المؤلفون > حسن مطلك > اقتباسات حسن مطلك

اقتباسات حسن مطلك

اقتباسات ومقتطفات من مؤلفات حسن مطلك .استمتع بقراءتها أو أضف اقتباساتك المفضّلة.

حسن مطلك

عدل معلومات المؤلف لتغيير تاريخ الميلاد أو البلد

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • أحب أن أُعاقبكِ لأنكِ مليئة بالحنان أكثر مما يجب لأنكِ مستودع أسراري نعمة السلام بعد العودة من قتال العالم أناالرجل صانع الشر والبؤس أنا القاتل القاسي فعندما تنتهي الثقة بيننا أتحوّل إلى وحش أناالرجل:أحب نفسي أنانيّ أكثر مما تتصورين

  • لو أننا كنا شجعاناً في محاسبة أنفسنا لعرفنا كيف نربي أنفسنا تربية قاسية، لا نعطي أي تنازل ولا خسارة واحدة. ننام هادئين بلا كوابيس، ننام بلا ضمير مُتَورِّم. ونلقى أحبابنا في الصباح بحب مجَرَّد، نقي، وبقلبٍ مفتوح ليس فيه أدنى

  • لابد أنكِ أغضبتِ الناس لأنكِ لم تكوني سهلة كما يتصورون، ولذلك فإنهم يطرحون قذارة نفوسهم كلاماً..

  • وكتبتُ: «إلى جيش من النساء.. أعنيكِ أنتِ.. أيتها النصل في القلب. أعترف أنني عرفتُ نساء كثيرات، لم تعطني واحدة منهن طعم الإحساس بالخسارة مثلما فعلتِ. ولم تعطني واحدة طعم الربح مثلما فعلتِ.

  • إن الأدب يُصور لحظة التوتر هذه، لحظة إطلاق السؤال، ولكنه لا يمضي أبعد من ذلك، وإلا فإنه سيعلن حرباً ضد الفلسفة، ويخسر بذلك هذه الحرب لا محالة ‫ إن الوظيفة الأساسية للأدب هي أن تجعل الإنسان يتحسس مكانه في الوجود، وتجعله يعي هذا التحسس إنها وظيفة إدراكية تصورية بحتة، وليست وظيفة حلول مقترَحة، أو كفاح لتطور الذوق، أو لعبة لتطوير الحساسية اللغوية لكي يمكن التعبير عن الحاجات الإنسانية إنها وبشكل أدق: محاولة لإيجاد منطقة توتر مريح، أو منطقة مريحة للتوتر، معاً، في لجة الأبدية.

    ‫ ولذلك فإن أي أدب لا يتناول مشكلات الإنسان الأولية في العالم، ويكتفي بتصوير حياة زائلة، هو أدب زائل بزوال الشرط التاريخي للمشكلة.

1