النبي > مراجعات كتاب النبي

مراجعات كتاب النبي

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب النبي؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

النبي - جبران خليل جبران, أنطونيوس بشير
تحميل الكتاب مجّانًا

النبي

تأليف (تأليف) (ترجمة) 4
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    إذا لم تقرأ هذا الكتاب... إقرأه الأن !

    بدأت بالقراءة بالبداية عن حياة جبران...فقبل أن أسمح له أن يغزو عقلي...يجب أن أعرف المزيد عن حياته و ما الذي قاده للوصول لهذه الدرجة من الروحانية. وجدت أن جبران...كحال الكثير منّا الأن...بدأت قصته مع الدين ك "عادة" ثم تحولت الى "فكر" و خلال هذه الرحلة كان لديه الكثير من التساؤلات... و هذه التساؤلات واضحة جدا في كتاب النبي.

    البعض قالوا عن كتاب النبي أنه إعادة كتابة للإنجيل بقلم جبران...ربما !

    الكتاب ينقسم الى عدة عناوين رئيسية...كل عنوان يمثل إحدى الجوانب الحساسة في حياتنا (الحب...الزواج...الأطفال...الصلاة) ...و تحت كل جانب من هذه الجوانب تأتي "تعاليم" جبران عن كيفية التعامل معها ...لكن هذه التعاليم لا تخلو من التساؤلات...مما يفتح أفاق أخرى في عقولنا للتساؤل أيضا.

    جبران روحاني جدا...لدرجة أحيانا مبالغ فيها ... لكن عندما تقرأ هذا الكتاب فإنه يعطيك نوع من الطمأنينة...حيث أن الروحانية تنقصنا جدا...و هو نوع من التذكير للتواصل قليلا مع أرواحنا بعيدا عن الحياة المادية.

    قراءاتي قليلة لجبران... لكن أعتقد أنني سأقرأ أكثر لهذا الكاتب في الأيام المقبلة...لكن لا أستطيع التفرد بقراءة كتاباته لفترة طويلة...حيث أعتقد أن فلسفته في الحياة بعيدة عن الواقع... فالقليل من حبران هو إضافة جميلة للحياة...لكن الكثير منه ممكن أن يشكّل خطر!

    Facebook Twitter Link .
    20 يوافقون
    4 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    "وسيظل جبران ناقوساً مزعجاً ما بقى جسد الشرق جسداً تنهشه علل البلادة، وأهله يتلذذون ركوعهم من المهد إلى اللحد أمام طواغيتهم وما ألفوا عليه آبائهم دون أن يتأملوا الحياة ويعيدوا معرفة أنفسهم بوعي وفكر طليق"

    إبراهيم صقر

    >>>>>>>>>>>>>>

    في قراءتي الثالثة لجبران خليل جبران بترجمة أنطونيس بشير ،، هنا أدركت سر حبي وولعي بكتابات جبران

    فجبران لا يكتب إلا ما يعتقده حقاً وصواباً ،، وهذا سر نفاذه إلى روحي مباشرة

    وهناك ميزة أخرى لكتابات جبران لخصها في كلمته على لسان (المصطفى): فإنني أنقل إليكم بألفاظي ما تدركونه أنتم بأفكاركم.

    فبعد قراءة كل فكرة تضمنها كتاب (النبي) أقف حائراً ،، هل كانت هذه الفكرة مستقرة بوجداني وأن جبران لم يفعل سوى التعبير عنها بألفاظه ؟؟ أم أنني ولفرط صدق هذه الأفكار هضمتها وأعتنقتها حتى صارت هي أفكاري ؟؟

    النبي ،، جبران خليل جبران وكتاب آخر لا ينتهي وسيظل مفتوحاً أمامي مدة طويلة

    Facebook Twitter Link .
    13 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    **العجز عن درك الادراك..ادراك **اذا اتاحت لك الايام ان تطلع على بعض كتابات الصوفية مثل( ابن عربى-الجيلى-الجيلانى..الخ) فستجد نفسك من الدقائق الاولى فى حالة من عدم الفهم،بل وستحكم بان مثل هذه الكتابات لاسبيل الى فهمها(عقلا) ،وانها تدخل فيما يمكن وصفه بانها( فذلكة لغوية) ،ولكن اذا ما لجات الى شروح لها ، فستراها وكانها خلقت خلقا جديدا، وهذا بالضبط ما يقع فيه القارئ لكتب جبران( وخاصة النبى) ، فنحن للاسف قد اخذتنا الايام بافعالنا وارادتنا الحرة،الى اهمال روح الدين واللغة،فاصبحنا فى حالة من الجمود فى الاحساس والمشاعر،يستحيل معها فتح نافذة للروح لتتنسم بعضا من شذى النور ، كتابات جبران تدخل فى ما يمكن توصيفه ب(الفلسفة الصوفية)، والفلسفة معروف انها تعتمد على العقل فى الادراك، اما التصوف فهو يرتكز على الروح الانسانية فى الحياة،والتصوف بمعناه العام لا يعنى زهد المتدينين( ولا طبعا جهل العوام فى موالدهم) ،ولكنه فى الاصل يمكن تعريفه بانه محاولةالارتفاع فوق مستوى الادوات الانسانية، والوصول بها الى افقها الاعلى، وهذا امر يشمل الشعر مثلا ف( محمود درويش) كان متصوفا بالمعنى العام،لانه سعى الى ان يصل باللغة الى اقصى ما يستطيع،يرتفع بها فى رسمه للوحات ابياته،ويمكن قياس ذلك على الرسم مثلا(بيكاسو) كان يقول بانه عاش طول عمره يريد ان يرسم كالاطفال، اى سعى لبساطة اللوحة وعدم انغماسها فى اهواءالمادة التى يسقط فيها الكبار دوما، بل يشمل ذلك ايضا ممارستنا لما اعتدنا عليه من افعال انسانية،الحب،الزواج،التربية...الخ، فكلما عملت على ان ترتفع باى عمل انسانى الى ذروته،فانت تعتبر فى حالة تصوف، وجبران هاهنا يفعل ذلك لا اكثر ولا اقل، اما عن القول بان جبران اصبح له ( النبى) الذى اصطنعه،فهذا فى رايى اخراج للامر من دائرة اللغة الى دائرة الدين، فكلمة ( النبى) لغة تعنى (من ارتفع عن الارض،او هو الطريق) و(النبوة) تعنى المكان المرتفع عن الارض، فاستخدام جبران لكلمة( النبى) ليس مقصودا بها المعنى الدينى الضيق الخاصة بالرسالة الالهية،وانما اخذها بدلالتها اللغوية العامة ، ومن ثم اذا ما وجدته مثاليا فى ارائه،خياليا فى افكاره، فتذكر دلالة معنى النبى لغة، واعمال جبران كلها ستجده فيها ينادى(ابحث عن الانسان ..الانسان )وفى النهاية انصح من يقرا جبران الا يتعامل معه بالعقل فقط،فانت عندها ليس لك مكان لا معه ولا مع من يماثله من كتاب،وتذكر* *ان العجز عن درك الادراك ..ادراك**

    Facebook Twitter Link .
    10 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    للاسف الكتاب عندنا ممنوع في السعودية ، ولكن حصلت عليه وقرأته ، فصدمني ان من حرم هذا الكتاب اراد المتعة له وحدة فقط ، جبران حكيم وسيظل اديب رائع من ادباء العرب ، الكتاب كنز من الجكمة

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    هذا الكتاب لا يُقرأ مرة واحدة ، يحتاج إلى وقفات تأملية وجلسة روحانية لفهم معانيه وتصور أفكاره. كل أفكاره موجودة لدينا وكنا بحاجة لإيقاظها من غفوتها وتطبيقها وإن بدت مثالية لأنه المصطفى أي جبران قد وصل لنبؤة مثل زرادشت وجاء برسالة للسمو الإنساني . تحدث عن حياة افراد المجتمع وفي تعاملاتهم عن الزواج والمحبة والعقل والعاطفة والفرح والحزن والخير والشر والصديق والجمال ومعرفة النفس ولم يطيل بها إلا أنها احتوت على خلاصة فكر وفلسفة جبران للحياة ، عدا عن أن الكتاب يجذبنا بإسلوبه الأخاذ الرائع في تماسك الالفاظ والتشابيه والغوص في ابداع نسج لغته ، فالكتاب مدهش بألفاظه وما وراء الألفاظ .

    استمتعت به للغاية واحتاج لقرائته أكثر من مرة . ملاحظة :جبران مؤمن جدا

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اعتقد قدامى الاغريق و الرومان ان للشاعر بصرا ينفذ الى ما وراء العالم الظاهر الى عالم الغيب فيعبر عن رؤاه ويعلنها للبشر

    وهذا ما شعرته عن عندما قرأت النبي

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    يلقِّب البعض هذا الكتاب بإنجيل جبران. أعتقد أن هذا هو الوصف الأفضل لكتاب اقتبس كاتبه حروفه من نور سماوي.

    أحمد الديب

    2008

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    وبينما انا اقرأ اغلقت عيني بين فينةٍ واخرى اتأمل فيها جمال النص العربي وتأثير وقعه على قلبي وعقلي

    اثناء القراءه الفيت اردد كلمة "الله" لجمال التعبير والنص ولتأثيره الشديد عليَّ لا يمكن وصف ابداع ثروت عكاشه بالترجمه فقد تفوقت الكلمات والوصف مذهله جداً قدرته على نقل الكلام من اصله الانكليزي الى العربي بهذا الشكل

    اهم الاشياء في الاعمال المترجمه هي كيفية نقل النص الى العربيه مع المحافظه على النص الاصلي واذا كان المترجم موهوب ومبدع من دون حدود يضيف على النص الاصلي جماليه تطغى وتفيض في بعض الاحيان على النص الاصلي جمالاً ليترك القارئ مذهولا يتسأل من الذي ألف الكتاب المترجم ام الكاتب الاصلي؟

    الأدب العظيم هو الذي يتجاوز عصره الذي كتب فيه ،ويبقى قادراً على بث المتعة الأدبية وجذب جمهور القراء، بعد انقضاء الشروط الزمانيه والمكانيه التي كانت تحكم ظروف إنتاجه، فإن أعمال جبران خليل جبران استطاعت أن تصمد في وجه الزمن، وتنجح في امتحانه. بعد مرور سنين طويله جداً

    يعتبر من سر النكهة الخاصة التي تمنح أعمال جبران فرادتها وخصوصيتها فهو كيف تنجدل خيوط العناصر وتتفاعل فيما بينها لتتماهى في النسيج الأدبي لنصوصه. ومن عناوين النصوص التي يحتويها الكتاب: المصطفى، المطرة، الزواج، الأبناء، العطاء، اللذة، الجمال، الحزن والفرح، الألم، الصداقة، الزمان، الدين، البيع والشراء، الخير والشر، الحرية، القانون، الجريمة والعقاب، الموت، الوداع.

    تحفه من تحف الادب العربي لست أدري أاثني على مقدمته الرائعه عن جبران خليل جبران ام على تعمق المترجم في فهم روح جبران ورسالته ام على كفايته العجيبه في ابراز المعنى الاصيل رافلا بأجمل حله من حلل البيان العربي لفظا واسلوبا

    من الاعمال الرائعه جدا التي قرأتها لجبران والسبب ايضا لكون هذا العمل من الاعمال المفضله لديّ لجبران جمال ترجمة ثروت عكاشه رحمه الله

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    بداية لابد أن أذكر أنني شخصياً لا أحب هذا النوع من الكتابة ولا أحب أسلوب جبران خليل جبران على الإطلاق، فالفلسفة والتعبيرات والمبالغة بالتشبيهات والاستعارات لا تستهويني اطلاقاً اذ أجدها "فزلكة" ومبالغة زائده.

    أما بخصوص كتاب النبي تحديداً فقد استفزني من ناحية شرعية فكريه فأنا أخالفه بأغلب الأراء والأفكار التي كان ينقلها حتى في بدايته عند وصفه النبي (والذي كان أقرب للإله المتجسد) لم تعجبني أبداً توصيفاته للعلاقة بين الخالق والعباد .. والتي كانت تُغلف بالمثالية ظاهرياً بينما بالحقيقة هي قمة الانحراف واستطاع أن يصورها ويصفها برومانسية وحب وأسلوب محبب وجاذب للكثيرين إلا أنها وبرأيي هي قمة التزييف للقييم (وان تبدو عكس ذلك!؟)!(كان جلياً عند حديثه عن الحب، الحزن والفرح، والمتعة)

    كان الكتاب غريباً في نوعه فهو لم يرقَ ليكون رواية ولا يمكن اعتباره قصة فكان بين البينين! وهو بمثابة توجيهات ومواعظ تعبر عن فكره الخاص ينقلها للقارئ من خلال بطل الحكاية "النبي" أي توجيهي بطريقة لامباشرة.

    وتحفظي الأخير على كون هذا الكتاب قد ألفه جبران باللغة الانجليزية وليس العربية مما يجعل جمالية أو سوء التعابير والكلمات المستخدمة في التشبيه والتوصيف تعتمد بشكل كبير ورئيس على المترجم والذي قد يكون أحياناً أجمل تصويراً من الكتاب الأصل أو العكس (فلغتنا العربية تصويرياً وبلاغياً أقوى وأكثر بياناً وبلاغة من اللغات الأخرى) لذلك لا يمكننا تقييم الكتاب بمعزل عن مترجمه والذي يكون له الفضل.

    كان الكتاب بالنسبة لي غير محبب من كلا الجانبيين الأدبي والفكري (لذلك صدقاً لم استطع أن أكمل قراءته حتى النهاية) وترددت بكتابة المراجعة كوني لم أكمله! اقتضى التنويه.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    5 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب النبي للرائع جبران خليل جبران

    تحفة أدبية من تحف الأدب المترجم يجمع بين الشعر والحكمة في آن واحد فيتحدث فيه جبران عن الحب والزواج والأطفال والعمل والبيوت والحزن والفرح والخير والشر والعطاء والزمن والصداقة.... من منظور الحكمة

    مليء بالمصطلحات الأدبية الراقية والرائعة مليء بالحكم الجميلة التي تدعونا لرؤية الأشياء من منظور أخر .

    ما أنذر هذا الكتاب الفريد وما أقدره على تبديد الأحزان التي تجثم على القلوب ومنح الارواح المكدودة فرحة الراحة والاشراق .

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    هذا الكتاب من أواخر مؤلفات جبران حيث تمكن هذا الكاتب من خلاله جمع حصاد فلسفته فيه

    ربما لم أتفق معه بكل ما قاله و لكن و بالتأكيد اكتسب كامل احترامي له و لفكره المتقد

    و ﻻ عجب أن هذا الكتاب احتل المرتبة الأولى عالميا من حيث عدد القراء في القرن الماضي لأنه و بصدق كتاب خارج عن المألوف

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب النبي .. قمة ابداع جبران خليل جبران..

    الكتاب الذي عبر جبران فيه عن ملخص تجربته بين لبنان و الغربة، خلاصة الالامه و تلخيص لقناعاته عن الحياه .. المحبة هي الدين و الانسان هو الخير ..

    جبران .. فنان فريد من نوعه له اسلوبه و قناعاته الخاصة .. مدرسة بحد ذاته ..

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كنت أتوقع أن أجد نفسي إزاء كتاب أكثر روعة وجمالاً !

    لا أعلم لم يعجبني بهذا القدر، وإن كان بعض ما فيه جميل :)

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    لا أعرف كيف سأبدئ تقييمي...لهذه الحرب الكتابية..

    و هل أنا ؟ كافٍ لأقيم هذه القوة اللغوية ؟ و إحساس هذا السيد الكريم الجباار ^خليل جبران ^^خليل 💔💔

    •كان كتاب النبي دستور حياة ، فقد قام هذا النبي ( الكاتب جبران ) بإلتماس من جميع مشاكل الحياة بطريقة فلسفية رهيبة و عجيبة ( الحب ..الالم...الصداقة و العديد من المواضيع اللتي كان الانسان دوما يجري وراء تفسيرا لها..

    يمكن ان نصنف هذا الكتاب كمعجم اجتماعي ، فلسفي ، تفسيري ذو طابع احساسي جميل

    بالاعتماد على الكثير من الادوات ..حيث ارتكزت أمثاله و كانت موازية للطبيعة...فقد اخذ النبي ..الطبيعة مرجع له للتفسير ❤ و هذا ما يميز جبران ❤

    شكرا على هذا الجمال الفكري فقد داعبت عقولنا بهذا الكتاب و مسست قلوبنا ❤

    تحيا اورفوليس

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب النبي وما أدراك. من أجمل ما كتب جبران حقّاً، وجبران من أجمل من كتبوا.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الشاعر الكبير جبران خليل جبران

    عمل خاص

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    إذا الحب اومأ إليكم فاتبعوه حتى وان كانت مسالكه وعرة وكثيرة المزالق

    وإذا الحب لفكم بجناحيه فاطمئنوا اليه حتى وان جرحتكم النصال المخبوءه تحت قوادمه .. وإذا الحب خاطبكم فصدقوه حتى وان عبث صوته باحلامكم كما تعبث ريح الشمال بازهار الحديقة..

    الحب لا يملك و لا يطيق أن يكون مملوكا .. و حسب الحب أنه حب ..

    ليكن في اتصالكم فرجة انفصال ، وليكن هنالك مجال لرياح السماء أن ترقص في ما بينكم ، أحبوا بعضكم بعضاً ولكن حذار أن تجعلوا من الحب قيداً بل ليكن حبكم بحراً مائجاً ضمن شواطئ نفوسكم، غنوا وارقصوا وافرحوا معاً ولكن ليبق كل واحد منكم على حدة كما تبقى أوتار القيثارة على حدة إذ هي تهتز معاً بنغم واحد .. جودوا بقلوبكم ولكن دون أن تأتمنوا سواكم عليها فما من يد تتسع لقلوبكم الا يد الحياة.

    أنتم الطريق، وأنتم السالكون فيه. وعندما يسقط أحدكم فإنما يسقط نذيرًا للماشين خلفه بوجود حجر عثرةٍ في الطريق. أجل. وهو يسقط في سبيل الذين تقدموه كذلك لأنهم، وإن كانوا أثبت منه قدمًا وأوسع خطى، إلا أنهم لم يرفعوا حجر العثرة من الطريق...

    إنكم لتجدون لذة في سن القوانين ، ولكنكم تجدون لذة أعظم في انتهاكها. فحالكم مع قوانينكم هي حال الصبية يبنون أبراجا من الرمل على الشاطئ بجد و مثابرة فلا يلبثون أن يهدموها ضاحكين.و لكن ما قولكم في الذين الحياة عندهم صخرة و القانون بمثابة ازميل ، و هم لا ينفكون ينحتون به الصخرة لتأتي على صورتهم و مثالهم ؟ ما قولكم في الكسيح الذي يكره الراقصين , و في الثور الذي يحب نيره و يحسب الظبي و الأيل في الغاب من المخلوقات المتشردة؟

    إن يكن ما تبتغون التخلص منه شرعة جائرة، فاذكروا أنكم أنتم الذين كتبتموها بأيديكم على جباهكم.و إن يكن مبتغاكم أن تنزلوا طاغية عن عرشه، فاعملوا أولاً على تحطيم ذلك العرش الذي أقمتموه له في قلوبكم.

    أو يكن ما تسعون إلى الخلاص منه خوفاً من المخاوف , فلا تنسوا أن مقر ذلك الخوف في قلوبكم وليس في يد الشبح الذي تخافونه. حقاً إن ما ترغبون فيه أو تخشونه , وما تهوونه أو تمقتونه , وما تسعون إليه أو تتهربون منه . إن كل هذه مقيمة فيكم ..

    لا تقولوا وجدت الحقيقة . بل قولوا بالأحرى وجدت حقيقة .

    الأخيار حقا لا يسألون العراة : أين ثيابكم ؟ ولا الذين لا ماوى لهم : ماذا حل ببيوتكم ؟

    كثيرا ما تحرمون انفسكم لذة و لكنكم بذلك تختزنون الشهوة في زاوية من زوايا كيانكم .

    الا امضوا الى حقولكم و بساتينكم و هناك تتعلمون أن لذة النحلة انما هي في جني الشهد من الزهر ، و لكنها في الوقت نفسه لذة الزهرة أن تتخلى عن شهذها للنحل ..

    قيل لكم انكم كالسلسلة ، و انكم ضعفاء كأضعف حلقة فيكم . ذلك نصف الحقيقة . اما نصفها الثاني فهو انكم أقوياء كأقوى حلقة فيكم . و الذي يقيسكم بأصغر عمل من أعمالكم كالذي يقيس البحر بما في زبده من وهن.

    انما فخري و ثوابي لفي أنني كلما دنوت من الينبوع لأطفئ عطشي وجدت مياهه عطشى ، فتشربني اذ انا اشربها .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    جبران عزيز علي لأنه من ذكريات طفولتي. كان رفيقي الحميم بكل كتاباته.. كم أثر في شخصيتي وهي في مرحلة التكوين وكم اكتشفت حين كبرت أن الحياة أعقد وأصعب مما كان يقول..

    لو كتبت المراجعة حين كنت في السادسة عشرة لأسندت له خمس نجوم. اليوم حين أعدت قراءته تفاجأت بفارق مذهل بين أفكاره وصيغتها من جهة وبين الواقع وما علّمني من جهة أخرى.. عالمنا اليوم بعيد جدا عن عالم نبي جبران. وحتى من حيث البنية والأسلوب، تجاوزها الأدب بأشواط. أهمية "النبي" اليوم ربما تكمن في كونها نموذج جيد لدراسة تلك المرحلة من تاريخ الأدب والمدرسة الرومانسية.

    الثلاث نجمات هي المعدل الحاصل من تقييمي الأول (عندما كنت طفلة حالمة) وتقييمي الحالي (نجمتان ربما).

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    قرأته للأسف بترجمة الأرشمندريت أنطونيوس بشير

    الاسلوب لم يعجبني ابدا ,كما أن تشبيهات

    جبران مبالغ فيها جدا

    لا اعلم ربما لو قراته في لغته الاصلية لكان أجمل

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من اجمل ما قرأت لجبران خليل جبران، طرح دروس عديدة عن مواضيع متنوعة مثل (التعليم، الصداقة، الخير والشر، العمل، الزواج والابناء ) والعديد من الموضوعات

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
1 2 3 4 5 6 ... 21
المؤلف
كل المؤلفون