واحة الغروب

تأليف (تأليف)
يعود بهاء طاهر فى روايته الجديدة والبديعة «واحة الغروب» والتى لاقت نجاحا جماهيريا واستحسانا نقديا كبيرا، إلى نهايات القرن التاسع عشر، وبداية الاحتلال البريطانى لمصر. حيث يُرسل ضابط البوليس المصرى محمود عبدالظاهر، والذى كان يعيش حياة لاهية بين الحانات وبنات الليل، إلى واحة سيوة لشك السلطات فى تعاطفه مع الأفكار الثورية لجمال الدين الأفغانى وأحمد عرابى. فيصطحب زوجته الأيرلندية «كاثرين» الشغوفة بالآثار، والتى تبحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر، لينغمسا فى عالم جديد شديد الثراء والخصوصية يجبرهما وأهل الواحة على مواجهة أنفسهم فى زمن اختلطت فيه الانتهازية والخيانة والرغبة بالحب والبطولة. تعكس أحداث الرواية أيضا مزجا إبداعيا بين الماضى والحاضر وال.... والموضوعى والتاريخ والواقع يعبر عن هموم الوطن كما يقدم تجربة العلاقة بين الشرق والغرب على المستويين الإنسانى والحضارى بما فيها من صراع وتوافق
عن الطبعة
4 223 تقييم
854 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 45 مراجعة
  • 18 اقتباس
  • 223 تقييم
  • 291 قرؤوه
  • 173 سيقرؤونه
  • 51 يقرؤونه
  • 49 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

عبقرية الرواية تتجلى في طريقة السرد، فالرواية كلها تتجلى من استرسال خواطر وأفكار أبطالها.. طريقة فذة في سرد الأحداث. أما حبكة الرواية نفسها فضعيفة والنهاية أضعف! ومع ذلك فهي تتجاوز المستوى الجيد ولكنها لا تصل للممتاز في رأيي.

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
5

أحبائي

المبدع الكبير الزميل بهاء طاهر

0 يوافقون
اضف تعليق
0

رواية محكمة وبديعة ورائعة وتستحق.

1 يوافقون
اضف تعليق
0

رواية مملة كالمسلسل

1 يوافقون
اضف تعليق
3

سافر حبيبى وداخلى يودعنى

بكى وبل المحارم وأنا قلت إيه يعنى

بكى وبل المحارم وأنا قلت إيه يعنى

والله فراق الحبايب مر يوجعنى

والله فراق الحبايب مر يوجعنى

سَافِرّ حَبِيبَى وَداخِلِى يُودِعنِى

بَكَى وَبِل المَحارِم وَأَنا قولت إيه يعَنِّى

بَكَى وَبِل المَحارِم وَأَنا قولت إيه يعَنِّى

وَاللّه فِراق الحبايب مَرَّ يُوجِعنِى

وَاللّه فِراق الحبايب مَرَّ يُوجِعنِى

تلك الكلمات الساحرة كانت تتر المسلسل التليفزيوني المقتبس عن الرواية بطولة منة شلبي وخالد النبوي والذي عُرض في شهر رمضان 1438 هـ

المسلسل أعجبني أكثر من الرواية وإن لم تختلف الرواية عن المسلسل إلا في أقل القليل على غير عادة الأعمال الأدبية التى تتجسد على الشاشة

حفزتني الرواية على قراءة سيرة أحمد عرابي وما حدث في الثورة العرابية وقد قرأتها في كتاب أحمد عرابي ودوره في الحياة السياسية المصرية لاحقاً

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين