السكرية - نجيب محفوظ
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

السكرية

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

(السكرية) هي أيضا ولثالث مرة اسم لحيّ، وهذا الحيّ هو الذي تدور فيه معظم الأحداث الهامة في هذا الجزء. وتبدأ أحداث هذا الجزء بعد نهاية أحداث الجزء السابق بثمانية أعوام كاملة أي في عام 1934 ،وتنتهي في عام 1943. يبدأ هذا الجزء بداية حزينة، كالنهاية التي انتهى بها سابقه. يتوفى إبنا عائشة وزوجها متأثرين بمرض التيفوئيد. وتتبدل حال عائشة، التي كانت آية في الحسن والجمال، إلى امرأة شاحبة البشرة ، غائرة العينين، خامدة النظرة، تدخّن بشراهة، وتشرب القهوة بلا توقف، ولم يبق لها سوى ابنتها نعيمة ذات الستة عشر عاما.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 112 تقييم
520 مشاركة

اقتباسات من رواية السكرية

والعقل يحرم صاحبه نعمة الراحة، فهو يعشق الحقيقة ويهوى النزاهة ويتطلع إلى التسامح ويرتطم بالشك ويشقى في نزاعه الدائم مع الغرائز والانفعالات.

مشاركة من Ashwaq
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية السكرية

    109

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    إني أؤمن بالحياة وبالناس , هكذا قال , وأرى نفسي ملزمْا بإتباع مُثلهم العليا ما دمت أعتقد أنها الحق إذ النكوص عن ذلك جبن وهروب , كما أرى نفسي ملزمْا بالثورة على مُثلهم ما اعتقدت أنها باطل إذ النكوص عن ذلك خيانة ! و قد تسأل ما الحق وما الباطل , و لكن لعل الشك نوع من الهروب كالتصوف والإيمان السلبي بالعلم

    فهل تستطيع أن تكون مدرسْا مثاليْا وزوجْا مثاليْا وثائرْا أبديْا ؟!

    هكذا ختم أحمد حديثه مع خاله كمال متحدثْا عن قناعاته ملقيْا الظل على حياة كمال بطل الجزئين الثاني و الثالث و الذي كلفته صدمته العاطفية في مقتبل العمر أن يفقد إيمانه في كل شيء ليعش أسيرْا لسلبيته التي كانت الدافع الأكبر لشقائه

    غريبة هي شخصية أحمد عبد الجواد تركيبة عجيبة تجمع بين الإيمان الشديد بالله و الإستغراق التام في أداء الطاعات و في ذات الوقت الغرق في الملذات و السعي وراء شهواته , هو الأب المتزمت الشديد جدْا تجاه ابنائه الساخر خفيف الظل المشهد له بروحه الجميلة مع أصدقائه و معارفه من دون أهله

    ياسين أكثر الشخصيات روعة في الثلاثية يمكن إعتباره فاكهة الثلاثية هو الشاب ثم الرجل المستهتر الهذّر الذي لا تمل حديثه هو صورة من أبيه في الجزء الساخر منه تفوق تام لياسين في هذا الجانب

    مسكينة هي عائشة :'(

    They All Come And Go & الشيخ متولي عبد الصمد لسة بيلف في الشوارع متكئ على عصاه

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مراجعة للرواية :

    و يستمر ضرب الأقدار على أسرة السيد أحمد عبدالجواد ، فتشاهد دورة الحياة للانسان و أنت لا تستطيع أن تفعل شيء لها مهما بلغ العلم من تطور... و ترى ضعف الانسان في هذه الرواية و تتألم لتألمهم ، فتحزن عندما ترى الأصحاب الأحبة الذين ملؤا الدنيا لهوا و ضجيجا معك هم اليوم تحت التراب !! :(

    بصبغة عامة ، الرواية سياسية فلسفية أخلاقية... و تناولت الرواية أيضا لبدايات الاشتراكية في مصر و أول ظهور لجماعة الأخوان المسلمين و مدى تأثيرهم في المجتمع المصري. أيضا تعقدت شخصية كمال أكثر و أكثر ، فأصبح لا يستقر على رأي ، يشك في كل شيء ، حتى في إلحاده يشك.

    واقعا الوصف الدقيق لشخصيات الروايات الثلاث ، و الأحداث جعلني أندمج معهم و كأني أعايشهم واقعا لا في سطور الكتاب. كل من يقول أنه قرأ في الأدب و لم يقرأ ثلاثية القاهرة فليراجع نفسه.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الجمعة 23 يناير 2015

    مراجعة للثلاثية كلها

    انتهيت من السكرية الجزء الأخير من الثلاثية الأهم في الأدب العربي الحديث للعبقري محفوظ

    ولأن عائلتي تقطن حي الجمالية التي دارت به أحداث الرواية لسبعة أجيال متتالية فابراز محفوظ لجمال الجزء العتيق من المدينة العجوز الجميلة أسعدني وبشدة

    تصف الرواية قصة عائلة مصرية عادية في فترة تاريخية متتابعة الأحداث يروي فيها محفوظ قصة ثلاثة اجيال متتابعة

    الأجزاء الثلاثة تحولوا الى أفلام في الستينات والسبعينات وأول جزئين من الثلاثية تحولا الى مسلسلات تلفزيونية في الثمانينات وقد شاهدت على الأقل فلما من الأفلام الثلاثة وتابعت المسلسلين منذ أعوام عدة ولكل مميزاته وعيوبه

    محفوظ بارع بشدة في جعلك تتعاطف مع شخصياته .. كلهم وبلا استثناء، حتى من تختلف معه في رأيه السياسي وحتى أكثرهم فسادا وانحلالا، لأنه ببساطة يدرك ان شخصياته ينبغي أن يكونوا بشراً لا ملائكة ولا شياطين

    الأربعاء 22 أبريل 2020

    بعد اعادة قراءة للثلاثية كلها

    ثلاثية نجيب محفوظ هي قصة عن الزمن، عن تأثير الوقت على الأشخاص من كبر في العمر وضعف في الصحة، وعن تأثيره عالمجتمعات من تغير في الافكار والايدولوجيات والعادات والتقاليد. كل حاجة اتغيرت حوالين شخصيات القصة في الثلاث عقود اللي احنا قضيناهم معاهم، السياسة والحرب ونظرة الناس للحياة والدين، والاهم من كده الأشخاص نفسهم وأدوارهم في القصة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جاءت السكرية كقطعة الشيكولاتة في آخر الكونو

    فهي مسك الختام بحق

    فيها يلملم محفوظ أوراقه وينهي الثلاثية نهاية بديعة

    لاسيما لبطل الثلاثية الأول (في رأيي) كمال والذي أصر أنه نجيب محفوظ شخصيا

    في هذا الجزء يفعل الزمن أفاعيله بالعائلة

    فبعد وفاة ابني عائشة وزوجها في آخر الجزء السابق تموت ابنتها أثناء الولادة ولم يمهلها القدر فيتضعضع حالها وتنتهي بتركيب طقم أسنان

    و يموت أيضا السيد أحمد عبد الجواد الذي لم أكن أحبه على أى حال

    لكن محفوظ ابن اللذين :D خلاني أتعاطف مع موته

    بل دمعت عيناي عندما علمت انه حتى لم يعد قادرا على الصلاة

    ثم كان هناك دور لبدور حتى أنه أعاد حسين شداد من فرنسا

    حتى مريم زوجة ياسين الثانية وجارتهم القديمة أتى على ذكرها

    يتميز هذا الجزء بكثرة شخصياته وتعدد الأراء الفكرية لهذة الشخصيات جميعا

    فكان أفضل شئ في الرواية هو الحوار الفكري بين جميع هذة الشخصيات

    والذي أجبرني على أخذ العديد من الإقتباسات

    من الملاحظ أن نجيب كان يؤمن بالعلم في فترة ما بدليل حوارات شخصياته هنا والدليل الأقوى هو رواية أولاد حارتنا الذى كتبها بعد الثلاثية مباشرة

    نسخة دار الشروق تحتوى على أخطاء مطبعية إستفزتنى قليلا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    وحي القراءة لايفارقني. عندما اشتريت هذه الرواية قبل أسبوع وبدأت بقراءتها قبل أربعة أيام، لم أكن أدري أنني على بعد أربعة أيام من ذكرى وفاة مؤلفها الأديب الكبير نجيب محفوظ. وانتهيت منها اليوم في ذكراه السابعة، رحمه الله وغفر له

    الرواية ممتعة، وأحتاج لقراءة سابقاتها في الثلاثية (قصر الشوق وبين القصرين) برفقة نجيب زرت أحياء القاهرة القديمة :)

    30 أغسطس 2013

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    انتهيت من الثلاثية، يالها من ملحمة فكرية فلسفية تاريخية اجتماعية، ابداع يفوق الخيال لا يمكن وصفه ( هذا هو شعوري ).

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    هل يمكن أن تتوقف الحياة... أن تنتهي؟ إذاً كيف يمكن أن تنتهي ثلاثية نجيب محفوظ الخالدة؟!!

    السكرية هي الفصل الثالث من ثلاثية "القاهرة" وفيها نقلني نجيب محفوظ لمستوى آخر من دوامة الحياة التي بسطها لتدور في عدد قليل من ازقة وحارات القاهرة. أدركت وأنا أعبر صفحات هذه الرواية أن الثلاثية لطالما ارتبطت بمنظور كمال الابن الأصغر لسي السيد أحمد عبدالجواد. في البداية كانت الحياة جميلة وبسيطة ومحددة بما يشاء سيد البيت الكبير لكن مع تقدم فهم كمال لما يحيط به يزداد تعقيد حتى الأفكار التي تدور في عقول الأطفال.

    بكل تأكيد رواية السكرية تحتوي على مادة فلسفية عميقة تكاد تتناقض مع البساطة التي كتبت بها أحداث بين القصرين. لا أقول أن الحياة ازدادت تعقيداً حول شخصيات الرواية لأن كمال تقدم في العمر والفهم لكن نجيب محفوظ أعطانا في كل مرحلة من ثلاثيته فقط ما تستطيع شخصية كمال فهمه وتحليله لذلك كانت السكرية مليئة بالحوارات الفلسفية المضنية. قد يكون نجيب محفوظ يوجه رسالة لنا تطلب منا الغوص أكثر في ماهية الأمور التي تهمنا ولا نكتفي فقط بالفهم الطفولي البسيط الذي نسعد بتبنيه في بدايات استيعابنا.

    السكرية كذلك أعطتنا حقيقة أزلية وهي أن الحياة مستمرة لكنها عجلة يجب أن تتم دوراتها في اثناء تقدمها. شخصياتنا العزيزات تساقطت بغزارة كأوراق الخريف في هذا الجزء من الثلاثية وبدأت الشخصيات المتأخرة الظهور من أحفاد سي السيد في دخول معترك الحياة كلاً في الفرع الذي استهواه وملك قناعته. هل فعلاً تغيرت القاهرة؟ هل فعلاً ماتت أيام عزها مع موت سادة الرواية؟ أم... نجيب محفوظ فقط قام بوصف دورة واحدة من آلاف مرت بهذه البقعة الصغيرة من الارض وهذه الحياة.

    سعيد جداً بأنني وأخيراً قرأت أحد أهم الإنتاجات الأدبية العالمية في القرن العشرين وأتمنى أن تغزوني الرغبة في إعادة مطالعتها في المستقبل.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    أنا طالبة اللغة العربية في مرحلة البكالوريا، و مسرور جدا بقرائة هذا الكتاب و وجود مثل هذه الكتب في المكتبة كليتنا. قد كرهت سيد أحمد عبد الجواد في بين القصرين، ولكن يؤسفني مرور الزمن عليه و اصابة الشيب و الكهول به و حتي شفقت و بكيت له! و أعجبتني أحياء المصر و بناياتها و أرجو أن أري قاهرة من قريب.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لا شيء يدوم .. دورة حياتية كاملة بأهم تفاصيلها .. رحلة مليئة بالإثارة ، أحاسيس متنوعة ، أسئلة وجودية ، مواقف .. ثم .. النهاية الحتمية.. الموت !!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    زميلنا وأستاذنا الكاتب الكبير نجيب محفوظ

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الرواية الأكثر إمتاعاً في الثلاثية ومسك الختام لها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون