سيجيء الموت وستكون له عيناك

تأليف (تأليف)
مئة وخمسون شاعراً، مئة وخمسون شاعراً انتحروا في القرن العشرين. مئة وخمسون صرخوا (أو همسوا): "كفى" وسبقونا إلى الضفة الأخرى، على رؤوس أصابعهم عبروا، كي لا يوقظوا خوفهم فينتبه ويحول. على رؤوس أصابعهم، لأن الحزن خفيف هو الحزن الخفيف. نعم، مئة وخمسون، في القرن العشرين، انتحروا. مئة وخمسون شاعراً وشاعرة، من ثمانية وأربعين بلداً، من جهات الأرض الأربع، احتقروا، بعشرين لغة مختلفة، وباثنتي عشرة طريقة مختلفة، هذه الحياة "الانتحارية". مئة وخمسون بطلاً وبطلة ازدروا العروش كلها، الباطلة منها وغير الباطلة، وارتموا في الهاوية. (جبن؟ شجاعة؟ لا يهم. ارتموا). هو كتاب أنطولوجي مستفز وعدواني بسبب "هويته" الانتحارية يرى إلى الشعراء المنتحرين في القرن العشرين، ومن جهات العالم الأربع، بعين شعرية وترجمية، علمية، ومعرفية، ومدققة، وصارمة، ولينة، وعارفة، وذكية، ونزيهة، ومتمرسة بجوهر الشعر وبالترجمات الواثقة من مرجعياتها ومعاييرها اللغوية، ومن معادلاتها ودلالاتها وتأويلاتها الشعرية. هو كتاب موسوعي عالم، من الصفحة الأولى إلى الصفحة 656. لكن مسكر. وخاطف، ومستول وصافع، ومدوخ، وجالد، ومقلق، ومخيف، وموحش، ومعذب، ومتوحش، وطارد للنوم ومهشل لسكينة الروح، وخصوصاً مسالم وفاتح لشهية المعرفة والاستزادة. وهو كتاب يصعق قارئه ويصيبه بالدوار، وإن يكن قارئاً "حديدياً"، متماسكاً، ويقف على أرض ثابتة.
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2007
  • 655 صفحة
  • ISBN 13 9789953871554
  • الدار العربية للعلوم ناشرون
4.1 9 تقييم
76 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 3 مراجعة
  • 6 اقتباس
  • 9 تقييم
  • 13 قرؤوه
  • 33 سيقرؤونه
  • 7 يقرؤونه
  • 5 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

الكتاب عبارة بمثابة مرجع للشعراء الذين انتحروا خلال القرن العشرين، وقد تم تقسيم الكتاب لثلاثة أقسام توزع فيه الشعراء حسب الأهمية وحسب ما توفر للمترجمة من نصوص.

الكتاب كفكرة أكثر من رائع، وبعيداً عن إسهاب المترجمة في حديثها عن جهدها وأعمال غيرها من المرتجمين وغير ذلك، لم يكن الكتاب أكثر من مجرد لمحة بسيطة جداً عن كل شاعر مع مقتطفات بسيطة أيضاً لكل شاعر منهم، الأمر الذي أشعرني بالخيبة.

1 يوافقون
1 تعليقات
4

.. ولذا يجد تحذير القارئ من الدخول في عوالم هؤلاء قبل استشارة طبيبه، فالأنفس الرهيفة الضعيفة سرعان ما تنكسر وتتهشم، لأن الكتاب مزلزل وعنيف وصاخب وسوداوي، وكما حرثت جمانة حداد قبور مئة وخمسين شاعراً؛ فإن كتابها يحرث النفس وينبش دفائنها، والمذهل فيه أن مؤلفته لاتقع في فخ الوعظ والخطابية كما فعل هاني الخير في كتابه (لماذا انتحر هؤلاء) لكنها منذ الغلاف حتى آخر صفحة تقع تحت سطوة شعرية الانتحار..

http://tamolatfkrya.blogspot.ae/2013/03/blog-post_26.html?m=1

0 يوافقون
اضف تعليق
0

هو كتاب يضم الشعراء الذين انتحروا في القرن العشرين وقد قسمتهم الكاتبة جمانة حداد الى 3 اصناف

الصنف الاول يحتوي على 50 شاعرا وفيه مساحة كبيرة لتقديم وترجمة

الصنف الثاني يحتوي على 50 شاعرا مختارات مصغرة لهم تقديم موجز وقصيدة واحدة مترجمه لكل منهم , وهم اقل اهمية من القسم الاول من حيث انه ليس شاعرا فقط بل روائي او مفكر او ليس بشاعر بارز

الصنف الثالث 50 شاعر من لم تعثر على نصوص كثيرة لهم

والجميل في هذه الأنطولوجية بأنها من الألف إلى الياء بجهد وترجمة الكاتبة جمانة حداد وحدها

وهو جهد فريد من نوعه للكاتبة للشعراء الذين جمعهم محور رئيسي وهو صفة الإنتحار

أعجبني نصوص بعض الشعراء وبعضهم الآخر لم يعجبني ولذلك أسقطت النجمة في التقييم

أعجبني أسلوب الكاتبة بإدراجها للنسخة الأصلية وأحيانا تكون مترجمة من عدد من المترجمين للنص الشعري ووجود الترجمة العربية لهذا النص

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2007
  • 655 صفحة
  • ISBN 13 9789953871554
  • الدار العربية للعلوم ناشرون