بين القصرين

تأليف (تأليف)
يعنى بتصوير البيئة الاجتماعية في إطارها التاريخي في رواية واقعية تصور حياة الطبقة المتوسطة والشعبية، ويجعل بعض أحياء القاهرة وشوارعها القديمة مجال العمل القصصي ويرسم لهذه الأحياء صوراً مفصلة ويجعلها الإطار المكيف والمؤثر في حياة الأبطال الرافضين الاحتلال والمطالبين بالاستقلال. وهذا الرواية تحمل في ثناياها قصص عن أسرة لكل فرد فيها قصة تجعل منه رواية في حد ذاتهفي بين القصرين يقع منزل السيد أحمد عبد الجواد المكون من حرمه أمينة وابنه الأكبر ياسين وخديجة وفهمى وعائشة وآخر العنقود كمال. يمثل السيد أحمد عبد الجواد السلطة المطلقة في البيت فلا رأى فوق رأيه ولا قول يضاهي قوله، يطيعه أولاده طاعه عمياء حتى أنهم يفضلون الموت ألف مرة عند مواجهة أبيهم.
التصنيف
عن الطبعة
3.8 164 تقييم
577 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 20 مراجعة
  • 3 اقتباس
  • 164 تقييم
  • 223 قرؤوه
  • 92 سيقرؤونه
  • 33 يقرؤونه
  • 42 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

..

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
5

في حد بيققدر يساعدني بخصوص الروايه ؟

0 يوافقون
اضف تعليق
5

هذا عمل أعتبره تجسيداً لعبارة "السهل الممتنع" فلغته غاية في البساطة لكنها تنضح بالعبقرية الادبية. في هذه الرواية يبنى نجيب محفوظ فعلياً البيت الكبير بغرفه وكامل أثاثه وما حوله من البيوت والشوارع في حي الحسين قبل أن يخلق الشخصيات الرئيسية للرواية باللحم والدم والسمات النفسية والفكرية. الكثير جداً من التفاصيل لكل ما يرى أو يسمع او يشم حول ذاك البيت. البيت في قراءتي هو كذلك مع سيده (سي السيد) الشخصيتان الرئيستان في الرواية فطالما تعيش به أحد الشخصيات فغالباً سوف تتنفس تلك الشخصية امامنا وسنعرف كل خاطرة تدور بذهنها وما أن تترك أي شخصية البيت تبدأ في التلاشي من الأحداث ولا تظهر إلا عندما يكون بجانبها أحد سكان البيت الكبير.

سي السيد شخصية بعد أن يكشف الروائي بعبقريته جميع تفاصيل قناعاتها وجبروتها وانسياقها لشهواتها تبدو غاية في التناقض الداخلي لكن بالرغم من هذا تعيش في تصالح تام بين قطبي نقيض. شخصية محيرة مقززة في جبروتها على النساء واستغلالها لتأثيرها السحري على الغانيات لكني لم اتمالك إلا الشعور بأنها الشخصية التي لا يمكن إلا أن تكون كما هي. كنت اغضب لما يفعله السيد احمد بزوجه أمينه لكن قلبي كان يرقص سعادة عندما يعفو عنها ما يراه بطغيانه جرائم وليس فقط أخطاء تقع فيها أي إنسانة. نفس ذاك الجبار في بيته يستحيل أشبه بالمهرج عندما يذهب إلى سهراته الغارقة في الشراب والعربدة.

عزز متعتي بقراءة الرواية وجود رواسب في ذاكرتي من المسلسل التلفزيوني المصري الذي حمل نفس عنوان هذه الرواية وتم عرضه في نهاية الثمانينات من القرن العشرين.

1 يوافقون
3 تعليقات
5

the best

0 يوافقون
اضف تعليق
5

أخيرا عشت الثلاثية بحلوها و مرها .. متعة متواصلة بلا إنقطاع

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين