هكذا خُلقت > اقتباسات من رواية هكذا خُلقت

اقتباسات من رواية هكذا خُلقت

اقتباسات ومقتطفات من رواية هكذا خُلقت أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الرواية.

هكذا خُلقت - محمد حسين هيكل
تحميل الكتاب مجّانًا

هكذا خُلقت

تأليف (تأليف) 3.8
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • ولا أحسبني أبالغ حين أذكر أن العبرة بما يصيب الغير كلمة لا مدلول لها في الواقع، فنحن لا نعتبر إلا بما يصيب ذاتنا.

    مشاركة من Toqa oday
  • وكنت أعلم أن في نظراتي جاذبية طالما سُحِرت بها وأنا أنظر إلى نفسي في المرآة، جاذبية لا ترجع إلى جمال عيني، بل إلى قوة التعبير التي تنبعث من هذه النظرات، ولم أكن أحسب أن هذه الجاذبية قديرة على أن تسحر غيري كما كانت تسحرني.

    مشاركة من kvinan
  • مؤمنين بأن الله قسم الحظوظ، وأنَّا لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، هو مولانا عليه توكلنا، وعليه فليتوكل المؤمنون.

    مشاركة من أمل
  • ما أكرمك ربي! أجديرة أنا بكل هذه العناية؟ أم أن أعظم الناس ذنوبًا أدناهم إلى عفوك وبرِّك؟ رب إني لأشعر في أعماق روحي بأن قلبي لا يزال في حاجة إلى أن يتطهر ليكون خليقًا بأن يسمو إلى حضرتك، ويشرف بالمثول في مقامك الكريم

    مشاركة من ملاذ
  • وذلك شأننا جميعًا في الحياة؛ إذا لم نكن نحن موضع العبرة لم يكن للعبرة مدلول في نظرنا، وكثيرًا ما نخطئ في تقدير مدى العبرة ممَّا يصيبنا نحن، فلا نفيد منها إلا القليل.

    مشاركة من eman.alsaadi66
  • اعلمَ اننيَ سيئهَ لم احتفظِ بشيءَ الى اﻻنِ ايضاَ جميعَ علاقاتيَ فاشلهَ استمعَ الى الموسيقى عندَ رغبتيَ بالبكاءَ كيفِ ستحبنيَ انهاَ مجازفهَ

  • ما أجمل أن نكتب بدايتنا مع الحب تكون أحاسيسنا حينها طاهرة كطهارة المطر..نتعمق داخل أنفسنا علنا نُبصر ماتريد هل تُكمل مشوارها مع أول نبض للقلب أم تتوقف كم نحن جبناء إذا قلنا أننا نستطيع التوقف عن شرب كأس الهوى مع أول رشفة يذوب جليد مشاعرنا ليجري نهر متدفق ليروي صحراء الروح ليغرقها لذة وسكر..

    عندما نصل لنهاية المطاف تبدأ المصافحة ثم المعانقة ثم الدوام والبقاء لكن...

    قد لايحالفنا الحظ فنتجرع مرارة الإختيار فنلجأ لسكب حبر ألمنا على صفحات خيباتنا لنقرأها بكبد السماء لنؤمن بأنه قدر مكتوب لنا لافرار منه.

    فكم من قلبٍ جُرح ومازالت سطوره تئن...

    وهناك قلوب داست على أحاسيسها لتعيش بلا حزن..💕💕

    مشاركة من flwah a
  • فَـ سَعـادتنا لا تَتعـلق بحـاجَتنا الـماديـة ، بِقـدر ما تَتعلـق بـحالتنا النـفسية وبأحسـاسنا وعَواطفنا.

    مشاركة من Tabark Karim
  • العبرة بما يصيب الغير كلمة لا مدلول لها في الواقع، فنحن لا نعتبر إلا بما يصيب ذاتنا

    مشاركة من Shareefh
  • أيقنت أن في بعض النفوس الإنسانية عنصرًا يسمو على الحقد ساعة عسرة الصديق، وأن للصداقة قدسية لا يكفر بها إلا الجاحدون!

    مشاركة من Mzoon
  • وأن للصداقة قدسية لا يكفر بها إلا الجاحدون!

    مشاركة من Mehad
  • ونظرت إليها فإذا هي جميلة هذا الجمال الشركسي البارع، فارعة القد، عالية العنق، دعجاء العينين، رقيقة البشرة، دقيقة الأنف والشفتين، يلفت جمالها النظر ويمسكه.

    مشاركة من tweety
  • وللمصادفات في حياتنا الإنسانية تصاريف عجب 🧡🔐

    مشاركة من سحـــر
  • "مؤمنين بأن الله قسم الحظوظ، وأنَّا لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، هو مولانا عليه توكلنا، وعليه فليتوكل المؤمنون"

    مشاركة من dina odeh
  • " ان الأنسان حر ان يكره و يحب ولكن ليس حر ان يهين الشخص او يقلل منه "

    مشاركة من NON🎀
  • تنصحوني اقراه

    مشاركة من 사마
  • الأخطاء دليل على أنك تحاول 😉

    مشاركة من Malak Hnn
  • لست اخشى ما يقوله الناس ، لأنهم لا يعلمون ما قاسيت هنا ، فقلوب الناس كالحجارة ما دام الأمر يمسهم

    مشاركة من ملاذ
  • والحب إذا اضطرب فمصيره إلى الاحتضار

    مشاركة من Mzoon
  • وهكذا الحياة، مجموعة من المتناقضات يسعد بها قوم ويشقى آخرون: صحة ومرض، فقر وغنى، شقاء وسعادة، وهذه المتناقضات تتداولنا دراكًا فنسعد ثم نشقى، ونشقى ثم نسعد، ويتوالى ذلك علينا حتى يدركنا الأجل المحتوم!

    مشاركة من Anmar Shamayleh
1 2 3 4 5 6 ... 17
المؤلف
كل المؤلفون