنزًا، الغِطاء يراه البردان كنزًا، قميصك القديم يراه العراة كنزًا، بيتك الضيِّق يراه المشرَّدون كنزًا، هناك من يرى إعجاب الناس به كنزًا، وغيره يرى في الوحدة كنزًا، والكتب يا صغيري مثل كافة الأشياء، من لا يعشقها قد يشعلها ليدفئ يديه، ومن جرَّب أن يغوص بين صفحاتها وينهل من حكمتها وحده من يعرف قيمتها؛ ويراها أكبر الكنوز."

    كل كلمات الجد حكيم كانت حكمًا، وقد اعتبرتها مرجعًا أو منهجًا للحياة!

    ١٧- "لا يوجَد شيء اسمه القرار الأمثل، نحن بشر يا فارس، لا نستطيع أن نتَّخذ قرارات سليمة طوال الوقت، عقولنا معتادة على الخطأ، ولسنا مطالبين بالتصرُّف كملائكة."

    نحن لسنا بملائكة!

    ١٨- "العلاقات معقَّدة للغاية يا فارس، يفشل منها أكثر ممَّا ينجح، ويخرج منها الناس كما لم يدخلوها."

    العلاقات أكثر شيء معقد في الدنيا، لدرجة أنه لا يكفيه كتب ومجلدات لوصف تعقيده!

    ١٩- "الخدَم لا يَسكنون القصور ما داموا يخدمون سكَّانَها!"

    لطالما يخدمون سكانها!

    ٢٠- "أن يغيِّر الإنسانُ حياته بأكملها هو حلم جميل يراوِد الجميع، وفي نفس الوقت هو أسوأ الكوابيس التي قد يحلم بها إنسان!"

    حدث بالفعل!

    ٢١- "التسرع ناصح فاشل يا صغيري!"

    أفشل ما يمكن!

    ٢٢- "كل إنسان في الحياة يستحق أن يحيا حياة سعيدة."

    كلنا!

    إجمالًا:

    إنما غصت في العمل بشخصياته وأحداثه واقتباساته حتى كدت أغرق، ولكن لحسن الحظ؛ أنا أجيد السباحة في بحر الكتب💙!

    #مجرد_وجهة_نظر.

    #زينب_إسماعيل.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    ▪︎اسم العمل : أرض الغربان

    ▪︎اسم الكاتب : أحمد عصام الدين

    ▪︎عدد الصفحات : ٢١٩ صفحة (أبجد)

    ▪︎دار النشر : دار كيان

    ♤نبذة عن الرواية:

    فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (65) قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68)

    ¤ إن الانسان يظل يفكر فى مستقبله وماذا سيكون ..لا أحد يفكر فى حاضره وماذا يفعل فيه ولكن تظل معركتنا الأبدية فى كيف نجعل مستقبلنا أفضل وأكثر رزقا وراحة ... وقد يلجأ البعض للعرافين حتى يعرفوا ما يخفيه القدر لهم ..ولكن لايصدقون حتى لو صدفوا .

    ¤ تدور أحداث الرواية حول معركة الإنسان مع القدر ومتطلبات النفس البشرية .. وذلك من خلال بطل الرواية " فارس " و صراعه مع الحياة من ماضيه مرورا لحاضره ومستقبله ومواجهة معركته وحيدا بعد هروب والده وهو طفل ومرض والدته وتركه مع زوجها ... حيث يواجه الصراع بين فطرته وبين حقده وأنانيته .

    ¤ أجاد الكاتب صياغة محاور الحياة [ المستقبل - الماضى - الرزق ...] فى رموز تعبر عنها فى هيئة أشخاص أو حيوانات أو رموز من الطبيعة .

    ♤السرد :

    سلس وبسيط وممتع جدا يجعل القارىء يتنّقل بين شخصيات الرواية بسلاسة ودون تشتت.

    ♤اللغة :

    استخدم الكاتب اللغة الفصحى وأجاد صياغتها فى الحوار بين الأشخاص.

    ♤الهدف من الرواية :

    أن معركة الإنسان مع متطلباته فى الحياة وتقبله للقدر و إقتناعه برزقه الميسر له معركة أبدية لن ينجح فيها إلا من أنار الله قلبه بالمعرفة الحقيقية للسعادة وملأ قلبه بالرضا.

    ♡ رأيى الشخصي:

    * تفسيرى الشخصي لرموز الشخصيات بعيدا عن تفسير الكاتب :

    ▪︎الجد حكيم : يرمز لنور المعرفة والهداية

    ▪︎الغراب : النفس البشرية الإمارة بالسوء. ▪︎مدينة الظلام : المستقبل المجهول لنا .

    ▪︎الحمام : رمزا للسلام والسكينة .

    ▪︎القمر : حاضرنا الذى نعيشه.

    * أبدع الكاتب فى تصوير أحاديث النفس وسخطها أحيانا على أقدارها وتمنى الإنسان لتغيير قدره بيده والحصول على رزق غيره فى شكل مواقف وأشخاص .

    * تفسيرات الكاتب للقدر والمستقبل والماضي والرزق فى آخر الرواية قمة الإبداع والجمال الوصفى .

    ♤ هناك روايات عندما تنتهى من قراءتها تريد أن تقف وتحنى رأسك للكاتب إجلالا وتقديرا على إبداعه فى تفاصيل الرواية .. تشعر أنك تريد أن تسقف 👏 له مع فقرة تمر بها .. مثل ما يفعله الجمهور عندما ينتهى عرض مسرحي مميز وأبدع فيه الممثلين ..

    هذه الرواية عندما إنتهيت منها أحسست بهذه المشاعر التقديرية للكاتب .. كما أن لسانى لم يتوقف عن قول " الله " لجمال الأحداث والتفسيرات التى لمست قلبى وسكنت عقلى .❤

    🌹شكر خاص جداا للكاتب على هذا الجمال الإبداعى .🌹

    ♤هذه أول رواية أقرأها للكاتب ومن شدة إعجابى بها قررت اقتنيها ورقى وخصوصا لتشابه اسم البطل مع اسم ابنى "فارس" وأيضا لعشق والدة البطل للقراءة والكتابة مثلى تمام.. أحسست إنها ستكون ذكرى خاصة بينى وبين ابنى 😊😍.

    ●️ما أعجبني من عبارات :

    «هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم».

    «هناك بشَر يعجَب الناس بكلماتهم المعسولة، ووجوههم المضيئة، وأهدافهم الظاهرة للعيان، ولا يرَون نيَّاتهم المخبَّأة وراء أقنعتهم الجذّابة».

    ❞ أطلَّ وجهها على العالَم فتوهّجت مصابيح العواميد، ظهرت نجومٌ في السماء لم يكن لها وجود، وانقشعت غيوم الظلام ❝

    «قلبٌ راضٍ وجيبٌ فاضٍ خيرٌ من أن ينتفِخ جيبك ويبتئس قلبك».

    ❞ من غرائب القدَر أنه يجعلك ترى ما ينقصك في أكثر أوقاتك ضعفًا ❝

    ❞ جميعنا يا صغيري نتخذ قراراتٍ خاطئة، ومعظم قراراتنا يكون الرجوع فيها صعبًا، وأحيانًا مستحيلًا. والقرار الأمثل بعدما نخطئ هو أن نتعايش مع نتائج أخطائنا، جَلْد الذات لا يغير ما حدث، والعتاب المستمر يصيب الأنفس بالاكتئاب. ❝

    ❞ والكتب يا صغيري مثل كافة الأشياء، من لا يعشقها قد يشعلها ليدفئ يديه، ومن جرَّب أن يغوص بين صفحاتها وينهل من حكمتها وحده من يعرف قيمتها؛ ويراها أكبر الكنوز. ❝

    ❞ ليس كل الاعتداء جسديًّا يا صغيري، أسوأ أنواع الضرر هو الأذى النفسيّ. ❝

    -----------

    #أرض_الغربان

    #أحمد_عصام_الدين

    #أبجد

    #مراجعات_رحمة

    #رحمة_نشأت

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    4 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    ❞ تدسُّ أصابعك في فوّهة الزُّجاجة، تخرج الأوراق، تسألها:

    ‫- لماذا – دونًا عن سكان العالم – علقتِ بِشباكي أنا؟

    ‫تجيبك الأوراق:

    ‫- لأن القدَر قد كتب لك أن تقرأني قبل أن يتعلَّم مَن كتبَني كيف يكتب». ❝

    ▫️▫️▫️

    قرأت الرواية لسببين، الأول مسابقة أبجد عليها والثاني هو تحدي بين وبين صديقتي من ينهيها أولًا-وقد فازت هي بفارق نصف ساعة😩- ولكن هل ندمت على قراءتها؟

    لا لم أندم، لسببين-سببين مجددًا- الأول أنها من نوع جديد لا أعتقد أني قرأت مثله من قبل والثاني لأن العديد من الأفكار بها أعجبتني.

    واجهت صعوبة في فهم الإسقاطات قليلًا، لستُ ماهرة بهذا الصدد أعتقد ولكني استمعت بها كرواية فانتازية عن شاب يُدعى فارس يسعى أو يظن أنه يسعى، في طريق خاطيء أو صحيح، أو ربما غير مناسب بعد؟

    أعجبني تبديل الأعمار بالقمصان، وجدتها فكرة غريبة ولطيفة.

    لغة الكاتب جيدة، أعجبتني، فلا هي ضايقتني ولا أبهرتني، لغة بسيطة لطيفة على الرغم من بعض الأخطاء الإملائية التي أزعجتني ولكني قلت لنفسي "علا، نحي وسواسك جانبًا رجاءً، ليست كثيرة إلى هذه الدرجة" ومن بعدها أكملت الرواية بسلام.

    رواية صغيرة جدًا ولكن مزدحمة بالكثير، ربما لم يعجبني ذلك كثيرًا، لا أحب أن أجد في كل صفحة نصيحة فضلًا عن أن تكون الصفحة كلها عبارة عن نصائح، ذكرني هذا الوضع برواية البنت التي لا تحب اسمها لـ إليف شافاق، حينها أيضًا تضايقت من هذا الأسلوب.

    شيء أخير ضايقني، هو لم يحدد دينًا، يعني لو أنهم ليسوا مسلمين فمن المنطقي أن يؤمنوا بخرافة أن البحر يرسل لهم الرزق ويؤمنوا بجالب الخير وأن تحدث بعض التجاوزات بين فارس وحرية دون أن يبدي الكاتب تأففًا من المجتمع حولهم أو على لسان إحدى الشخصيات وباقي هذه الأشياء، نعم الرواية خيالية ورمزية ولكن في أحد الفصول قال فارس بالنص ❞ أصلّي وراءه في مختلف الجوامع ❝! على حد علمي فلا جوامع في غير الإسلام، وقفتُ قليلًا أمام هذه الجملة، لم أفهم، كنت أقرأ باعتقاد تام أن هذا عالم غير عالمنا وأنه يسير بقوانين غير قوانيننا وهذا ما وضحه فارس في الفصول الأولى وبما أنه لم يذكر دينًا ركزتُ على الأحداث وحسب، لذا أعتقد أن الكاتب غفل هنا عن هذه النقطة وجل من لا يسهو.

    حجم الرواية صغير كما قلتُ ولكن لا أعتقد أنها يجب أن تنتهي في جلسة واحدة لأنها مزدحمة كما قلتُ-مجددًا- ولكنها رواية جميلة وأحب أن أقرأ مجددًا لقلم هذا الكاتب وأول ما سيدفعني لذلك هو لغته الجيدة ونضج قلمه.

    وحسب.

    اقتباسات:

    ❞ «هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم». ❝

    أرض الغربان لـ أحمد عصام الدين.

    ▫️▫️▫️

    ❞ والكتب يا صغيري مثل كافة الأشياء، من لا يعشقها قد يشعلها ليدفئ يديه، ومن جرَّب أن يغوص بين صفحاتها وينهل من حكمتها وحده من يعرف قيمتها؛ ويراها أكبر الكنوز. ❝

    ‏أرض الغربان لـ أحمد عصام الدين.

    ▫️▫️▫️

    ❞ ربما يا فارس كانت مشكلتنا الكبرى هي أننا قضينا حياتنا في البحث عن السعادة في كافة الطُّرق ولم نكلف أنفسنا بالبحث عنها في بيوتنا، وجيوبنا. ❝

    ‏أرض الغربان لـ أحمد عصام الدين.

    ▫️▫️▫️

    ❞ من جعل الناس مرآةً يرى فيها قيمته ستهتزّ صورته في عينه. ومن صنع من الإصرارِ حاجزًا يحميه من كلمات الناس؛ وأفعالهم، سيصل للنجاح لا محالة، وسيحقّق أحلامه مهما بدت مستحيلة. ❝

    ‏أرض الغربان لـ أحمد عصام الدين.

    ▫️▫️▫️

    التقييم النهائي: ⭐⭐⭐/5

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اسم العمل : أرض الغربان

    اسم الكاتب : أحمد عصام الدين

    نوع الرواية : نفسية فلسفية

    عدد الصفحات : ١٨٩

    كان علي إلتقاط أنفاسي قبل أن ابدأ بكتابة الريفيو الخاص بهذه الرواية المثيرة ذات الطابع الجدلي رواية لا تجعلك تتنفس بإرتياح منذ الصفحة الأولي وحتي الكلمة الأخيرة منها تشعر وكأنك بمجرد أن تفتح الرواية وهي تجذبك بسوط عنيف يجبرك علي استكمالها حتي الرمق الأخير

    القصة :

    تدور قصة الرواية حول معركة الإنسان مع القدر وصراع النفس البشرية وذلك من خلال بطل الرواية فارس وصراعه مع ماضيه ومستقبله مرورا بالحاضر

    أجاد الكاتب صياغة محاور (المستقبل -الماضي-الرزق) في رموز عبر عنها علي هيئة أشخاص أو حيوانات أو رموز من الطبيعة

    السرد :

    سلس وبسيط وممتع يجعل القارئ يتنقل بسلاسة بين شخصيات الرواية دون تشتت

    اللغة :

    استخدم الكاتب اللغة العربية الفصحى وأجاد توظيفها لتعبر عما يدور بين المرء ونفسه من أحاديث وصراع وسخط النفس أحيانا علي أقدارها وتمني الإنسان تغيير قدره بيده والحصول علي رزق غيره في شكل مواقف وأشخاص

    تفسيرات الكاتب للقدر والمستقبل والماضي والرزق غاية في الجمال والابداع الوصفي

    تفسيري الشخصي لرموز الشخصيات بعيدا عن تفسير الكاتب

    * الظلام : يرمز للمستقبل المجهول

    * القمر : يرمز للحاضر الذي يعيشه

    *الجد حكيم : يرمز لنور المعرفة والهداية

    *الغراب: النفس البشرية الأمارة بالسوء

    الحمام: يرمز للسلام والسكينة

    ما أعجبني من عبارات :

    * هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيح حياتك إلا عندما تجد الظلام يغلفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم

    * من غرائب القدر أنه يجعلك تري ما ينقصك في أشد أوقاتك ضعفا

    * ليس كل الاعتداء جسديا يا صغيري أسوأ أنواع الضرر هو الاذي النفسي.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    «تلقي شباكك في البحرِ، وتنتظر يتوقف جسدك عن الحركة، ولا يتوقف عقلك عن التفكير تتوقع أن تلتقط الشِّباك كنزًا، تحلم، تتخيل، تتفاءل، وتبتهج وتعود شِباكك بزجاجة بها أوراق صفراء ظلّت حبيسةً داخلها لأيام، وربما لأعوام كافحتْ أمواجًا، وصارعت رياحًا، وهربت من أفواه حيتان هائلة؛ حتى وصلت إليك تنظر للزُّجاجة باشمئزاز، تدرك أنك قد خلقت آمالًا زائفةً، وأن اللوحات التي رسمها خيالك ليس لها وجود في واقعٍ لم يتقِن فن الرسم أبدًا تدسّ أصابعك في فوّهة الزُّجاجة، تخرج الأوراق، تسألها:

    ‫- لماذا – دونًا عن سكان العالم – عَلقتِ بشباكي أنا؟

    ‫تجيبك الأوراق:

    ‫- لأن القدر قد كتب لك أن تقرأني قبل أن يتعلّم من كتبني كيف يكتب».

    °°°°°°

    تدور أحداث الرواية حول شاب يدعى ( فارس ) يريد المال والثروة وراحة البال ، لا يدري ما يجب فعله داخله الكثير من الأصوات ولا يعرف لأي منها يجب يسمتع ، داخله فارس الحقيقي وفارس آخر يتمنى أن يعيش الكثير من الأشياء أيضًا تكن نتيجة تلك الأشياء . تحدثت الرواية عن الكثير على رغم من صغر حجمها مثل تضحيات عم أيوب وحبه الكبير لزوجته وابنه، وعن جمال وروعة حكم الجد حكيم، عن الرزق الذي يختلف من شخص لآخر وعن ماهية الزرق حقًا، عن البحر الذي يجب أن تعطيه اغلى ما تملك حتى يعطيك خيرًا وفيرًا ،وكيف يؤثر ماضيك على حاضرك، وأن خوفك هو أكثر ما يعيق حياتك وإنت غير مدرك لذلك ،انك لن تحصل على ما تتمنى إلا عندما تسعى لذلك بِجد ، ان حياتنا ليست دائمًا بيضاء بل ستجد الكثير من السواد.

    °°°°°°

    حبكة الرواية اتاحت للقارئ كل ما كان يجهله من أحداث وساعدته على فهم الكثير.

    أسلوب الكاتب وطريقة السرد والحوار اعجبني ، وجود الكثير من الصور البيانية وتشبيهات الكاتب أضافت للرواية بريق خاص، طريقة وصف الكاتب للكثير من الأشياء جعلك تتخيل الأماكن والأحداث.

    °°°°°°

    ❞ السعادة لا تدقُّ بابًا يرفع صاحبه رايات الاستِسلام، وجروح الحياة لا تتوقَّف عن النزيف من تِلقاء نفسِها، ولكنها تخجل من الذي لا يخيفه لونُ الدم. ❝

    °°°°°°

    ❞ تعلّقون ما آلت إليه أموركم فوق شمَّاعات الظروف، ولا تدركون أن ما يحدث لكم قد ولِد مِن أرحام أفعالكم، أفكاركم، وقراراتكم. ❝

    °°°°°°

    ❞ ‫«دومًا ما كان البشر يسعون خلف ما لم يطرق أبوابهم، يبحثون عن السعادة في البلاد البعيدة، ولا ينظرون أبدًا في جيوبهم، يظنُّون أن الرزق – حتى يصير رزقًا – عليه أن يلمع، وتجلب عقولهم الهمَّ لقلوبهم، يقضون في جمعِ الأشياء أعمارهم، ويدركون بعد فوات الأوان أنهم بدَّدوا حياتهم على السَّيْر في طرقٍ لا تليق بهم».❝

    °°°°°°

    ❞ ‫«هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم». ❝

    °°°°°°

    «تلقي شباكك في البحرِ، وتنتظر يتوقف جسدك عن الحركة، ولا يتوقف عقلك عن التفكير تتوقع أن تلتقط الشِّباك كنزًا، تحلم، تتخيل، تتفاءل، وتبتهج وتعود شِباكك بزجاجة بها أوراق صفراء ظلّت حبيسةً داخلها لأيام، وربما لأعوام كافحتْ أمواجًا، وصارعت رياحًا، وهربت من أفواه حيتان هائلة؛ حتى وصلت إليك تنظر للزُّجاجة باشمئزاز، تدرك أنك قد خلقت آمالًا زائفةً، وأن اللوحات التي رسمها خيالك ليس لها وجود في واقعٍ لم يتقِن فن الرسم أبدًا تدسّ أصابعك في فوّهة الزُّجاجة، تخرج الأوراق، تسألها:

    ‫- لماذا – دونًا عن سكان العالم – عَلقتِ بشباكي أنا؟

    ‫تجيبك الأوراق:

    ‫- لأن القدر قد كتب لك أن تقرأني قبل أن يتعلّم من كتبني كيف يكتب».

    °°°°°°

    تدور أحداث الرواية حول شاب يدعى ( فارس ) يريد المال والثروة وراحة البال ، لا يدري ما يجب فعله داخله الكثير من الأصوات ولا يعرف لأي منها يجب يسمتع ، داخله فارس الحقيقي وفارس آخر يتمنى أن يعيش الكثير من الأشياء أيضًا تكن نتيجة تلك الأشياء . تحدثت الرواية عن الكثير على رغم من صغر حجمها مثل تضحيات عم أيوب وحبه الكبير لزوجته وابنه، وعن جمال وروعة حكم الجد حكيم، عن الرزق الذي يختلف من شخص لآخر وعن ماهية الزرق حقًا، عن البحر الذي يجب أن تعطيه اغلى ما تملك حتى يعطيك خيرًا وفيرًا ،وكيف يؤثر ماضيك على حاضرك، وأن خوفك هو أكثر ما يعيق حياتك وإنت غير مدرك لذلك ،انك لن تحصل على ما تتمنى إلا عندما تسعى لذلك بِجد ، ان حياتنا ليست دائمًا بيضاء بل ستجد الكثير من السواد.

    °°°°°°

    حبكة الرواية اتاحت للقارئ كل ما كان يجهله من أحداث وساعدته على فهم الكثير.

    أسلوب الكاتب وطريقة السرد والحوار اعجبني ، وجود الكثير من الصور البيانية وتشبيهات الكاتب أضافت للرواية بريق خاص، طريقة وصف الكاتب للكثير من الأشياء جعلك تتخيل الأماكن والأحداث.

    °°°°°°

    ❞ السعادة لا تدقُّ بابًا يرفع صاحبه رايات الاستِسلام، وجروح الحياة لا تتوقَّف عن النزيف من تِلقاء نفسِها، ولكنها تخجل من الذي لا يخيفه لونُ الدم. ❝

    °°°°°°

    ❞ تعلّقون ما آلت إليه أموركم فوق شمَّاعات الظروف، ولا تدركون أن ما يحدث لكم قد ولِد مِن أرحام أفعالكم، أفكاركم، وقراراتكم. ❝

    °°°°°°

    ❞ ‫«دومًا ما كان البشر يسعون خلف ما لم يطرق أبوابهم، يبحثون عن السعادة في البلاد البعيدة، ولا ينظرون أبدًا في جيوبهم، يظنُّون أن الرزق – حتى يصير رزقًا – عليه أن يلمع، وتجلب عقولهم الهمَّ لقلوبهم، يقضون في جمعِ الأشياء أعمارهم، ويدركون بعد فوات الأوان أنهم بدَّدوا حياتهم على السَّيْر في طرقٍ لا تليق بهم».❝

    °°°°°°

    ❞ ‫«هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم». ❝

    °°°°°°

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية أرض الغربان

    الكاتب أحمد عصام الدين

    عدد الصفحات 162

    الدار كيان للنشر والتوزيع

    مدينة الشاطئ والتى توجد في عالم مختلف عن عالمنا بيوت سكانها جميعاً على الشاطئ مصدر رزقهم الوحيد هو البحر تلقى فيه الشباك وتنتظر ما يجود به ويجب أن يقدموا أغلى ما يملكون حتى يفيض عليهم من خيراته .. لا يتعاملون بالنقود ولكن بنظام المقايضة

    تتغير ألوان بيوتهم حسب لون قمصانهم ولكن تغير إجباري وليس اختياري وتتحدد أعمارهم بألوان قمصانهم ورغم اختلافهم عن عالمنا ولكن لم يستطيعوا القضاء على شبح الفقر ..

    اكثر ما يرعبهم هو مدينة الظلام والتي يفصل بينهما هو شارع طويل ورغم أن أبوابها مفتوحة دائماً ولكن لها قواعد أولها هو ألا يدخلها مجموعة فيجب أن يدخل كل فرد لوحده ..

    تتغير تفاصيلها في كل مرة تعبر فيها بواباتها فكل من يدخلها يعود بحكاية مختلفة عن الآخر ..

    هي مدينة تجذب عقول سكان الشاطئ كالمغناطيس وتجعلهم يتمنوا العيش بها ..

    بطل الرواية هو فارس الشاب التائه بين القناعة وانانيته والرافض لكل شئ بدءاً من شكله وحياته وحتى البحر الذي لا يعطيه إلا القليل والأوراق والاغراض القديمة ويعطي من حوله الكثير من الخيرات والكنوز مما يجعله يشعر بالحقد أكثر على من حوله ويطمع في الثراء والغنى ترى هل يستطيع تحقيق ما يحلم به؟ وهل سيفيده طريق الطمع وسيستمر به أم يفيق قبل فوات الاوان؟ هذا ما سيكتشفه القارئ..

    - الرواية ظننتها فانتازيا ولكنها فلسفية في المقام الأول مليئة بالحكم والنصائح

    تطرق فيها الكاتب إلى اضرار الطمع وأهمية القناعة والرضا مع السعي والعمل ،

    وأكد فيها عن أهمية القراءة والكتب وانها كنز لمن يدرك اهميتهم لا يستهان به ،

    ايضا دور الأم والاب في حياة أولادهم وتأثيره عليهم مهما مر العمر واصبحوا شباب وناضجين ..

    - أحببت شخصية الجد حكيم بنصائحه وحكمته ..

    - مليئة بالكثير من الأقوال والحكم لمحبي الاقتباسات ..

    - السرد والحوار باللغة العربية الفصحى ..

    بعض الاقتباسات

    ❞ تدرك أنك قد خلقت آمالًا زائفةً، وأن اللوحات التي رسمها خيالك ليس لها وجود في واقعٍ لم يتقِن فنّ الرسم أبدًا. ❝

    ❞ «دومًا ما كان البشر يسعون خلف ما لم يطرق أبوابهم، يبحثون عن السعادة في البلاد البعيدة، ولا ينظرون أبدًا في جيوبهم ، يظنُّون أن الرزق – حتى يصير رزقًا – عليه أن يلمع، وتجلب عقولهم الهمَّ لقلوبهم، يقضون في جمعِ الأشياء أعمارهم، ويدركون بعد فوات الأوان أنهم بدَّدوا حياتهم على السَّيْر في طرقٍ لا تليق بهم

    ❞ «هناك بشَر يعجَب الناس بكلماتهم المعسولة، ووجوههم المضيئة، وأهدافهم الظاهرة للعيان، ولا يرَون نيَّاتهم المخبَّأة وراء أقنعتهم الجذّابة» ❝

    ❞ جدّي كان يقول: «إن أجمل ما في الأحلام أننا لا نتذكّرها». وأنا – رغم ذاكرتي المعتلّة – أتذكّر بعض الكوابيس بتفاصيلها، وتأبى ذاكرتي أن تَمحوَها مِن دفاترها الممزّقة. ❝

    ❞ يا صغيري؛ السعيد يبكي، والحزين يبكي. الغاضب يبكي، والممتنُّ يبكي. المحب يبكي، والكاره يبكي. البكاء سلوك إنسانيّ، هبة من الله وهبنا إيَّاها لنريح بها أرواحنا، ❝

    ❞ أكثر شيء تعلَّمته من الدُّنيا يا صغيري أن الناس لو لم ينجحوا في الوصولِ لقِمَّة الجبل؛ يسعون بكل قوتهم لكي يسقطوا من يحاول أن يصعَد. من جعل الناس مرآةً يرى فيها قيمته ستهتزّ صورته في عينه. ومن صنع من الإصرارِ حاجزًا يحميه من كلمات الناس؛ وأفعالهم، سيصل للنجاح لا محالة، وسيحقّق أحلامه مهما بدت مستحيلة. ❝

    ❞ «الماضي مدينة مظلمة يسكن فيها من عشقناهم، وتعلّقت بهم قلوبنا، ثم رحلوا عن حياتنا، وبقيت أوراق ذكراهم في غرفةٍ لا يدخلها الضوء، ❝

    ❞ الماضي مدينة رغم ظلامها؛ نزورها، ورغم الحزن الذي نعود به منها، نعود دائمًا إليها ❝

    ❞ المستقبل قمرٌ لا يبقى على حاله أبدًا. نراه يومًا مظلمًا، ويراه غيرنا مضيئًا، يصِفونَه لنا، ولا نصدِّق ما لم ترَه أعيننا. ثم نراه يومًا مضيئًا، ويراه غيرنا مظلمًا، ❝

    ❞ الرزقُ بحرٌ واسعٌ، والسعي شِبَاكٌ تلتقط ما كتب للرُّكاب أن يرزقوا به. الباحثون عن رزق غيرهم لا يَرضَوا أبدًا، والراضون بما رزقوا به يكافئهم البحر بما يرضيهم. الرزق بحرٌ واسِعٌ ليس لإنسانٍ عليه سلطة، ولا يحتاج لوساطة، ❝

    ❞ الخوف غرابٌ أسودُ يحلق فوق رءوسنا طوال الوقت، غرابٌ إذا رأى إنسانًا مستسلمًا له، يكثر من النعيق، والتحليق فوق رأسه. وإذا تحدّاه إنسان، يدرك مدى ضعفه، ويبحث عن غيره ليخيفه. ❝

    ❞ الوهمُ عشبةٌ سامة لها بريق لامعٍ، تجذبك بعينيها المضيئتين، تخدرك بنظراتها، ولا تدرك أنك تسير نحو فخٍّ متقن إلا بعدما تسقط فيه. تفتح أمامك بوابات الخيال، تجد أحلامك قد تحقَّقَت، وهمومك قد تلاشت. ❝

    #أرض_الغربان

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اسم الكاتب

    اسم العمل : أرض الغربان

    دار النشر :

    عدد الصفحات : 166

    التقيم : 4/5

    ☘️نبذة مختصرة عن العمل:

    ↩️شعرت أنني أسقُط من فوق جبل شاهِق، تثبَّتُّ في الهواء، معلَّقًا بين السماء والأرض بقوّةٍ خفية. كان رأسي يهتزّ يمينًا ويسارًا، رؤيتي للأشياء كانت مضطربة، والألوان بدت وكأنها فاقعةً أكثر من اللازم. ألقيت نظرةً على أقدامي لأتبيَّن سبب خمولها، وفهمت سبب رفضها لتلبية نداءاتي عندما أدركتُ أنني بلا أقدام.

    ↩️ كانت لدي ساقان، تخرج منهما أصابع تُشبه المخالب. وبدلًا من اليدَين، كان مكانهما جناحان. لم أتعجب، أو أندهش، كُنت خائفًا، خائفًا كما لم أخف من قبل.

    ☘️ الإقتباسات :

    ♣️﴿ ‫مدينة الظلام هي مصدر الرُّعب والقلق في حياتنا؛ يفصل بينها وبين بيوت الشاطئ شارعٌ طويلٌ يمكننا رؤيته عبر نوافذ بيوتنا الخلفيّة بوّابتها مفتوحة طوال الوقت، وزيارتها مسموحة للجميع، وما يحدث لمن تلمس أقدامه أراضيها يفوق قدرة أي إنسانٍ على الاستيعاب ﴾

    ♣️ ﴿ الخدَم لا يَسكنون القصور ما داموا يخدمون سكَّانَها. ﴾

    ♣️﴿ أن يغيِّر الإنسانُ حياته بأكملها هو حلم جميل يراوِد الجميع، وفي نفس الوقت هو أسوأ الكوابيس التي قد يحلم بها إنسان. ﴾

    ☘️ التقيم :

    ♣️ ﴿ هذه الأوراق – سواء عثرتَ عليها أو عثرتْ عليك – هي رسالة للتائهين في زحام الأيام، الباحثين عن أحلامٍ بعيدة، والحالمين بعالَمٍ مختلف عن عالمهم. ﴾

    ↩️هل فكرت ذات يوم لماذا لم يحظي الإنسان بمزيد من السعادة الأبدية. ولماذا لم يوصل الي كماله أو مدينته الفاضلة.

    ♣️﴿ لسعادة لا تدقُّ بابًا يرفع صاحبه رايات الاستِسلام، وجروح الحياة لا تتوقَّف عن النزيف من تِلقاء نفسِها، ولكنها تخجل من الذي لا يخيفه لونُ الدم. ﴾

    ↩️ولماذا هو دائم في صراع وحروب طائلة لوصول لهذا الوهم وهو السعادة المطلقة .

    ♣️﴿الإنسانُ مستعدٌّ لفِعل أيِّ شيءٍ والتضحية بكلِّ شيء في مقابل تحقيق ذاته.﴾

    ↩️في اسقاطات فلسفية تدور أحداث هذه الرواية حول فارس الذي يحاول أن يصل الي غايته في الوصول إلي السعادة وذلك من خلال تحقيق أهدافه. وآماله. وذلك عنده استعداد أن يضحي بما يملك ليحقق ذلك الحلم .

    ♣️‏﴿هذه رحلتك يا فارس، أبحِر بمركبك في الطريقِ الذي يقودك لما تراه مناسبًا لك، ولكن؛ تأكَّد أن هناك طرقًا لا يمكن العودة منها أبدًا. ﴾

    ☘️ رأي الشخصي :

    ↩️ا لغلاف :

    📌 جاء مناسب لاحداث الرواية والصراع نفسي وحالة التخبط التي يعيشها فارس في محاولة الوصول الاحلامه وتحقيق ذاته .

    ↩️ الفكرة :

    📌 فكره قد تكون مكرره لكن طريقة طرحها كانت مختلفة وهو البحث عن الذات ومحاولة الوصول إلي الكمال والي مدينتا الفاضلة. فقد طرحها الكاتب بشكل مميز وعبر عن فكرته بتشبيهات واسقاطات رمزية سهل أن تقرأها من بين السطور وصعب في ذلك الوقت الوصول لما يريد الكاتب فهي كالسهل الممتنع .

    ↩️ الحبكة :

    📌 استطاع الكاتب الامساك بزمام الأمور وبسطت أفكاره بسلاسه شديدة ، لن تشعر لحظة بارهاق أو ملل في قراءة احداث هذا العمل فالحبكة كانت ممتازة وسلسلة .

    ↩️اللغة :

    📌بلغة قوية مميزة ، استطاع الكاتب نسج سطوره بتشبيهات ومحسنات بديهية اضافات جمال ورقة الي هذا العمل فالتشبيهات البديعة كانت قوية وفي محلها اضافات رونق وجمال وزادت من حلاوة العمل

    ↩️السرد والحوار :

    📌الرواية سردية من الدرجة الأولي لأنها ليست سوي مذكرات عن البطل يحكي لنا حكايته والأحداث التي عاشها .. يتخللها حوارات كثيرة لكن هناك حوار لمس قلبي بين فارس والجد حكيم هو المحرك الرئيسي والمغزي الذي بنيت عليه أحداث هذه الرواية .

    ↩️الشخصيات :

    📌ارتبطت وتأثرت بالشخصيات سواء الثانوية أو المحورية .

    📌فشعرت بتيه فارس ومحاولة الوصول الي شاطىء الامان دون أن يخسر شئ وان يحصل علي كل مايبتاغه ويتمناه .

    📌وحكمة وفلسفة الجد حكيم. وحنان وطيبة عم أيوب وخوفه علي صغيره من شرور نفسه وحُريه وجمالها لم ترد في هذه الحياة سوي مطلب حقي وشرعي أن تعيش في بيت مع من تعشقه وتربي أبنائها .

    📌كل هذه الشخصيات تعايشت معاها وحزنت انها تركتني مع طي للورقة الأخيرة من الرواية .

    ↩️النهاية :

    📌كانت سريعة كنت أتخيل أن يبطئ الكاتب لنعيش مع الصراع النفسي والفكري لدي فارس ومع ذلك فقد اقتنعت بهذه النهاية حقًا هي النهاية المنطقية للأحداث

    هذه الرواية الاولي لي مع الكاتب ولن تكون الأخيرة ومحظوظ من يقرأ هذا العمل فهناك حكم ومواعظ كثيرة بين السطور تستحق 🌟🌟🌟🌟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الرواية : أرض الغربان .

    الكاتب : أحمد عصام الدين

    دار النشر : #كيان_للنشر_والتوزيع.

    📖 إهداء للتائهين في زحام الأيام، الباحثين عن أحلامٍ بعيدة، والحالمين بعالَمٍ مختلف عن عالمهم .

    إمضاء

    أحمد عصام الدين

    📖 الذاكره سحابة عنيده يصيبها الجفاف إذا نظرت إليها واذا طلبت منها الهدوء تمطر الذكريات فوق رأسك .

    📖 أن تسجن مع من تحب خيراً من أن تكون حراً ولكن وحيداً .

    إمضاء

    جدي الحكيم

    📌 أحداث الرواية .

    أسقط من فوق جبل شاهق معلقاً بين السماء والأرض بقوة خفية رؤيتي للأشياء مضطربة ألقيت نظرة على أقدامي لأتبين سبب خمولها ، سباقات شبه المخالب ولدي اجنحه كنت خائفا لم اخف من قبل

    .... هكذا بدأت تحكى الرواية قصه الشاب ( فارس) الذي يسكن بجوار والديه في مدينة تقع على شاطىء بحر رزقها من البحر والى البحر لا يتعامل فيها الناس إلا بنظام المقايضة يمنحون البحر أغلى مايملكون ليجود عليهم بالرزق فهي :

    _ مدينه تدرك قيمة العلم .

    _مدينه يتوسطها القمر كلا منهم يراه مختلفاً عن الآخر فمن يراه أسود داكن ،ومن يراه أحمر متوهجاً .

    بجوار المدينة هناك مدينة الظلام التى ترمز للمجهول يشعر كل من يدخلها بخوف عظيم .

    📌شخصية البطل .

    شاب مرتبك تائه بين مداركه وانانيته ناقم على وضعه يرى البحر موطن عمله وسعيه أنه يأتي بالكنوز لمن لا يستحق ويبخل عليه بما يتمنى مما يؤدي ألى بركان غاضب ورغبة في الثورة والسيطرة مما تفقده القناعة ، يبحث دوما على الأم والحبيبة هل تنتهى رحلة البحث ؟

    هنتعرف على الإجابة في النهاية .

    📌 كلمتى للبطل .

    ((يا ابن آدم، خلقتك لعبادتي؛ فلا تلعب، وقسمت لك رزقك؛ فلا تتعب، وفي أكثر منه فلا تطمع، فإن رضيتَ بما قسمتُ لك أرحتُ نفسك، وكنتَ عندي محمودًا، وإن لم ترض بما قسمت لك، فوعزتي وجلالي لأسلطنَّ عليك الدنيا، تركض فيها ركض الوحوش في البرية، ثم لا يكون لك فيها إلا ما قسمتُ لك، وكنت عندي مذمومًا)).

    📌 رأي الشخصي .

    الرواية فلسفية نفسية عميقة حملت الكثير من الرسائل العظيمة بالرغم من صغر حجمها إلى أن أشار الكاتب من خلال الأحداث إلى قيمة القراءه ومكانة الكتب وأهمية القناعة والرضا بالمكتوب ،وتطرق الكاتب إلى دور الأسرة ودور الام والاب في حياة أبنائهم وتأثيرها على تكوينهم مصوراً البطل ( فارس ) مدى تأثره بحياته وهو صغير والعواقب من انفصال والده عن والدته وتركه وحيداً لكن مع الصعاب التى مر بها لا يرى النور والكنز الذي يملكه في وجود زوج والدته وقيامه بالدور العظيم للأسف احنا البشر نحكم على الآخرين من محض تجارب الماضي نسأل أنفسنا العدل احيانا منذ متى والإنسان عادل أو منصف ؟

    _ وجود دور الجد في الرواية له دور عظيم في اعتدال كفه الميزان للبطل و دور الحكمه والنفس المطمئنه ،شكراً جدي العظيم ❤️

    📌 اللغة والسر.

    _ اعتمد الكاتب اللغة العربية الفصحى في السرد والحوار مع أستخدام التعبيرات البلاغية مما أضفى على الرواية جمال اللغة العربية .

    📌اقتباس.

    ❞ «هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم». ❝

    ❞ما زلتَ تربط بين البكاء والغضب، يا صغيري؛ السعيد يبكي، والحزين يبكي الغاضب يبكي، والممتنُّ يبكي المحب يبكي، والكاره يبكي البكاء سلوك إنسانيّ، هبة من الله وهبنا إيَّاها لنريح بها أرواحنا، بوابة نطرد عبرها همومنا وأحزاننا، وطريقة نعبر بها عن سعادتنا، ❝

    ‏📌 كلمة للكاتب .

    لم أعلم بمدى الحاله العصيبة التى سيطرت عليك أثناء كتابة الرواية ، مشاعر صعبه ، خوف من مجهول ، ماضى حزين، أعجبنى وبشده أسلوب السرد لا يخيب ظنى للحظه عن المعنى الحقيقي من وراء الرواية ، أبدعت روحانياً وأبدع قلمك المختلف ، زادك الله من فضله وعلمه ، ننتظر المزيد .

    📌 كلمة القارىء.

    وإن ليس للإنسان إلا ما سعى ،وإن سعيهُ سوف يُرى

    ثم يجزاهُ الجزاء الأوفى .

    🎻🎻 طقوس الرواية.

    _ استمعت إلى مقطوعة بيتهوفن ( ضوء القمر ) .

    #أبجد

    #أرض_الغربان

    #ريفيوهات_مي_كريم

    #ميوش

    #أحمد_عصام_الدين

    #مي_كريم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية: أرض الغربان

    تأليف: أحمد عصام الدين

    دار النشر: كيان للنشر والتوزيع

    عدد الصفحات:١٦٨صفحة

    «الخوف غراب أسود يحلق فوق رءوسنا طوال الوقت، غراب إذا رأى إنساناً مستسلما له، يكثر من النعيق، والتحليق فوق رأسه، وإذا تحداه إنسان، يدرك مدى ضعفه، ويبحث عن غيره ليخيفه.«

    *رواية فلسفية اعتمدت على الرمزية، رحلة فارس العمرية وتمثيل كل مرحلة بلون قميص معبر عنها، رمز الغراب الأسود الذي يظهر عند الشعور بالخوف، هو رمز التعاسة والتشاؤم والموت ! ولعل الكاتب استلهم فكرة وجود هذا الطائر في روايته من القصة الإلهية للغراب فأول ما تعلمناه من هذا الطائر الغامض هو دفنه لأخيه.

    *مدينة الظلام:-هي ماضيك، تضيء بمصباحك ما تريد رؤيته وتتجاهل ما تحاول الهرب منه، ورغم الحزن الذي تعود به منها، فأنت تعود دائماً إليها، ويأخذك الحنين والشوق إلى ذكرياتك إلى أناس رحلوا عنك، هاجر إليها أحبابك، أصدقاءك، والديك.

    *الشاطئ:-الشاطئ دائماً مضاء، نرى عيوبه قبل مزاياه، نظرات الخوف قبل الابتسامات، الكارهين قبل المحبين، ونظن أن الراحلين عن شواطئنا قد أخذوا معهم سعادتنا، راحتنا.

    *البحر:وهو ما نطلب منه أمنياتنا نأمل أن يعطينا كنوزه الذهب والفضة ونتخيل ونحلم ولكنه يعطينا أشياء أخرى، قد لا نفهم قيمتها الآن لكنها بالتأكيد كنزنا الذي نحتاجه، لايوجد وسيط بيننا وبينه.

    كما أن كل شخصية في هذه الرواية كان لها نصيب من اسمها

    _فارس:-وهو بطل الرواية، هو الملك، هو فارس المعركة،يخوض معركته مع نفسه،فهل يكون هذا الفارس ذا القميص الأصفر شاره الخمر كوالده، أم هذا الفارس ذا القميص الأبيض مفتول العضلات طويل الشعر ومربي ذقنه، أم ذاك الفارس العجوز صاحب القميص الرمادي الذي أصبح ملك غني على حساب الناس وظلمهم وسرقتهم.

    _الجد حكيم :_وهو وعي الإنسان، هو ذاك العجوز الطيب الحكيم، قد يغرق الإنسان في بحور الأوهام ولكنه وعيه الذي لا يتركه بل يصرخ ويحذر ويدله على الطريق الصحيح.

    _حرية :- هي حريتنا التي نمتلكها ولكننا نتركها، نهمشها، نسعى وراء اهواءنا وأنانيتنا، ننتشي بالرغبة الفاتنة المثيرة وتقيدنا بأصفاد الضعف إلى حائط اليأس.

    _أيوب :- وهو مستلهم بصبره من صبر النبى أيوب عليه السلام، فأيوب هنا رجل صالح تزوج بامرأة تركها زوجها مدجعة بالفقر هي وابنها، أحبهما وأحب ولدها كما لو كان ابنه من لحمه ودمه، وفي المقابل يتمرد فارس، يحدثه بالعم أيوب، يتعطش لكلمة بابا منه ولكنه لا يناوله إياها.

    _خالد:-هو الخالد النابض بالحياة مفتول العضلات، صاحب القوة الراغب دوماً في حياة الشباب.

    _حياة:هي الرغبة في الحياة والابحار والركوض بعيداً عن الظلام بفستانها الابيض ووردها الابيض وعذوبتها وهي التي اختتم بها الكاتب روايته.

    ليكتب في النهاية :

    ❞ «تلقي شِباكك في البحرِ، وتنتظر يتوقَّف جسدَك عن الحركة، ولا يتوقف عقلك عن التفكير تتوقع أن تلتقِط الشِّباك كنزًا، تحلم، تتخيل، تتفاءل، وتبتهج وتعود شِباكك بزجاجة بها أوراق صفراء ظلَّت حبيسة داخلها لأيام، وربما لأعوام كافحَتْ أمواجًا، وصارعت رياحًا، وهربت من أفواه حيتان هائلة؛ حتى وصلت إليك. تنظر للزجاجة باشمئزاز، تدرك أنك قد خلقت آمالا زائفة، وأن اللوحات التي رسمها خيالك ليس لها وجود في واقع لم يتقن فن الرسم أبدآ، تدس أصابعك في فوهة الزجاجة، تخرج الأوراق، تسألها:

    _ لماذا_دونا عن سكان العالم _علقت بشباكي أنا؟

    تجيبك الأوراق:

    _ لأن القدر قد كتب لك أن تقرأني قبل أن يتعلم من كتبني كيف يكتب«

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ارض الغربان ...

    رواية خيالية فلسفية تأخذ القارئ في رحلة مع فارس حياته،و مشاكله، قناعاته ،حتى أوهامه .

    استخدم الكاتب في هذه الرواية أو قد اسميها في هذه الرحلة (لأنها عبارة عن رحلة مع الذات لترى ما لم تكن تراه) جملا بليغة فقد كانت قليلة الكلمات عميقة المعنى و كثيرا منها كانت على لسان الجد حكيم الذي ذكرني كثيرا يجدي رحمه الله في حكمته و قصصه المليئة بالتشويق .

    لقد كان فارس يعيش في مكان غريب حيث الزمن يمر بالوان القمصان و الرزق يأتي عبر البحر لتلتقطه شباك الصيادين و هناك كذلك مدينة الظلام المدينة التي يرى كل شخص خريطتها بطريقته و ليست هي فقط بل القمر أيضا اختلف في رؤية ضياءه من ينظر اليه منهم من يراه مضيئا مكتملا و منهم من يراه مظلما ، و تأخذنا احداث رحلة فارس في عديد من الطرق عند رحيل أمه و انتقالها لمدينة الظلام و عيشه حياة الفقر مع عم ايوب في بيت الشاطئ بوجود تلك المكتبة المليئة بكتب أمه التي كانت مولعة بالقراءة و الكتابة وتفكيره الدائم في بيعها، وكان مصدر رزقه هو مايرسله له البحر لكنه طالما شكك في عدل البحر و أنه يعطي من لا يستحق .

    و هكذا تمر الأحداث مع تغير لون قميص فارس يلتقي بحرية و ينفصل عنها لجفائه و انانيته و حبه لاكتساب ما ليس في يده،تتزوج هي من صديقه و يذهب هو للقصر الوهمي يتناول عشبة القمر و بالها من عشبة غريبة دفعته لعالم من النشوة و الاوهام ،خروجه من القصر المشؤوم بأعجوبة ،لقاؤه لخالد و حديثهما معا عن أسطورة عشبة القمر و الساحر التي تحقق الاحلام و تجعلك سعيدا، قراره بسرقة عشبة القمر ،مرور جالب الخير الذي كان يأخذ من الناس اعز ممتلكاتهم ليعطيهم البحر رزقا وفيرا في المقابل و عدم إعطائه له شيئا كالعادة ،انبهاره بإيجاد عشبة البحر في صندوق الطحالب، ذهابه في الرحلة مع خالد و استكماله إياها بمفرده حيث ظهر في هذا الجزء من الرواية الكثير من المهارة الأدبية الخيالية الفلسفية حيث رأى فارس نفسه في عديد من الأشكال و الأشخاص فتارة كان غنيا مترفا غليظا ظالما و تارة كان غرابا يحوم حول منزله و تارة كان عجوزا أفنى عمره في زراعة عشبة القمر و قابل جده لينير له الطريق و يكون صوت وعيه الذي طالما سد أذنيه عنه ،و رؤيته نفسه في عدة أشكال كان سيحدث إحداها إذا سارت حياته بنهج مختلف عما سرت عليه مع كل تقلباتها .

    ثم تذكر ذكريات عديدة له و أمه و أبيه ولوحة الشجرة التي رسمتها أمه على تلك الصخرة المفضلة لديهما التي كانت رمزا رائعا للتعبير عن الاخلاص و الولاء للاماكن و نص أمه الأخير الذي اعجبني كثيرا حيث شبهت القمر بالمستقبل و مدينة الظلام بالماضي و البحر بالرزق و الشاطئ بالحاضر واخيرا تعلم فارس و تعلمت معه العديد من القيم منها الرضا و القناعة و ترك الماضي و التفاؤل بالمستقبل و ما يحمله و الايمان ان الرزق بيد الله و التركيز على النعم في حياتنا و شكر الله عليها .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    تلقي شباكك في البحر منتظرا الرزق ولكن تعود الشباك بزجاجة بها اوراق صفراء تسأل لماذا دون كل الناس تأتي لي تلك الأوراق تجيبك الأوراق:

    (لان القدر قد كتب لك ان تقرأني قبل أن يتعلم من كتبني كيف يكتب)

    يجلس فارس علي صخرة أمام منزله المقابل لشاطئ البحر بجوار مركبه ينظر للقمر و يسجل حكايته علي ورق اصفر ويضعها بزجاجه ليجدها القارئ لنبدأ أحداث الرواية

    يحكي لنا عن مدينته وحلمه وعمله في البحر والسعي للهروب من الفقر والبحث عن مايغير حياته

    المكان:

    مدينة علي شاطئ يسكنها ابطال الرواية في تلك المدينة لون المنازل والقمصان والمراكب ليس من اختيارك قد تصحو من نومك تجد لون قميصك أو منزلك تغير

    الكل يعيش علي مايجود به البحر من رزق

    لايعتمدون علي الاوراق الملونة التي تدعي مال يعملون بنظام المقايضة

    يعطون البحر قرابين ليعطيهم الرزق

    بجوار تلك المدينة توجد مدينة الظلام مدينة لا يدخلها النور ولكن لها قوانينها الخاصة

    .دخول مدينة الظلام يكون بمفردك لا في مجموعات

    .ما سوف تراه بداخل المدينة لن يراه غيرك

    . تفاصيل ومعالم المدينة تتغير في كل زيارة عن ماقبلها

    .العيش فيها بشروط

    الشخصيات:

    والده عم أيوب الرجل الطيب الساعي علي رزقه ورزق أسرته

    أمه التي تعشق الكتب والرسم

    جده حكيم الذي يحاول ارشاده بنصائحه للطريق الصحيح

    حرية حبيبته التي تحلم بمنزل يجمعهم وطفل صغير

    (الحياة الماضي اليوم المستقبل الرزق الخوف الوهم ) كل منا يراهم بمنظور مختلف عن الاخر

    بعض من الاقتباسات الكثيرة في الرواية :

    . الذاكرة سحابة عنيدة . يصيبها الجفاف إذا نظرت إليها .واذا طلبت منها الهدوء تمطر الذكريات فوق راسك

    .كنت أحسد الناس علي قلوبهم الخالية وضحكاتهم التي لاهم فيها وثرواتهم التي يرسلها لهم البحر استجابه لابتسامات القمر لهم

    .بنيت من احلامي قصرا عملاقا ثم جاءت رياح الزمن ودمرته تدميرا وعرفت متأخرا أنه كان قصرا من ورق

    .الزواج أن يسكب اثنان مشاعرهما في طبق التعارف،ثم يدخلانه فرن الزواج ،وبعدما يخرج من الفرن طفلا لايعرف شيئا عن الحياة ،يطعمانه بخلافاتهما،ويمطران فوق رأسه عيوبهما،

    .هناك أشخاص لاتدرك أنهم كانوا يحملون مصابيح حياتك الاعندما تجد الظلام يغلفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم

    .أن تسجن مع من تحب خير من أن تكون حرا ولكن وحيدا

    اللغة ووصف الاماكن والشخصيات من افضل مايكون

    الغلاف مميز جدا ومرتبط بالرواية

    من افضل ما قرأت هذا العام

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أرض الغربان

    ❞ لقد جئتَ مبكرًا، لمَ العجلة؟ ❝

    هل تحب البحر ؟ هل تخيلت يوما أن يعيش الجميع أمام البحر و يكون مصدر رزقهم الوحيد و تنسي أمر النقود و تستخدم المقايضة ؟

    يبدو الأمر سهلا ..لكنه ليس كذلك في أرض الغربان حيث مدينة الظلام و البحر الواسع و القمصان التى تتبدل ألوانها طبقا لعمرك ..

    تحكي الرواية عن فارس .. نعيش معه في بيت الشاطئ الصغير ..نتعرف على أمهو جده و العم أيوب و حرية ..نتناول عشبة القمر الساحرة المخيفة و نظل نفكر في السؤال الأبدي..هل نحن مستعدون لتحقيق أحلامنا مهما كان الثمن ؟

    ..

    ❞ لأنني أعرف الآن، بعد أعوام من الهوس المتواصل بالذات في مملكة الموت، أنه ما من ألم حقيقي يمكننا أبدًا دفنه أو تجنبه بصدق ضمن حدود ذواتنا الرجل المعذَّب الذي حاولت تركه ورائي سوف يظهر على السطح في النهاية ❝

    ...

    أحببت اخيار اسم فارس للغاية .. هل كان فارسا بالفعل ؟ لقد حاول مرة و أخفق مرات.. و طوال قراءاتي أفكر في مدلول اسمه ؟ هل سيكون لشخصيته نصيب من اسمه أم سيظل فارسا بالإسم فقط ؟

    ...

    ❞ الغريب أنك كبرت ولم تنضج، ما زلتَ تربط بين البكاء والغضب، يا صغيري؛ السعيد يبكي، والحزين يبكي الغاضب يبكي، والممتنُّ يبكي المحب يبكي، والكاره يبكي البكاء سلوك إنسانيّ، هبة من الله وهبنا إيَّاها لنريح بها أرواحنا، بوابة نطرد عبرها همومنا ❝

    ...

    تعتبر الرواية تجربة مختلفة و جدية بالنسبة لي .. أحببت الفكرة بشدة..غموض مدينة الظلام أخافني و أثارني في نفس الوقت..تسائلت لو كنت هناك عن الذي سأراه... فكرة تبدل ألوان القمصان راقت لي بشدة .. أن استيقظ يوما أجد لون قميصي يتغير فأدرك أنني أكبر و أن حياتي بالتالي ستتغير..

    أحببت الشخصيات حينا و كرهتهم حينا.. و لكن ظل العم أيوب هو المفضل لدي .. تخيلته طيبا صبورا كاسمه فأحببته..كنت أود أن أعرف المزيد عن بعضهم كشخصية كريم و صديق فارس

    في المجمل رواية ممتعة بلغة جميلة ❤

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اسم الرواية: أرض الغربان

    الكاتب : أحمد عصام الدين

    في هذه الرواية يداعب الكاتب الكلمات ، يعزف على أوتار الجمل، ويرمي أوراقه على شكل رسالة في زجاجة قديمة تضل تبحر في عالم من الدهشة -وتأخذك معها إلى عوالم أخرى -

    حتى تصل إلى يد من وجدت طريقها إليه..

    "لا أعرف أين سيحمل البحر رسالتي هذه ومن الذي ستلتقطها شباكه .. وستقرأ كلماتها عيناه " ويتنبأ الكاتب أن القارئ سيأسل نفسه لماذا يقرأ هذه الرسالة حين تعلق بشباكه دون غيره فيجعل الأوراق تجيبه: -لأن القدر قد كتب لك أن تقرأني قبل يتعلم من كتبني كيف يكتب "

    ولكن سرعان ما يشعر القارئ بشيء من التخبط وهو يعايش أجواء الرواية ويسرح بخياله في خيالها، فيشده أكثر كلام الكاتب مرة أخرى وهو يجلي حقيقة ما يدور في ذهنه "أعذرني أيها القارئ : أحياناً أصبح كثير الكلام ، ودائماً أعاني من أفكار مشوشة ،وذاكرة مضطربة ، ولذلك ستجدني أقفز بين الأحداث كأرنب يبحث عن جزرة ، ولكن أعدك أن الرواية التي سأقصها عليك ستعوضك عن عيوب راويها "

    يشحذ همة القارئ بهذه الكلمات ويستمر في سرد الأحداث بقالب قصصي شيق ومفردات سلسة وسهلة قريبة من الجميع .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    مراجعة رواية أرض الغربان ل/أحمد عصام الدين

    صدرت الرواية عن دار كيان للنشر والتوزيع وهي تتكون من ٢٠٤ صفحة على تطبيق أبجد

    الغلاف

    تصميم الغلاف الخاص بها رائع للغاية ومُعبر بشدة عما يدور بداخل أحداث الرواية.

    ملخص عام

    تتحدث الرواية عن البطل فارس الذي يعيش بين بيت الشاطئ ومدينة الظلام، وهو يعمل صياداً على مركبه الخاص، ويتأثر كثيراً بكلام جده والحكم التي يقولها، وأيضاً يتذكر كثيراً الذكريات الرائعة التي تكونت مع والدته التي رحلت وسكنت في مدينة الظلام، فالجد حكيم ووالدة فارس جعلوه يحب قراءة الكتب كثيراً، فكان كنزه الحقيقي في الدنيا هو مكتبة الكتب العملاقة المتواجدة في بيت الشاطئ، وخلال الأحداث نبدأ في التعرف أكثر على فارس، وما يطمح إليه من غنى وزهو وثروة، فهو تائه بين ما يؤمن به وبين أنانيته وطموحه الجارف، ورغبته في الحصول على الرزق الوفير، ونتعرف أكثر من خلال الأحداث على مدينة الظلام ومن يسكنون بها، والقوانين التي تحكمها وخصائصها المختلفة والغريبة، ويعيش فارس بين الواقع والكوابيس التي تأتي إليه، وكثيراً يتحدث عن الغربان التي يراها، ومع مرور الأحداث نكتشف أن كل ما رواه فارس في الرواية مربوط في الأصل بشئ من الحياة، فالغراب له معنى، وعشبة القمر التي يتناولها فارس لها دلالة، وألوان القمصان التي يتحدث عنها لها دلالة فقد ذكر أنه ارتدى قمصان ذات ألوان أبيض، وأخضر، وأحمر وأزرق، وهو هنا أراد أن يعبر عن عمره في كل مرحلة، ففي تلك المدينة التي تقع على البحر أعمار السكان تُحسب وفقاً للون القميص الذي يتم ارتدائه.

    ونجد أنفسنا نتنقل خلال الرواية بين الفانتازيا والخيال والواقع الملموس، ومع نهاية الفصول تتضح لنا الحياة التي نعيشها جميعاً وليس فارس وفقط، ونتعرف من خلال نصائح الجد حكيم والأم على كيفية العيش في الحياة، والسعي، وعدم الانسياق وراء الأوهام والأحلام الواهمة، ولا نخطئ ونتعالى، ولا نحاول الوصول إلى ما نتمناه بالعنف والقسوة على البشر من حولنا، وبالتالي جاءت الرواية متماسكة نوعاً ما، وبها حبكة درامية مثيرة، وبها الكثير من التشويق، والفصل الأخير كان أكثر من رائع، واتضح من خلاله المغزى والهدف من الرواية، وانحلت الألغاز ورموز المصطلحات التي استخدمها الكاتب خلال روايته.

    وقد حاولت الرواية أن تتحدث عن الصراع القائم داخل الذات البشرية ورغبتها في امتلاك الثروات والكنوز، ومن هنا نعيش مع البطل فارس تشتته، ومخاوفه، وهمومه، وثم نكون معه بعدما أصبح غنياً ونراه كيف يتعامل بوحشية وعنف وتعالي مع من حوله، وبعد ذلك نرى كيف سيعود فارس إلى طبيعته ويتعلم من أخطائه.

    وفي النهاية ينكشف لنا ما أراد الكاتب التنويه عنه خلال الرمزية المستخدمة بالفصول السابقة، ونجد البطل فارس يعود إلى صوابه مرة أخرى، ويجد الطريق الصحيح الذي يجب أن يسير به.

    التعليق الشخصي

    استمتعت بقراءة هذه الرواية المختلفة في مضمونها وكتابتها، ورأيت بها تشابه كثير مع ما نعيشه في واقعنا مع ادخال عنصر الأثارة والتشويق والغموض والخيال ومزجه في النهاية بالواقع في بعض الأجزاء.

    وقد أعجبني مقولات وحكم جد فارس، وأيضاً كان اختيار الكاتب لأماكن الأحداث موفقاً للغاية، وشعرت أنني أتنقل معه من المدينة التي تقع على الشاطئ إلى مدينة الظلام ثم أعود معه من هناك وهكذا.

    السرد واللغة والحوار

    استخدم الكاتب اللغة العربية الفصحى السليمة خلال الرواية، وكان السرد رائع وهناك سلالة في التنقل بين الجمل الحوارية، ووصف الأشياء، واستخدم الكاتب بناء درامي متماسك، وأعجبني كثيراً الحكم والمواعظ التي تم طرحها على لسان جد فارس، فكان هناك تناغم وعذوبة في الألفاظ والكلمات المستخدمة في الرواية.

    وفي أجزاء كثيرة كان السرد هو سيد الموقف أكثر من الحوار بين الشخصيات، ولكنه كان متماسك ومشوق لما يدور في الرواية.

    الشخصيات

    لم يكن هناك شخصيات رئيسية كثيرة فكان البطل فارس هو نفسه الراوي لأغلب الأحداث.

    أما الشخصيات الرئيسية الأخرى فكانت والدة فارس التي رسمها الكاتب بكلماته بصورة بارعة، والجد حكيم الذي لعب دوراً جوهرياً في الأحداث، بالإضافة إلى وجود شخصية عم أيوب الزوج الثاني لوالدة فارس، وشخصية حرية.

    أما الشخصيات الثانوية، فكانت والد فارس ويدعى كريم، والمرأة الجذابة، وشخصية خالد، وشخصية حياة التي ظهرت في الفصول الأخيرة من الرواية.

    وهنا ننوه لنقطة مضيئة في الرواية، وهي أن جميع الشخصيات سواء الرئيسية أو الفرعية قد تم توظيفها بشكل سليم دون الزج بها أو التواجد دون فائدة، وهذه النقطة تُحسب لصالح الكاتب، الذي برع في رسم ملامح وتفاصيل الشخصيات مهما كان حجمها ودورها في الرواية.

    الأسلوب

    استخدم الكاتب أسلوب متميز ومتفرد في سرد الأحداث فعليك أن تتابع بدقة واهتمام كل جملة وكل وصف يُقال في الرواية حتى تسير مع تسلسل الأحداث، وتتعرف على الكلمات الرمزية التي يتحدث بها الكاتب، وتتعرف على المغزى من ورائها، وكذلك كان الكاتب متمكناً من وصف الشخصيات وأماكن الأحداث، وكأننا ذهبنا معه في رحلة للتعرف على ما يدور في تلك الأماكن والتعرف عن قرب على تلك الشخصيات التي تتحدث عنها خلال الرواية.

    ملخص لكل فصل في الرواية

    تتكون الرواية من ١٢ فصلاً وهم على النحو التالي

    الفصل الاول

    يتحدث فيه فارس ويصف مدينة الظلام وكم هي مخادعة ولا تستقر على حال، وكل شخص يراها من منظور مختلف عن الأخر، ويتحدث فيها عن رؤية القمر بفلسفة عميقة ويقول أن القمر يختلف رؤية ملامحه من شخص لأخر، ويربط رؤيته للأشياء بالغراب وصوته الذي يضوي وكأنه شاهد على حدث ما.

    الفصل الثاني

    يساعد البطل طفل يعيش في مدينة الظلام، ويحاول الوصول إلى أبيه، ويتعرف عليه من خلال ملابسه ولكن الآب لم يبالي و قال أنه ندم على الزواج وذهب مع امرأة أخرى تعمل معهم في البحر، وفي مهنة الصيد، ويذهب البطل إلى مركبته وهنا يصف فارس الناس والأوضاع من حوله، و فجأة اصطادت شباكه زجاجة بداخلها ورقة محبوسة، وكان هناك صياد يمر بجانبه، وأخذوا يتحدثون عن القمر، ووصفه وعن التعايش في مدينة الظلام، ويذهب البطل فارس إلى المنزل بعد، ويبدأ يتفحص كل شئ من حوله، ويتذكر أمه وذكرياته معها ثم تحدث مع والده عم أيوب، وكانا يتذكران سوياُ والدة فارس التي رحلت لمدينة الظلام وتركت أثر كبير بداخلهم، ثم ذهب البطل إلى غرفته وفتح الرسالة التي ألقاها البحر إليه.

    الفصل الثالث

    يتحدث عن الصخرة التي أمام منزل الشاطئ وتحمل الكثير من الذكريات مع والدته ، وأصبحت الصخرة تشاركه أحزانه وأفراحه بعد ذلك، وعلمه جده حب قراءة الكتب وترك له مكتبة مليئة بها، و كان يحكي له الحكايات دوماً ، وكان البطل فارس فقيراً، أما والدة فارس فكانت تعشق القراءة وتحب الكتب كثيراً.

    بعد ذلك خلال الأحداث يعطي فارس شطيرة لحم وكوب لبن للمتسول الذي جاء يجلس بجواره وقد سرق فارس أحد كتب والدته من أجل هذه الوجبة، و يروي المتسول سره إلى فارس ويقول أنه رأى برکان مائل و كانت السماء مليئة بعشرات من الغربان.

    ذهب فارس بعد ذلك إلى مركبته ليصطاد، وظهرت مرکب أخرى بها شيخ يطلق عليه جالب الخير، والصيادون يعطون له أغلى ما يملكون من ذهب وفضة وكتب نادرة وغيرهم معتقدين أن بذلك سيرسل البحر لهم كنوزاً.

    ويتحدث فارس عن السفينة العملاقة المصنوعة من ذهب، ويبدأ في وصفها ووصف الأشخاص العاملين المتواجدين عليها، وكان يتواجد بها نساء حسناوات، وتحدث عن والده الذي كان يصنع المراكب الفخمة وعلى الرغم من ذلك لم يصنع واحدة لهم وذهبت أم فارس إلى مدينة الظلام، ومازالت لم تعود وتعيش مع جد فارس هناك.

    الفصل الرابع

    يتحدث فارس عن أحد کوابيسه الذي يرى بها غراباً ينظر إليه في تحدي ، وهو يخاف من الغربان مثل أمـه (ففارس يصف کثیراً في معظم الأحداث القمر والغربان )، وفي الحلم يقول الغراب أنهم يتشابهون مع الانسان وينجذبون للذهب ويملأن عششهم به مثلما يرتديه البشر، والبطل يرتدى في الماضي قميص أخضر ثم أزرق كدليل على كبره وأنه أصبح شاباً، ويذهب فارس لزيارة جده ووالدته في مدينة الظلام ووصف لنا مدخل المنزل و مدخل مدينة الظلام .

    - يصف فارس أناقة جدہ، و روايته للحكايات و إعطاءه الحلوى له، ويظهر رجل يتحدث عن حلول اللعنة إذا نظر الناس إلى القمر ، ويقول أن النجاة في عدم النظر إليه، وأن الظلام هو الحل الأمثل.

    وفي هذا الفصل يرى کابوساً وهو امرأة فائقة الجمال تخرج من منزلهم، ويقوم والده بإخراج مكتبة الكتب الضخمة، ويسمع صوت يقول استيقظ يا فارس ويرى غراباً.

    الفصل الخامس

    نتجول أكثر مع البطل في مدينة الظلام ونتعرف على حبيبته حرية التي يزورها من حين لأخر ويحبها ولكنها ستتركه من أجل شخص أخر بعدما خذلها، وأحبط آمالها فيه، و يتعرف على السيدة الى رأها مع الصياد الذي يبحث ابنه عنه ، و تأخذه إلى عالم آخر وتجذبه بنظراتها، وينساق ورائها ويتناول عشبة القمر.

    ويشهد هذا الفصل الكبير من الأثارة والتشويق حيث تأخذه السيدة إلى مكان ما في مدينة الظلام، وينساق ورائها حتى يجد نفسه مكبل اليدين، ويجلس على سرير وبجانبه يتمدد الكثير من الرجال التي أغوتهم هذه السيدة، وكأنها تمثل القوة و هم ضعاف أمامها.

    - وتأتي والدة فارس بعد ذلك ومعها مفتاح واحد وتنجيه من الظلام والسجن والقيود الى حاوطته من كل جانب بسبب تلك السيدة الملعونة الجذابة، وكأنها شيطان في صورة امرأة، وامتاز هذا الفصل بالوصف الرائع وأدخلني أكثر في تفاصيل الرواية.

    الفصل السادس

    يحاول فارس أن يعود إلى وعيه وحياته مرة أخرى، ويحاول التحرر مما رآه من كابوس مخيف عاشه، و من تلك الأشياء الغريبة والمرعبة التي تعرض لها، و يرى فتاة ويُعجب بها وبتفاصيلها وملامحها، ويبدأ في النزول إلى مركبته مرة أخرى وكان يراقب الفتاة، ويتحدث فارس مع أحد الصيادين المتخصصين في الأعشاب، ويبدأ في الحديث عن عشبة القمر وتناوله لها.

    ويتحدث الصياد عن أصل عشبة القمر وأن من زرعها ساحر وكان يسقيها بالدماء ويقرأ عليها التعاويذ، والعشب عبارة عن كرات بيضاء، وقد بدأ الملك في هذا التوقيت في إرسال جيش للقبض عليه وأخذ الكتاب والعشبة، ويُقال أنه تم اعدامه وهناك كتب تقول أنه هرب، وأصبح ملك على البلاد.

    ويتفق فارس مع زميله خالد للحصول على العشبة من خلال الذهاب للمرأة الجذابة مرة أخرى، ويُعاد الحلم الذي رآه فارس، وهو المكتبة الضخمة وتواجدها خارج المنزل، ويقف والده بجانبها و معه امراء جميلة ترتدي فستان رمادي والسماء بها سحب حمراء ، وتعطي سائل أحمر لوالد فارس ويشربه مرة واحدة، وتأخذ المرأة والد فارس وتذهب به إلى مدينة الظلام.

    ويحاول فارس أن يقنع والده بالعودة إلى بيت الشاطئ، ويجلس بجانبه على بوابة مدينة الظلام، ولكن والده يرفض الرجوع ولكن مع البكاء الشديد لوالد فارس تسمح المرأة بعودته مع ابنه على أن تأخذه المرة القادمة، ولكن بدون الكتب لأن ليس هناك قراءة في الظلام الذي تعيش فيه المدينة، فتلك المرأة من سماسرة الظلام داخل المدينة.

    بعد ذلك ينام فارس في غرفة أمه وأبيه ويتذكر والدته، أما والده فينام في غرفة البطل فارس، ويذهب سریعاً للنوم فيغلق فارس الإضاءة ويخرج من الغرفة، ثم يسمع صوت الغراب عند النافذة.

    الفصل السابع

    يظهر جالب الخير مرة أخرى ويطلب من الناس التبرع بأثمن الأشياء لكي يحفظوا نفسهم من اللعنات، ويجد فارس في الصندوق القديم الذي لقاه في البحر كرتين من عشبة القمر فيذهب إلى صاحبه خالد الذي يملك أسرار العشبة، ومعه الكتاب ويعرض عليه واحدة من عشبة القمر على أن يتناول هو الأخرى، واتفقا سوياً على الذهاب الى مدينة الظلام مع حلول ضوء النهار ، وطلب خالد من فارس أن يذهب لتوديع عائلته ومنزله، ويذهب خالد لغرفة والده ورأه من النافذة في مدينة الظلام وهو يترنح في الشوارع، فذهب فارس إلى هناك وأخذ يراقب أبيه من بعيد ويتبع خطواته، وبعد عودته من مدينة الظلام يرى حرية ومعها طفل صغير وبدأت تلومه على تركه لها، وهويشعر بالغضب منها لأنها تزوجت صديقه.

    يعود فارس إلى المنزل ومن بعده يأتي والده، ويحاول فارس أن يسأله عن ترك أمه للمنزل ولماذا لا يحاول أن يأتي بها مرة أخرى ثم يغير الموضوع، ويحدثه أنه سيكون من الاغنياء.

    الفصل الثامن

    يأتي خالد ومعه مركبته في الصباح وهنا يأتي فارس، ويركب المركب الخاصة به، لكي يبحروا سوياً نحو أحلامهم وأمالهم، ويُخرج خالد كتاب الساحر الذي كان يخبئه ويبدأ في قراءة الكلمات المكتوبة بلغة قديمة للغاية.

    بدأ خالد في الحديث عن زائر القمر والرسائل الموجودة في الكتاب وبدأ في وصف هذا الشخص، وأين يتواجد فهو بالقرب من صخرة فوق الشاطئ، ويتقابلون مع هذا المجنون ويبدأ فارس في وصف شكله وهيئته ويجده يتحدث بكلام غير مفهوم ولكنه مخيف ويوجه حديثه لفارس وخالد، وينظر إلى العلبة الحديدية التي بها اثنين من عشبة القمر.

    وبدأوا ينفذون كلام المجنون وعادوا إلى مراكبهم، وبدأوا يسيرون، فمنهم من رأى القمر والاخر خالد أخذ عشبته ووضعها داخل كتاب الساحر، أما فارس فتناول العشبة الخاصة به بعدما تأملها.

    ووجد فارس دائرة سوداء كبيرة تقترب منه ليجد أنها غراب أسود ضخم هجم عليه وألتقطه في فمه وذهب به عالياً ومن خلاله يرى كل شئ أمه وأبيه وجده وحرية، والرجل المجنون.

    الفصل التاسع

    يرى فارس نفسه وهو غني ويتواجد داخل مركب مرصعة بالذهب ويرتدي ملابس فخمة وعشرة خواتم في يديه مرصعة بالذهب والجواهر المختلفة ويرتدي في قدمه حذاء من جلد التمساح الغالي، وحوله عدد من النساء الحسناوات، ويجلس فارس فوق كرسي الملوك ويشعر بالغنى والزهو ويرى المرأة التي قيدته في أحلامه، ويأتي اليه الصيادين لعرض مشاكلهم عليه ومحاولتهم أن يتوسط فارس لجالب الخير لكي يترك لهم قوت يومهم، ورزقهم ولا يأخذه منهم.

    -يكتسب فارس الشر والغلظة بعدما أصبح ملك ويأمر بحرق مراكب الخمس صيادين الذين جاءوا لكي يشتكوا من جالب الخير، ثم يذهب فارس مع المرأة الجذابة الى غرفة ويجد بها ٢٠ سريراً يجلس عليهم ٢٠ امرأة عاريات، ومن بينهم كانت حرية ودار بينهم حديث طويل، وكانت تخضع لكلامه وكانت عارية الجسد وتسير ورائه وتطيع أوامره، ووجد فارس غرفة أخرى وحينما فتحها وجدها مليئة بسبائك الذهب والعملات المختلفة والخيرات الكثيرة.

    -تشرب حرية زجاجة خمر كاملة وتبدأ في توبيخ فارس وتُذكره بأفعاله الشيطانية، وأخذ السيدات بالقوة وحبس أزواجهن، والتهديد بقتل أبناء السيدات، وغيرها من الأفعال الشنيعة، وعقل فارس ينشطر نصفين مابين عدم تصديق أنه فعل ذلك، ونصف أخر يقول أن حرية تقول الحقيقة، ولا يصدق أنه أصبح بهذا الشر الكامن بداخله، وكأن هناك زحام بداخله ولا يعرف ما الحقيقة.

    وتُكمل حرية الحديث مع فارس وتُذكره بكم هو خسيس وظالم ومفتري ثم تهوى على رأسه بزجاجة خمر فيسقط الدم من رأسه ويختلط بدماء حرية التي سقطت منها حينما مرت فوق الزجاجات المكسورة من الخمر، ويرى فارس هلاوس ويظهر له الرجل المجنون ويقول له لم العجلة، ثم يرى فارس صندوق خشبي ويفتحه فيخرج منه غراباً.

    الفصل العاشر

    يرى فارس منزله يهتز بشدة، وتتساقط منه الاحجار ويتصاعد سحب الغبار منه، ثم ينظر الى أسفل فلا يجد أقدامه ولكن تتحول أصابعه إلى مخالب ويديه تتحول إلى جناحين، وينظر فارس بهيئته الغريبة من شرفة غرفته، فيجد شبيهه يستيقظ من نومه، ويشعر بالذهول حينما يجد أنه زرع الكثير من عشبة القمر في غرفته، ويحاول مراقبة شبيهه وهو يذهب إلى غرفة أمه ويشتم عباءتها.

    ورأى فارس مدينة الظلام من فوق ووجدها مخيفة خالية من البشر والمصابيح مظلمة، ويتذكر فارس والدته حينما كانت تجلس، وأمامها اللوحات التي ترسم بها، ثم يذهب إلى غرفته فيجد بها أشياء غريبة تفزعه، حيث الملابس البالية والحشرات والثعابين والصراصير والدود، والدخان يتصاعد من الزرع المتواجد به عشبة القمر، والمنظر يكون مخيف، ويجد إنسان مكوم في إحدى أركان الغرفة وسرعان ما يجد أن هذا الشخص هو نسخة منه، ولكن ملامحه وكأنه عجوزاً، وكان يحدثه عن الثروات التي امتلكها وعشبة القمر التي زرعها آلاف المرات وأخذ يبيعها لمن يبحثون عن السعادة، وتكوين الثروات دون تعب، وظل يتحدث العجوز شبيه فارس إلى فارس نفسه المتحول في صورة رجل له مخالب وجناحين.

    واهتز المنزل من جديد، وبدأت الأحجار تتساقط فوق رؤسهم، وخرج العجوز من المنزل وذهب للوحة الشجرة العملاقة وأخذ يتأملها ويلمسها بأصابعه، وكان هناك طفل يرى العجوز وهو يلقي بالخواتم ثم ذهب وأحضر حقيبة خضراء وجمع بيها الخواتم ولم يبالي بتحذيرات العجوز، ثم جاء كلب وأخذ ينبح وفصل بين فارس والعجوز وبين الطفل، وبعد ذلك تركهم يذهبوا وراء الطفل

    ويفتح العجوز مصباحاً ويرى فارس وشبيهه العجوز شاباً يفعل ما فعله الطفل بنفس الخطوات، ويرتدي قميص أزرق، وفجأة رأي فارس نفسه فوق رأس العجوز ويحلق معه أينما ذهب، ثم يجد فارس الرجل الذي رحل مع والدته وبجانبه تقف السيدة التي كانت تقف بجوار والده.

    كان الرجل يعطي العجوز الشبيه لفارس خاتمً ويقول له هذا ما تبحث عنه بسخرية، وبعد ذلك يركض العجوز مسرعاً ويذهب إلى الصخرة المفضلة لفارس، ثم يعود فارس معه، ويذهب نحو منزل الشاطئ ويرى في انعكاس نافذة غرفة والدته غراباً.

    الفصل الحادي عشر

    يعود فارس إلى هيئته الأولى كإنسان، ويرى كلب وهو يتمسح فيه ثم يرى جده حكيم، ويبدأ في وضع رأسه بين يديه لكي يطمئن ويرتاح، ويبدأ في ركوب مركبه المتهالك ويذهب فارس لكي يركب معه المركب، ويبدأ البحر في التلاشي ويختفي القمر ولا يوجد أثر لأي مراكب

    وكأن لا يوجد سوى فارس وجده والمركب ويبدأ الجد في الحديث مع فارس ويسأله عما يبحث عنه، ثم يسأله الجد عن سبب تخليه عن حرية حبيبته، وأنها لم تفعل جرماً بالزواج ممن أحببها، وأخذ الجد يلوم فارس كثيراً.

    ثم تذكر فارس أمه وهي تتحدث مع والده وتقول له هل ستتركنا أنا وطفلك، وتذكر حينما رحل عنهم وذهب مع امرأة أخرى لم يرى فارس وجهها ولكنه تخيلها كثيراً، ونعرف هنا أن عم أيوب هو زوج أم فارس وليس والده، أما أبوه فاسمه كريم، وكانا قد تركهم ورحل عنهم وغرق في الخمر والشهوات.

    وأخذ الجد ينصح فارس بالعديد من النصائح المختلفة، وقال له أن كنزه في الكتب الكثيرة التي تركها له هو وأمه، ثم يجد فارس نفسه في بحر اللوكان وبه الكثير من الأشخاص المتشابهين معه، وعلى كل مركب يوجد رجل ذات هيئة مختلفة ويقول الجد لفارس أن لو أمه لم تتزوج من عم أيوب كان الفقر سيحاصرهم وشاور له على الرجل الذي سيكون في هيئته، وعلى مركب أخرى يوجد رجل يشرب الخمر وقال له أنه سيكون هذا الرجل لو كان ذهب مع والده كريم.

    وكان هناك مركب أخرى يجلس عليها العجوز الذي كان فارس في هيئته ورأى الدنيا بعينيه، ثم مركب بها شاب مفتول العضلات وشعره طويل وبعد ذلك مركب يجلس عليها رجل ومعه طفل صغير كان سيكون فارس لو تزوج من حرية، وكان هناك حوار شيق وفلسفي بين فارس وجده في هذا الجزء وكل مركب يكون عليها شخص يعبر عن فارس اذا كان فعل أشياء معينة ثم يحدثه الجد عن القرارات الصائبة والخاطئة التي يقوم بها الانسان، وما يجب على المرء فعله، وبعد ذلك يعطي الجد الحلوى لفارس فيتناولها ويغمض عينيه وينام.

    الفصل الثاني عشر

    يفتح فارس إحدى الأبواب التي يشعر بأنها تفصل بين عالم وأخر فيجد أمه تجلس عند الشجرة العملاقة التي رسمتها والدته في احدى اللوحات، ودار حديث بينه وبين والدته وكان يتساءل لماذا رحلت هي وأبيه وأصدقاءه عنه، وذهبوا الى مدينة الظلام وتركوه وأيضاً حرية ذهبت الى هناك وتركته، فأخذت الام تتحدث معه بهدوء وتقول أن كل شخص له موعد يخرج منه الى مدينة الظلام مع تغير أسباب الخروج من شخص لأخر، وبعد ذلك يتحدث والده عم أيوب معه في هدوء وحكمة، ثم تتحدث أمه كثيراً معه وتهون عليه، وتحاول أن تغير رؤيته للأمور والاشخاص من حوله، وتنصحه بالكثير من النصائح والحكم وتقول له أن منزل الشاطئ أفضل بكثير من مدينة الظلام التي يعيشون بها، وطمأنه والده بأنه دائماً في قلبهم ورأسهم فقبل أيديهم و رؤوسهم وأقدامهم.

    وذهب فارس للباب الأخضر لكي يعود منه مرة أخرى إلى بيت الشاطئ، حينما يعود فارس من الشارع المؤدي للشاطئ يجد حرية وزوجها وأصدقائه ويتحدث إليهم نادماً على ما فعل ويعرف أنهم لن يعودوا مرة أخرى، ويذهب إلى المكتبة العملاقة ويأخذ كتاب منها قد وضعت به والدته وردة بيضاء وورقة معها، وبها الكثير من الكلمات عن الماضي وتشبيهه بالمدينة المظلمة والمستقبل وتشبيه بالقمر الذي يراه البعض مظلم ويراه الاخرين مضيء.

    حملت الورقة الكثير من الوصف حول الرزق والسعي والوهم والخوف وشبهت والدة فارس كل شئ منهم بشئ أخر، يأخذ فارس أوراق بيضاء خاصة بوالده، وريشة والدته، ودواة حبر جده حكيم، ويفك سلاسل الكلب ويأخذه معه على المركب، فيجد في طريقه الفتاة التي ترتدي فستان أبيض وهي تجلس على صخرته المفضلة فيأخذها معه ويسألها عن اسمها فتقول اسمي حياة، وفي طريقه في البحر يجد أمه وأبيه يجلسان على مركب أخرى وينظرون إليه في سعادة.

    يخرج الادوات التي معه من حقيبته السوداء ويكتب على الأوراق البيضاء، ويبدأ في كتابة رسالة حول البحر ورزقه المختلف والزجاجة التي بها أوراق و يأتي بها البحر اليه، والقدر الذي يسوق إليه أشياء معينة دون غيره.

    اقتباسات جميلة من رواية أرض الغربان لأحمد عصام الدين

    ❞ الذاكرة يا فارس سحابة عنيدة، يصيبها الجفاف إذا نظرتَ إليها، وإذا طلبتَ منها الهدوء؛ تمطر الذكريات فوق رأسك». ❝

    ❞ الزواج – كما أعرفه – هو مأساة بمعنى الكلمة. أن يسكب اثنان مشاعرهما في طبق التعارف، ثم يدخلانه فرن الزواجِ، وبعدما يَخرج من الفرنِ طِفلًا لا يعرِف شيئًا عن الحياة، يطعِمانه بخلافاتهما، ويغطِّيانِه باختلافاتهما، ويمطران فوق رأسه عيوبهما، ولا يجد لآفاتهما من مَهرب. ❝

    ❞ لا يوجَد وسيط بيننا وبين البحر، ولا يمكن لإنسانٍ – مهما كان - أن يوجّه الرِّزق نحو مركبه أو مراكب الآخرين». ❝

    ❞ «هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم». ❝

    ❞ تعلّقون ما آلت إليه أموركم فوق شمَّاعات الظروف، ولا تدركون أن ما يحدث لكم قد ولِد مِن أرحام أفعالكم، أفكاركم، وقراراتكم. ❝

    ❞ «الدموع تقفز من شرفات الأعين رغم إرادة الإنسان». ❝

    ❞ «الخوف المعلّق برقبتك يَحجب عنك سعادتك». ❝

    ❞ «قلبٌ راضٍ وجيبٌ فاضٍ خيرٌ من أن ينتفِخ جيبك ويبتئس قلبك».

    ❞ «الإنسانُ مستعدٌّ لفِعل أيِّ شيءٍ والتضحية بكلِّ شيء في مقابل تحقيق ذاته».

    ❞ كل إنسان لديه حقيبة في رأسه يضع فيها أحلامه وأمنياته ❝

    ❞ ننظر للأشياء بنفس الأعين رغيف العيش يراه الجائع كنزًا، الغِطاء يراه البردان كنزًا، قميصك القديم يراه العراة كنزًا، بيتك الضيِّق يراه المشرَّدون كنزًا، هناك من يرى إعجاب الناس به كنزاً وغيره يرى في الوحدة كنزاً❝

    ❞ الحياة متاهة كبيرة، وكل خطوة نخطوها تدفعنا للسير في طريقٍ جديد، وكل طريق يتفرَّع منه ألف طريق. ❝

    ❞ وما دمنا قادرين على إلقاء شباكنا في البحر، لماذا لا نتفاءل بأنه سيرسل لنا خيرًا ممَّا أضاعته أيدينا؟ ❝

    ❞لكلٍّ منّا رسالة خلقه الله ليؤدِّيَها، من يدرك رسالته تفتح له الحِكمة أبوابها، ومن ينشغِل بالبحث عن الكنوز؛ تذهب حياته هباءً، ويخلِّف وراءه سيرةً خاليةً، وأعمالًا باليةً، وصناديقَ ممتلئةً... ❝

    ❞ في الحياة؛ هناك أشخاص لا يمكنك تعويضهم، المقاعد التي كانوا يجلسون فوقها لا تناسِب غيرهم، ومن الأفضل أن تترك فارغة، وألّا تنفض الغبار الذي يغطيها، انشغالنا بالراحِلين عن حياتنا يصيب أعيننا بالعمى، يجعلنا عاجزين عن رؤية من يحمل لنا خيرًا، ومن يستحق أن نتقرب منه ونفتح له بواباتنا المغلقة ❝

    ❞ مع كل شروق شمس تحدث بداخلك تغيُّرات لا تراها، ولكنك تفاجأ بأنك تندفِع في طرقٍ لم تكن راغبًا في السير فيها من قبل. ❝

    ❞لا تلقِ سيفك وتترك معركتك الخاصة لتبحث عن جنود رحلوا عنك والتحقوا بمعارك أخرى. ❝

    ❞ دائمًا اسلك الطرق المضيئة، وابتعِدْ عن الشوارع المظلمة، واركضْ، اركض هروبًا من ظلامٍ لن تجد فيه ضالتك، اركض نحو ما أعدَّه لك القدَر ❝

    ❞ المستقبل قمرٌ ليس معلقًا في السماء، ولا ملتصقًا بالأرض، ولكنه يسكن في أعيننا، ولكلٍّ منا قمره الخاص. ❝

    ❞ ‫الرزقُ بحرٌ واسعٌ، والسعي شِبَاكٌ تلتقط ما كتب للرُّكاب أن يرزقوا به. الباحثون عن رزق غيرهم لا يَرضَوا أبدًا، والراضون بما رزقوا به يكافئهم البحر بما يرضيهم. ❝‬

    ❞ ‫الخوف غرابٌ أسودُ يحلق فوق رؤوسنا طوال الوقت، غرابٌ إذا رأى إنسانًا مستسلمًا له، يكثر من النعيق، والتحليق فوق رأسه. وإذا تحدّاه إنسان، يدرك مدى ضعفه، ويبحث عن غيره ليخيفه. ❝‬

    ❞ الوهم عشبة سامة تجعلك تضع نفسك في سجنٍ بنَيْته بيديك، تتجرع رحيقها المرّ، ولا تدرك أنك أصبحت عبدًا لها. ❝

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أسم العمل: أرض الغربان.

    اسم الكاتب: أحمد عصام الدين.

    نوع العمل: فلسفي، فانتازيا.

    عدد الصفحات: ١٢٩

    دار النشر: كيان لنشر والتوزيع

    نبذة عن العمل:

    شعرت أنني أسقُط من فوق جبل شاهِق، تثبَّتُّ في الهواء، معلَّقًا بين السماء والأرض بقوّةٍ خفية. كان رأسي يهتزّ يمينًا ويسارًا، رؤيتي للأشياء كانت مضطربة، والألوان بدت وكأنها فاقعةً أكثر من اللازم. ألقيت نظرةً على أقدامي لأتبيَّن سبب خمولها، وفهمت سبب رفضها لتلبية نداءاتي عندما أدركتُ أنني بلا أقدام. كانت لدي ساقان، تخرج منهما أصابع تُشبه المخالب. وبدلًا من اليدَين، كان مكانهما جناحان. لم أتعجب، أو أندهش، كُنت خائفًا، خائفًا كما لم أخف من قبل.

    عن الرواية:

    هذه الأوراق – سواء عثرتَ عليها أو عثرتْ عليك – هي رسالة للتائهين في زحام الأيام، الباحثين عن أحلامٍ بعيدة، والحالمين بعالَمٍ مختلف عن عالمهم

    _تقص الرواية حكاية "فارس" التي وجِدت في رسالة أوراقها صفراء بالية بداخل زجاجة ملقاة على أحد الشواطيء فالتقطها أحد الصيادين وظن أنه أمام كنز وأن رزقه قد حان.، ولكنه يخيب أمله عندما يجد أن ما بداخلها فقط العديد من الأوراق البالية الصفراء التي لا فائدة منها.

    فتحدث بوجه عابس إلى هذه الأوراق التي أفسدت عليه فرحته بوجود الكنز ليقول لها:

    لماذا – دونًا عن سكان العالم – عَلقتِ بشباكي أنا؟

    _" بنَيْتُ من أحلامي قصرًا عملاقًا، ثم جاءت رياحُ الزمن ودمَّرته تدميرًا، وعرفتُ متأخرًا أنه كان قصرًا من ورق."

    _فارس الشاب الذي يسكن مع ولده ووالدته في بيت على الشاطيء البحر، مدينة حيث اللازمان، مدينة لا تشبه مدن البشر الحالية، مدينة رزقها من البحر وإلى البحر، لا يتعامل الناس فيه باستخدام العملة النقدية ولكن يستخدموا أسلوب المقايضة، فهم أناس يمنحون البحر أغلى ما يملكون من أشياء حتى يجود عليهم بالرزق، يهتمون بالقراءة، هناك يتم تحديد عمرهم بألوان قمصانهم المختلفة، وكل شيء يرى القمر بعينه هو، فهو يختلف من شخص إلى آخر، منهم من يراه أبيض براق، ومنهم من يراه أسود، وهناك من يراه أحمر متوهجًا بشدة، وبالرغم من كل هذا فهو يمثل لهم أهمية كبيرة في شخصية كل منهم، بالرغم اختلافهم واختلاف السكان وطريقة العيش، إلا أن هناك شيء واحد لم يستطع أحد تغيره وهو الفقر!

    _وعلى الجانب الآخر، هناك مدينة الظلام تختلف كل الاختلاف عن مدينة الشاطيء، مدينة تغطيها ستائر الظلام الحالك الذي عندما تراه يجعلك تشعر بالخوف الشديد منه، الانتقال هناك ليس بالشيء الهين ويتطلب تضحية كبيرة، إنها مدينة يختلف وصفها من شخص إلى آخر، لا يستطيع شخص أن يصف مكان ما لأحد لانه لا يقدر على الوصول إليه مهما كان، فكل شخص لديه وصفه الخاص، مدينة الظلام هي مصدر الرُّعب والقلق في حياتهم يفصل بينها وبين بيوت الشاطيء شارعٌ طويلٌ يمكنهم رؤيته عبر نوافذ بيوتهم الخلفيّة، بوّابتها مفتوحة طوال الوقت، وزيارتها مسموحة للجميع.

    _ فارس، شاب لديه تناقض في حياته، شخص يريد المال والراحة، والناقم على ما حوله وخاصة البحر الذي يراه يأتي بالكنوز إلى كل الأشخاص إلا هو لم يجده منه شيء سوى أوراق بالية لا فائدة منها وأغراض قديمة يلتقطتها الشباك في كل يشعر أنه أمام كنز كبير ولكن يفقد الثقة في البحر بعد ذلك، فيخيب ظنه ويزداد نقمته، ومع تزايد رغبته بامتلاك المال والكنوز والذهب والفضة، ويكون بيده السلطة الكاملة، يعيش أشياء كثيرة بسبب عدم قناعته بما لديه، يخسر الكثير في المقابل لكي يعيش ما يريده، فهل يسعد بما لديه أم سيفيق بعد فوات الأوان عندما يخسر كل شيء في المقابل؟

    الشخصيات:

    الرواي: كان لشخصية الرواي نصيب الكلي في السرد، ليس فقط لكونه من يسرد الأحداث والتفاصيل، بل أيضًا لأن الرواي والبطل شخص واحد، مما جعل زيادة الرابطة في تتبع الأحداث وتأثره بالرواية من بدايتها إلى نهايتها.

    _شخصية الجد: شخصية عظيمة وظفها الكاتب بدقة متناهية وعناية شديدة اتضح أهميته في أن البطل كان يرد بعض من الأحكام التي حدثه بها جده من قبل في بعض المواقف المختلفة وأهميتها، مما جعل لدوره أهمية شديدة ومهمة في تغير الأحداث.

    _لايوجد شخصيات فرعية بل بالعكس حتى الشخصيات الفرعية لها دور أساسي في الأحداث، لا يوجد تهميش للأدوار أو الشخصيات بل كان كل شخصية لها دور متقن في وصفه وعمله.

    _السرد:

    اعتمد الكاتب على اللغة العربية الفصحى في السرد والحوار مما جعله مميز ذات رونق خاص بيه، وقد برع في توظيف اللغة واستخدامها الصحيحة وبوجود العديد من الألفاظ والمعاني القوية، وقد غلب السرد على الحوار في أغلب الرواية بل بصورة كبيرة ولكنه لم يؤثر عليّ في الإستماع المتواصل في القراءة، بالرغم من الأسلوب المتقن والسرد يغلب على الحوار، إلا أنني لم أشعر بالملل فيها.

    _الاسلوب:

    من وجهة نظري هذه الرواية تحتاج إلى تمعن فيها بهدوء وقراءة كل صفحة براحة كبيرة حتى تستمع بكل ما فيها، حيث استخدم الكاتب أسلوب مميز مما جعله السهل الممتنع، وإلى جانب الأسلوب فقد برع الكاتب في الوصف الأشخاص، الأماكن.

    _الاماكن:

    تدور الرواية في العديد من الأماكن التي وصفها الكاتب بدقة عالية ومن ضمنها:

    ١: الشاطيء: الذي يعمل فيه بشكل يومي كبحار.

    ٢:ومنزله الذي يقع على ضفة الشاطيء

    ٣:ومدينة الظلام: التي وصفها الكاتب وصممها بدقة وإبداع كما جعلني أشعر أنني في هذا المكان.

    _الحوار:

    ممتازة ومتنوعة بشكل رائع بين الأشخاص، كما ساهم في توضيح انفعالات فارس على مدار رحلاته، فهذه ميزة أشيد بيها للكاتب.

    _الغلاف: الغلاف رائعًا ومعبرًا عن الأحداث وبصورة كبيرة إلى جانب احتوائه بعض من رمزيات الرواية والصراع النفسي الذي كان يعيشه فارس في محاولة الوصول إلى هدفه وتحقيق أحلامه.

    _الاحداث: جاءت سريعة، وجعل الكاتب كل صفحة في الرواية شقية عن الآخرى وكانك تعيش فيها وتريد معرفة ماذا حدث لصديقك البطل، نشاركه الأحداث ونتفاعل معاها ونتاثر برحلته، يفوز الكاتب بدقة التفاصيل والسرد الذي اهتم بإنهاء كل فصل بحدث ناري يجعلك لا تترك الرواية بدون استكمالها.

    النهاية: رواية فلسفية في المقام الأول ويأتي بعد ذلك الفانتازيا، نجح الكاتب فيها في خلق عالم يخدم فكرة الرموز المستهدفة بلغة قوية ومعاني سلسة، وشخصيات تؤدي دورها على أكمل وجه، فقلد جاءت النهاية سريعة وشعرت إن الكاتب يريد أن ينهي حكاية بطلنا بسرعة كبيرة، ولكن لم تؤثر فيّ وكنت استمعت بكل ما كتب، ولكن لم أشعر إن فصل الختام يتماشى مع الفصول الأخرى، فكان من الممكن جعل القارىء يقوم هو بستنتاج رمزيات العمل بدل ما سردها الكاتب بنفسه.

    رأيي الشخصي:

    العمل مميز، احببته بشدة، بل واستمعت بكل حرف فيه، أحببت الجد حكيم وأحكامه، عمل جاء بعناية فائقة في السرد والحوار وتفاصيل الأحداث، فقط النهاية كانت مش أحسن حاجة بنسبالي، ولكنها من أروع الروايات اللي قراءتها ودخلتني مود تاني وعالم تاني بكل سطر فيها، وأهمية دور الأم والاب في فارس.

    _أوضح الكاتب أضرار الطمع وأهمية القناعة في حياتك ولا بد من السعي، وعليك ملىء قلبك بالرضى مهما كانت الحياة.

    _ابدع الكاتب في تصوير احاديث النفس في حياة الإنسان وكيف تؤثر عليه وأحيانًا يتمنى الإنسان تغير حياته وقدره والحصول على الرزق في شكل أصدقاء.

    _مكنتش اتمنى أنها تخلص عالطول وكنت في نفس الوقت عاوزة اخلص وأشوف أي اللي هيحصل، حبيتها جدًا واتمنى إني أقرأ للكاتب مرة تانية.

    _من الروايات فعلًا اللي كنت مبسوطة بقراءتها.

    بعض الاقتباسات اللي حبيتها جدًا:

    «هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم».

    من غرائب القدَر أنه يجعلك ترى ما ينقصك في أكثر أوقاتك ضعفًا.

    «هناك بشَر يعجَب الناس بكلماتهم المعسولة، ووجوههم المضيئة، وأهدافهم الظاهرة للعيان، ولا يرَون نيَّاتهم المخبَّأة وراء أقنعتهم الجذّابة».

    «الجوع مجرمٌ لا يعرف عن الرحمةِ شيئًا».

    «الإنسانُ مستعدٌّ لفِعل أيِّ شيءٍ والتضحية بكلِّ شيء في مقابل تحقيق ذاته».

    . مع تبدُّل ألوان قمصاننا؛ نضجتْ عقولنا، وأدركنا أن الحياة لا تعطي شيئًا بالمجَّان.

    أقنَعْنا أنفسنا بأننا نَسِينا أحلامنا، ولكنها لم تنْسَنا. ظلَّت تتسلل من بين شقوق الجدران لتزور أحلامنا كل ليلة بعدما نغلِق أعيننا هروبًا من واقعنا الذي لم نحقق فيه نِصف ما تمنَّيناه.

    اهتمامك بجروحِ الناس لن يضمِّد جروحك يا صغيري، جميعنا جنودٌ في معركة لا يخرج منها محارِبٌ بدون إصابات.

    «الغدُ دومًا يحمِل حلولًا لمشاكل اليوم».

    أن الهموم لا تتبخَّر بانقضاء الليل.

    «كيف يريح الظلام الناس من متاعبهم وهمومهم»؟

    أن تسجن مع من تحِب خيرٌ من أن تكون حرًّا ولكن؛ وحيدًا.

    السعادة لا تدقُّ بابًا يرفع صاحبه رايات الاستِسلام، وجروح الحياة لا تتوقَّف عن النزيف من تِلقاء نفسِها، ولكنها تخجل من الذي لا يخيفه لونُ الدم.

    ليس كل الاعتداء جسديًّا يا صغيري، أسوأ أنواع الضرر هو الأذى النفسيّ. وفي عالم النساء؛ لا يوجَد ما قد يدمِّر امرأةً أكثر من عدم الشعور بالأمان مع من تحبُّه.

    البكاء سلوك إنسانيّ، هبة من الله وهبنا إيَّاها لنريح بها أرواحنا، بوابة نطرد عبرها همومنا وأحزاننا، وطريقة نعبر بها عن سعادتنا، وغضبنا.

    جميعنا يا صغيري نتخذ قراراتٍ خاطئة، ومعظم قراراتنا يكون الرجوع فيها صعبًا، وأحيانًا مستحيلًا. والقرار الأمثل بعدما نخطئ هو أن نتعايش مع نتائج أخطائنا، جَلْد الذات لا يغير ما حدث، والعتاب المستمر يصيب الأنفس بالاكتئاب.

    كانت مشكلتنا الكبرى هي أننا قضينا حياتنا في البحث عن السعادة في كافة الطُّرق ولم نكلف أنفسنا بالبحث عنها في بيوتنا، وجيوبنا.

    «ليس كل البكاء حزنًا».

    "نخلَق في الدُّنيا وحدنا، ونرحل منها وحدَنا، ونلتقي في الطريقِ الطويلِ بعشراتٍ من الناس، يؤنس بعضنا بعضًا، ويساعد بعضنا بعضًا، ثم يرحل كل منّا ليكمل طريقه."

    "انشغالنا بالراحِلين عن حياتنا يصيب أعيننا بالعمى، يجعلنا عاجزين عن رؤية من يحمل لنا خيرًا"

    "في الحياة؛ هناك أشخاص لا يمكنك تعويضهم، المقاعد التي كانوا يجلسون فوقها لا تناسِب غيرهم، ومن الأفضل أن تترك فارغة، وألّا تنفض الغبار الذي يغطيها."

    "شعورك بالحزن على فقدانك لإنسانٍ يدل على نضجك."

    #مروة_محمد_عيد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    ❞ ‫- لماذا – دونًا عن سكان العالم – علقتِ بِشباكي أنا؟

    ‫تجيبك الأوراق:

    ‫- لأن القدَر قد كتب لك أن تقرأني قبل أن يَتَعَلَّم مَن كتبَني كيف يكتب». ❝

    في مدينة تقع على شاطئ الحياة يعيش (فارس) مع والده بعد انتقال والدته لمدينة الظلام القابعة في الضفة الأخرى لمدينة الشاطئ، وهي مدينة شديدة الظلام كئيبة الهيئة لا يسكنها غير الراحلين.

    يأتون برزقهم من البحر، كل من حوله يرمي شباكه فيهديهم البحر من كنوزه الكثير، إلا هو كلما رمى شباكه أهداه البحر أوراق بالية يراها بلا معنى فيسخط على قدره وعلى البحر وينقم على من حوله لحصولهم على ما لم يحصل عليه!.

    كلما نظر للقمر رآهُ مظلمًا بينما من حوله يراه مُضيئًا فهنا كل شخص يرى القمر برؤيته الخاصة، تتبدل ألوان قمصانهم بمراحلهم العمرية فمنهم من يعيش سعيد ومنهم من يحتضن الفقر حياته، كان فارس يطمح أن يحصل على كل شيء في الحياة يقرصه الجوع كل ليلة فيفكر لماذا حياته سوداء ولماذا ظلمه البحر دوناً عن الجميع!

    تركته حبيبته وتزوجت من صديقه فكبر جشعه بداخله رغبته الشديدة للثراء الفاحش وامتلاك السلطة لينتقم من الجميع، مستعد أن يحصل عليهما بأي مقابل مهما كان ثمنه فينطلق ليحصل على مراده ولكنه سيخسر نفسه ويتركها للظلام.

    - الفكرة مستهلكة تم تقديمها بعدة أشكال مسبقًا، في اللون الاجتماعي كثيراً ولكن لا مانع أن نعمل على نفس الفكرة بطرق مختلفة مثل المطاعم في العالم يقدمون الطعام نفسه لكن تختلف النكهة من مطعم لآخر، وهنا الوجبة كان لها نكهتها الخاصة واللذيذة، فلسفة نفسية بطعم الفانتازيا والغموض، استمتعت بتناولها بنهم شديد وكانت أول مرة أرى هذا المزيج الحلو.

    الشاطئ. منزل الشاطئ. مدينة الظلام، تلك الأمكان التي سوف تبحر كقارئ معها في بداية الرواية لتكتشف أن تلك الأماكن ليست خيالية كما هو واضح بها بل هي موجودة في عقولنا وصراعاتنا اليومية لتكوين شخصيتنا عبر الزمن، كذلك الشخصيات وجودهم كان رمزي لتوجيه رسالة معينة ستكتشفها عند الإبحار بقارب الرواية.

    - إيقاع الرواية سريع للغاية يركض على عدة طُرق وعدة تساؤلات كأنه داخل سباق مارثون فلم أرى الأحداث بالطريقة التي أردت أن أراها بها أن أتأملها وأغوص بداخلها بجميع المشاعر والصراعات تلك، كانت مبهمة بلا ملامح واضحة، سريعة كسيارة سباق!.

    - النهاية قد يراها البعض ليست ملاءمة لإيقاع الرواية وبناء الدراما منذ البداية، لكنها برأيي مناسبة جِدًّا لعدة أسباب، لأن بطل العمل وجد ذاته المبعثرة وأحتضن الرضا بعدما فهم المعنى الحقيقي لحياته وعندما نزع تلك الغشاوة عن عينيه فرأى القمر أبيض لأول مرة في حياته وأطفئت تلك الأسئلة المشتعلة بداخله، كما تم إشباع القارئ بكافة الأجوبة  التي طرحها الكاتب في العمل وجاوب عليها بلسان شخصياته في الفصل الأخير ببراعة، وانتهائها بنهاية واقعية سعيدة رغم البؤس.

    - حضور الشخصيات الفرعية كان بارع كل دور قام به صاحبه كان يصاحبه نقلة في حياة (فارس) وأحداث الرواية، فكل شخصية برسالة وهدف لم يضع الكاتب شخصية من العدم ليملأ العمل شخصيات بلا معنى بل وضع كل شخص في مكانه الصحيح بعناية، أما عن الشخصية الرئيسية (فارس) فقد رُسم من باطن شخوص العالم المشتتين الباحثين عن الكمال والأفضلية في عالم ناقص، والذين لا يفهمون المعنى الحقيقي لماهية سير الحياة..

    - استخدم الكاتب أسلوب "أنا الراوي المخاطب" بلسان الشخصية الرئيسية (فارس) يسرد عن مغامرة حياته العمرية والعقلية والنفسية بسرد سلس بسيط مزين بلغة قوية ووصف جمالي ومفردات بليغة أجملت سطور العمل الروائي، أسلوب الكاتب جيد في سرد التفاصيل على لسان بطل العمل، وصف مشاعره المتضاربة ببراعة، كما قدم العبر والنصائح أثناء السرد في كل موقف بتكرار جملة "أخبرني جدي" أو "جدي كان يقول" والجد في سرده كان رمز للحكمة في حياة بطل العمل.

    - وصف الكاتب الأماكن وطريقة حياة شخوص العمل بدقة جعلتها مرسومة بعقلي أثناء قراءتي لها لكنه لم يتعمق في المشاعر والصراعات لدى شخصيات العمل بدقة كبيرة بسبب أن الرواية تسرد بعين الشخصية الرئيسية (فارس) الأناني كونه هو محور حياته فقط.

    - حوار شخصيات العمل ممتاز يتغير عبر انفعالات شخوص العمل، يسير على نهج هادئ مع الهدوء ويعلو مع علو نبرات إيقاع الأحداث المتغيرة بشكل يليق بهدف العمل.

    - اللغة عربية فصحى جيدة بليغة مع تكرار مستمر في بعض المصطلحات وأعتقد أن هذا بسبب أن الراوي فارس لا يملك مصطلحات عدة للتعبير عن مشاعره أو عن التعبير للمواقف التي عاش فيها بأسلوب سردي لطيف، غير الأخطاء الإملائية الكثيرة ولا أدري هل النسخة الورقية تمتلك تلك الأخطاء أم لا!. فأنا قرأتها على تطبيق أبجد وأظن أن العيب ليس في التطبيق!...

    ‏- الغلاف رمزي ومناسب يعبر عن الأحداث والحالة المصاحبة لفكرة الرواية غراب كبير بداخل رجل تائه يقف على أعتاب مدينة الظلام، مناسب للغاية أحببته بعدما قرأت العمل.

    أرض الغربان هي أرض الخوف الذي يعلق بداخله الإنسان حين يستسلم لظلام الأيام، هي التشتت والصراع الدائم للحصول على الكمال الغير موجود هي الحياة بكل تقلباتها وتغيراتها هي الواقع الذي لن يتغير إلا عند ادراكنا حقيقته.

    يمتلك الكاتب أسلوب عذب في بناء الأحداث وربطها بحبكة جيدة ولم أندم على قراءتي للرواية بل استمتعت كثيرًا وتوغلت داخل الفكرة الأساسية والفلسفة والاسقاطات الموضوعة بين السطور وخرجت راضية عنها وعن رسم الكاتب لشخصية فارس التي تشبه الكثير من شخصيات العالم، سأنتظر روايته القادمة بشغف كبير...

    - من الرواية:

    ❞تلقي شباكك في البحرِ، وتنتظر يتوقف جسدك عن الحركة، ولا يتوقف عقلك عن التفكير تتوقع أن تلتقط اَلشِّبَاك كنزًا، تحلم، تتخيل، تتفاءل، وتبتهج وتعود شِباكك بزجاجة بها أوراق صفراء ظلّت حبيسةً داخلها لأيام، وربما لأعوام كافحتْ أمواجًا، وصارعت رياحًا، وهربت من أفواه حيتان هائلة؛ حتى وصلت إليك. ❝

    # بسمة_الجمل

    # أبجد

    # أرض_الغربان

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    استمتعت حقًا بالغوص في صفحات تلك الرواية، واندمجت للغاية مع أسلوب كاتبها وطريقته الرائعة في السرد، لكن الغريب انني وبمجرد انتهائي من قراءتها، على الشجرة المقابلة للمكان حيث كنت اجلس ... رأيتُ غرابًا.

    رواية: أرض الغربان

    للكاتب: أحمد عصام الدين.

    صادرة عن: دار كيان للنشر والتوزيع.

    عدد الصفحات: 166 صفحة.

    .

    .

    كتعاقب الفصول تتغير حيواتنا وشخصياتنا، وكذا تتغير أشكالنا وأعمارنا، وهنا في عالم روايتنا، تتغير ألوان الملابس.

    يمكن تصنيف الرواية ووضعها ضمن فئة روايات الفانتازيا، والتي ومن وجهة نظري، أجادها الكاتب ببراعة واقتدار.

    .

    .

    تبدأ حكايتنا مع بطل روايتنا (فارس)، والذي نتعرف على قصته من خلال مذكراته، تلك التي قذفها لنا البحر في بداية القصة منثورة على بعض من الأوراق، التي استطاعت النجاة من أمواج البحر العاتية بالاحتماء بداخل زجاجة، حتى التقطتها شِباكُ قاربنا.

    نتعرف خلال رحلتنا مع المذكرات على فارس، حياته ومراحلها المختلفة، ما بين مشاكله العائلية، أحلامه وطموحاته وتطلعاته للمستقبل، وما بين الصراع القائم بداخله، كما ننهل من بحر حكمة جده (حكيم)، والذي بدوره يعتبره مثلًا اعلى يسير إثر خطاه، ويتخذ من وصاياه نهجًا ينتهجه في حياته.

    .

    .

    غلاف الرواية:

    جاء غلاف الرواية فاتنًا، يخطف عينيك من الوهلة الأولى، كما جاء معبرًا عن احداث الرواية بشكل كبير.

    .

    .

    بالنسبة للسرد:

    جاء السرد بالغة الفصحى الجيدة للغاية، استخدم فيه الكاتب أسلوب الراوي البطل والذي افضله بشكل شخصي في الكتابة او القراءة على حد سواء، كما امتاز الأسلوب بالسلاسة والبعد عن التكلف، فقدم التدرج البنائي للرواية بشكل ممتاز.

    الحوار:

    جاء باللغة العربية الفصحى أيضًا، اجاد الكاتب فيه بشكل كبير ويعتبر من نقاط قوة العمل، تبرز فيه معالم كل شخصية من شخصيات العمل بدون الحاجة لذكر اسمها.

    .

    .

    شخصيات الرواية:

    اجاد الكاتب رسم شخصياته على اختلافها وتباين أوقات ظهورها ومدي تأثيرها بداخل العمل، الا أن كل شخصية نالت القسط الكافي من الظهور ما يضمن لها أداء دورها المصمم لها بعناية في مجرى الأحداث.

    بالطبع كان لشخصية (فارس) النصيب الأكبر من الأحداث، فضلًا عن كونه البطل الرئيسي لروايتنا، كان هو أيضًا الراوي، وهذا النوع من الرواة يزيد من اهتمام القارئ بالأحداث وتعاطفه معها، مما يجعلك تندمج مع شخصية الراوي وتتأثر بها حتى النهاية.

    كما برزت أيضًا بعض الشخصيات الفرعية والتي تم تصميمها بعناية وبراعة، وعلى رأسهم شخصية الجد (حكيم)، صوت العقل الخاص بفارس، والذي ما لبث أن برز دوره بشكل أكبر وأوضع بتتابع فصول الرواية، وأصبح له دور مؤثر في سير الأحداث.

    بالإضافة الى بقية الشخصيات الفرعية الأخرى والتي ورغم كونها فرعية، الا ان دور كل منها يكاد لا يقل أهمية عن دور البطل نفسه، مثل شخصية الأم والأب، شخصية تلك السيدة الجذابة، التي أجاد الكاتب وصفها بشكل مبهر، بالإضافة الى شخصية (حرية) وشخصية (خالد)، ودعنا لا ننسي ذلك العجوز المخيف جلاب الخير، او غريب الاطوار حامل الخريطة.

    الوصف والأماكن:

    رغم أن الأماكن التي تدور فيها الرواية قليلة ومحددة، فهي تدور في حدود ثلاث أماكن فقط، الشاطئ ومدينة الظلام ومنازل الشاطئ حيث يسكن فارس، الا أن الوصف الوافي لتلك الأماكن والتي قدمه الكاتب بشكل بديع، كون منها عالمًا كاملًا شديد الجمال، كنت أشعر كما لو كنت اسير رفقة فارس في تنقلاته من والى مدينة الظلام، واشتم رائحة اليود كلما اقتربنا من الشاطئ، وأشعر معهم بالتغير الحادث لضوء القمر وحالاته باختلاف الأشخاص، وبالطبع اسمع نعيق الغربان في كل مكان.

    .

    .

    أحداث الرواية:

    جاءت احداث الرواية سريعة ممتعة، تتميز بالتشويق والاثارة بفضل البناء التصاعدي الرائع للفصول حتى الوصول للحظة الذروة التي تشتعل عندها الأحداث، كما جاءت تنقلات البطل لتزيد هذه المتعة أضعافًا.

    نهاية الرواية:

    على الرغم من كونها أضعف فصول الرواية، والسبب في ذلك يرجع _ربما_ لرغبة الكاتب في وضع نهاية لروايته، على الرغم من انها كان يمكن أن تمتد قليلًا او على الأقل يمكن الاهتمام أكثر بفصل النهاية للمحافظة على القالب المتميز الذب تم بناؤه طوال زمن الرواية، الا ان النهاية كانت على وشك أن تعصف بهذا البناء تمامًا حين قضت على الرمزية التي نشأ على قواعدها عالم الرواية.

    الا أنها لم تزجني بشكل كبير في نهاية الأمر، وان انتقصت من حماسي بعض الشيء.

    .

    .

    بناءً على ما سبق نخلص الى أن رواية أرض الغربان من أكثر ما قرأتُ تميزًا في مجال الفانتازيا هذا العام، وانصح بها وبشدة للباحثين عن مغامرة لن تنسى.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اخرج عن مدينة الظلام فورا وابعد عنك غرابك ، لم العجلة ؟ لقد اتيت قبل مودعك ، كنزك لا يجب ان يلمع ، لا تأكل العشبة لانها سامة ولا تتبع الوهم لان هلاوسه مميته وستكون عبدا لا ملكا ، وكانت اعظم وصايا جدك لا تكثر الزيارة لمدينة الظلام تتمنى كنزا وتلقي بشباكك

    ولا تجد سوى اوراق صفراء مقيته ، تسالها لماذا انا

    دونا عن سكان العالم علقتي بشباكي انا ؟

    تجيبك

    لان القدر قد كتب لك ان تقراني قبل ان يتعلم من كتبها كيف يكتب فهل رضيت ؟

    رواية تغيرك لو عملت بما فيها

    الذاكرة سحابه عنيده يصيبها الجفاف اذا نظرت اليها اما اذا طلبت منها الهدوء تمطر الذكريات فوق راسك اذا اردتها ان تصمت ربما عليك النظر اليها مباشره دون قول شيء فقط ، الخوف ياكل الروح ان كان هنالك شي واحد ينبغي ان تفعله في هذه الحياة هو ان تقضي على خوفك ،  في كل مرا تفكر ان تتراجع تذكر ان الخوف ياكل روح الانسان وواجه ، اذا اردت الرزق فابحث في جيبك ولا شرط ان تجده يلمع ، اذا بحثت بعيدا ستقضي عمرك تجمع اشياء لا تليق بك ، اذا لم ناخذ حذرنا في الحياة نتحول من ساعي وراء الاحلام لساعي وراء لقمة العيش والماء ، 

    من غرائب القدَر أنه يجعلك ترى ما ينقصك في أكثر أوقاتك ضعفًا، فلا غرابة في ان ترى سفينة من ذهب في اكثر اوقاتك فقرا ، اذا اردت ان تعرف ما يحجب عنك سعادتك فانظر للخوف المعلق في رقبتك ، ما اشبه شيء بالمشاعر انها الورده ، تولد تخضر تذبل ثم تنكمش ، ربما كانت حقيقه أن الرجال الذين يؤثِرون مبادئهم على غرائزهم قد انقرضوا مع الديناصورات ، لا ينبغي ان نثق بذاكرتنا ولا ان نسمع لما تقول فهي رجل عجوز  يعمل في مكتبه نطلب منه كتابا يبحث طويلا ثم يعطينا كتابا غيره لربما يجدر بها ان تصمت فقط ، الانسان لا يقول ما يريد دفعة واحده ابدا لذلك اذا اردت فهم انسان عادة سياخذ وقتا ، لا تبحثوا عن الحظ لانه مشغول بتلبيه رغبات اصحاب المراكب الذهبيه والقصور ، ولكن مهما كنت الاشياء صعبة هي ليست مستحيلة ،  وجميعنا في معركة لن نخرج منها ابدا بدون اصابات ، لا يمكن توقع الايام فالايام مزارع مجنون ينتج عنبا في شجرة الليمون ، جروح الحياة لا تتوقف من تلقاء نفسها لكنها تخجل من من لم يخيفه لون الدم فتتوقف ، ما الذي ينبغي فعله عندما يكون لدينا من الهموم ما يكفي بلدة ومن الثروات ما لا يشبع فارا ,  الافكار كالحجارة نتفادى بعضها ويصيبنا معظمها ، نحن بحاجة لان تتدفق رائحة الغنى في عروقنا المسكينة ، لا افهم لماذا يستمد الانسان سعادته من الالام غيره ولكن احيانا كنت هذا الانسان ، القلب حينما يغلف يفقد قدرته على التعاطف وحتى الندم فربما كان الندم ايضا نعمة من النعم ، ماذا لو امتلات خزائننا عن اخرها بالكنوز وامتلائنا نحن بالخطايا وماذا لو كان سوء الحظ ان نعيش حياة رائعة حقا ونحصل على كل ما نتمناه  ، والغريب أنك كبرت ولم تنضج، ما زلتَ تربط بين البكاء والغضب، يا صغيري؛ السعيد يبكي، والحزين يبكي. الغاضب يبكي، والممتنُّ يبكي. المحب يبكي، والكاره يبكي. البكاء سلوك إنسانيّ، هبة من الله وهبنا إيَّاها لنريح بها أرواحنا ،

    الأشياء تكتسب قيمتها  من نظرات الناس لها. ونحن يا صغيري لا ننظر للأشياء بنفس الأعين. رغيف العيش يراه الجائع كنزًا والكتب يعرف قيمتها فقط من غاص فيها ،  اهم من الوصول ان لا تظلم ، لا يوجد شي اسمه قرار امثل لذا لنخفف عنا الندم نحن بشر عقولنا معتاده على الخطأ ولسنا مطالبين بالتصرف كملائكة ، ولو طلب منا ان نعد اخطائنا نحتاج لالف يوم ، وتبقى النصحية الاولى والاخيرة ان نبحث عن السعاده في ايدينا وفي بيوتنا لانها بالتاكيد وجدت كرزق مضمون تركناه باحثين عن المفقود ، نخلَق في الدُّنيا وحدنا، ونرحل منها وحدَنا، ونلتقي في الطريقِ الطويلِ بعشراتٍ من الناس، يؤنس بعضنا بعضًا، ويساعد بعضنا بعضًا، ثم يرحل كل منّا ليكمل طريقه فلا غرابة اذا ، والخوف غراب اسود لا يراه ولا يسمعه الا الخائفون . مكان القمر هو عيننا وليس السماء ومستقلبنا هو قمرنا لنختر اي الطرق نريد رؤيته بها 

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    إسم الرواية:_ أرض الغربان

    الكاتب:_ أحمد عصام الدين

    تصنيف الرواية:_ فانتازى ذو اطار فلسفى

    عددالصفحات:_ 165

    دار النشر:_ كيان للنشر والتوزيع

    تصميم الغلاف :_ غير مذكور إسم مصممه ؟!

    الراوى:_ المتكلم ” شخصية فارس “

    اللغة:_ عربية فصحى متقنة سردا وحوارا

    _ نبذة عن الرواية:_

    يصحبنا الكاتب فى رحلة أسطورية

    عبر أحداث غرائبية ذات طابع فكرى فلسفى

    بحثا بين طيات صفحاتها عن الحكمة

    والذات الأنسانية الضائعة

    نحن أمام رواية _ سارترية_ بامتياز

    تحمل قلق الوجود والتيه فى غياهب العدم

    تقع أحداث الرواية فى مكان عجائبى

    يسمى ” أرض الغربان “، هذه الأرض

    تحتوى على بقعة مخيفة تدعى

    ” مدينة الظلام "، تلك التى وصفها

    جد الرواى قائلا

    ❞ العقل يدفع الأنسان نحوها والعاقل

    لايذهب إليها أبدا ❝

    يحدث لمن تلمس قدماه أراضيها أشياءا

    لا يستطيع الأنسان تخيلها فى أبشع كوابيسه

    ” فارس " هو البطل المحورى للحدوتة

    نرى بعينه الأحداث ويسرد لنا على لسانه

    ما رآه فى مدينة الظلام وما هى الدوافع

    التى أدت لذهابه هناك

    مابين السطور وعلى صفحات الكتاب

    يظل القارىء محاطا بأجواء سحرية

    مليئة برمزيات مبهمة، وكلما اقتربنا

    من النهاية رويدا رويد، تتكشف لنا

    دلالاتها الفلسفية العميقة

    _ رؤية شخصية:_

    _ الفكرة:_ لا شىء يحدث لنا على هذه

    الأرض إعتباطا ولم يخلقنا الله عبثا

    " الله لا يرمي النرد " وما من شىء

    يقع إلا ويخفى وراء قدره

    حكمة، حتى لو لم ندركها فى حينها

    من يسجن نفسه فى الماضى لن يعيش

    أبدا حاضره وسيبقى تائها بين دروب

    الحياه وظلماتها

    _ الحبكة:_ قد تكون مربكة بعض الشىء

    انما سيدرك القارىء ذكائها وبراعة نسجها

    عندما يصل لنهاية العمل

    _ السرد:_ حكى ساحر، ما أن فتحت صفحات

    الرواية حتى استحوذت على حواسى بالكامل

    واستغرقنى عالمها

    _ الحوار:_ رقعة المساحة الحوارية ليست

    كبيرة مقارنة بالقماشة السردية بوجه عام

    فالكاتب أعطى أهمية قصوى

    للتداعى الفكرى الذى ينبع

    ‏من داخل أبطال الحكاية، لا من الحوار

    ‏ الدائر بينهم، قد تكون المتطلبات الفلسفية

    ‏لأجواء الرواية هى التى فرضت ذلك بالتأكيد

    _ الشخصيات:_ ربما لا يتجاوز عدد أبطال

    هذا العمل أصابع اليد الواحدة

    اعتمدت الرواية بشكل أساسى ومحورى

    على شخصية ” فارس “ كراوى للأحداث

    ومحركها من جهة، ومن جهة أخرى هو الخيط

    الوحيد الواصل بالشخصيات الأخرى

    كما أنه النافذة التى نطل منها على الأجواء

    الفانتازية المحيطة بالقصة

    _ اللغة:_ استمتعت جدا بالأسلوب اللغوى

    لغة الكاتب غنية بالأفكار الحكيمة والفلسفة

    الحياتية المعبرة، كما إنها تزخر بالتشبيهات

    والأقتباسات الهامة، مما جعلنى أظلل

    الكثير منها بالأصفر تأثرا بها، وفى الوقت ذاته

    لغة بسيطة وسلسة بدون تقعر بلا داعى

    ( سيأتى دور الاقتباسات لاحقا )

    _ الغلاف:_ صورة سيلويت لشخص

    يقف وحيدا أمام بوابة مدينته

    بداخل صورة كروكية لغراب ضخم، وكأن الطائر التهم البطل والمدينة معا ودفنهما فى أعماقه

    تصميم ملائم لمحتوى العمل ويعبر

    عن مضمون أجواءه الغرائبية

    _ النهاية:_ نهاية الرواية ” ان جاز التشبيه “

    واسمحولى اعبر عنها بالعامية

    هى شوية الشاى اللى فى قعر الكوباية والمتركز

    فيهم المزاج كله، هى خلاصة الفلسفات وحل

    الأكواد الرمزية المشفرة اللى مكناش فاهمينها

    على مدار الأحداث

    _ إقتباسات راقت لى وتأثرت بها:_

    ❞ الذاكرة يافارس سحابة عنيدة يصيبها

    الجفاف إذا نظرت إليها، وإذا طلبت منها

    الهدوء، تمطر الذكريات فوق رأسك ❝

    ❞ بنيت من أحلامى قصرا عملاقا، ثم جاءت

    رياح الزمن ودمرته تدميرا، وعرفت متأخرا

    أنه كان قصرا من ورق ❝

    ❞ هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون

    مصابيح حياتك إلا عندما تجد الظلام

    يغلفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم ❝

    ❞ أدركت أننى زرعت ورودا فى حدائق

    قلبى لمن لا تعرف كيف تسقيها ❝

    ❞ 6 يغير الأنسان حياته بأكملها هو حلم

    جميل يراود الجميع وفى نفس الوقت

    هو أسوأ الكوابيس التى قد

    يحلم بها إنسان ❝

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اسم الرواية : أرض الغربان

    الكاتب : أحمد عصام الدين

    دار النشر : دار كيان للنشر والتوزيع

    التصنيف : من الصعب جدًا تصنيف الرواية إلا بعد قراءتها فهي رواية نفسية فلسفية رمزية خيالية

    الرواية -منذ سطورها الأولى- تنذرك بأنَّها موجهة خصيصًا لقارئ محترف، صبور، شره لوجبة روائية نفسية، فلسفية، خيالية ،دسمة كل الدسم ولا شك أنك ستدرك ذلك عقب تأملك لعنوان الرواية (أرض الغربان )

    ماذا ان وجدت نفسك في مدينة تقع علي شاطئ البحر ، مدينة حيث اللازمان ، مدينة لا تشبه مدن البشر الحالية مدينة رزقها من البحر وإلي البحر ، لا يتعامل فيها الناس بالأوراق النقدية التقليدية ولكن بنظام المقايضة ، يمنحون البحر أغلي ما يملكون ليجود عليهم بالرزق ، مدينة تدرك جيداً قيمة العلم وأهمية القراءة ، مدينة يتحدد عمر سكانهم بألوان قمصانهم ويتوسط القمر سماءها ، وكل شخص يرى القمر بصورة مختلفة ، منهم من يراه ابيض براق ومنهم من يراه أسود داكن وهناك من يراه أحمر متوهجا ، إلا أنه يمثل للجميع مكانة كبيرة وتنعكس من خلاله شخصية كل فرد في المدينة ، مدينة برغم اختلاف سكانها عن سكان المدن الحالية في كل شئ وبخاصة طريقة المعيشة ، إلا أن شئ واحد لم يستطيعوا أن يغيرو وهو شبح " الفقر ".

    وهناك علي الجانب الاخر " مدينة الظلام" ، مدينة تغطيها ستائر الظلام الحالك ، يشعر كل من يدخلها بخوف عظيم ، الانتقال هناك ليس بالشئ العين ويتطلب تضحية كبيرة ، إنها مدينة تختلف خريطتها من شخص لآخر ، ولا يتفق وصفها من إنسان لآخر ، فالعقل يدفع الإنسان نحوها والعاقل لا يذهب إليها أبدا.

    ملخص بدون حرق للأحداث

    تبدأ الرواية مع (فارس)هذا الشاب المتخبط بين ما يريد وبين ماهو عليه ، فارس الناقم علي كل ما هو حوله وبخاصة البحر الذي يراه يأتي بالكنوز لمن لا يستحق ويبخل عليه بكل ما يتمني ، فلا يمنحه سوى أوراق بالية وأغراض قديمة تلتقطها شباكه ومع كل مرة يظن فيها إن البحر سيجود عليه من خيراته ، يحدث معه ما يخيب ظنه لتزداد نقمته اكثر، وتزداد بداخله الرغبة في الثروة والنفوذ والسيطرة ، ولكن في طريقه لتحقيق حلمه يفقد الكثير مما هو مؤمن به في حياته ، فهل ستنتصر القناعة علي الأنانية لدي فارس؟ أم سيعود قبل أن يفقد كل ماهو مؤمن به في سبيل تحقيق أحلامه ؟

    جاءت اللغة رشيقة، وعذبة، وقوية، و كنت أعيد بعض السطور والفقرات لأنني أحببتُ كيف تناغمت الحروف معًا ليخرج ذلك النص المبهر.

    -الشخصيات:- مرسومة بدقة شديدة، على اختلاف أنواعها،ولكن كان صاحب الرسم الدقيق هو شخصية "فارس" البطل والراوي في أن واحد ولكن لا تكتملُ إلا بجميعها، فلو انتقص شخصٌ لما وصلنا إلى النهاية.

    - الحوار:-قُدم الحوار بشكل ممتاز ومتنوع ، ساهم في توضيح تغيرات وانفعالات البطل مما يجعل اننا نعيش صراعه وتالمه وشقائه علي مدار رحلاته.

    -الأحداث:-جاءت الأحداث سريعة بعض الشئ ، وذلك لدقة الكاتب في سرده للأحداث بدون ترك مجال لملل.

    -الأسلوب:- الأسلوب متميز بطريقةٍ تسلب العقل تجعلك تلتهم الصفحات تباعاً لمعرفة النهاية ،فقد اعتمد الكاتب أسلوباً مميزا فبالرغم من سهولته الا أنه يحتاج الي تركيز أثناء القراءة

    -النهاية:-غزلت النهاية بعناية من خيوط تلك الأحداث التي أدت الي كشف الالغاز بدون أية ثغرات فقد جاءت متناسبة مع أحداثها السريعة مما جعلها موفقة.

    ومرة أُخرى نحصد منتج أدبيًا غاية في الإبداع من قلم أحمد عصام الدين

    وفي النهاية لقد غرقت في هذا العالم ، وأحببتُ شخصياته وأحببته كما هُوَ، لذا نصيحة لمن سيقدم على قراءة الرواية: اقرأ الرواية كطفل يحب الخيال ويجد فيه متعة وتسلية، وكلاعب يلعب مع تقنيات وأساليب الرواية التي بين يديه فلا تتسرع لتعرف النهاية، وكشيخ حكيم يدرك أنه سيجني ثمار ذلك العمل بعدما يقرأ كل جزءٍ منه بهدوء. وذلك ليس أمرًا وإنما هي نصيحة قارئة أحبت النص بشدة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اسم الكتاب/ أرض الغربان

    اسم الكاتب/ أحمد عصام الدين

    عدد الصفحات/ 168

    اسم الناشر/ كيان للنشر والتوزيع

    النوع/ رواية فلسفية

    الغلاف/ ملائم للأحداث

    التقييم/ 🌟🌟🌟🌟🌟

    مقدمة/

    رواية عميقة جذّابة تلامس الروح، تعبّر عن طبيعة البشر.

    قرأتها في يومين.

    الملخص/

    (فارس) بطل الرواية يريد أن يحصل على كل شيء دون التضحية بأي شيء.

    يمضي بلا هدف في بحر الأوهام، يلعن الظروف؛ منتظراً أن يرسل له البحر كنزًا، يحقق أحلامه دون عناء.

    * أبو القاسم الشابي:

    وَمَنْ يتهيب صُعُودَ الجِبَـالِ يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر

    فضلاً عن حقده على غيره ممن هم أفضل حالاً منه زاد من سوء حالته، ويأسه، فعاش في ظلام حالك، تحوم حوله الغربان.

    قالها إيليا أبو ماضي:

    والذي نفسه بغير جمال لا

    يرى في الحياة شيئًا جميلًا

    نسي أن سعادته تنبع من داخله وإحساسه بنعم الله عليه ( أسرته/ محبوبته /مكتبته الضخمة).

    وراح يبحث عنها في الخارج

    رافضاً نصائح أحبته( جده حكيم)، دون الاستفادة من أخطاء الآخرين (المتسول).

    السعادة أن تسعد من تحب.

    نجدها في العطاء ومساعدة الآخرين (مساعدته للطفل).

    ننسى أننا

    نحصل على أشياء ناقصة تكتمل برضانا؛ فالانشغال بالمفقود يضيّع علينا الاستمتاع بالموجود ( ضياع محبوبته ).

    ليس العيب في الخطأ.

    إنما العيب الاستمرار فيه والرضا بالاستسلام.

    قال رسول الله _صلّى الله عليه وسلم _:" كل ابن آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون".

    الإنسان روح لا جسد فقط؛

    فالفضائل غذاء الروح التي يجب ألا نغفّل عنها.

    * قال الشاعر:

    أقبل على النفس واستكمل فضائلها

    فأنت بالنفس لا بالجسم إنســـــــان

    أعجبني/

    ** عدم وجود إهداء أولها أراد كاتبنا الدخول في خبايا الإنسان وكأنه إهداء لكل نفس إنسانية.

    ** اختياره للأسماء:

    فارس، حرية، حكيم....

    فكان لكل اسم نصيب من شخصية صاحبه.

    ** الألوان أخضر وأزرق وأبيض ورمادي.

    واستبدالها بالسنين تعبيراً عن الأعمار ، وهذا جديد.

    اللغة: فصحى

    ألفاظه: سهلة وبسيطة،

    مصحوبة بتعبيرات جمالية، مثل:

    مدينة الظلام: بالماضي.

    والغراب: رمز الاستسلام والخوف.

    القمر: للمستقبل

    البحر: للرزق

    الشباك: للسعي......

    النقد:

    ينقصها أن يضيف الكاتب نبذة عن نفسه وأهم مؤلفاته.

    اقتباسات:

    @ «هناك أشخاص لا تدرك أنهم كانوا يحملون مصابيحَ حياتك إلا عندما تجِد الظلام يغلّفك بأصابعه الباردة بعد رحيلهم».

    @ أكثر شيء تعلَّمته من الدُّنيا يا صغيري أن الناس لو لم ينجحوا في الوصولِ لقِمَّة الجبل؛ يسعون بكل قوتهم لكي يسقطوا من يحاول أن يصعَد.

    @ «قلبٌ راضٍ وجيبٌ فاضٍ خيرٌ من أن ينتفخ جيبك ويبتئس قلبك.

    ‏الخاتمة:

    استمتعت كثيراً

    وأنصح أصدقائي بقراءتها،

    وكل من يريد أن يفهم ذاته.

    ** تُرى هل ينتشل فارس نفسه من أرض الغربان أم يظلّ قابعًا في بحر الأوهام!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    🔖الملخص:

    تحكي الرواية عن مذكرات الشاب "فارس" الذي كان يعيش بجوار والديه في مدينة تقع على الشاطئ حيث اللازمان فيها مدينة لا تشبه كل المدن المتعارف عليها رزقها من البحر وإلى البحر لا يتعاملون فيها بالأوراق النقدية بل بنظام المقايضة، يمنحون البحر أغلى ما لديهم ليجود عليهم بالرزق، مدينة تدرك أهمية القراءة والعلم فيها، ويتحدد فيها أعمار سكانها بألوان قمصانهم. يتوسط القمر سماءها وكل شخص يراه بصورة مختلفة عن الآخرين إلا إنه يمثل لهم مكانة كبيرة وتنعكس من خلاله شخصية كل فرد في المدينة.

    تختلف المدينة عن بقية المدن المتعارف عليها خاصة في وسيلة العيش، والأمر الذي حاولوا جاهدين التغلب عليهم وتجاوزه هو الفقر ولم يفلحوا في ذلك.

    وإلى جوارها مدينة تسمى بمدينة الظلام تغطيها ستائر الظلام الحالك يشعر كل من يدخلها برهبة كبيرة وخوف عظيم، وعلى من يريد الانتقال لها بالتضحية الكبيرة، مدينة خريطتها تختلف من شخص لآخر والوصف لها يختلف من فرد لفرد مدينة لا يذهب لها العاقل أبدًا.

    فارس بطل الحكاية يتخبط بين صراعاته وقناعاته وأنانيته، الغاضب على كل من حوله، رغبته تزداد للسلطة والنفوذ وفي طريقه للبحث عنها يفقد الكثير من الأمور وأثناء القراءة تتساءل من يربح فارس وأنانيته، أم الطمع يفوز عليه؟.

    🔖الاقتباسات

    وما هي مشكلتنا الكبرى؟

    🪶"كانت مشكلتنا الكبرى هي أننا قضينا حياتنا في البحث عن السعادة في كافة الطرق ولم نكلف أنفسنا بالبحث عنها في بيوتنا وجيوبنا"

    وصفه لمأساة الزواج دقيق وبليغ:

    🪶"لا أعرف كثيرا عن الزواج في بلادكم ولكن؛ الزواج كما أعرفه هو مأساة بمعنى الكلمة أن يسكب اثنان مشاعرهما في طبق التعارف، ثم يدخلانه فرن الزواج، وبعدما يخرج من الفرن طفلاً لا يعرف شيئًا عن الحياة، يطعمانه بخلافاتهما، ويغطيانه باختلافاتهما، ويمطران فوق رأسه عيوبها، ولا يجد لآفاتهما من مهرب".

    ثم تتساءل عن أسهل الخدع التي يتعرض لها أغلب البشر:

    🪶"أن تقنع رجلاً بأن الواقع مرير، وأن الخيال هو بوابة عبوره نحو الخلاص"

    كبر فارس ونضج فكره وأدرك الحياة بما فيها فيقول:

    🪶"نضجت عقولنا ، وأدركنا أن الحياة لا تعطي شيئًا بالمجان"

    وعن الإنسان وجنونه فيقول:

    🪶" الإنسان مستعد لفعل أي شيء والتضحية بكل شيء في مقابل تحقيق ذاته".

    🔖الرأي العام في الرواية

    الرواية رائعة لا مست مشاعري رأيت نفسي في مواطن عدة منها، الانتقال بين الأحداث ممتع، الصور البيانية والتشبيهات أضافت جمالاً للرواية.

    🔖اللغة والسرد

    
لغتها رصينة وصبغتها الأدبية بديعة وجمال السرد يجعلك تقرأ صفحة تلوى الآخرى.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    العمل : أرض الغربان

    -الكاتب : أحمد عصام الدين

    دار النشر : دار كيان

    عدد الصفحات : ١٦٦ صفحة"ورقي"

    201صفحة علي ابجد

    التقييم : 5/5

    « نُخلَق في الدُّنيا وحدنا ، ونرحل منها وحدَنا ، ونلتقي في الطريقِ الطويلِ بعشراتٍ من الناس ، يؤنس بعضنا بعضا، ويساعد بعضنا بعضًا ، ثم يرحل كُل منّا ليُكمل طريقه»

    نبذه عن الرواية :

    تبدأ الرواية بمذاكرات " فارس " الذي يعيش في مدينة لا تشبه مدن البشر رزقهم من البحر و يتعاملون بالمقايضه لا بالاوراق المالية كما يهتمون بالقراءة ، يحكي عن حياته و ما يمر به من حزن و خوف و فراق و ألم و عن جده حكيم و نصائحه التي استفدت منها أنا شخصيا

    تعبر الرواية عن الاشخاص الذين يبحثون عن الكنز الذي سيغنيهم ويغير حياتهم رغم موجود الكنز بيبن ايديهم ولكن لم يدركو قيمته الا عندما يضيع من بين ايديهم

    { دومًا ما كان البشر يسعون خلف ما لم يطرق أبوابهم ، يبحثون عن السعادة في البلاد البعيدة ، ولا ينظرون أبدا ما في جيوبهم ، يظنون أن الرزق حتى يصير رزقا عليه ان يلمع ، وتجلب عقولهم الهم لقلوبهم ، يقضون في جمع الأشياء أعمارهم ، ويدركون بعد فوات الأوان أنهم بدأوا حياتهم علي السير في طرق لا تليق بهم }

    ◻️الغلاف بسيط وجميل جدا

    ◻️اللغة سلسة وممتعة جدا خلال القراءة، استخدم الكاتب اللغه الفصحي في السرد والحوار

    ◻️النهاية :

    جاءت النهاية مناسبة للأحداث بصورة كبيرة ومن خلالها يمكن كشف لغز الأحداث وفك رمزيتها، وبرغم شعوري بأن النهاية سارت بسرعة على عكس المعدل الهادئ نسبياً لسير الأحداث، إلا انها كانت موفقة وملائمة للرواية.

    ◻️الأحداث شيقة وممتعة وتحتوي على الكثير من المشاعر الحزينة والمشتتة تجعلك تشعر أنك أنت من تعيش الأحداث بدلا من «فارس».

    كانت تجربتي الاولي لابجد وكانت اكثر من رائعة

    بعض الإقتباسات :

    📌كل إنسانٍ في الدُّنيا يستحقُ أن يحيا حياةً سعيدةً .

    📌الأرض التي تطؤها قدماك ، ازرع فيها جنتك .

    📌الذاكرة ... سحابة عنيدة ، يصيبها الجفاف إذا نظرت إليها ، وإذا طلبت منها الهدوء ؛ تمطر الذكريات فوق رأسك .

    📌لم تكُن ثروتنا مالًا ، ولم تكُن ذهبًا ؛ كانت ثروتنا عبارة عن مكتبة مُمتلئة بالكتب.

    📌التسرع ناصح فاشل يا صغيري.

    #ارض_الغربان

    #أحمد_عصام

    #مراجعة_ريهام_عبداللطيف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية، #أرض_الغربان 📚 لـِ #أحمد_عصام_الدين ✍🏻

    《هذه الأوراق - سواء عثرت عليها أو عثرت عليك - هي رسالة للتائهين في زحام الأيام، الباحثين عن أحلام بعيدة، والحالمين بعالم مختلف عن عالمهم》

    - الماضي مدينة مظلمة يسكن فيها من عشقناهم وتعلقت بهم قلوبنا ثم رحلوا.

    - المستقبل قمر لا يبقى على حاله أبدًا نراه يومًا مظلمًا ويراه غيرنا مضيء.

    - اليوم شاطئ يجلس الناس فوق رماله يستمتع بعضهم بالمياه وهي تداعب أقدامهم ويشكوا آخرين من ابتلال أقدامهم بالمياه.

    - الرزق بحر واسع والسعي شباك تلتقط ما كتب للركاب أن يرزقوا به.

    - الخوف غراب أسود يحلق فوق رؤسنا طوال الوقت، الوهم عشبة سامة لها بريق لامع.

    - الحياة هي أبسط منظومة معقدة هي بنت جميلة تنجذب إلييا يومًا وتتهرب منها يومًا آخر. الحياة مزيج بين الشيء ونقيضه. الخير والشر. الخوف والجرأة. اليأس والتفاؤل. الرغبة والرهبة. الحياة كتاب يتضمن كلمات كتبناها بحبر أسود حزين، وأبيات شعر رسمناها في أيام عشقنا فيها الحياة.

    《الذاكرة سحابة عنيدة، يصيبها الجفاف إذا نظرت إليها واذا طلبت منها الهدوء تمطر الذكريات فوق رأسك.》

    ~الفكرة: فلسفية تدفع القارئ للغوص في أعماق النفس البشرية. تحمل لمحة من الفانتازيا المشوقة التي تجذب القارئ لإكمال الصفحات حتى في الأوقات التي تختلط عليه فيها الأمور.

    ~الحبكة: تشعرك ببعض التشتت أحيانًا ثم تعود لتجدها منطقية ومترابطة في أحيان أخرى.

    ~الشخصيات: رسم الكاتب شخصياته بعناية تشعر بأنها مبهمة رغم تأدية كل منها لدوره، إلا أنها كانت متنوعة وكثيرة دون أن تدفع القارئ للضياع بينها.

    ~اللغة: عربية فصحى للسرد والحوار، سلسة فيها تشبيهات كثيرة معبرة.

    ~العنوان والغلاف: العنوان جيد ومعبر جدًا، الغلاف مميز ومتناسب مع المحتوى بقوة

    ~النقد: * في بعض الأحيان ستجد أنك تائه في تسلسل الأحداث، لكن النهاية ستوضح التفاصيل بشكل مرضي للغاية.

    عدد الصفحات: 168 صفحة

    ساعات القراءة: ساعتين - متفرقة

    التقييم: 4/5

    أول قراءاتي للكاتب، بداية موفقة ورواية جميلة رغم تشتتي في احداثها قليلًا .. كل الشكر للكاتب وبالتوفيق.. دمتم بخير ♡

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    يحدثنا الكاتب عن عالم تظن أنه ليس عالمنا، ولكنه عالمنا الذي نحياه.

    يسير فارس بين الماضي والحاضر والمستقبل، يتخبط بين الوهم والوعي، بين التمني والإستسلام.

    فارس بشري مثلنا، يحيا في بقاع نفس بقاعنا ولكننا لا نراها جيدًا.. بيت الشاطئ حاضره الذي يحياه، مدينة الظلام ماضيه المليء بالفراق، والقمر مستقبله الذي يراه تارة مضيئًا وتارة مظلمًا.

    مراحل عمره مُشار إليها بألوان قميصه التي تتبدل من مرحلة عمرية إلى أخرى.

    الجد حكيم هو صديقة ووعيه اللذي لا تفارقه كلماته، ولا تفارقه محاولاته في أن يترك وهمه وأن لا يسير وراء عشبه تنسيه واقعه وتجعله حبيس غرفته، وتقضي على قمره.

    تظن أن الغراب هو أكبر عدو لفارس، ولكن العدو الأكبر هي العشبة، العشبة التي تجعله يفارق كل شيء ليعيش بوهمها، يستشعر رغبتها، وينسى حاضره، حتى تكاد أن تنقضي حياته وحده لا يرى سواها.

    كان البحر هو مصدر رزق فارس، ومصدر تعاسته وأنسياقه وراء عشبه وخوفه من غراب وذهابه المتلاحق لمدينة الظلام.

    روّى الكاتب هذه الرواية مع الكثير من الإسقاطات، التي حاولتُ كثيرًا تفسيرها ولم تكن صائبة، كانت النهاية مفاجِئة بالنسبة لي، حتى شعرت أنني بداخلها.

    سرد الرواية كان جذابًا ولكن الأحداث في البداية لم تكن بنفس الجاذبية حتى أنني تعجبت في بعض الأوقات ولكن النهاية ستعلمك أن لا تحكم على شيء من بدايته، النهاية بالنسبة لي مليئة بالحِكم والنصائح الموجهه بشكل غير مباشر لنا.

    الرواية هي كتاب حِكَم في سرد روائي.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية فلسفية فانتازية، تدور أحداثها حول معركة الإنسان مع القدر ومتطلبات النفس البشرية . حملت الكثير من الرسائل الجميلة لتنكشف رمزيتها في الفصل الاخير ليدرك القارئ الي ماذا كان يشير الكاتب خلال روايته .

    الرواية حكاية الشاب (فارس) التي وُجِدت في رسالة أوراقها صفراء داخل زجاجة مُلقاة في المياه التقطها أحد الصيادين وظنّ أن رزقه قد حان وقته، ولكن خاب ظنه حين وجدها مجموعة أوراق بالية، ليسألها قائلاً "لماذا - دوناً عن سكان العالم- عَلِقت بشباكي؟

    ألقى الكاتب الضوء على على أمور وهي :أهمية العلم وقيمة القراءة ومكانة الكتاب لدى جميع الناس، ضرر الطمع على صاحبه، أهمية الأسرة و دور الأم والأب، قيمة الحب في حياة الانسان، الماضي وكيف بإمكانه ان يحبس صاحبه داخل سجن أخطائه ومن ناحية أخرى يمكنه أن يكون حافز ودافع له، و الوهم وانعكاسه السلبي على صاحبه.

    “جدي قال إن رجلًا قد غير العالم عندما سقطت فوق رأسه تفاحة، وانا تغيرت حياتي عندما تعثرت أقدامي في مجداف المركب. سقطت علي وجههي، سمعت ضحكات النساء التي كن يسخرن مني، أحمر وجههي خجلًا، تمنيت أن ينشق البحر ويبلعني، ولكنه لم ينشق؛ وتهللت أساريري لأنه لم ينشق”

    تفسيرات الكاتب للقدر للماضي والمستقبل والرزق فى آخر الرواية قمة في الجمال والابداع.

    لم أشعر لحظة بملل في قراءة احداث هذا العمل فالحبكة كانت ممتازة وسلسة.

    اللغة رائعه بما فيها من تشبيهات ومحسنات بديهية اضافات جمال الى هذا العمل .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق