جريمة الابن الصالح - جونج يو جونج, محمد نجيب
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

جريمة الابن الصالح

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

"ما مقدار ما تعرفه أم عن ابنها حقًا؟ في وقت مبكر من صباح أحد الأيام يستيقظ ""يوجين"" على رائحة دم غريبة. سرعان ما يكتشف جثة أمه المقتولة وسط بركة من الدماء داخل شقتهم الأنيقة. بسبب نوبات الصرع المتكررة التي عانى منها طوال حياته، يجد ""يوجين"" صعوبة دائمًا في التذكر. كل ما يتذكره من ليلة الأمس هو صوت أمه ينادي باسمه. لكن، هل كانت تناديه طلبًا للمساعدة؟ أم كانت تتوسل من أجل حياتها؟ من يمكنك أن تثق فيه إذا لم تثق في ذاكرتك؟ كانت هذه هي بداية رحلة ""يوجين"" المحمومة للكشف عما حدث في تلك الليلة. رحلة سيكتشف من خلالها الكثير عن حقيقته وحقيقة عائلته. "
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.4 158 تقييم
2168 مشاركة

اقتباسات من رواية جريمة الابن الصالح

يصبح بعضهم قتلة سواء بالمصادفة أو بسبب نوبة غضب أو بسبب المتعة الكامنة في القتل

مشاركة من ElDoNz
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية جريمة الابن الصالح

    163

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    0

    اجمل ما في الارض هاذا الكتاب الرقي

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    #قراءات_٢٠٢٢

    رواية جريمة الابن الصالح للكاتبة الجنوب كورية جونج يو جونج ترجمة محمد نجيب.

    من إصدار دار العربي للنشر و التوزيع.

    ( جريمة الابن الصالح ... رحلة مع سيكوباتي )

    قراءة جديدة و هذه المرة مع القراءة الأولى لأدب من كوريا الشمالية ... رحلة مع أدب الجريمة النفسية.

    يو-جين شاب فى الخامسة و العشرين من عمره عاش طفولة طبيعية حتى سن التاسعة ، تتغير حياته بوفاة والده و أخوه يو-مين الذى يكبره بعام واحد فقط أثر حادث ، يؤدى ذلك لصدمة تتسبب فى تعرضه لنوبات صرعٍ متكررة ، ليحيا حياته بعدها تحت رقابة مشددة من أمه و خالته الطبيبة النفسية و ذلك من أجل الالتزام بأخذ ادويته حفاظًا على صحته.

    ( سوف تكرران على مسامعى الثمن الباهظ الذى سوف أدفعه مقابل بضعة أيام مثيرة دون دواء ، و ستوضحان أنه طالما استمررت فى التصرف بهذه الطريقة ، فلن أتحرر أبداً من رقابتهما )

    تمر الأيام هادئة يشاركه فيها أمه و أخوه بالتبنى هاى-جين ، ليستيقظ فى صباح يومٍ عادى و يجد مظهره غريبًا ، و أمه مذبوحة بالطابق الأسفل.

    ( لماذا استيقظت مُغطى بالدماء ، و لماذا كان هنالك الكثير جداً من الدماء فوق الدرج و فى حجرة المعيشة ، لماذا لا استطيع تذكر ما حدث بعد منتصف الليل و الأحداث الأخرى كلها )

    يأخده التفكير فى ماهية ما حدث لتتداعى على عقله صور ، أصوات ، خيالات متداخلة لأشياء كثيرة غير مترابطة ، لتتجمع القطع واحدة تلو الأخرى و ذكرى تلو الذكرى .... فى رحلة مليئة بالكثير من الخبايا عن البطل و عائلته ، الكثير من التناقضات و المفاجأت التى حملها الماضى فحكمت الحاضر و رسمت المستقبل.

    فهل سيصل لصورة متكاملة عن ما حدث الليلة الماضية؟ أم أنه سيكون حلمًا فى نهاية المطاف؟ هل نادت عليه أمه ليلة الأمس فعلاً؟ أكانت تنادى طلبًا للمساعدة؟ أم كانت تتوسل من أجل حياتها؟

    أحداث الرواية تعتمد بالأساس على سرد أفكار البطل و خواطره عن نفسه و عن ذكرياته و حاضره و ذلك فى خلال مدة زمنية لا تتجاوز الثلاث أيام ، استشعرت بعض الملل فى عدة أجزاء ، و لكن لا أنكر تغير توقعاتى لسير الأحداث طوال القراءة ، و تأرجح مشاعرى ما بين التعاطف مع أو الاستياء من شخصيات الرواية ... فاللغز هنا لا يكمن فقط فى القاتل و إنما فى تصرفات و دوافع القاتل و من حوله.

    رحلة غريبة ممتعة جاءت بترجمة مميزة و اختيار مختلف كعادة دار العربي للنشر و التوزيع.

    #جريمة_الابن_الصالح

    #رقم-١٤

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    حقا دخلت إلى عالمه جميلة للغاية

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ym8 tut si 8

    ttous y6

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    حلو جدا وممتع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جامده

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية "جر يمة الابن الصالح" للكاتبة الكورية (جونج يو جونج)

    ترجمة (محمد نجيب)

    صادرة عن دار "العربي للنشر والتوزيع".

    في بعض الأحيان، يجد الإنسان نفسه مضطراً لمعالجة مشكلات الآخرين كأنها مشاكله الخاصة، ويكره الحاجة المستمرة لتبرير تصرفاته وأفعاله، ويجد الحل الوحيد في الاستسلام لرغبات الآخرين وقمع رغباته الشخصية حتى يفقد السيطرة عليها نهائياً.

    ▪︎ رائحة دماء من تلك!

    عندما استيقظ (يو جين) من نومه العميق، ظن أنه قد تعرض لنوبة صرع شديدة، وبصعوبة شديدة فتح عينيه واكتشف أن ملابسه وغرفته مغطاة بالد ماء!

    بقي لحظة مستلقياً يفكر في الدماء التي تغطي جسده كُلّه، وكأنه يكافح ذكرياته وعقله لاستعادة ما حدث في الليلة السابقة، ولكنه لا يستطيع تذكر أي تفاصيل، كما لو أن تلك الليلة تم محوها تماماً من ذاكرته!

    انتهز الفرصة ونهض بصعوبة من فراشه حارب جسده الخامد ليقف، وعندما خرج من غرفته، صدمه الرواق الملطخ بالد ماء والدرج المؤدي للطابق السفلي، نزل الدرج بسرعة، وقلبه ينبض بشدة تقرب من التوقف تماماً من الخوف. وما إن وصل للأسفل، لم يستطع تجاوز الصدمة عندما رأى جـ ـثة ملقاة على الأرض في نهاية الدرج.

    تساءل في داخله عن هُويّة تلك الجـ ـثة، فحاول أن يعطي نفسه أجوبة، لكن الإجابة تلاشت واستمر في الهبوط على الدرج وعقله يصارعه بقوة حتى وصل لتلك الجـ ـثة المقلوبة؛ ولم يكن على دراية أن تلك الجـ ـثة لوالدته حتى اصطدم بذلك!

    ظل يفكر ويلوح بتفسيرات عدّة لجريمة القـ ـتل تلك، وصوت نداء والدته يرن في عقله بلا توقف.

    وبعد اقتراح العديد من الاحتمالات، استنتج في النهاية أنه الشخص الوحيد الموجود، الذي يمتلك آثار دما ء والدته على جسده، إذن فهو القا تل المحتمل!.

    الرواية نفسية غامضة يرويها بطل العمل (يو جين)، الذي يجد نفسه متورطًا في جر يمة قـ ـتل والدته ويشتبه فيها.

    يعاني يو جين من نوبات صرع تحدث له منذ صغره، ينسى أحيانًا أيامٍ يجاهد ليستحضر ذاكرته المعطوبة، يعيش معنا تلك الليلة يحاول العثور على تفاصيل الليلة التي وقعت فيها الجر يمة.

    نرى من خلاله تحكمات والدته وخالته الطبيبة النفسية في حياته بعد موت والده وشقيقه في حادث مأساوي، يتم سرد الأحداث بعينه هو فقط وبما عاشه وعاناه.

    تتوالى الأحداث في الرواية بشكل مشوق وتعرض تفكير (يو جين) ومحاولة كشف الحقيقة وتبرئة نفسه.

    تأخذك الرواية في رحلة مثيرة، فهي تجمع بين الإثارة والتفاصيل المُشوّقة، ستجد نفسك متعلقًا بالبطل المضطرب ومتوقعًا الأحداث بفضول، ولكن الصدمة تنتظرك في النهاية، حيث سيتم مفاجئتك بتطورات غير متوقعة، تسلط الرواية الضوء على الصراع الداخلي للشخصية الرئيسية، حيث يجد نفسه في حالة من الشك والتوتر المستمر، يترافق هذا الصراع مع تجاذباته العاطفية والاجتماعية

    يتميز أسلوب كتابة الكاتبة (جونج يو جونج) بالتشويق والغموض، حيث تبني جوًا مشوقًا يجذب القارئ ويحفزه على مواصلة القراءة.

    الترجَمة اللغوية متقنة وتحمل لغة سلسة وجميلة، فقد قام المترجم (محمد نجيب) بعمل رائع في ترجَمة الكلمات البليغة وتقديم النص بشكل رائع.

    يعدّ ذلك إنجازًا نادرًا في عالم الترجمة، حيث لا تفسد الترجمة جمال الرواية بل تزيدها جاذبية.

    ومع أنّ عدد صفحات الرواية كبير، إلا أنها تظل ممتعة وتستحق القراءة في جَلسة واحدة، تتميز الرواية بسلاستها وتنظيم الأحداث وسردها المتقن للتفاصيل والمكان والزمان. وستدفع فضولك للانتهاء منها بسرعة.

    الغلاف جذاب ويستحق الانتباه، وقد جذبني بشكل خاص وأثار فضولي لمعرفة ماذا يفعل الابن الصالح في الرواية.

    #بسمة_الجمل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    جريمة الابن الصالح

    ل جونج يو جونج

    ترجمة محمد نجيب الرواية التي تصدرت قائمة الأعلي مبيعا بدار العربي في معرض الكتاب ٢٣..

    ملحوظة: الرواية تميل إلى الرعب أكثر منها رواية بوليسية..

    بالغلاف من الخلف كلمات عن يو-جين الذي يستيقظ ليجد أمه غارقة في الدماء، ولكنه وبسبب نوبات الصرع لا يتذكر ما حدث سوى ندائها له، فهل كان نداء استغاثة، أم كان صراخ توسل كي لا يقتلها؟!

    فيبدأ يوجين بالبحث عن الحقيقة ليكتشف الكثير عن نفسه وعن عائلته..

    مقدمة تثير الشكوك حول الابن الذي تضغط عليه أمه نفسيًا وتتدخل في قراراته، فيأخذ في التفكير عن حاله بعد موتها، فهل كان هو من قتلها؟!

    يتعمد يو-جين البالغ من العمر ٢٥ عامًا والمريض بالصرع ترك دواءه فيؤدي هذا إلى هلاوس يراها ويسمعها وبالتالي هو في فراشه ينتظر نوبة من نوبات الصرع..

    تراه أمه في هذه الحالة فتسرع به إلى أختها الطبيبة النفسية للأطفال فتبدأ في محاولة التحدث معه وإقناعه، يقول عنهما:

    ❞عاملتني هاتان المرأتان كأنني وسادة مقعد؛ شيء يجب أن يُخنق ويُكبل بالقيود❝.

    ❞ فرضت أمي وخالتي الدواء عليَّ، وجعلتاه محور حياتي رغم أن الحبوب تُشعرني بالخِدر والتبلد في كل لحظة مهمة من حياتي. ❝

    استيقظ يو-جين ليجد دماء تغطي جسده وثيابه وفراشه والأرض.. فكيف أصيب؟! فهو لا يجد أي أقر لإصابة به، يخرج من الغرفة متتبعًا آثار الدماء ليجد أمه مذبوحة.. هل هو من قتلها؟ هل ما يتذكره واقعًا؟ أم أنه كابوسًا؟ كيف سيتخلص من كل هذا قبل وصول أخوه بالتبني؟

    ورغم كل هذا ينظر إلى أمه ليشعر بها تقول:

    ❞ألا تمتلك أي أفكار أخرى تتجاوز سؤال كيف يجب أن تدفنني؟ ألا تشعر بأي شيء؟ ألا تفهم أن هذا مختلف عن سكب فنجان القهوة؟.❝

    كان يو-جين سباحًا ماهرًا أحب السباحة لعدة أسباب منها كما يقول:

    ❞ كان المكان الوحيد الذي لا تستطيع أمي أن تقتحمه. كان عالمي وحدي. كنت أستطيع فعل أي شيء تحت المياه. أي شيء وبالطريقة التي أريدها. ❝

    ولكن هل سيستطيع تحقيق التقدم بعدما بدأ في التوقف عن أخذ دواءه؟!

    مات والد يو-جين وأخوه الأكبر ، الذي كان مقربًا لأمه مما أدى لحزنها الذي لم ينقطع والذي أدى لتحكمها في حياة الإبن الأصغر،

    إذ ربما يصاب بنوبة صرع يفقد فيها حياته.. ثم تبنت أمه صديقه هاي -جين وكانت تعامله معاملة ابنها الفقيد..

    هناك غموض ما وشك يتسرب إلى يو-جين وجريمة قتل أخرى ومذكرات غامضة لأمه، كل هذا أوقعه في حيرته ودفعته دراسته للمحاماة للبحث بداخله وحوله لمعرفة الحقيقة..

    لغة الكاتبة شاعرية حينما تصف الأماكن والأشياء والغروب مثلًا:

    "هبطت شمس المساء في أثناء غروبها في ما بين الجزر الصخرية المنتشرة في طريق عودتنا. وتوهج موج البحر المخضب بالأحمر، وتمايل أسفل السماء البرتقالية. كان رذاذ المياه المتناثر وراءنا، ونسيم البحر القوي أحمر أيضًا. شقت العَبارة طريقها عبر ذلك اللهب كزورق سريع"..

    كما أن لديها روح فكاهة رغم جو الرواية المخيف إذ تقول:

    "❞ كان ذلك مساويًا للعثور على فأر في البيت وقتله بصاروخ عابر للقارات. ❝

    #نو_ها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية راااائعة أستطيع تشبيه السرد بها كصخرة تنساب بفعل السيل من اعلي الهضبة لتأخذ مستقرها ألأخير بقاعدة الجبل العريضه لايمكنك التوقف حتي النهايه وطوال الرحله وأنت تتأرجح بين الاحتمالات والأنحياز الي اي من الخيارات أيهما صحيح اهو ابن صالح وفق روايته او لا يستحق العيش وفق رواية والدته ولما أنحاز المؤلف لرواية الأم بأعتراف ألأبن كانت والدتي علي حق

    أهو تأنيب الضمير والشعور بثقل المسئوليه ومن ثم إلقاء التبعه علي مرض عقلي وأختلال نفسي وهرموني يعدم الأراده ومن تنجو الأم من اللائمه وينجو الأبن من تضخم الأمور وعدم تمكنه من أيقاف تتابع الضغوط التي تفجرت عقب فهم خاطئ لموقف مصيري ذهب به بعيدآ جدآ جانب النجاة

    شاركت ثلاث أقتباسات من الكتاب اعتقد أنها تلخص فهمي وقناعتي بالروايه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الابن الشيطان

    جريمة قتل سيدة في ظروف غامضة ، وابنها معاها في نفس المنزل، ولكنه لم يتذكر ما حدث في الليله السابقة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية حلوه اوي وممتعه شدتني من البداية لحد لما خلصتها في يومين ❤️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    Simply impressive

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    لا بأس به

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    لا ح

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق