المؤلفون > جان جاك روسو > اقتباسات جان جاك روسو

اقتباسات جان جاك روسو

اقتباسات ومقتطفات من مؤلفات جان جاك روسو .استمتع بقراءتها أو أضف اقتباساتك المفضّلة.

جان جاك روسو

1712 توفي سنة 1778 فرنسا


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • الإنسان البطيء في إعطاء الوعود، أكثر مصداقية في الحفاظ عليها.

    مشاركة من المغربية ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    15 يوافقون
  • المعرفة لا تُولّد الأخلاق، والأفراد المثقفون ليسوا بالضرورة أناساً صالحين.

    مشاركة من المغربية ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    14 يوافقون
  • من الصعب جداً أن تفكر بطريقة نبيلة، حينما يكون كل ما تفكر فيه هو لقمة عيشك.

    مشاركة من المغربية ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    10 يوافقون
  • إني أفضل الحريه مع الخطر على العبوديه مع السلم.

    ما قاله احد الفضلاء في بلاط ملك بولونيا

    مشاركة من أنوار علي ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    8 يوافقون
  • يولد الانسان حرا ..و يوجد الانسان مقيدا في كل مكان و يظن انه سيد الاخرين و هو يظل عبدا أكثر منهم ✌

    مشاركة من Aksil Mhadhbi ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    7 يوافقون
  • ﺍﻓﻌﻞ ﺧﻴﺮﺍ ﻧﺤﻮ ﻧﻔﺴﻚ ﺑﺄﻗﻞ ﺷﺮ ﻣﻤﻜﻦ ﻧﺤﻮ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ

    7 يوافقون
  • لو وجب علي ان اختار في سلم المخلوفات رتبة لنفسي , لما تطلعت الى ما فوق الانسان .

    مشاركة من عمــــــــران ، من كتاب

    دين الفطرة

    6 يوافقون
  • إن الوجود لا يشتمل على الخير الا بقدر اشتماله على الحريه.

    مشاركة من أنوار علي ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    6 يوافقون
  • الحرية صفة أساسية للإنسان، وحق غير قابل للتفاوض. تخلّي الإنسان عن حريته هو تخلّي عن إنسانيته وعن حقوقه كإنسان.

    مشاركة من المغربية ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    6 يوافقون
  • الناس الذين يعرفون القليل يتحدثون كثيراً، أما الذين يعرفون الكثير فلا يتحدثون إلا قليلاً.

    مشاركة من المغربية ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    6 يوافقون
  • «إن الناس ليسوا متساوين بحكم الطبيعة، وإنما يولد بعضهم للعبودية، ويولد الآخرون للسيطرة.»

    مشاركة من Rania. ØŒ. ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    5 يوافقون
  • يكون الرجال كما يريد النساء فإذا أردتم ان يكونوا عظماء وفضلاء فعلموا النساء اولا ما هي العظمة والفضيله.

    مشاركة من أنوار علي ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    5 يوافقون
  • من يظل على الفطرة ويعيش عيشة بسيطة يتعرض لقليل من الداء ولا يكاد يعرف ما المرض أو الشهوة , فلا يترقب الموت ولا يشعر به وهو يباغته .وحتى اذا شعر به ارتاح له اذ يضع حدا لبؤسه ,فلا يرى فيه شرا .لو رضينا لما ندبنا حظنا . لكننا نلاحق ملاذ وهمية ,فنجني الف ضرر حقيقي .من لا يصبر على القليل من الألم يتعرض حتما للكثير منه. يحطم المرء صحته بعيشة متهورة ثم يروم اصلاحا ما فسد بتناول الأدوية , فيزيد الى ألم يشعر به آلاما يتوقعها . من يخشى الموت كل يوم يجعلها ويزيدها بشاعة .كلما استبعدها شعر بقربها ,فيموت رعبا كل يوم من حياته ,ناعيا على الطبيعة تلك الاالآم الناتجة عن تنكره واهماله لها .

    مشاركة من عمــــــــران ، من كتاب

    دين الفطرة

    4 يوافقون
  • أستشير قلبي في كل نازلة : ما استشعرته خيراً فهو خير ، و ما بدا لي شراً فهو شر .

    مشاركة من فريق أبجد ، من كتاب

    دين الفطرة

    4 يوافقون
  • «إن الناس ليسوا متساوين بحكم الطبيعة، وإنما يولد بعضهم للعبودية، ويولد الآخرون للسيطرة.»

    مشاركة من Ayo UB ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    3 يوافقون
  • ر

    مشاركة من زينب محمد ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    3 يوافقون
  • .... الخالق عادل , هذه قناعتي , اذ عدله من آثار فضله . جور الانسان من الانسان لا من الرب . والفوضى الأخلاقية التي تنفي في عين الفيلسوف الرعاية الربانية تثبتها في عيني . غير ان عدل البشر اعطاء كل فرد ما كسب وعدل الخالق محاسبة كل فرد على ما منح.

    مشاركة من عمــــــــران ، من كتاب

    دين الفطرة

    3 يوافقون
  • والناس خبثاء، وتغنى عن الدليل تجربةٌ كئيبةٌ دائماً، ومع ذلك فإن الإنسان صالح بطبيعته (بفطرته)، فما الذي أفسده من هذه الناحية إذن إن لم يكن ما طرأ على نظامه من تحول، وما أوجبه من تقدم، وما اكتسبه من معارف؟ وليُعجب إمرءٍ بالمجتمع البشري ما شاء، ولكن ليس أقل من ذلك حقيقةً كون هذا المجتمع يحمل الناس على التباغض بحكم الضرورة، بنسبة زيادة مصالحهم، وعلى تبادل الخدمات ظاهراً وضرّ بعضهم بعضا بكل ما يُتصور حقيقةً، ومن المحتمل أنك لا تجد رجلاً موسراً ولا يتمنى موته سراً ورثته الطامعون، وأولاده في الغالب، وأنك لا تجد سفينةً لا يكون غرقها في البحر حادثًا ساراً عند بعض التجار، ولا تجد محلاً تجارياً لا يود المدين السيئ النية أن يراه مُحترقاً مع جميع ما يشتمل عليه من أوراق، ولا تجد شعباً لا يُسرّ بمصائب جيرانه، وهكذا فإننا نجد فائدتنا في ضرر أمثالنا، فخسران أحدهم يُوجب غبطة الآخر دائماً ، ولكن أكثر ما يكون خطراً هو أن تكون البلايا العامة مدار أمل جمعٍ من الأفراد وموضوع رجائهم، فبعضهم يريد أمراضاً، وآخرون يريدون فناءً، وآخرون يريدون حرباً، وآخرون يريدون مجاعةً، وقد رأيت أناساً قباحاً يبكون ألماً من طلائع سنة خصيبة.

    3 يوافقون
  • قليل ترف أو عدمه؛ وذلك لأن الترف إما أن يكون نتيجة الثروات وإما أن يجعلها ضرورية، والترف يفسد الغني والفقير معًا؛ الأول عن حيازة، والآخر عن رغبة، والترف يبيع الوطن من التخنث والتباهي، والترف ينزع من الدولة جميع مواطنيها ليجعل بعضهم عبيدًا لبعض، وليجعل الجميع عبيدًا للرأي العام

    مشاركة من Omar AL Tayyar ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    2 يوافقون
  • المرأة تحيا لتسعد بالحب، والرجل يحب ليسعد بالحياة.

    مشاركة من المغربية ، من كتاب

    العقد الاجتماعي

    2 يوافقون
اقتباس جديد
1 2 3