بطل من هذا الزمان > مراجعات رواية بطل من هذا الزمان > مراجعة Eman Emara

بطل من هذا الزمان - ميخائيل ليرمنتوف, سامي الدروبي
أبلغوني عند توفره

بطل من هذا الزمان

تأليف (تأليف) (ترجمة) 4.2
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


4

هذه رواية غير اعتيادية وإذا كنت تتوقع أن تري بطلا حقا كما هو اسم الرواية فجدير بك أن تقرأ أولا وتترك الحُكم بعد الانتهاء !

يجب هنا أن أشير لترتيب فصول الرواية فقد بدأت بوصف البطل علي لسان شخص آخر من عمر وطبقة اجتماعية مختلفة تماما عن البطل لذلك لم يكن وصفه هذا كافيا لنعرف شخصية البطل .

بعدها نقرأ مذكرات هذا الشاب (بطل هذا الزمان) نجد شخصا لا أخلاقيا يحصل سعادته من تحطيم حياة الآخرين

يصف نفسه قائلا : (لعبت في حياتي إما دور الخائن أو الجلاد) ، تفتتن به النساء حال يرونه وهو يحبهن -نعم- لكنه لا يضحي بقيد أنملة لأجل هذا الحب الذي سرعان ما يخبو ويتلاشي ويحل محله الضجر .

ستحتقره الآن أليس كذلك ؟

أقول لك ثانية أَجّل حكمك لما بعد فأنت لم تقرأه بنفسك .

رأيي في (بتشورين) البطل أنه شخص عبقري ذو نفسية مختلة لنقل أن من أسباب هذا الخلل أن كان لديه طاقة وأحلام كبيرة في الصغر تحطمت جميعا عند دخوله معترك الحياة

أو أنه بحث عن ذاته في أشياء كثيرة (الشرب والترحال والقتال) ولم يجدها

فأصبحت متعه في الحياة قصيرة الأمد سرعان ما يضجر منها ويتركها

مسببا الكثير من الالم للمحيطين به وبغير مبالاة .

أعجبتني مقدمة الكتاب حيث يقول ليرمنتوف : " إن (بطل من هذا الزمان) ليس صورة رجل واحد ، بل هو صورة تجمع رذائل جيلنا كله " ويرد علي الذين يتهمونه أنه بكتابه هذا سيفسد الأخلاق قائلا

"لقد طالما غذي الناس بالحلوي حتي فسدت معدهم ، وينبغي أن يتناولوا الآن عقاقير مرة وحقائق لاذعة"

Facebook Twitter Link .
3 يوافقون
2 تعليقات