فوضى الحواس - أحلام مستغانمي
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

فوضى الحواس

تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
بإحساس الأنثى تكتب أحلام عالماً يموج بأحداث تعلو وتيرتها لتهبط وتتسارع لتبطء، والحواس المنتظمة لسيرورتها تتناغم والأحداث وتغدو في فوضى... فوضى يمتزج فيها الحب بالكراهية وتلتقي فيها الحياة بالموت... ويضحى الموت امتداد لحياة وبقاء لوطن
التصنيف
عن الطبعة
3.9 558 تقييم
3022 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 575 مراجعة
  • 160 اقتباس
  • 558 تقييم
  • 1251 قرؤوه
  • 588 سيقرؤونه
  • 164 يقرؤونه
  • 198 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    عن ماذا اكتب ايتها الاحلام!! وهل ابقيت للقلب من مداد.

    هذا متن على هامش الحياة.. احلام ايتها الانانية! لقد اخذت مني الشيء الوحيد الذي امتلكته - او امتلكني - سرقت الممر الفاصل الفاصل بين الوهم والحقيقة, بين الادب والواقع. وتركتني ها انا الان غارقا بين صحراء الخذلان وبحار من الاوهام.

    :( القدر هنا لا يُطوى كما فعلت بلحاف احلامك طلبا للحب.. للموت!

    في الواقع هي لم تفعل شيئا غير تذكر ما كنا نحمله عندما لفظتنا السماء الى هذه الدنيا رأسا على عقب, فابينا الا المشي - على ارجلنا - خلافا لاراداة القدر.

    _____________________________________________

    * إن اجمل الاشياء هي التي يقترحها الجنون ويكتبها العقل.

    * الحب يجلس دائما على غير الكرسي الذي نتوقعه. تماما, بمحاذاة ما نتوقعه حبا.

    * الحلم لا اسم له! حقا؟

    * انه يرتدي الابيض باستفزازية الفرح ,في مدينة تلبس التقوى بياضا.

    * يسالونك ماذا تعمل.. لا ماكنت تريد ان تكون, يسالونك ماذا تملك.. لا ماذا فقدت, يسالونك مما اسمك.. لا ما اذا كان الاسم يناسبك, يسالونك ما عمرك.. لا كم عشت من هذا العمر, يسالونك اي مدينة تسكن.. لا اي مدينة تسكنك.

    * انا امرأة لا تعرف الانتظار! انت لم تعرفي الحب اذا.

    * كل روائي يشبه اكاذيبه , تماما كما يشبه كل امرئ بيته.

    * وهل الحرية في النهاية سوى حقك في ان تكون مختلفا!

    * في الواقع, التواضع كلمة لا تانسبني تماما. ان تتواضع يعني ان تعتقد انك مهم لسبب او لاخر, ثم تقوم بجهد التنازل والتساوي لبعض الوقت بالاخرين, دون ان تنسى تماما انك اهم منهم.

    * أخيرا "الحرية ان لا تنتظر شيئا".

    ____________________________________________

    هذه يكفي , اذهبوا والقوا نوافذ النسيان على عالمها. فالاوراق لديها ليست للقراءة, انها - اي الاوراق- الكاتية, والمكتوب انت!

    النجمة المقتطعة ليست سوى لحفظ ماء وجه الحياة التي نسافرها. لا اكثر.

    Facebook Twitter Link .
    10 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    كيف ليّ أن أكتب مراجعة ما عن كلمات هذه الكاتبة ؟

    صدقًا أخجل من كلماتي وحروفي الركيكة إذا ما قورنت بجمال أحرفها

    وأخجل من أبجديتي التي ستكون هراء حين أتحدث عن لغتها

    هي حقًا سيدة الأدب وساحرة اللغة

    أمام كُلّ تعبير أو جملة ، تشبيه أو استعارة ، أو أي حرف تخطه أتساءل : من أين لها تلك القدرة الخرافية على التلاعب باللغة وحروفها وإخراجها في هذا الشكل من الإبداع والجمال !!

    القراءة لأحلام هي أشبه بدخولك لعالم الساحرات ، هنا الساحرة هي أحلام ومادة السحر هي تعويذتها اللغوية الخاصة والفريدة التي مهما حاولت الأخريات تقليدها يظهر بدون أدنى جهد زيف محاولتهن

    وأنت هنا من يُمارس عليه فعل السحر باللغة

    تلك المرأة لها قدرة هائلة على جعل كُلّ ما حولها راقي ، تضفي على جميع أبطالها جو كلاسيكي ساحر وترسم حولهم هالة مضيئة من الكلمات

    تمزج الحب مع الحرب في قالب لا يسع كارثتين بحجمهما

    أحب شعورها المليء بالأسى عن الوطن ، تلك الخيبة التي تلحظها في سردها لتاريخه وأحداثه

    وقصص المقاومة التي تدسها في كُلّ تجربة كتابية لها

    الكاتبة كعادتها لا تقدم قصة وأحداث وتفاصيل ، بقدر ما تُقدم لغة تنبض بالحياة وتشع جمال

    لكن كانت قصتها وتفاصيلها على الرغم من صغرها هي ما ينغص عليّ الاستمتاع بجمالية اللغة

    تلك التفاصيل التي إن قرأنها في رواية أجنبية نستنكرها لكن لا نتعجب منها

    لكن أن نقرأ أحداث تلك الرواية في رواية عربية ، فهنا لا نملك إلا أن نستنكرها ونتعجب منها !!

    حين يكون الحب مساوي للخيانة ، هنا تسقط عن الحب قدسيته

    ذلك لأن الحب هو مرادف الشرف ، مرادف الإخلاص ، مرادف الوفاء ... ألخ

    كُلّ تلك المرادفات هي ما تُضفي على الحب هالته القدسية

    لا أفهم لما كُلّ قصص الخيانة لابد أن يكون الزوج فيها طاغية ، ولا أفهم ما سبب التبرير للخطأ

    أعتقد أن المرأة إذا تزوجت من إبليس ذاته هذا لا يبرر فعل الخيانة ورسمها بتلك الشاعرية

    كانت أحلام تتقن تناسي تلك النقطة ، وتستمر في سرد القصة بشكل أنت نفسك تنسى معه تلك التفاصيل ويجعلك تتعاطف مع شخصياتها الروائية بل وتنبهر بتفاصيل قصتهم ، لكن ما أن تعود الأحداث مرة أخرى لتعرض أمامك تفاصيل القصة التي غفلتها في لذة الأحداث ، حتى تشعر بالغثيان من القصص ككلّ

    لن تكف هذه المرأة عن جعلنا نفاضل دائمًا ونقارن ما بين قبح القصة وجمال اللغة

    تمّت

    https://www.goodreads.com/review/show/719296299?book_show_action=false

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كَيف استطعت أحلام ان تجمعي بين الحب والحرب بين الحياة والموت ،، كيف وجدت مبررات للخيانة الزوجية والصراعات العائلية كيف ادخلتني الى أرشيف تاريخ الجزائر وتواريخها المعهودة كيف جمعتِ ولملمتِ هذه الفوضى كل هذا في كتاب واحد

    قلّة من الكاتبات النساء اللواتي يلامسنني ،، مُذهلة أحلام ،،

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    2 تعليقات
  • 0

    تبدأ القصة برواية عن رجل ذو فلسفة غريبة "فوضوية" يلتقى بامرأة "ضعيفة نوعاً ما" تستمر القصة بهذا المنحى عدة صفحات حتى تتدخل الكاتبة في النص تكتشف الكاتبة فيما بعد تطابقاً عجيباً بين روايتها والواقع حيث تجد أن صالة السينما التي أعدت القاء فيها موجودة حقا وأنها تعرض فيلماً في وقت الموعد نفسه تجد الكاتبة نفسها مدفوعة بالفضول لحضور الفيلم وإذ بها تجد الشخص بطل الرواية و تبدأ الأحداث بالتداخل حينما تلتقي بمن تظن أنه "الشخص المعني" والذي يشبه بطل الجزء الأول من ثلاثيتها "ذاكرة الجسد" قصة رائعة تنقل الكاتبة بين ثناياها النضال الجزائري والمرأة الجزائرية بالإضافة إلى تراث قسنطينة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    لم تكن مجرد فوضى حواس بل كانت فوضى كلمات بعثرت بعبث فوق صفحات هذا الكتاب الذي هو مجرد خواطر وهلوسات وليس برواية بالتأكيد بإسم الحب وبإسم الوطن ، فتهت أنا كثيراً بين هذيانها ولم استطع امساك خيوطها وشخوصها . للأسف خاب ظني كثيراً بهذا الجزء من الثلاثية فالحبكة ضعيفة جداً لم ترتقى لمستوى ذاكرة الجسد أبداً وكل مايمكنك ان تخرج به من هنا بعض الاقتباسات الجميلة التي تجيدها أحلام ولا أحد يبدع بها مثلها . نجمتان فقط من أجل الاقتباسات وليس للمحتوى الذي لايستحق التقييم.

    .

    .

    .

    .

    3-3-2019

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    أحلام مستغانمى تستطيع أن تخلق من اللا أحداث رواية ومن الرواية جُمل تشبيهية رائعة الجمال

    وهنا استطاعت أحلام أن تمزج بين التفاصيل الصغيرة وبين تشبيهاتها الرائعة وما بين فكرة الراوية المختلفة لتكون فى النهاية رواية متميزة من جميع الاتجاهات

    لتأخذك فى عالمها الخاص تستوعب معها أحاسيس ومشاعر الأنثى المسيطرة على الرواية

    راوية تُنمى بداخلك الفضول لمعرفة ما هو قادم فـ لا تستطع أن تتركها قبل نهايتها

    حقاً من أفضل ما قرأت لأحلام مستغانمى

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    تلك الحالة من اللامنطق التي تجتاحنا بعد قراءة رواية .. تتمنى أن تتلكم بلسان أحد أبطالها، أن تجد شخصاً تحادثه بتلك الجمل المنمقة المواربة، بكل صيغ الأدب وجمالياته، خارج نطاق كتاب ! أو أن تعيش نفس الاجتياح النفسي الذي يقبلون عليه! تلك القدرة العجيبة التي تدخلك في مناخ رواية ... وكم تحتاج إلى تقلبات فصول .. لتخلص نفسك من الحروف العالقة بثيابك !

    من أجمل ما قرأت فعلاً لأحلام !!!!

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رائعة جدا الرواية وكما جاء في الرواية " أحب دائما الكتُّاب الذين تكمن عظمتهم في كونهم يقولون لنا الأشياء الأكثر ألماً وجدية ....باستخفاف يذهلنا، تمنيت دائماً أن أشبههم، أولئك الرائعين الذين يأخذون كل مأخذ عكسية، فيتصرفون هم وأبطالهم بطريقة تصدم منطقنا في التعامل مع الموت.. والحب.. والخيانة.. والنجاح.. والفشل.. والفجائع.. والكاسب.. والخسارة.."

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    يؤثر الزمن في حكمنا على الأشياء،،

    ما تعتقده وأنت طفل الأجمل والأروع، سيظل بمخيلتك هو الأجمل والأروع عندما تكبر،

    ولكن لو أعدته لما كبرت، قد تجده عاديا،،

    قرأت هذه الرواية ببداية عهدي بالقراءة، وقد كانت أجمل ما قرأت،،

    تركت بنفسي الأثر الكبير،،

    ولم أريد إعادة قراءتها لكي لا أفقد ذلك الشعور،،

    هي أجمل كتبها الثلاثة..

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    فوضى الحواس ، .. أحلام مستغانمي

    أشعر وكأني تعثرت بذات لي لا أعرفها بداخل هذه الرواية ، ..

    عبق اللغة لدى أحلام ، .. ونشوة الرغبة والحب ، اختلال لتوازن النفس بين صفحاتها.

    سرقتني أحلام ليوم كامل من الحياة حولي ،

    متعة لا تضاهيها متعة ، ..

    .......

    سعيدة ، :*

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    تذكر قوله ((تحاشي معي الأسئلة .. كي لا تجبريني على الكذب ..يبدأ الكذب حقا عندما نكون مرغمين على الجواب .. ما عدا هذا ، فكل ما سأقوله لك من تلقاء نفسي ، هو صادق)).

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    الرواية عبارة كائنات حبرية ، تضعها الكاتبة أمام مخيلة القارئ ومخيلتها في ذات الوقت ، وتظل في حالة حب خيالية مع هذه الشخوص ، تقترب من الواقع حين تذكر الأحداث التاريخية المصاحبة ، وتبتعد عنه حين تتفرد بحديثها عن الكتابة ووهم اللقاء ..

    أحداث متداخلة يفسرها تعدد الرواة ، فهناك كاتبة حقيقية اسمها أحلام مستغانمي وأخرى تروي قصتها اسمها أحلام ..

    وأخيراً ، هذه الرواية تمثل الجزء الثاني من الثلاثية : ذاكرة الجسد ، فوضى الحواس ، عابر سرير ، وتعد رائعة أدبية تستحق أكثر من قراءة ، ولا تخلو من اقتباسات ، تدل على الاطلاع الواسع للكاتبة الحقيقة ، والكاتبة الخيال :)

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    اأما عن أحلام فإني عندما اقرأ لها اشعر كاني أقرأ لشخص ما أراد أن ينظر أبعد من أنفه فنظر غير أنه وضع جدارا أمام وجهه . أي هي تخرج عن البعد الواحد ولكنها تجير الأبعاد التي تنحو لها لما تريد رغبتها لا الحقيقة . أدب يتكئ على تحريك المشاعر السفلية بشكل مبطن ملبس لبوس المشاعر الروحية فشوه الأمرين الانسانيين أنه رفع من قدر الأول فأفقده قدره وحط من قدر الثاني فأفقده قدره أيضا . أحلام تفصل الحكمة بحجم العبارة الأدبية .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    4 تعليقات
  • 0

    كنت أتمنى وهي تملك هذا الأسلوب الآسر ان تدافع به عن قضية لا أن تستعمل القضية لتفرغ انفعالاتها ... هي تلميذة نجيبة لنزار ، تبدو وكأنها تحاكي ما اعتمل في صدر الكاتبة وخرج على سطح الورق ولم تستطع لمه ، ووجدت في الأخير المخرج ماذا لوكانت رواية داخل رواية ... وهكذا كعلبة شكولا الكثير منها يثير الحساسية .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    كعادتها أحلام مستغانمى تحول جميع المشاعر واحاسيسنا الى كلمات مقروئة تعبر عنك تماما .. الفوضى الحواس من أروع الكتب من حيث البلاغة فى التعبير والاستخدام الامثل للكلمات المناسبة بحيث تجعلها مناسبة وبسيطة للموقف فلا تغادر ذهنك بسهولة.

    أيضا قوة الشخصيات وتميز الفكرة يعطى الرواية مذاق خاص بها

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    رواية أقل مااقول عنها أنها رائعة فقد تركت في من الفوضى ماتركت وعاثت بنفسي كما شاءت فاشتهيت أن أكتب عن

    شخص رسمته كما يحلو لي بالملامح ,بالاسم ,بالأحداث ,بالأماكن ,بالعطر, بالذكريات ,بالكلمات , بالمشاعر التي أريد أن أكتب عن قصة حب من نسج خيالي

    عن حبيب من ورق ....

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    3 تعليقات
  • 2

    فوضى حواس، فوضى أحاسيس

    فوضى كلمات، فوضى علامات ترقيم

    فوضى مكان، فوضى زمان

    فوضى رجل، فوضى امرأة

    لا بأس فما الحياة إلا فلسفة فوضوية

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    لاآيُوصف بكلماآت .. فقط من أروع ماآقرأت .. أسرتنى الشَخصياآت والأحداآث .. والأكثر الحُروف التى كَونت كلماآت تنبض بالإحساآس ~

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رواية أكثر من رائعة لأديبة وروائية مبدعة تحلِّق في أفق المعاني وترسم أجمل صور للكلمات فتصنع رواية ...

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    أجمل ما الاولى ،، لم أتوقع أن توصلني الى هذا الحد ،،، ولكني مصرة أنها لم ترهبني .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • منذ الصغر كنت فتاة نحيلة بأسئلة كبيرة. وكانت النساء حولي ممتلئات بأجوبة فضفاضة

    مشاركة من فريق أبجد
    46 يوافقون
  • اشتقتك.. أتدري روعة أن نشتاق إلى شخص لم نلتق به؟

    مشاركة من المغربية
    11 يوافقون
  • “سـ تتعلمين كيف تتخلين كل مرة عن شيء منك ..

    كيف تتركين كل مرة أحداً .. أو مبدأ .. أو حلماً .. !

    نحن نأتي الحياة كـ من ينقل أثاثه و أشياءه ..

    محملين بـ المباديء .. مثقلين بـ الأحلام ..

    محوطين بـ الأهل و الأصدقاء ..

    ثم كلما تقدم بنا السفر ..

    فقدنا شيئاً .. و تركنا خلفنا أحداً ..

    لـ يبقى لنا في النهاية ما نعتقده الأهم .. !

    و الذي أصبح كذلك .. لـ أنه تسلق سلم الأهميات ..

    بعدما فقدنا ما كان منه أهم .. !!”

    ― أحلام مستغانمي, فوضى الحواس

    مشاركة من ارجـــــــوان الاســــــدي
    9 يوافقون
  • احذري الفراغ.. إنه يصنع الرداءة.

    مشاركة من المغربية
    9 يوافقون
  • ينتهي الحب عندما نبدأ بالضحك من الأشياء التي بكينا بسببها يوماً

    مشاركة من ثناء الخواجا (kofiia)
    9 يوافقون
  • كنا نبكي.

    ووحده التاريخ كان يضحك. فهو وحده كان يدرك ما لم يكن يتوقعه أحد.

    مشاركة من Shayma Hashim
    7 يوافقون
  • لا تزعج المرأة التي تقرأ لأنها تضع ماكياج لعقلها ..

    مشاركة من Esraa Omar
    5 يوافقون
  • لا أريد أن يأتي يوم نصبح فيه أعداء، فقط لأننا لا نفكر بالطريقة نفسها.

    مشاركة من المغربية
    5 يوافقون
  • إنه في النهاية ينتمي الى السلالة الاسوء من الرجال, تلك التي تخفي خلف رصانتها وقارها كل عقد العالم وقذارته.

    مشاركة من غسان القيسي
    5 يوافقون
  • لحظتها.. كانت عدوى الشجاعة تنتقل إلى بقية الطلبة، الذين راحوا يصعدون الواحد بعد الآخر على طاولاتهم ليودعوا صمتاً ذلك الأستاذ الذي طرد من وظيفته، لأنه علمهم الوقوف على الممنوعات والنظر إلى العالم بطريقة مختلفة.

    وكما في الحياة، كان هناك قلة فضلوا البقاء جالسين على كراسي الخضوع، تملقاً للمدير.

    مشاركة من المغربية
    4 يوافقون
  • لأنه في الحب أكثر من أي شيء آخر، لابد أن تكون لك علاقة ثقة بالقدر. أن تتركي له مقود سيارتك. دون أن تعطيه عنواناً بالتحديد. أو تعليمات صارمة، بما تعتقدينه أقصر الطرق. وإلا فستتسلى الحياة بمعاكستك، وتتعطل بك السيارة. وتقعين في زحمة سير.. وتصلين في أحسن الحالات متأخرة عن أحلامك!

    مشاركة من المغربية
    4 يوافقون
  • تساءلت دائماً: ما هي نوعية المسافة التي تفصلنا عما نشتهي؟ أتراها تقاس بالمكان؟ أم بالوقت؟.. أم بالمستحيل؟

    مشاركة من المغربية
    4 يوافقون
  • الأشياء الحميمة نكتبها ولا نقولها، فالكتابة اعتراف صامت.

    مشاركة من المغربية
    4 يوافقون
  • إنه باب لا يوحي إلي بالطمأنينة ، وما قد يخفي صاحبه خلف ذلك الباب المصفح من ممتلكات ، لا يبهرني بقدر ما يفضح لي هوس صاحب ، وحداثة ثروته. فالأغنياء الحقيقيون ، ينسون دائما إغلاق نافذة أو خزانة في قصرهم ...إنما المفاتيح هوس الفقراء ، أو أولئك الذين يخافون إن فتحوا فمهم ... أن يفقدوا وهم الاخرين بهم...

    مشاركة من Fofa JD
    3 يوافقون
  • اكتشفت بعد ذلك، أنه لم يكن بإمكانها أن تغير شيئاً. فتلك الكلمات ما كانت لغته فحسب. بل كانت أيضاً فلسفته في الحياة، حيث تحدث الأشياء بتسلسل قدري ثابت، كما في دورة الكائنات، وحيث نذهب "طوعاً" إلى قدرنا، لنكرر "حتماً" بذلك المقدار الهائل من الغباء أو التذاكي، ما كان لابد "قطعاً" أن يحدث. لأنه "دوماً" ومنذ الأذل قد حدث، معتقدين "طبعاً" أننا نحن الذين نصنع أقدارنا!

    مشاركة من المغربية
    3 يوافقون
  • “عجيبة هي الحياة بمنطقها المعاكس. أنت تركض خلف الاشياء لاهثاً، فتهرب الاشياء منك. وما تكاد تجلس وتقنع نفسك بأنها لا تستحق كل هذا الركض، حتى تأتيك هي لاهثة. وعندها لا تدري أيجب ان تدير لها ظهرك أم تفتح لها ذراعيك، وتتلقى هذه الهبة التي رمتها السماء اليك، والتي قد تكون فيها سعادتك.. او هلاكك؟”

    مشاركة من Ilil Marmarikah Ilil
    2 يوافقون
  • >أليست الكتابة كالحب هدية تجدها فيما لا تتوقع العثور عليها ؟

    >لا جدوى من الاحتماء بمظلة الكلمات فالصمت أمام المطر أجمل ...!

    مشاركة من Nofa Pire
    2 يوافقون
  • فالطريقة الصحيحة في فهم العالم هي ،هي في التمرد على موقعنا الصغير فيه ، و الجرأة على تغيير وضعيتنا ، حتى بالوقوف على طاولة ، عوض الجلوس أمامها و الاتكاء عليها.

    مشاركة من Fofa JD
    2 يوافقون
  • لقد جاء العالم هكذا حاملاً قضية معه، كما نحمل أسماءً لا نختارها، إذا بنا نشبهها في النهاية.

    مشاركة من المغربية
    2 يوافقون
  • تراقبه في دفء تململه البطيء جوارها، وحضوره الهادئ المربك، بمحاذاة أنوثتها، مأخوذة بكل تفاصيل رجولته.

    لطالما دوختها تفاصيل الرجولة، تلك التي لها كبرياء الإيحاء وذلك الاستفزاز الحميمي الصامت الذي تشي به ذبذبات لا علاقة لها بالفحولة، تلتقطها الأنوثة.. وتقع في عبوديتها النساء.

    مشاركة من المغربية
    2 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين