قرية ظالمة

تأليف (تأليف)
تُعدّ «قرية ظالمة» من أجمل ما كتب د.محمد كامل حسين، بل يراها البعض أجمل ما كُتِب عن الأيام الأخيرة للسيد المسيح. تناول المؤلف فى هذه القصة بأسلوب راق وسرد شائق مشكلات الإنسان النفسية والفكرية والاجتماعية المزمنة. وقد ترجمت إلى لغات عديدة كالإنجليزية والفرنسية والإسبانية والهولندية والتركية، واستحق من أجلها جائزة الدولة فى الأدب عام 1957. كان د.محمد كامل حسين (1901-1977) جراحًا بارعًا وأستاذًا نابها، تفوق فى الطب فكان يُعَدّ رائد طب العظام فى مصر، ونال جائزة الدولة فى العلوم عام 1967، فأصبح بذلك أول مصرى يحوز جائزتى الأدب والعلوم. وله عدة كتب تتناول اللغة العربية والأدب والنقد والطب والعلوم، ومن أهمها «الوادى المقدس» (دار الشروق، 2007) «وقوم لا يتطهرون» (دار الشروق، 2004) «والذكر الحكيم» و«اللغة العربية المعاصرة» و«التحليل البيولوچى للتاريخ» و«وحدة المعرفة»
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2007
  • 256 صفحة
  • ISBN 9774195035
  • الهيئة المصرية العامة للكتاب
4.1 40 تقييم
187 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 22 مراجعة
  • 17 اقتباس
  • 40 تقييم
  • 47 قرؤوه
  • 43 سيقرؤونه
  • 9 يقرؤونه
  • 9 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

وضعته على الرف كثيرا .. فلم أسمع عنه من قبل ولم أعرف اسم كاتبه كذلك .. انتقيته ضمن أربعة كتب أخرى أكثر شهرة بكثير ثم شدني اسم الكتاب فضممته للمجموعة وربما لم اكن أعول عليه كثيرا فتركته حتى انتهيت من بقية الكتب وكلما انهيت احداها نظرت للبقية لاختار التالي فاستبعده اولا لاني لست في حالة تسمح بخوض تجربة قرائية فاشلة .. حتى لم يتبق غيره .. حسنا سأقرأه وأمري الى الله .. من الصفحات الأولى للكتاب تبينت أني لن أندم على اقتنائه .. بعد قرائة الثلاثة فصول الأولى تمنيت أن يستمر على نفس المستوى فقط .. ثم توالت الأفكار وتشابكت المعاني وداهمني سيل من الفلسفيات .. حوارات مختلفة والروح واحدة .. عمق رهيب .. يتحدث عن الصواب والخطأ والضمير .. يتحدث عن النفس والعقل والدين .. في أسلوب روائي رائع ... كتاب عظيم ومفكر عظيم .. كان أفضل الكتب الأربعة لا ريب

3 يوافقون
اضف تعليق
4

فلسفة عميقة صاغها محمد كامل حسين من خلال أقصوصة صلب المسيح ، تتناول عدة قضايا قد تبدو لوهلة بسيطة لكن تناولها لذاتها يبين مدى عمقها :

إن الجريمة عندما يتقاسمها عدد واسع من الناس يصبح أثرها أهون بكثير مما لو كان فرد واحد قام بها ، وبهذا تبرير لجرائم عديدة اتفق عليها الناس بوعي أو بدون ، فالجماعة لا ضمير لها إنما تحكمها القوة

" فالجماعة تقدم على الشر في يسر بالغ لأن أفرادها يقتسمون وزر الإثم فلا يشعر أحد منهم أنه آثم حقا ويعفيه من الندم أن له شركاء وأن نصيبه من الذنب ضئيل وأنه لو لم يشترك فيه لوقع على كل حال ، والجماعة تقدم على الخير في صعوبة لأن كل فرد منها يؤثر أن ينسب إليه الفضل"

كما يطرح كذلك من خلال أقصوصة أخرى التساؤل الذي كثيرا ما يطرح حول عدل الله - تعالى وتقدس- مع أن معظم الشر يذوقه الأبرياء الذين لم يؤذوا أحد ولم يتعرضوا لأحد بالعذاب ،، بينما يتماع الأشرار الذين يبطشون بالناس بعيش رغيد ويقدم لهذا تفسيرا

حدود العقل وحدود الضمير وأهمية الإيمان في تفسير بعض الظواهر التي يعجز العقل والحواس المادية عن إدراك كنهها أو إيجاد تفسير لها ..

الحروب التي يذهب ضحياتها الجنود وتضيع من بعضهم سرهم التي يعولونها ويتمتع السادة بالذكر الطيب والغنائم الكثيرة على حساب أشلاء الجنود

وغيرها من القضايا التي تشغل الإنسان طُرحت هنا

3 يوافقون
2 تعليقات
2

لم تعجبنى فقد كنت اتوقع المزيد

اسلوب فلسفى بحت يميل الى الملل والرتابه و تكرار المضمون ...لم اجد فيها اى تشويق وكنت اتعجل الصفحات لكى انتهى منها

0 يوافقون
اضف تعليق
4

هي ليست رواية ممكن نقول وجهه نظر قريبة للنفس البشرية بعد الاتفاق علي صلب المسيح فيها جانب فلسفي

مع العلم ان ما حدث من صراع بين الانسان وضميره هو صراع الي اليوم

الكتاب ممتع وجميل و " عود إلي موعظة الجبل " جميلة جدا وهي خلاصة حكم لكل زمان ومكان , التفرقة بين الدين والنظام , حماية الدين او حماية العادات والتقاليد , ما هو الخير وما هو الشر ...

ولكن في حاجة في اللغة كانه مترجم وفيه كلمات او جمل غريبة !

آخر يوم للمسيح علي الأرض وما حدث في ثلاث أماكن مع ثلاث مجموعات , بني اسراءيل والحواريين والرومان .

بني اسراءيل ... ليس المهم ما يقوله المسيح صدق أو كذب المهم عدم تكذيب التوراه أومخالفتها , ليس مهم خير البشرية المهم خير بني اسراءيل , كيف يُطالب بالحب والانسانية والمساواة ولما نحن وليس غيرنا !

الحواريون ... استخدام القوة لاثبات الحق يؤدي لمزيد من القوة وضياع الحق بعد ذلك

الرومان ... لولا النظام لانهارت الدول , وعلي النظام أن يكون قاسي وعنيف

مما اعجبني ...

• أحذرك نصف الحق هو شر من الباطل .

• " الله هو الحب " رأي لا يضع من قدر الله ولكنه يرفع من قدر الحب

• إن الله يهدي من يشاء من غير بينة ولا آية , ويهدي غيرهم بالبينات والآيات , أما من أراد له الضلال فلا هادي له!

• إن القوة إذا انتصرت للحق فالنصر للقوة لا للحق ، وإن القوة من طبعها الشطط فلا تلبث أن تنتصر للباطل .

وأنه إذا اصطدم الحق والباطل وانهزم الحق فإن ضمير الناس وسير التاريخ كفيلان بإصلاح الخطأ ، إما إذا استعان الحق بالقوة فالغلبة لها ، ومادام الحق فى المحل الثانى فسيان ان يكون خاضعا للقوة او للباطل .

• الإصلاح أقرب ما يكون إلي النجاح حين يكون قريبا من الواقع , والاصلاح الجارف الذي يسمو عن ما يكون عليه الناس سمواً كبيراً لا أمل له في النجاح , وأن المصلح الحق هو الذي يرتفع بالناس عن ما هم فيه ارتفاعا قليلا !

• أكبر الخطأ أن يظن أن الغايه الحسنة تبرر الوسيلة السيئة ، لأن الوسيلة السيئة لا تؤدي إلي الغايه الحسنة أبداً ، فالشر لا يؤدي إلي الخير أبداً إلا وهماً والي حين !

• من اهتدي بهدي ضميره وحده فلن يضل أبداً !

• يحتوي الليل الألم فيزيده شده , ويحتوي الألم الليل فيزيده طولاً .

• إن الله لا يجزي طهارة النفس بسلامة الجسم , ولا يعاقب علي خطيئة الروح بسقم الأبدان .

• حد الاعتداء أن يوجد الجندي خارج بلاده , فمن وجد خارج بلاده فهو المعتدي مهما كان سبب هذا الخروج !

• الرقة في الظلم كالانسانية في الحرب ! كلاهما خداع للناس حتي لا يزعج ضميرهم الظلم أو الحرب .

• إن من حمل السلاح أو آذي الناس دفاعاً عن الدين فقد وضع الدين فوق الله الذي يأمر بالحب لا بالقتل , والله كفيل بحفظ دينه وليس في حاجة إلي عبيد خاطئين ينقذونه .

11 يوافقون
اضف تعليق
5

وقعت في يدي صدفة منذ فترة بعيدة فقرأتها بنهم

والآن انتابتني شهوة إعادة قراءتها

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2007
  • 256 صفحة
  • ISBN 9774195035
  • الهيئة المصرية العامة للكتاب