هكذا خُلقت > اقتباسات من رواية هكذا خُلقت > اقتباس

ابدعت الكاتبة بالصور الفنيية والتعابير.. لكنها كانت انانية جدا تحلل لها كل شيء وتحرم على غيرها اعتقد بأن تنتقم من حياتها الرتيبة قبل زواجها وتعوض عما فاتها بعد الزواج وقابلت التضحية بنكران وايضا هنالك خللاً بشخصيتها لانها تبحث عن المدح لتزداد غرورا وثقة بنفسها.. صدق من قال بأن الدنيا دوارة ...

لكنها ادركت خطأها ولجأت الى الله ليغفر لها

وايضا يستطيع الانسان ان يتغيير ويصلح من حاله عندما يريد ذلك وبأن قلبها لم يمت بقي يأنبها حتى تابت واستغفرت واتمت واجبها على اتم وجه .. ابنائها الذين تمسكت بهم لم يخذلوها عوضها الله بهم وبأحفادها وكما قالت ونعرف ان الله غفور رحيم .. نهاية الرواية راحة وطمأنينة .

مشاركة من Nadeen Nofal ، من كتاب

هكذا خُلقت

هذا الاقتباس من رواية

هكذا خُلقت - محمد حسين هيكل

هكذا خُلقت

تأليف (تأليف) 3.8
تحميل الكتاب مجّانًا