واحة الغروب

تأليف (تأليف)
يعود بهاء طاهر فى روايته الجديدة والبديعة «واحة الغروب» والتى لاقت نجاحا جماهيريا واستحسانا نقديا كبيرا، إلى نهايات القرن التاسع عشر، وبداية الاحتلال البريطانى لمصر. حيث يُرسل ضابط البوليس المصرى محمود عبدالظاهر، والذى كان يعيش حياة لاهية بين الحانات وبنات الليل، إلى واحة سيوة لشك السلطات فى تعاطفه مع الأفكار الثورية لجمال الدين الأفغانى وأحمد عرابى. فيصطحب زوجته الأيرلندية «كاثرين» الشغوفة بالآثار، والتى تبحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر، لينغمسا فى عالم جديد شديد الثراء والخصوصية يجبرهما وأهل الواحة على مواجهة أنفسهم فى زمن اختلطت فيه الانتهازية والخيانة والرغبة بالحب والبطولة. تعكس أحداث الرواية أيضا مزجا إبداعيا بين الماضى والحاضر وال.... والموضوعى والتاريخ والواقع يعبر عن هموم الوطن كما يقدم تجربة العلاقة بين الشرق والغرب على المستويين الإنسانى والحضارى بما فيها من صراع وتوافق
عن الطبعة
4 222 تقييم
848 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 44 مراجعة
  • 18 اقتباس
  • 222 تقييم
  • 289 قرؤوه
  • 172 سيقرؤونه
  • 50 يقرؤونه
  • 49 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

أحبائي

المبدع الكبير الزميل بهاء طاهر

0 يوافقون
اضف تعليق
0

رواية محكمة وبديعة ورائعة وتستحق.

1 يوافقون
اضف تعليق
0

رواية مملة كالمسلسل

1 يوافقون
اضف تعليق
3

سافر حبيبى وداخلى يودعنى

بكى وبل المحارم وأنا قلت إيه يعنى

بكى وبل المحارم وأنا قلت إيه يعنى

والله فراق الحبايب مر يوجعنى

والله فراق الحبايب مر يوجعنى

سَافِرّ حَبِيبَى وَداخِلِى يُودِعنِى

بَكَى وَبِل المَحارِم وَأَنا قولت إيه يعَنِّى

بَكَى وَبِل المَحارِم وَأَنا قولت إيه يعَنِّى

وَاللّه فِراق الحبايب مَرَّ يُوجِعنِى

وَاللّه فِراق الحبايب مَرَّ يُوجِعنِى

تلك الكلمات الساحرة كانت تتر المسلسل التليفزيوني المقتبس عن الرواية بطولة منة شلبي وخالد النبوي والذي عُرض في شهر رمضان 1438 هـ

المسلسل أعجبني أكثر من الرواية وإن لم تختلف الرواية عن المسلسل إلا في أقل القليل على غير عادة الأعمال الأدبية التى تتجسد على الشاشة

حفزتني الرواية على قراءة سيرة أحمد عرابي وما حدث في الثورة العرابية وقد قرأتها في كتاب أحمد عرابي ودوره في الحياة السياسية المصرية لاحقاً

2 يوافقون
اضف تعليق
4

مع اني لم اري مسلسل واحه الغروب الا اني عندما بدات في قراه الروايه كان خالد النبوي و منه شلبي يطلان بوجههما بين صفحاتها عند كل فاصل باسم محمود او كاثرين و هذا شيء سيء بالنسبه لي لم يعطوني فرصه تخيل كيف شكل الابطال

اما بالنسبه للروايه وجدتها جيده جدااا و تصف كم تناقضات المشاعر الداخليه و الصراع النفسي للبطل بين ما فعل و ما اراد إن يفعل

و اتت النهايه جميله كأنها تنهي كل الحاسيس السيئة و المشاعر المتضاربه للبطل مع انتهاء حياته

قصه الروايه جميله جدا و كم كان شيق ارتباط وقائع تاريخيه ب قصه من وحي الخيال للكاتب الذي كان واضح انه قرا كثيرا في التاريخ قبل البدء في الكتابه

واسلوب الكتابه كان ايضا سلس و شيق ووصف المشاعر كان عميق جدا

وكم تمنيت فصل باسم مليكه تحكي قصتها

و بعض ال اقتباسات التي اعجبتني

- يمكن أن تحكم الناس بالخوف والقمع ، لكن الخائفين لايمكن ان ينتصروا في حرب ، في ساحة الحرب يجب أن يكونوا أحراراً

- الحقيقة بسيطة لا تحتاج الي زخرفة الكلمات

- هي أنت بالضبط! لا ينفع في هذه الدنيا أن تكون نصف طيب ونصف شرير. نصف وطني ونصف خائن, نصف شجاع ونصف جبان. نصف مؤمن ونصف عاشق. دائما في منتصف شيء ما.

- وحدي إذن أنا العاجز عن النوم. أقضي الأيام والأعوام في تلفيق صلح مع نفسي لا يعيش طويلاً. ما إن أقول إنني عملت ما كان ينبغي عمله حتى يهزأ مني شئ في داخلي

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين