أحلام نائل سويدان - أحمد عبد العزيز
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

أحلام نائل سويدان

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

كانت لا تزال تسري نسمات باردة في الأجواء في صباح ذلك اليوم على الرغم من اقتراب حلول فصل الربيع. على أحد المقاهي ذات الطابع الأوروبي، جلس رجل هادئ، أشيب الشعر، ممتلئ الجسد قليلًا، ذو ملامح تنمّ عن مصرية خالصة. من خلف عدسات نظارته الطبية السميكة أخذ يطالع جريدة اللطائف المصوَّرة في اهتمام شديد، كان تاريخ العدد هو الثالث من شهر مارس عام ١٩١٩، قبل أن يشيح بوجهه عن الجريدة ويسأل النادل، بلغة عربية بليغة، عن العدد الجديد من الجريدة، ليجيبه الأخير بعربية لا تخلو من لهجة يونانية أن ما يحمله بيده هو آخر الأعداد صدورًا، لأن -بحسب وصفه- اليوم هو الأحد، التاسع من مارس، في حين لا تصدر الجريدة سوى يوم الاثنين من كل أسبوع.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 115 تقييم
1011 مشاركة

اقتباسات من رواية أحلام نائل سويدان

ما فائدة الحياة إذًا إن كان مصيرنا هو النسيان؟! ‏

مشاركة من Mina Mamdouh Ramzy
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية أحلام نائل سويدان

    117

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    لأول مرة أكتب مراجعة لكتاب فـ أعذروني إن كان هناك أي خطأ نحوي أو إملائي.

    اسم الكتاب : أحلام نائل سويدان.

    اسم الكاتب: أحمد عبد العزيز .

    عدد الصفحات: ٣١٠.

    دار النشر : دار الرسم بالكلمات .

    -------------------------------------------------------------

    " لأول مرة أنهي رواية في أربع أيام فقط ! في العادة أتكاسل عن القراءة حتى لو كانت هذه الرواية حاصلة على ألف جاهزة و يشيد بها الكثير من الناس .. لكن لم أشعر بهذا الشعور مع رواية " أحلام نائل سويدان"

    أشعر بالحزين الشديد لأن صفحاتها و كلماتها انتهت .. أتمنى أن يصدر لها حقاً جزء ثاني و ثالث و حتى رابع !

    الرواية تحكي قصة الأستاذ نائل سويدان مُعلم اللغة العربية صاحب التسع و ستون عاماً الذي تم اختياره من قِبل الهيئة العُليا للمسافرين عبر الأزمان .. شعرت في هذه الرواية بالسعادة و الحزن و الشفقة و العطف و الانبهار و المفاجأة و الغضب و الكثير من المشاعر التي اختلطت بداخلي ، سافرت مع العم نائل عبر الزمن و قابلت معه السلاطين و الأمراء و عامة الشعب و عشت بداخل الأحداث كما لو أنني شخصية من شخصياتها .

    بالنسبة لأول رواية اقرأها في هذا العام فـ هي بداية رائعة حقاً لعام سيكون حافل بالقراءة !♥️

    انتهت الرواية لكن لن أنساها أبداً ، و لن أنسى العم نائل و رحلته.

    في النهاية أشكر الأستاذ الكاتب الرائع أحمد عبد العزيز على هذا العمل الرائع و أتمنى له أن يحصل على الكثير من التقدير و الاحترام و أتمنى لقلمه ألا يتوقف أبداً ! ♥️

    في إنتظار معرض الكتاب لكي أمتلك هذا الكتاب و المسه بيدي ♥️

    تقييمي : ١٠/١٠ ⭐⭐⭐⭐⭐

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #دار_الرسم_بالكلمات

    Facebook Twitter Link .
    10 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    أنا عمري ٧٤ سنة، قارئ من أكثر من ٦٠ عام، من أيام ما كنا ننتظر مؤلفات الأدباء الكبار ونقرأ عن صدورها في الجرائد أو نتابع نشرها على حلقات أسبوعية في الأخبار أو الأهرام، وده كان أول تجربة لي مع تطبيق إلكتروني، بعد حفيدتي ما كلمتني عن بطل الرواية دي، لفت نظري جدًا أن يكون البطل (على غير العادة) راجل عجوز، دي شجاعة من الكاتب ربما تصل إلى التهور، لكن قدر يوصف مشاعر الغربة والاغتراب والتوهة لراجل عجوز بقدلرة شديدة وغرابة شديدة جدًا، كأنه عاش السن ده فعلا، مع أنه لسه شاب، وقدر كمان يلمس مشاعر كثير للزوجة بعد عشرة عمر طويلة، ويصور كل ده في لغة بديعة وسرد منضبط متقن، الرواية ممتعة فعلا ومليئة بالمشاعر المصاحبة للشخصيات ووصف رائع للأماكن والأشياء، كأنه بيرسم لوحة مش بيكتب، حبيت نائل سويدان جدا وحسيت انه صديق قديم بيتكلم بلسان كل اللي وصلوا لهذا العمر، حبيت كمان لعب الكاتب باحداث التاريخ ومحاولة لخبطتي فيها لدرجة اني رحت مكتبتي فتحت كتب كتير

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #دار_الرسم_بالكلمات

    اسم الرواية :أحلام نائل سويدان

    اسم المؤلف : أحمد عبدالعزيز

    دار النشر : دار الرسم بالكلمات

    القراءة عبر تطبيق أبجد

    التقييم: ٥ نجمات

    في البداية كان رأيي أنها لطيفه لابأس بها على الإطلاق

    فكرة التنقل بين العوالم الموازية قرأتها في ماوراء الطبيعة في قصص (سالم وسلمى) لكن بالطبع كل كاتب وله أدواته وكانت أدوات كاتبنا لطيفة .

    في لحظة كشف الحقيقة كانت المفاجأة فعلا .

    كان لدي شك فيما يتعلق بحالة نائل منذ اللحظة الأولى، لكن الكاتب كان بارعا في التلاعب بالمواقف،

    فقد أصابني بالشك في تقديري وتقييمي للأحداث أكثر من مرة حتى آخر صفحات الرواية .

    ففي اللحظة التي أقول فيها كنت على حق اكتشف أنه لا، ولديه كروت أخرى للعب بها،ماجعل الرواية ممتعة حتى كلمة النهاية .

    🔹️بعد تدريب مكثف حضرته عن تأثير التغيرات المناخية على المستقبل بدأت أخاف جديا، لم تعد النكات تجلب ضحكاتي بل الخوف .

    نكات عن المناخ والشتاء الذي لم يأتِ حتى الآن أو الحرارة التي تلتهب في الصيف أو المطر الذي فاجئنا في غير موعده كلها سخريه من قدر آت مخيف .

    وجاءت الرواية لتجسد مخاوفي بشكل أدبي بليغ .

    🔹️أعجبنى سرد أحداث تاريخية بشكل مبسط وسريع يفيد القارئ ويغري من يريد الاستزادة أن يبحث أكثر.

    (وبالفعل وجدت سريعا من ضمن أعمال الدار في نفس المسابقة كتاب" سلاطين وبكوات" والذي سأبدأه فورا ).

    🔹️بالرواية أسلوب لطيف وحس فكاهي ينتزع الابتسامة في بعض المواقف وكان هذا جميلا لتخفيف الأحداث .

    🔹️ذكرتني النهاية فجأه بفيلم الفيل الأزرق في التباس النهايات واستدعيت فجأه تشابه الأسماء بين بطلي العملين.

    🔹️الجانب الإنساني والاجتماعي أصيل في الرواية.. التعبير عن الغربة واختصار ألامها ووجعها في سطور ،آلام الفقد والغياب، الحديث عن الوجه الآخر لكتاب التاريخ والمشاعر التي خلف الحقائق الإنسانية التي يفتقر إليها، ما يتعلق بمخاوفي بخصوص أمراض الشيخوخة لامست ركنا آلمني في ذاكرتي.

    وفي النهاية هى حكمة خرجت بها ..

    كل حقيقة ربما ليست هى الحقيقة وربما المواقف تحتاج لإعادة النظر من زاوية أخرى .

    اقتباسات أعجبتني :

    # في الحقيقة ياسيدي ...

    كلنا أحياء في أزماننا أموات في زمن أحدهم !

    # كلنا محاربون ياسيدي ،الحياة ساحة حرب كبيرة لا ينتصر فيها أحدا .

    شكرا للكاتب على هذه المتعة .

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    #ريفيو

    اسم الرواية: أحلام نائل سويدان

    الكاتب : أحمد عبد العزيز

    الدار:الرسم بالكلمات للنشر والتوزيع

    عدد الصفحات: ٣١٠

    جاءت اللغة العربية الفصحى سردًا وحوارًا.

    في البداية أنصح القارئ بقراءة المقدمة وعدم إهمالها فمقدمة الرواية مختلفة ومميزة وستجد أنها تتحدث عنك بشكل أو بآخر وقد تكون مررت بتلك التجربة من قبل..

    ***

    ماذا تفعل لو جاءتك فرصة العودة إلى الماضي؟؟؟

    تدور أحداث الرواية حول أسرة نائل سويدان التي تبدو للوهلة الأولى مثل أى أسرة مصرية الى أن ينقلب كل شيء رأسًا على عقب..

    لا تتوقع أن تسير الأحداث على ما يرام لأنك ستتعرض للصدمات الواحدة تلو الأخرى، فتلك الأسرة سوف تأخذك الى كل ما يفوق تصورك..

    لن أنكر أنه قد تم خداعي أكثر من مرة فكلما اعتقدت أنني وصلت لحقيقة الأمر يأتي حدث مفاجئ ليطرق رأسي بقوة فأعود الى البداية من جديد..

    قد تكون الفكرة مألوفة ولكن في هذه الرواية تم طرحها وصياغتها وربطها بعدة أفكار خارج الصندوق لتخرج لنا في النهاية بهذا الابداع.

    استطاع الكاتب أن يجمع بين الأحداث الاجتماعية والتاريخية والخيال والرومانسية أيضًا في ترابط قوى ومتمكن..

    انتقل بنا الى اماكن وأزمنة بل وعصور مختلفة من خلالها ستمر بالكثير من المغامرات الشيقة التى لا تخلو من معلومات تاريخية هامة لذا هنيئًا لكل قارئ بتلك المغامرات..

    تمكن الكاتب من اثارة شغفي للقراءة واثارة حماسي للمتابعة واثارة خوفي من أشياء قد تحدث في المستقبل تنبأ بها بناء على وقائع نعيشها يومًا بعد يوم.

    سرد سلس رغم قوته استطاع الكاتب ان يصف أدق التفاصيل ليجعل القارئ يعيش داخل الأحداث بصدق..

    تم رسم الشخصيات بدقة فأصبح التحول المفاجئ مقبول ومقنع.

    ستجد الأحداث مشتعلة طوال الوقت ولا سبيل لالتقاط أنفاسك سوى أن تصل الى النهاية التي لم يتركها الكاتب هادئة فقد وجدت أنها ومضة جديدة تجبرك على قول (شابووو) لذلك المجهود الجبار والأفكار التي لم أرى مثلها من قبل.

    ****

    اقتباس:اقرأ كلماتي، كأنني أهدي إليك سبيل النجاة، وعندما تلمس قلبك وتستقر بعقلك رجاءً، اكتب عني، بلغ الناس ما بلغتك إياه في رسالتي إليك، لا تترك عظامي تبلى وتندثر، وتندثر معها حكاياتي.

    فلندع ذلك عهدًا بينى وبينك وإن لم تقبل العهد وإن لم تجد في كلماتي إفادة فربما تجد فيها عظة وعبرة من رجل عجوز يبدو أنه أخيرًا فهم معاني الحياة وأدرك هوانها.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحلام نائل سويدان للكاتب أحمد عبد العزيز

    تجربة جديدة و مختلفة لي مع الكاتب

    صادر عن دار الرسم بالكلمات للنشر و التوزيع

    كل جربت أن تسافر بك الكلمات الي عوالم مختلفة ؟

    في رحلة شيقة مليئة بالإثارة و المعلومات الهامة يأخذنا الكاتب الي رحلة اجتماعية و سفر عبر الزمن في حقب مختلفة .

    تتحدث عن الاب نائل سويدان صاحب ال ٦٩ عام مدرس لغة عربية و من حسن الحظ أنه اخُتير أن يجرب رحلات السفر عبر الزمن .

    ليقابل السفراء و الملوك و يكشف حقيقه بعض حقب التاريخ و الثورات.

    مع أحداث أخري اجتماعية و نفسية داخل الرواية.

    السرد:

    جاء مناسب و سريع بعض الشئ ليناسب فكرة الرواية و السفر عبر الزمن اطال احيانا في الوصف و الشرح لتعيش احداث الرواية.

    الشخصيات:

    أبدع الكاتب في رسم الشخصيات و بناء الهيكل التنظيمي بينهم

    الشخصيات لم تكن كثيره و لكن منهم دورة الفعال ف احداث الرواية.

    سوف تشعر ان كل شي علي ما يرام بينهم حتى تنقلب بك الأحداث رأسا علي عقب لتبين من جديد أبعاد الشخصيات و نقطة الربط بينهم .

    اللغة سردا و حواراً باللغة العربية الفصحى مع وجود القليل من الكلمات بالعامية لإيضاح النص أو الحس الفكاهي احيانا

    و ايضا أبدع في إستخدام المصطلحات و الكلمات في الأزمنة القديمة .

    رأي الشخصي :

    اولا الغلاف جميل جدا و مناسب للعمل و إيضاح التنقل بين الازمنه و الغلاف من مشهد جميل داخل الرواية.

    المقدمات في الغالب لا تقرأ لمن كيف لمقدمة عمل أن تكون مفتاحا لحل لغزا.

    فكرة الرواية جميلة جدا و تناقش عدة قضايا و مشاكل اجتماعية و نفسية كبيرة .

    ضرب الكاتب أروع الأمثلة و المشاكل الموجوده في المجتمع و مشاكل الأسرة.

    الابداع في وصف الاماكن و الشخصيات و الاحداث.

    التلاعب بالعقل و الاحداث التي بنيتها في عقلك لتتعرض للكثير من الصدمات أثناء القراءة (احلي تويستات )😂

    فكرة السفر عبر الزمن و قوانينها أبدع الكاتب في شرحها كانك تجلس مع متخصص يشرح لك بأدق التفاصيل.

    النهاية :

    لم تكن متوقعة بالنسبة لي و لكن جعلت عقلي يتوقف عن التفكير بعض الوقت لما فيها من أحداث و مفاجآت متوقعة و غير متوقعة .

    ما لم يعجبني حقا في الرواية قصة العاشقين و طولها و قصر سرد بعد الأحداث و التنقل عبر الأزمنة المختلفة لم يشكل هذا جانب كبير من الرواية.و لكن في المجمل كانت رحلة لطيفة

    و تحياتي للكاتب ♥️♥️♥️

    #أبجد

    #أحلام_نائل_سويدان

    #أحمد_عبد_العزيز

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #فنجان_قهوة_وكتاب

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    في البداية مش عارف اقول ايه..!

    حقيقي الرواية مختلفة!

    أفكار كتير، أحداث كتير، تشويق كتير!

    وصدمة.. متوقعة..!

    الرواية فكرتها جديدة بالنسبة لي

    الكاتب طرح أفكار كتيرة تحتاج لكتب وروايات عشان تتفصص كل فكرة وتاخد حقها..!

    حسيت بنوع من السهولة والسلاسة وأنا بقرأ الرواية، كأنها كانت بتجري ومش ملاحقها وبحاول استوعب رايحة على فين..! 😂

    من أكتر الحاجات اللي بتجذب القارئ هي المقدمة، والمقدمة في الرواية مشوقة وجميلة وكأنها فيها ملخص الرواية كلها للي يركّز..!!!

    الحبكة متقنة ولو إن النهاية تلغبط، بس أعتقد ده تفسيره بإن الرواية ليها جزء تاني ويمكن تالت..!!

    اللغة بسيطة مش معقدة وحقيقي حبيت طريقة الكاتب في التقديم وأعتقد مش هتكون آخر حاجة أقرأها ليه

    في العادة مش بكون متحمس للروايات الممزوجة بالتاريخ، وبحب أقرأ التاريخ نفسه من غير ما يدخل فيه أي عنصر..

    بس الرواية دي غيرت فكرتي ويمكن اجرب أغوص في حاجة شبهها كده 😁

    البداية 3/1/2024

    النهاية 5/1/2024

    أولى قراءات 2024 🥰

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    استاذ احمد بعد طول عناء جاء اليوم الذي تجد فيه مولودك الجديد ملموس بين القراء واعجبوا بكل حرف كتبته أتمنى لك التوفيق والسداد في كل خطواتك العلميه والعمليه .. ودائما نترقب لكل جديد منك

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    فكرة جديدة ورائعة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    ◾اسم الرواية : احلام نائل سويدان

    ◾اسم الكاتب : أحمد عبد العزيز

    ◾نوع الرواية : فنتازيا اجتماعية، نفسية غامضة

    ◾اصدار عن دار الرسم بالكلمات

    ◾عدد الصفحات : ٤٦٩ صفحة على أبجد

    ◾تصميم الغلاف : احمد مسعد

    ◾التقييم : ⭐⭐⭐⭐

    ماذا لو امتلكت ميزة السفر عبر الأزمان؟! ماذا لو اكتشفت ذات يوم ان كل ما تعرفه من حقائق تاريخية هي في الأصل زيف تم التلاعب به؟! كيف ستتصرف لو مُنِحت فرصة تغيير تاريخ بلادك من أجل مستقبل أفضل؟!

    تبدأ أحداث الرواية بمشهد غريب في مارس ١٩١٩، حيث اندلاع واحدة من أشهر الثورات المصرية وأكثرها تأثيراً في التاريخ على الإطلاق، وهتافات الجموع تصدح بـ (عاش الهلال مع الصليب... سعد سعد يحيا سعد)، لينضم الرجل الذي قارب من العمر سبعين عاماً الي المسيرة دون أي اندهاش او تعجب على وجهه جراء ما يحدث، وكأنه يعرف به من قبل او ربما رأي هذا المشهد من قبل، ليخرج هاتفه المحمول ويرفعه ملتقطاً صورة باستخدام الكاميرا الأمامية (سيلفي) مع جموع المتظاهرين!!

    تنتقل الأحداث بالزمن إلى القاهرة حيث نوفمبر ٢٠٢١ وبالتحديد في منزل الاستاذ (نائل سويدان) استاذ اللغة العربية المتقاعد... يستيقظ الاستاذ (نائل) لممارسة روتينه اليومي المعتاد من تناول الإفطار والعصير والدواء الذي تجهزه له ابنته (منيرة) ثم الجلوس في شرفة منزله والتأمُّل في المدينة لحين استيقاظ زوجته الدكتورة (احلام) للذهاب الي عملها... حياة معتادة يعيشها (نائل) منذ تقاعده وبرغم احساسه العميق بالوحدة منذ بلوغه سن المعاش؛ إلا أنه كان شاكراً ما منحته له الحياة من زوجة مُحِبَّة وابنة تهتم به وابن وحفيد هما الحياة بالنسبة له، علاوة على علاقتي صداقة امتدتا لعمر طويل.

    .. ولم يكن يعلم (نائل) أنه بصدد يوم هام سيُغيِّر حياته تماماً ويجعل حياته بعده تختلف عما كانت عليه من قبل، هذا اليوم حينما يطرق بابه حفيد له لم يراه من قبل، ولكن الغرابة لا تكمُن هنا وإنما تكمُن في ان هذا الزائر ليس سوى شخص وُلِد في المستقبل البعيد عام ٢٨٩٧!! انه زائر من المستقبل أتى للسيد (نائل) لأنه مُكلَّف بمهمة إنقاذ التاريخ المصري من الزيف ومن المتلاعبين به من سُكَّان العالم السُفلي!!

    هل من الممكن أن يكون هذا شيئاً حقيقياً؟! ماذا لو كان هذا الشخص مُحتلاً؟! أمِن المُمكن أن يعبر أحد زمنه لزمن آخر؟! ومن هم سكان العالم السفلي هذا؟! والأهم من كل هذا.. هل التاريخ المصري مُتلاعَب به حقاً؟!

    ◾رأيي في الرواية :

    عادة ما أكون متخوفة من قراءة أي عمل في نفس وقت قراءته من فئة لا بأس بها، رُبما لخشيتي من تأثير آرائهم عليّ وربما لرغبتي في قراءته على انفراد، ولكن قررت المُضي قدماً في قراءة رواية (احلام نائل سويدان) وأنا لم اقرأ للكاتب (احمد عبد العزيز) من قبل، وما حرّكني كان غلاف الرواية المميز والذي يحمل الكثير من المتناقضات.

    منذ الصفحات الأولى وربما منذ مقدمة الكاتب وجدتني متشوقة لمعرفة ما يحويه هذا العمل، وبدأت ألتهم السطور التهاماً لمعرفة مصير هذه الأحداث المتتالية، والحقيقة ان الرواية لم تُخيِّب ظنِّي، فقد ناقشت موضوع مثير سمعت عنه من قبل ولم أفهمه كثيراً ألا وهو نظرية (تأثير مانديلا) وفكرة العوالم الموازية والأبعاد الكونية، هذه الفكرة هي ما شكَّلت معظم النصف الأول من الأحداث تقريباً، كما وجدت في الرواية اسقاطاً على الماسونية حتى لو كان اسقاطاً ضعيفاً ولكنه موجود، فكرة تقليص حجم البشر وتسخير هذا العدد القليل لخدمة فئة معينة تمتلك زمام الأمور وتحكم الكوكب.. هذه الفكرة التي ناقشتها كتب كثيرة ولكن الكاتب قدَّمها في إطار فنتازي بعيداً عن التعقيد والفلسفة، كما أشار الكاتب للكثير من القضايا الفرعية وأهمها قضية الاحتباس الحراري والتلاعب بالمصائر من أجل المصالح الشخصية.

    كل هذه الأحداث في إطار تاريخي يرصد مجموعة من الأحداث التي كانت نقاط فاصلة في التاريخ المصري وماذا كان سيحدث لو انتهت هذه الأحداث بنتائج عكسية.

    اما النصف الثاني من الرواية فإلى حدٍ ما كان يسير بمُعدَّل أسرع بعض الشيء وكان أكثر واقعية إذ يتحدث عن علاقة الآباء بالابناء وأثر هذه العلاقة في التربية وتكوين الشخصية فيما بعد، يرصد كذلك الأمراض النفسية مثل مرض الفصام وكيف يؤثر على الشخص ومن حوله وإلى أي مدى قد تسوء حالة الفرد في حالة تقدمه في المرض، وقد ناقش الكاتب على استحياء فكرة الغربة والبُعد عن الوطن وضريبتها المؤلمة للفرد ولأهله... وأهم ما تناوله هذا الجزء من الرواية كان قضية سرقة الإبداع الأدبي وحقوق الملكية الفكرية؛ وتبعاً لمقدمة الرواية كانت هذه القضية من الأساس هي ما دفعت الكاتب لكتابة مثل هذه الرواية.

    رواية مميزة جداً أنهيت قراءتها خلال جلستين لا أكثر، أنصح بقراءتها لمحبي الفانتازيا الواقعية.

    ◾النهاية :

    جاءت النهاية صادمة وغير متوقعة الي حد كبير بالنسبة لي، ففكرة مزج الواقع بالخيال كانت فكرة سديدة، وقد حملت النهاية من الغموض والإثارة ما حملته باقي أحداث الرواية، ولكن الفصل الاخير أصابني بالارتباك بعض الشيء وشعرت انه فصل مبتور يحتاج إلى بعض التوضيح، ولم اعلم هل هذا إشارة لوجود جزء ثانٍ للرواية أم ان الكاتب ترك باقي الأحداث لمخيلة القارئ!!

    ◾الغلاف :

    غلاف مميز جداً ربما هو أول ما جذب نظري للرواية لما يحمله من تناقضات، وقد جاء الغلاف معبراً عن الرواية وأحداثها.

    ◾الحبكة :

    حبكة جيدة جداً مسلسلة الأحداث ومترابطة التفاصيل.

    ◾الأسلوب :

    اعتمد الكاتب اسلوباً مميزاً يعتمد على الانتقال بين الأزمنة المختلفة دون تكرار يُصيب القارئ بالملل، وكذلك التحرُّك بين حيوات شخصيات الرواية بسهولة دون تشتيت القارئ؛ لتكتمل الأحجية في النهاية وتجد الصورة الغامضة قد اكتملت أبعادها شيئاً فشيئاً، وقد حرص الكاتب على عنصري الاثارة والتشويق من بداية أحداث الرواية، وقد جاء الأسلوب مناسباً جداً للأحداث.

    ◾اللغة :

    اعتمد الكاتب لغة عربية فصحى سليمة سرداً وحواراً ، وقد جاءت لغته بسيطة خالية من التعقيدات والتكلُّف.. السرد جاء واصفاً ومعبراً يمتاز بتنوع الألفاظ والعبارات إلى جانب استخدام التراكيب البيانية بصورة معتدلة بما تتطلبه الرواية، أما الحوار فقد جاء حياً ناطقاً مُعبراً عن الشخصيات... ولكن يؤخذ على الكاتب اهمال التعبير عن الحالة النفسية للشخصيات في بعض الأحيان.

    ◾الشخصيات :

    تمتاز شخصيات الرواية بمحدوديتها وكثرتها في آنٍ واحد.. إذ أن الشخصيات المحورية في الرواية ثابتة من الفصول الأولى وحتى نهايتها، وهذا لا يمنع وجود العديد من الشخصيات الثانوية والتي ظهرت خلال الأحداث نظراً لاختلاف المكان والزمان، وقد نجح الكاتب في التعبير عن كل شخصية من الشخصيات من خلال الأحداث وتقديمها بصورة سلسة، وأيضاً اهتم الكاتب بالربط بين الشخصيات وبعضها بسلاسة دون إصابة القارئ بالملل أو التشتُّت.

    ◾اقتباسات من الرواية :

    📌"بعض البشر لا يمتلكون رفاهية التوقف وتقييم الأمور، لا يمتلكون رفاهية الاستسلام، أو حتى رفاهية الإحساس بالتعب!‏"

    "في الحقيقة يا سيدي كلنا أحياء في أزماننا، أموات في زمن أحدهم!"

    📌"في تلك الحياة، الجميع محاربون، لم يكن ينبغي تعريف تعبير المحارب بالمقاتل في ساحة المعارك فحسب، كان ذلك خطأ فادحًا، فمعترك الحياة ممتلئ بالساحات، يعج بالمحاربين من كل الأصناف.‏"

    📌"من يمتلك معرفة المستقبل يا سيدي يمكنه العبث بالماضي والحاضر كلعبة شطرنج."

    #أحلام_نائل_سويدان #أحمد_عبد_العزيز

    #دار_الرسم_بالكلمات #مسابقات_مكتبة_وهبان

    #مراجعات_هدير #قراءات_2024 #مكتبة_وهبان

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    🌷 المقدمة :-

    اتدرك ذلك الشعور الذي كان ينتابنا ونحن صغار حين نؤدي واجباتنا المدرسية برغبتنا في "شد سطر بالقلم" وإعادة عمل الواجب "من اول وجديد" ، او رغبتنا في قطع صفحة من الكراس و اعادة عمل الواجب ثانية بخط منمق و أقلام ملونة ؟!! ان كنت تتذكر هذا الشعور فستفهم شعوري الذي يغمرني الان جيدا بعد انهاء الرواية.

    فقد كان من المفترض إني بالفعل دونتُ نقاط مراجعتي اثناء القراءة و وصلتُ لعدد نقاط تقييمي وناقشتها مع صديق قرأها ، وتجاوزتُ منتصف الرواية ولم يتبق لي سوى أن أكمل قراءتي لها ثم أضع تقييمي النهائي الذي كان شبه وصلت اليه ، ثم اختلف الأمر.

    فلتتحمل معي قليلا فربما هذه هي أطول مراجعاتي.

    🌷الكتاب وانا :-

    🌱 مراجعتي الاولى يوم ٢ يناير حوالي الساعة ٤.٣٠ عصرا :-

    (ما قبل انهاء الرواية بمائة صفحة)

    كم أتوق إلى أن أصبُ عشرات اللعنات على هاتفي الذي نفذت بطاريته تماماً عندما كان "نائل" لا يطيق الانتظار لمعرفة السر الذي يخفى عنه ، والآن أصبحتُ أنا تحت رحمة هاتفي لا أطيق الانتظار مثله للعودة حيثما كنت.

    "نائل سويدان" مدرس اللغة العربية الذي بلغ سن المعاش من حوالي سبع سنوات هو بطل العمل الذي بالتاكيد ينتظرني الآن لإستكمال رحلتنا سوياً في أزمنة مختلفة في التاريخ ، وقد كنتُ أعلم جيداً إن بطارية هاتفي أوشكت على النفاذ فقلتُ لنفسي سأقرأ ثلاث صفحات فحسب وأنهض ، حتى سرحت و اندمجت مع الأحداث ونسيتُ تماماً ما يجب علي فعله حتى ذكرني الهاتف بطريقته.

    فعلاقة كل كتاب بقارئه برغم كونها مؤقتة إلا إنها علاقة قوية للغاية كما لو كانا توأم ملتصق لا ينفصلا إلا بإجراء عملية جراحية ، و أظنني أقرأ من أجل الوصول إلى لحظة النشوة التي تجمع بيننا.

    وفي رأيي إن هذه الرواية يظلمها من ينسبها إلى أحد أنواع الروايات فلا هي تاريخية ولا رومانسية ولا اجتماعية ولا نفسية فحسب ، بل هي خلطة سحرية من كل هذا وذاك و كما ذكرت آنفاً فهي رحلة الى ازمنة واماكن مختلفة فمن مسجد الازهر لعصر سعد زغلول لقصر الملك الغوري.

    كل ما كتبته لا ينفي إنها تحتوي على عدة ثغرات بعيدة عن المنطق خاصة في تركيب الشخصيات ، ولكنها في المجمل ذات فكرة مميزة ماهما تكرر عرضها في العديد من الأعمال إلا انها تبقى ذات رونق براق يجذبني نحوه كالضوء الذي يجذب الفراش.

    تضمنت الرواية العديد من المعلومات التاريخية التي كان بعضها لم اقرأ عنه قبلا ، فكانت بمثابة نافذة صغيرة على أحداث لا يصح أن تذهب عن عقولنا طالما نحيا ، فالتاريخ ما هو إلا حكاء ماهر يحمل في جعبته الكثير من الحكايا وما علينا إلا أن ننصت إليه بتمعن علّنا نتعلم من أخطاء السابقين.

    🌱 مراجعتي الثانية يوم ٢ يناير حوالي الساعة ١ بعد منتصف الليل :- (بعد الانتهاء من الرواية)

    التيه أو الفصام أو فقد التوازن هو ما أشعر به الآن بعد أن انهيتها وتحديداً أشعر ب (اللخبطة) بين الواقع و الخيال .. بالطبع هناك أسئلة تدور في عقلي و لن يمكنني النوم قبل أن أصل إلى اجاباتها فقد اختلف تقييمي لها بالفعل بسبب آخر مائة ورقة فيها أي تقريباً ثلثها.

    وكل ما أفكر فيه الآن هو التأكد فقط إني تمكنت من الفهم كي أرتاح ، فهناك كم مهول من التويستات في الرواية و حين يختلط الواقع بالخيال ستجد نفسك تائه في الوسط بين احداثها .. و ربما تخرج منها و أنت نفسك مصاب بالفصام و الهلاوس وتتوجه إلى طبيب نفسي ، فتجد أول ما يسالك إياه عما تشعر به لتخبره إنك كنت تشعر بحال جيد قبل قراءة رواية "أحلام نائل سويدان" 😂 ولكنك لا تعلم من أنت بعدها.

    🌱 باقي مراجعتي الثانية يوم ٢ يناير حوالي الساعة ١.٣٠ بعد منتصف الليل :- (بعد مناقشتي مع المؤلف )

    ليس من المنطقي أبداً أن يتوجه كل قارئ إلى مؤلف العمل بعد إنهائه ولن يتحمل أى مؤلف مناقشة جميع قراء العمل و إلا لن يجد وقتاً لكتابة عمل آخر حتى وإن كان أحد عوامل نجاح العمل هو الرغبة في النقاش أصلاً .. ولا أنكر إن نشوة قراءة العمل الجيد تكتمل بداخلي عند مناقشة العمل سواء مع صديق أو مع المؤلف ذاته ، ولكنني هذه المرة كنت من سعيدات الحظ اللاتي حظين بتلك الفرصة لمناقشة المؤلف .. و ما أجملها مناقشة فتحدثنا عن "نائل سويدان" و باقي الشخصيات كأنهم اشخاص حقيقية ، وتأكدت من فهمي الصحيح لما رغبت في السؤال عنه ، و فهمتُ أشياءاً أخرى لم تخطر لي على بال ، و اعدتُ قراءة فصل النهاية بتمعن ثم عدتُ للمقدمة التي كنت قد نسيتها تماما ، وتحاورنا و تناقشنا حتى احببتُ الرواية و "نائل سويدان" أكثر وأكثر .

    حاولتُ تحرير عقلي كي اتمكن من الفهم واخترعتُ مصطلح "القارئ الخارق" الذي ربما يتمكن من الولوج إلى عقل المؤلف من خلال قلمه ، هذا إن وجد 😂.

    واستمتعت للغاية بتلك المناقشة أضعاف متعتي بقراءة العمل نفسه بالرغم إن الحديث نفسه كان يدور عن ذات العمل ، ولكن لعل النقاش قام بتحرير عقلي فعلاً و محاولة الخروج من الصندوق و التخلي عن الجمود و تذكر إن احيانا ١+١=٣.. احياناً فقط و ليس دائما.

    ولكن من المنطقي أن يرغب المؤلف في اللعب قليلا مع قارئه أو في قياس قدرته على الخيال او حتى في لقاءه على مقهى منعزل ليسرد عليه ما يدور في عقله من جنون .. ذاك المقهى غير موجود إلا في خيال كليهما لينهض بعدها القارئ وهو كل ما يرغب فيه أن يكتب عن حالته قبل ان يفقدها.

    🌷 السرد :-

    يمكن تقسيم أسلوب السرد في الرواية إلى اكثر من جزء في وجهة نظري ففي البداية هناك مشهد الصورة السيلفي الذي استحق وحده خمسة نجوم ، وتبدأ بعدها الرواية في الهبوط تدريجيا و يزداد قدر الملل حتى ظهور "شريف" وهكذا بين الهبوط و الارتفاع حتى تصل بنا فصول الرواية إلى آخر 100 صفحة و تجد كل حواسك حينها تأبى أن تفعل اى شئ سوى القراءة فحسب و أنت كلك اصرار ألا تنهض عنها تاركاً خلفك اى صفحات ، وقد تناول المؤلف سرد العمل من خلال فصول قصيرة معنونة بعناوين بسيطة شيقة.

    و قد رايت ان فكرة الانتقال بين الازمنة ذكرتني قليلا بفيلم براد بيت The Curious Case of Benjamin Button و محاولة تصليح اخطاء الاخرين في الماضي في ال ذكرتني بمسلسل "يحيى و كنوز" بجزئيه.

    🌷 الشخصيات :-

    شخصيات العمل لم يكثر عددها إلى حد الالتباس بينهم فكانت الاحداث والتفاصيل كافية لإصابتنا بالتيه و التوتر و عدم الفهم و لكني لم أقتنع بشخصية "نائل" في بعض المواقف فمثلا سعادته بالسيلفي مع إنها أقل شئ يدعو للتعجب و تصرفه دون تفكير فقط ليسعد شريف لا تليق برجل بلغ من العمر ٦٩ عام.

    🌷 الايجاييات :-

    - دمج المعلومات التاريخية داخل احداث الرواية

    - المفاجات التي كان بعضها لا يصدق و لا يمكن استيعابه

    🌷 السلبيات :-

    - تسرب الملل للقارئ في بعض الأجزاء

    - التباس التفاصيل و الاحداث

    - كثرة التويستات التي تكاد تصيبك بالجنون

    - تشعب الموضوعات داخل نفس العمل

    - عدم منطقية بعض التفاصيل

    🌷 النهاية :-

    فلتعلم أنك إن كنت تنتظر من "أحلام نائل سويدان" كونها رواية تقليدية فأنت جئت للعنوان الخاطئ ، فحتى وإن لم تتمكن من فهمها جيداً بصورة كاملة أو عثرت على أية اخطاء من وجهة نظرك أو حتى شعرت ببعض الملل ، و لكنها تبقى لوحة تجريدية تغمرها مختلف الألوان التي رسمتها فرشاة ماجنة فتسرح بخيالك وانت واقف امامها قائلاً في نفسك "يا له من جنون".

    باعتذر على الإطالة

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #أحلام_نائل_سويدان

    #دار_الرسم_بالكلمات

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    من أشهر أزمات القُراء - برأيي - أثناء مطالعة اي نص والبدأ في قراءته هي المقدمات، المُقدمة إما أن تكون مُحفزة لانطباع جيد يوحي بالتفاؤل ناحية العمل والمواصلة في قراءتة، أو أنها ستكون عاملاً مُباشراً في ترك الرواية أو الكتاب والتوجة إلي مقروء آخر.

    مُقدمة الرواية وبدايتها جميلتان للغاية، مُلغزتان بشكل كبير يجعلك مُطمئناً للجلوس علي مقعد الجاهل الذي لا يعرف إلي أين سيذهب بعد، وإلي أي اتجاه ستدور به رحي الكلمات، بداية مُبشرة جداً ومُتشابكة في أول خيط الأحداث لكنها توحي بالخير.

    ليس سهلاً علي الإنسان أن يحيا طوال عمرة في حرب متواصلة لا هُدنة فيها ولا إجازات، يتأكد ذلك المعني بتفسير الكاتب الحقيقي بأن المعارك لها هيئات متنوعة لا تقتصر فقط علي ساحات القتال العسكري والحروب المُسلحة، فقد يكون وجودك في الدنيا ومُعايشتك لها زمناً طويلاً بمثابة تاريخ مليء بالنوازل والأزمات وإن كان يحتوي من الأفراح والمسرات أيضاً.

    سرح نائل في شرفتة التي تُطل علي عالم مزعج مجنون، يختلف كُلياً عن ماضيه الذي وصفه بالقريب علي اتساع أزمانه وتباعد سنونه، ومن كل تفاصيل حياتة لم يستدعي شيئاً ولم يُثيره غير سؤال واحد واضح، هل يمكن للإنسان أن ينعم بالقليل من الهدوء بعد أن هلك في ساحات الحياة وتناثر ببطيء بين أزمنتها؟ أليس من حقي كبشري صال وجال في خضم هذه المعمعة البشرية أن يطمئن عقلي ويهدأ خاطري بعد كل ما حدث ؟!.

    لم يرد نائل علي نفسه ولم يجد بعد إجابة تُرضي تسائلاته،

    لكن القدر في الكثير من الأحيان يلعب معنا لعبة الضد، فبدلاً من أن ينال كل واحدٍ منا مُبتغاه، يُباغت كل شخص بما لا يهوي ولم يكن حتي في الحُسبان علي أكثر التقديرات سوءاً.

    في بداية العمل ومع ميل نائل الدائم للنوستالجيا وشعورة الحاضر بالغُربة ووضع أسرتة المُشتت تلمست خيطاً درامياً للبدأ في قصة ليس لها علاقة إطلاقاً بما وجدته داخل العمل.

    الولوج للبوابة التاريخية للعالم ليس سهلاً، لأن التاريخ مبني شاهق عتيق له آلاف الأبواب الخاصة بكل زمان وحدث، ولكن مهلاً، هل تتخيل يوماً ما أن يكون لديك فرصة للتنقل بين الأزمان؟ والسؤال الأكثر إلغازاً فهو ما الذي ستفعله إن أُتيحت لك هذه الفرصة؟، وإن كانت الأحداث التاريخية سِلسال يُكمل بعضه بعضاً ليكون له نتيجة يُبني عليها الحاضر ويُستشرف من خلالها المستقبل، فهل معني تحويل مُجريات الأحداث التاريخية السابقة أنه سيترتب عليه تغيير للحاضر والمُستقبل!.

    فكرة مُرعبة وكبيرة، لكنها لذيذة بالطريقة التي عُرضت بها داخل العمل، فقد جعلت من الخيال نواة عرض من خلالها الكاتب أحداثاً تاريخية مختلفة داخل الرواية بشكل متنوع ومُكثف برفقة رحلات نائل.

    الرواية مُتعددة الجوانب والأُطُر، وكل شخصية فيها مُختصة بعالم مختلف رغم اجتماعهم بسبب سياق الأحداث الذي وضعه الكاتب.

    لكن العالم الحقيقي الذي ذُكِر بوضوح مُطابق للواقع هو عالم عز الدين، الكاتب المغمور الذي لا منجي له من مهالك الحياة إلا الكلمة، لذا كان ارتباطة بالكتابة لصيقاً وغير مُسبب إلي أن فرد الكاتب له مساحة دقيقة لإبراز شخصيتة بماضيها وحاضرها، لم يتوقف الأمر عند شرح دوافع الكاتب وهواجسة وعلاقتة بالكتابة وتأثيرها عليه، بل كانت قصة عز الدين طريقاً للولوج لعالم الوسط الثقافي بآفاته المُنتشرة كالمُبالغات الكبيرة والمُجاملات الفارغة الضخمة وجمودية العلاقة بين الكُتاب وبعضهم إلي حد وصل لتأدية الواجب في حفلات التوقيع والمناقشات دون أي مشاركة حقيقية فعالة تُثبت جديّة هذا الدعم.

    غير ذلك فقد شملت هذه القصة بُعداً هاماً جداً متعلق بحقوق الملكية الفكرية والسرقات الإبداعية التي انتشرت وأصبحت تحدث بفجاجة في وقتنا الحالي، ولكن ( إذا عُرف السبب بطل العجب ) فالناظر إلي العقوبة القانونية لهذا الأمر سيعيث فساداً في الأدب بقلب مُطمئن.

    العمل يحوي بداخلة أفكار مُختلفة لا تجتمع في عمل واحد لتضاد كل نوع من الأفكار مع الآخر، لكن الكاتب مشكوراً حاول الجمع بينهم بطريقة يكون فيها متعة وتجديد يسهل الانتقال بين العوالم والأحداث، لكن هذا لم يحدث بالكُلية - في رأيي - بسبب بعض النقاط التي أضعفت النص وجنبت عنه استيفاء المُتعة الكاملة.

    شخصية نائل بهيئتها الواقعة في الرواية لا تُناسب إطلاقاً خط الأحداث الموضوعة فيه، فشخص محب للسكون والحياة بين جنبات الماضي لا يمكن أن يتحول فجأة لكتلة نشاط تروح وتجيء بطاقة أكبر من سنه وقدراته وطبيعة شخصيته، بعكس أن يكون نائل مثلاً شاباً في سن مناسب ومصاب بولع التاريخ وسبر أغوار عوالم المعرفة، شخصية بهذا النمط كانت ستكون مُلائمة أكثر لأجواء الرواية ومُتماشيه معها.

    اختيار الأسلوب الحواري بالفُصحي بين شخصيات العمل لم يكن مُوفقاً - في رأيي - وغير مُناسب للكثير من مواطن الرواية، أيضاً الجُمل الرومانسية بين الأبطال نمطية غير محسوسة، مُفتقدة لحرارة المشاعر وتقديرات المواقف.

    الاستعراض المعلوماتي للتاريخ داخل حبكة الرواية لم يوزع بشكل جيد بين المشاهد، فقد جري تكثيفة بشكل كبير ومتتابع في جلسات مُحددة في الغالب كانت بين نائل وشريف، دون مراعاة لأن هذا الكم الهائل من المعلومات يجب أن يوضع بطريقة - منطقية و مُناسبة - يستوعبها عقل المُتلقي علي مهل، سواء كان هذا المُتلقي نائل أو القارئ الذي يعايش المشهد.

    كما ذكرت مُسبقاً أن ذلك كُله يمكن أن يوعز لتضاد الشخصيات مع اتساع عالم كل واحد فيهم وتعدد حكاياتهم، لذا كانت محاولة جمعهم في دائرة واحدة صعبة ومُجهدة، وتحتاج أسلوباً مُناسباً لدمج الأحداث وتبسيطها أكثر مما تضمنه العمل.

    وإن كانت فكرة الرواية رائعة رغم ما فيها من الجوانب القليلة المُكتملة فنياً، فإن أسلوباً أنسب للحكي وطريقةً أفضل لرسم الشخصيات كانا سيجعلان لها هيئةً وموضعاً مُختلفين تماماً.

    اقتباسات :-

    في مرحلة من العمر، يشعر الإنسان بنوع من الغربة، عما كان يظنها حياته، يدرك في وقت من الأوقات أن حياته التي ظن أنه يعرفها جيداً، ويحبها، لم تكن سوي طريق بدأه منذ سنوات وأُجبر علي السير فيه دون وعي.

    التاريخ ليس صفحات كتاب جامدة، التاريخ كائن حي ينبض بالأحداث، كلما استجد عليه حدث جديد ترتيب عليه أحداث عديدة لاحقه، أياً كان الحدث فهو ينتج تفاعلاً معه يدفع الأمور إلي نتيجة ما، وكلما تغيرت المدخلات أو الأحداث، تغيرت النتائج.

    ربما كانت بعض الذكريات القابعة في عقولنا تنتظر أن نصنعها ونعيشها ونجعل منها ماض سعيد يصبح بدوره ذكري حالمة.

    في كثير من الأحيان تصبح كلمات المجاملة أسوأ من الهجاء، وتغدو الابتسامات المصطنعة أبغض من التجهم في الوجوه.

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة.

    #دار_الرسم_بالكلمات.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    #مابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #دار_الرسم_بالكلمات

    أحلام نائل سويدان

    تأليف: أحمد عبد العزيز

    إصدار: الرسم بالكلمات

    صفحة 310

    ⭐️⭐️⭐️

    ■ ساعات أقوم الصبح قلبى حزين

    أطل بره الباب ياخدنى الحنين

    اللى لقيته ضاع

    واللى اشتريته انباع

    وعجبي!

    في البداية أود الإشارة إلى أن هذه ليست التجربة الأولى لقلم الكاتب وكنت شاهدة على مشكلته التي تحدث عنها في مقدمة الرواية وقت حدوثها ولكن كل ذلك لم يمحو غموض الإهداء الذي أثار فضولي للرواية جنباً بجنب مع الغلاف المميز والذي أود الإشادة به كونه كان مصدر جذب لقراءة الرواية ومعبر عنها .

    تدور الرواية في إطار فانتازي حول فكرة السفر عبر الزمن والتي كثيراً ما تمنيناها فكم من خطأ إقترفناه في حياتنا الشخصية وظل يؤرق أيامنا حتى تمنينا لو عاد بنا الزمن لتصحيحه؟ ولكن هل بهذا ستُحل المشكلة أم تزداد سوءاً؟ وهل نحن على إستعداد لتحمل عواقب هذا التصرف؟ وهل كوننا إنتقلنا من المستقبل إلى الماضي يمنحنا الأفضلية في إتخاذ القرار ؟ وهل هذا دليل على رجاحة العقل والتفكير أصلاً؟ كل هذه الأسئلة دارت بخلدي كثيراً عن نفسي. كما أنها ليست أول مرة أقرأ للسفر عبر الزمن ولكن كل رواية لها مذاقها وهدفها الخاص دعونا نعترف بذلك.

    بطل الرواية الأستاذ نائل سويدان مدرس لغة عربية متقاعد يبلغ من العمر تسعة وستون عاماً متزوج من الدكتورة أحلام وأنجب منيرة ومراد والذي يعمل بالخارج، وذات يوم يطرق بابه شريف زائر من المستقبل والذي يطلب منه مساعدته في تدارك أخطاء الماضي ومحاولة إصلاحها بالسفر عبر الزمن كل هذا في إطار حربهم ضد تجار العالم السفلي.

    تناقش الرواية العديد من القضايا الهامة فقد ناقشت قضية الإغتراب عن الوطن في سبيل الحصول على حياة كريمة والتي بعد توفيرها يكتشف المغترب حين عودته أنه فقد عمره وعاد لحياة لا يعرف عن أصحابها شيء وفاته قطار الحياة بإختياره وهو يحاول الحصول على الحياة، كما ناقشت قضية التفكك الأسري والفجوات التي تحدث بين الأبناء والأباء دون محاولة التوقف على الأسباب الرئيسية من البداية مما يؤدي إلى تفاقُم الأزمة. هذا وقد ناقشت التعلق العاطفي بصوره المختلفة وتعريف الحب من عدة أوجه ولم يغفل الكاتب دور رجال المال والأعمال في المجتمع ومدى تأثيرهم الفعال إن هم حاولوا الإصلاح بالإضافة الى الإشارة لكم المؤامرات والدسائس التي تُحاك في الظلام من أجل القضاء على مستقبل الوطن ، وبالطبع تحدث عن حقوق الملكية الفكرية وأهمية الحفاظ عليها ووقف على أسباب انتهاكها حيث أنه لا وجود لرادع قوي ينهى عن إرتكابها، وأخيراً تحدث عن بعض النظريات الحديثة مثل نظرية مانديللا وبعض الامراض النفسية مثل الإنفصام وعقدة إلكترا.

    في رأيي تنقسم الرواية إلى ثلاثة أقسام:

    • الجزء الأول: الخاص بحياة الأستاذ نائل وقدوم شريف وشرح السفر عبر الزمن وقد شعرت بالملل في نصفه الأخير مما قد يضر بالرواية ويعرضها لإحتمال الترك دون القراءة.

    • الجزء الثاني: وهو الخاص بالرحلات الفعلية للسفر عبر الزمن وقد كان الامتع بالنسبة لي فما بين أحداث الثورة والعصر المملوكي وحروب العثمانيين إستمتعت وكان يحوي معلومات كثيرة.

    • الجزء الثالث: والذي يفسر ما تم سابقا ويوضح أسباب التضارب بين ابطال الرواية.

    ■سلبيات:

    • إختيار أن بطل الرواية يكون كهلاً سبعيني لا يليق بأحداثها والسفر عبر الزمن (فانا الثلاثينة سمعت صوت طرقعة عظم الركبة بعد جلسة مطولة فما بالك بالسفر لآلف سنه🤕).

    • كان هناك بعض الاخطاء الإملائية والاخطاء في الضمائر وإن كنت اعتقد أن أحدهم كان مقصود ولكن الباقي لا.

    • كان هناك خطأ في تنسيق أسماء فصول في أخر الرواية فسمي فصل ب الجلسة الأولى وأخر بالجلسة الاخيرة في حين انها كانت جلسة واحدة فقط.

    • بالرغم من أنه تم إيضاح الكثير من الأحداث في نهاية الرواية إلا أنها كانت مربكة وغير ملائمة فقد وضع الكاتب ثلاث نهايات للرواية فضلا عن نهاية رابعة واخيرة جعلتني أشعر أني في (مسلسل العشق الممنوع فمن أبن من ومن زوج من وكيف تتزوج هذه من هذا😳) مما جعلني اشعر أن الكاتب لم يستطع التعبير بما يعتمل في عقله على الورق.

    ■ إيجابيات:

    • القضايا التي ناقشتها الرواية هامة جداً وكذا الفترات التاريخية التي ذكرتها والتي قدمت معلومات قيمة وبعض الاحتمالات المغايرة لسير الأحداث فضلا عن ذكر بعض المصطلحات وشرح معناها مثل الآخور والجاشنكير وغيرها...

    ■إقتراحات:

    • كنت اود لو تم تقليص الشرح الذي قام به شريف او إعادة صياغته حتى لا نشعر بالإطالة. (إحنا ماشيين بالعلاج يا بيه🤌😂)

    • نظرا لتعدد الرحلات للماضي ما المانع من تحويل هذه الرحلات الى سلسلة كل رحلة الى فترة زمنية مختلفة مع فرد مساحة الاحداث على الورق ويكون بطلها هو الكاتب فرجل أربعيني أفضل من كهل سبعيني بالتأكيد (ولنا في أدهم صبري خير اسوة🙈) وتوجه السلسة لليافعين لمعرفة الماضي وعراقته والوقوف على اخطاؤه والتعلم منها والإعتبار.

    ■إقتباسات:

    ●بعض علاقات الحب تنطوي على ما هو أعظم من مشاعر حبيب لحبيبته، تتحوَّل أحيانًا لمشاعر أبوَّة، عندما يحتوي الرجل امرأته، ويمنحها الأمان، تتولَّد كثير من المشاعر، وتزداد ثراءً، وعمقًا، تتحول الحبيبة حينها إلى صديقته وابنته، والزهرة التي رواها فتفتّحت في بستان قلبه.

    ● في مرحلة من العمر، يشعر الإنسان بنوع من الغُربة عما كان يظنها حياته، يدرك في وقت من الأوقات أن حياته التي ظن أنه يعرفها جيدًا، ويحبها، لم تكن سوى طريق بدأه منذ سنوات وأجبِر على السير فيه دون وعي.

    ● في تلك الحياة الجميع محاربون لم يكن ينبغي تعريف تعبير المحارب بالمقاتل في ساحة المعارك فحسب، كان ذلك خطأ فادحًا، فمعترك الحياة ممتلئ بالساحات، يعج بالمحاربين من كل الأصناف.‏

    ● المطر.. هو آلة زمن سحرية، تعمل من تلقاء نفسها، تستمد طاقتها من مقبس الذكريات. ‏

    ‏● نحن سطور مقرؤة، وسطورمنسية.‏.

    ‫ ‏أوراق مهترئة.. وتراب مندثر.. ‏

    ‫ ‏وأرواح تسبح عبر الأزمان.‏

    #أحلام_نائل_سويدان

    #أحمد_عبد_العزيز

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    النبذة عن الرواية جعلتني أتخيل مضمونها، الغلاف أيضًا كان ملفت يحمل الكثير من الأفكار التي تجعلك تتساءل ما الموجود داخل صفحاتها، والاسم نفسه أيضًا اختيار اسم البطل الذي سميت باسمه الرواية كان عامل جذب مهم لأن الاسمين من الاسماء الرنانة والملفتة.

    إذا ما بدأت بالمقدمة سنجدها طويلة وللمرة الأولى اقرا مقدمة بهذه الفكرة لرواية فالكاتب يحكي عن موقف حدث معه حقيقة وهو أن شخص كان ينقل كل ما يكتبه على صفحته الشخصية ومقتنع بشكل تام أنه هو صاحب كل تلك المنشورات ولم يسرقها، حتى أن مفر الكاتب الوحيد هو أن يضعه في قائمة الحظر، المقدمة ذكرتني جدًا بأسطورة رفعت في سلسلة ما رواء الطبيعة، فجأة يجد رفعت نفسه أمام شخص نسخه منه يملك تفاصيل حياته وذكرياته وماضيه حتى اصابه الشك في نفسه ذاتها، فتوقعت أنني سأقرأ ما يشبه ذلك، ولكن كان الأمر هنا مختلف.

    في بداية الرواية تجد إنك أمام عائلة تقليدية لكل منهم حياته وما يشغله إلا نائل الذي يجلس وحيدًا في منزله يبحث عن وسيلة للفرار من الممل بعد أن أصبح على المعاش، ليأتي إليه في يومًا ما شخص يدعى شريف، يخبره بوسيلة للسفر عبر الزمن وماذا حدث بعد الالاف من السنوات ولماذا يرغب في أن يسافر هو ليجعل التاريخ يتغير مرة أخرى ويعيد لمصر أمجادها، فعاد نائل بالزمن ليصنع الفرق، فصنع فرق بالفعل ولكنه لم يكن ما خطر بباله ليستيقظ ويجد أن حياته انقلبت رأسًا على عقب.

    على خط أخر من الرواية نجده يحكي عن منيرة أبنة نائل وعلاقتها بالكاتب عز الدين الذي تحاول تشجيعه على كتابة رواية عمرة التي ستبقى خالدة ولكنه لا يجد الفكرة فتقرر أن تتركه لعدة أشهر والتي وجدتها حركة غير مفهومة من امرأة تحب ولكنها بالتأكيد حركة مفهومة تمامًا من امرأة تبحث عن وسيلة تمكنها من لفت الأنظار بالكاتب الكبير ورواياته العبقرية فقط، لنجد بعد ذلك نقطة التماس ما بين كل ما فعله نائل للتغير في الزمن وبين ما كتبه عز الدين وما فعلته منيرة.

    يمكنني القول أن الرواية منقسمة لقسمين؛ الأول يأخذك في رحلة عبر التاريخ فتتعرف على المناضلين في ثورة 1919، و قانصوة الغوري والمماليك والمجاعة التي عاشتها مصر ، ثم تجد نفسك في النصف الثاني من الرواية يختلف الأمر تمامًا لا تعلم هل هي اجتماعية أم نفسية أم تتحدث عن حقوق الملكية الفكرية، وكأنك انتقلت إلى رواية أخرى تمامًا وللحقيقة أحببت الجزء الثاني بكل تفاصيله أكثر بكثير من الأول الذي كان ملئ بالتفاصيل والحديث الطويل الممل.

    أحببت خيال الكاتب في فكرة النتائج التي حدثت بعد التغيرات في التاريخ على مدار سنوات، أفكاره عن ماضي ومستقبل مختلف ما بين كبوة وازدهار كان رائع.

    السلبيات بالنسبة لي في الرواية يأتي في مقدمتها الاستفاضة في التفاصيل والشرح بطريقة اصابتني بالممل بشكل بالغ وجعلتني أجري بعيني فوق الكلمات لأتتبع الحدث ليس إلا، هل مطلوب من نائل أن يكون ملم بالتاريخ حتى يفهم كل ذلك، وملم بالطاقة وملم بالقانون وملم بكل شيء شرحه في البداية وفي النهاية؟ لا. فكان الكاتب يشرح بأدق أدق التفاصيل وكأنه يحادث طفل صغير.

    النهاية منقسمة بالنسبة لي لجزئيين، الأول وهو بعد أن تركوا نائل وحده وخرجوا قبل جلسة المياه الدافئة، الثانية عندما عاد له عز الدين مرة أخرى ليبوح له بالسر، كنت أتمنى للغاية أن تتوقف الرواية عند النهاية الأولى، لأن النهاية الثانية تعتبر بالنسبة لي من أسوأ البلوت تويست التي قرأتها، نهاية جعلتني لا أفهم أي شيء خاصة وأنها تلميح ربما لجزء ثاني من العمل والذي لا يستحق بالمرة ذلك، فالجزء الأول من الرواية المتعلق بالسفر عبر الزمن والذي يتعلق به أيضًا البلوت تويست في تلك الجزئية لم يكن الأفضل فلا يمكن الاعتماد عليه لبناء جزء ثاني من وجهة نظري.

    عرفت مكان أحلام وعرفت سر الحاج مراد قبل أن يطرحه الكاتب لأنه كان يوضحه ما بين سطور الرواية وأكثر من مرة مما جعلني ألتفت إليه سريعًا ففقدت واحدًا من عناصر المفاجأة والقوة في نهاية الرواية، وربما لو استطاع اخفاءه أكثر كانت المفاجأة ستكون أفضل.

    اقتباسات:

    ❞ في مرحلة من العمر، يشعر الإنسان بنوع من الغُربة عما كان يظنها حياته، يدرك في وقت من الأوقات أن حياته التي ظن أنه يعرفها جيدًا، ويحبها، لم تكن سوى طريق بدأه منذ سنوات وأجبِر على السير فيه دون وعي ❝

    ❞ في تلك الحياة، الجميع محاربون، لم يكن ينبغي تعريف تعبير المحارب بالمقاتل في ساحة المعارك فحسب، كان ذلك خطأ فادحًا، فمعترك الحياة ممتلئ بالساحات، يعج بالمحاربين من كل الأصناف.‏ ❝

    ❞ من يمتلك معرفة المستقبل يا سيدي يمكنه العبث بالماضي والحاضر كلعبة شطرنج، ❝

    ‏❞ في معترك الحياة قد لا يتوافّر لك الوقت أحيانًا لتتمكّن من الحساب والعدّ، تسرقك عقارب الساعات، وتختطفك أوراق نتيجة معلّقة على الحائط، تنتهي واحدة لتعلّق مكانها واحدة جديدة، تقطع أولى أوراقها ذات صباح، قبل أن يأتي عليك صباح تقطع فيه  الأخيرة، دون أن تدرك كم كان الفاصل بين الورقتين. شيء ما يُسيطر على وعيك، يمنعك من إدراك تواريخ الأيام. كأنه آلة زمن تسير بك مسرعة، لا يمكنك إيقافها أو حساب ما سلبته منك من سنوات..‏ ❝

    ‏#مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

     #دار_الرسم_بالكلمات

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ⏱️ احلام نائل سويدان ⏱️

    رواية للكاتب : احمد عبد العزيز

    عدد الصفحات : ٣١٠ صفحة 

    دار النشر :  دار الرسم بالكلمات للنشر والتوزيع

    ⏱️ نبذة عن الرواية :

    ❞ ‫ سرعان ما وجد نفسه بداخل مسيرة هائلة من الرجال والنساء رافعين عديدًا من اللافتات القماشية دونت عليها الشعارات ذاتها و صورا مطبوعة رمادية اللون لسعد باشا زغلول ، حاملين على أعناقهم شيخًا و قسيسًا  في صدر المسيرة ، ملؤهم الحماس والإقدام تتعالى هتافاتهم لتهتز لها الجدران 

    دس يده في جيب سترته و أخرج هاتفًا  نقالًا ذكيًا يحتوي على ثلاث كاميرات رقمية مدمجة 

     مد يده علي اتساعها موجهًا الكاميرا الأمامية للهاتف نحو وجهه  ليظهر على شاشة الهاتف و خلفه المسيرة و تمثال سليمان باشا في لقطة واحدة ❝

    نائل سويدان معلم للغة العربية و البالغ من العمر ٦٩ عاماً يعاني دائما بالشعور بالوحدة و الغربة خاصة بعد ما تم احالته علي المعاش 

    و في يوم من الايام زار نائل ضيف غريب و منذ تلك المهمة انقلبت حياته  رأسا على عقب فلقد كلفه هذا الزائر بمهمة معينة أصبح  على  اثرها  المحارب نائل سويدان 

    يسافر نائل من أجل تنفيذ تلك المهمة رحلات عديدة عبر الزمان تارة رحلات إلي الماضي و تارة اخرى رحلات إلي  المستقبل 

    سنشاهد مع المحارب نائل العديد من الأحداث سنقابل معه الملوك و السلاطين القدامى سنكتشف معه العديد من الأسرار و الاعيب سيحارب نائل  ضد عالم سفلي يسعى إلى فناء البشرية في سبيل جمع الأموال لخلق عالم جديد سيكون هو المسيطر فيه 

     _ لماذا تم اختيار نائل سويدان تحديدا لهذه المهمة ؟؟؟ و من قبل من تم اختياره لتلك المهمة التي ألقيت على عاتقه من قبل ذلك الزائر ؟؟؟ و هل سينجح في مهمته أم لا ؟؟؟ 

    ⏱️ السرد والأحداث :

    السرد كان بطريقة سلسة و ممتعة جدا فاسلوب الكاتب في السرد ووصفه للاحداث و الشخصيات تجعل القارئ يعيش ويتفاعل مع أبطال الرواية 

    الأحداث كانت سريعة و مشوقة 

     و الانتقال بين الأزمنة الثلاثة  الماضي و الحاضر والمستقبل

    تم بطريقة رائعة لا يشعر معها القارئ بالتشتت 

    ⏱️ الشخصيات :

    تم رسم الشخصيات الاساسية و الثانوية بطريقة مبدعة  ف بالنسبة للشخصيات الأساسية أوضح الكاتب أبعاد الشخصية و خلفيتها 

    أحببت شخصية أستاذ نائل و اعجبني شخصية الكاتب عز الدين 

    ⏱️ اللغة : 

    استخدم الكاتب اللغة العربية الفصحى في السرد و كذلك في الحوار

    ⏱️ رائي الشخصي :

    ⏳ رواية رائعة جدا جدا  استمتعت بقرائتها جدا جدا يمكن انهائها في جلسة واحدة انهيتها على جلستين  

    ⏳ من وجه نظري يصعب تصنيف الرواية فهي  رواية اجتماعية لمناقشتها عدة مشكلات اجتماعية وأمراض نفسية عديدة  و سلطت الضوء على بعض القضايا الهامة 

    و تصنف رومانسية من خلال قصة كل من نائل سويدان و زوجته احلام والكاتب عز الدين و منيرة و تصنف تاريخية لأنها تحتوي على أحداث تاريخية هامة و تصنف فانتازيا و خيال علمي من حيث الرحلات عبر الزمان

    ⏳ أعجبني أسلوب الكاتب في السرد وعلى الرغم من أنني توقعت بعض الأحداث إلا أن الكاتب صاغها بشكل مفاجئ ليا و رائع جدا

    اعجبني جدا التويست الموجود في الرواية والنهاية على الرغم من غموضها إلا أنها رائعة جدا

    ⏳ اعجبتني المقدمة جدا جدا و تطرق الرواية لفكرة حقوق الملكية الفكرية وخاصة لأن سرقة الأفكار و الآراء الشخصية و المقالات و كتابات انتشر حاليا  كثيرا 

    ⏳ الرواية هي قراءتي الأولى للكاتب  أحمد عبد العزيز ولن تكون الأخيرة 

    ⏳ الرواية متوفرة للقراءة الإلكترونية من خلال تطبيق أبجد 

    اتمني للكاتب التوفيق

    و دايما يا رب من نجاح لنجاح

    ⏱️ اقتباسات من الرواية :

    ⏳ في مرحلة من العمر يشعر  الإنسان  بنوع من الغربة  عما كان يظنها حياته يدرك في وقت من الأوقات أن حياته التي ظن أنه يعرفها جيدا و يحبها لم تكن سوى طريق بدأه منذ سنوات و أجبر على السير فيه دون وعي 

    ⏳ المطر هو آلة زمن سحرية تعمل من تلقاء نفسها تستمد طاقتها من مقبس الذكريات 

    لا يعرف احد علاقة واضحة بين المطر و الذكريات لكنهما توأمان يمتلك المطر على ما يبدو الشفرة الوراثية للذكريات ليس عليه سوى ان ينهمر لتنهمر بدورها كأنها تابعة له لا تعصي له أمرا ولا تملك من أمرها شيئا في حضوره القوي 

    ⏳ هناك وجه نظر  تقول إن الحكم على الناس  يكون يما نعانيه منهم و من افعالهم وإلا كان كل شخص  يكتب عن نفسه ابياتنًا في مدح ذاته لا احد يحب ان يكتب عيوبه يا نائل الجميع سيكتب عن المزايا كأنهم أصبحوا ملائكة على الارض

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الكتاب بيبان من عنوانه!"

    هذه العبارة غالبًا ما يتم مخالفتها في مجال الكتابة، فكم من كتاب اشتريته على أساس العنوان وحينما قرأته وجدت العنوان إما مخادعًا ولم يتفق مع المحتوى، أو كان يشير إلى ما بداخل الكتاب ولكن بعد تأويلات كثيره لتثبت لنفسك أنك لم تخدع!

    وبناء على اعتقادي هذا بدأت قراءته الرواية زاعمة أن العنوان جاذب لقراءة الرواية وخصوصا مع هذا الغلاف الغريب الذي يجمع بين مظاهر ثورة ١٩١٩ وعجوز يحمل هاتف ذكي، ولكن على عكس المتوقع كان الكاتب مباشر ولم يكتب هذا العنوان من قبيل الجذب، بل من أولى الصفحات كان صادقًا في حبكة الرواية وكشفها لك، ورغم هذا الصدق والذي ظننت أني معه اكتشفت مجرى الأحداث إلا أن الأمور هنا لا تسير بشكل منطقي فمع كل خطوة تظن أنك اكتشفت النهاية، يأبى الكاتب أن يعطيك الفرصة للفرح ويعكس الأحداث!

    لعل فكرة الرواية ليست بالجديدة وخصوصا أن حبكة التلاعب بالتاريخ ووضع فرضية ماذا لو غيرنا حدث كذا تغيير المستقبل، وإضفاء نظرية السفر عبر الزمن و"تأثير مانديلا" والأكوان الموازية كان الشغل الشاغل للكُتاب ومنتجي الأفلام خلال الخمس سنوات الماضية، إلا أن الكاتب هنا أضاف عنصر مميز يتفوق على غيره وهو "المشاعر" نحن لا نرى تلاعب بالزمن ومحاولة تصحيح أخطاء التاريخ، وإنما نرى رجل على مشارف السبعين "نائل" بدأ يواجه الواقع الذي سرقته منه عجلة الحياة لتوفير لقمة العيش، وكيف أن جمع المال أحيانا يسرق منا العمر والأحبه!

    وعلى الجانب الأخرى نرى "منيرة" الفتاة التي تركت لمشاعر الكراهية والغيره تتغلب عليها وتفق بهذا القدرة على الاقتراب من أقرب الناس لها "والدتها" وكيف أثر هذا على حياتها فيما بعد، كما نرى الوجه الأخرى لعالم الكتابة مع "عز الدين" وفكرة حقوق الملكية الفكرية، وكيف بات يعاني منها المرء في حضرة السوشال ميديا، أيضا نأخذ جولة في عقل مريض الفصام وأسباب لجوء العقل اللاوعي للختلاق عالم خيالي وتصديقه على أنه واقع.

    وكما ذكرت الرواية مبناها على التلاعب بالتاريخ وخصوصا ثورة ١٩١٩ والفترة الأخيرة في حكم المماليك أثناء حكم السلطان قنصوه الغوري، وبالرغم أن الكاتب حاول جعل هذا الجزء مثيرا وممتعا إلا انه لم يثر اهتمامي كثيرا لقراءتي عن كلا الفترتين، وفكرة الأكوان الموازية والتلاعب في حد ذاتها ليست مثيرة لي، فلا شيء يثبت إمكانية حدوث هذا -حتى الآن على الأقل-

    مأخدي الوحيد على الرواية هو أثناء حديث "شريف عن كيفية الرجوع بالزمن والأكوان الموازية كان حديثا مربكًا ولا يثبت في الذاكرة ولا يأثر بها، وكذلك اختتام الرواية بإثبات أن ما حدث لنائل واقع وأن الأكوان الموازية حقيقية كان محبطًا وخصوصا أن الأحداث التي سبقت النهاية ببضع صفحات كانت منطقت كل شيء، فلما نبطله باللجوء للخيال!

    اقتباسات:

    ❞ المطر هو عالم متفرد بذاته.. كائن حي.. نابض.. حالم.. يفيض بالمشاعر، وآلة زمن لا تتوقف عن السفر.‏ ❝

    ‏❞ الذي تدفعه من عمرك الذي يمر بعيدًا عنهم لا تعوّضه أي مكاسب مادية على وجه الأرض ❝

    ❞ ‫ ‏في مرحلة من العمر، يشعر الإنسان بنوع من الغُربة عما كان يظنها حياته، يدرك في وقت من الأوقات أن حياته التي ظن أنه يعرفها جيدًا، ويحبها، لم تكن سوى طريق بدأه منذ سنوات وأجبِر على السير فيه دون وعي، ❝

    التقييم: ٤/٥

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #دار_الرسم_بالكلمات

    #ريفيو_٧

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أحلام نائل سويدان

    أحمد عبد العزيز

    310 صفحة

    سنة 2023

    دار الرسم بالكلمات

    نبذة عن العمل:

    سمعنا كثيرا مقولة "يعملوها الكبار ويقعوا فيه الصغار"

    ولكن هنا من وقع الصغير والكبير .. صاحب الفعلة ومن لم يكن له شأن بتاتاً

    وهنا يأتى السؤال هل ما كسبه نائل اهم مما تركه؟

    هل كان يستحق رغد العيش ،الاستغناء عن العيش نفسه؟

    وهل فعلآ جميعنا اذا حصلنا على فرصة لتغيير الماضي لن نتردد فى ذلك؟ ام منا من سيقول لقد تعملت من خطأى وان رجعت لن اغير شيء خوفاً من فقد الأكثر عند التغير.

    وان كان الفقد شخصاً هل كان سيختلف القرار ام كان الثبات على الموقف أيا كان هو الحل؟

    تعرفنا على نائل وزائره الغريب المكلف شريف وزوجة نائل وابنته والكاتب عز الدين

    فى مغامرة سفر عبر الزمن لتصحيح مسار الحياة الضائعة، ما بين ماضى لن ننساه وحاضر لن نغيره ومستقبل يعلم الله ماهيته

    كل هذا بيد نائل فكان الله فى العون هذه ضغوطات تمرض السليم فماذا ستفعل بالمريض 😉

    رأى الشخصي:

    تكلم الكاتب فى اغلب المشاكل التى يمر بها فى حياته فعندما تكون ابن تدخل فى مشاكل الوحدة وبُعد الاهل عن فهمك وربما تدخل فى مرحلة اكتئاب وأمراض نفسية وعندما تكبر وتصبح اب تدخل فى كومة المسؤلية والشغل وأحيانا الغربة والسفر لترف العيش وتلبية طلبات الأولاد وهنا يأتى دور الام التى هى وان تربت فى بيت سوى وجدت نفسها بين طفلين يريدون كل شيء واى شيء سوى راحتها فتحاول قدر استطاعتها المساعدة فما بالك بأم اصلا عندها من المشاكل وفقد الحنيه لفقد الاهل ونظرة مجتمع محطم اكثر ما هو مشيد ما لا طاقة لأحد به

    مع عامل الفنتازيا فى السفر واعتقد ان الكاتب تعمد كبر سن نائل ليؤكد ان عمره قد فات بالفعل وربما تكون هذه آخر فرصه للإصلاح

    لم يكن أولى اعمال الكاتب بالنسبة لى فقرأت السنة الماضية كاليبوس واذكر يوسف بطل الرواية حتى الآن وهذا شيء لو تعلمون عظيم فانا املك ذاكرة سمكة 😂😂

    اللغة:

    عربية فصحى دون تضخيم او تكلف فى الألفاظ

    الحبكة والنهاية:

    تفلتت منى الخبكة فى بعض الاحداث وشردت كثيرا فى آخرها لكثرة تبديل الأدوار ولكنى استوعبت فى الاخير مغزى العمل

    النهاية أتت مشجعة وتبعث الأمل مع تلميح لوجود جزء جديد للعمل

    الاقتباسات:

    لم يكن ينبغي تعريف تعبير المحارب بالمقاتل في ساحة المعارك فحسب، كان ذلك خطأ فادحا، فمعترك الحياة ممتلئ بالساحات، يعج بالمحاربين من كل الأصناف.

    بعض البشر لا يمتلكون رفاهية التوقف وتقييم الأمور، لا يمتلكون رفاهية الاستسلام، أو حتى رفاهية الإحساس بالتعب !

    لا يعرف احد علاقة واضحة بين المطر والذكريات لكنهما توأمان يمتلك المطر على ما يبدو الشفرة الوراثية للذكريات ليس عليه سوى ان ينهمر لتنهمر بدورها كأنها تابعة له لا تعصي له أمرا ولا تملك من أمرها شيئا في حضوره القوي

    إن الحكم على الناس يكون بما نعانيه منهم و من افعالهم.

    عندما يحتوي الرجل امرأته، ويمنحها الأمان، تتولد كثير من المشاعر، وتزداد ثراء، وعمقا، تتحول الحبيبة حينها إلى صديقته وابنته والزهرة التي رواها فتفتحت في بستان قلبه.

    #أبجد

    #أحلام_نائل_سويدان

    #أحمد_عبد_العزيز

    #الرسم_بالكلمات_للنشر_والتوزيع

    #ريفيوهات_DoaaSaad

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    #سفريات2024

    #أحلام_نائل_سويدان

    كتير واحنا بنقرا كتب التاريخ بنبتدي نفكر ..ياترى لو حصل كذا بدل كذا كان ايه حصل؟؟؟ ولو القائد الفلاني كان انتصر ف المعركة الفلانية كان مستقبل البلد اتغير للاحسن أو الأسوأ...افتراضات وتغيير ف التاريخ ف ذهننا واحتمالات كتير ولكن تأثيرها محدود...لأنها ببساطة بتشتغل على حدث واحد بس بدون التفكير في نظرية الماندالا

    ايه هيا نظرية الماندالا؟؟ ولو فعلا بقى فيه إمكانية السفر عبر الزمن وتغيير حدث بعينه دة هيكون تاثيره ايه ع المستقبل القريب ولحد آلاف السنين؟؟ طب لو دة حصل هيكون ليه؟؟ ومين المتحكم فيه؟؟؟

    الكاتب بياخدنا في رواية"أحلام نائل سليمان" الصادرة عن "دار الرسم بالكلمات" ف رحلة ا نائل المربي الفاضل اللي طلع معاش، فجأة بيكون له القدرة على السفر زمنيا عشان يقابل ناس بعينها ويعمل مهمة محددة بطرق تقنية متطورة جدا...ياترى الأمور هتفضل بسيطة؟؟ دة اللي هنشوفه ف الرواية

    الرواية اعتمدت على أسلوب الرواي العليم اللي بيتغير مرة واحدة بس ف الرواية كلها، سرد كان قوي ف الاول و فلاش باك بسيط على مدار الرواية

    الكاتب قدر ينقل لنا فكرته مع معلومات تاريخية كتير وبعض النظريات والمعلومات النفسية، ونهاية غير متوقعة واخدت حقها فعلا رغم أنها مفتوحه

    ولكن

    السرد اللي بدا قوي ف الاول.. طول جدا جدا على طول الرواية، الحوار بين الشخصيات خاصة شريف ونائل كان طويل جدا جدا ومليان معلومات ونظريات علمية توهتني وحسستني بالملل...دة كان مفروض يبقى بشكل مختصر وممكن نحط هامش ب اسم النظرية والقارئ له حرية أنه يكمل قراءة أو لا..انما حصة العلوم والتاريخ دي كانت بتطول قوي

    الشخصيات م اخدتش حقها ف التقديم...فجأة لقيت نفسي ف قلب الرواية و بعد كام صفحة مسافرة عبر الزمن، من كتر سيطرة نائل ع الرواية كنت بنسى أن فيه ناس تانية معاه ف الرواية...كان ممكن الدنيا تتوزع افضل من كدة

    نائل بسنه دة ازاي يتحول لكتلة نشاط؟؟ نفس تعليق الصديق فداء الرسول

    النهاية وان كانت مكتوبة حلو بس ف اخر ثلت كنت متوقعاها...دة للاسف معجبنيش

    الرواية رغم كل دة اتميزت ب لغة قوية...عجبني منها

    ❞ في مرحلة من العمر، يشعر الإنسان بنوع من الغُربة عما كان يظنها حياته، يدرك في وقت من الأوقات أن حياته التي ظن أنه يعرفها جيدًا، ويحبها، لم تكن سوى طريق بدأه منذ سنوات وأجبِر على السير فيه دون وعي، ❝

    ❞ بعض البشر لا يمتلكون رفاهية التوقف وتقييم الأمور، لا يمتلكون رفاهية الاستسلام، أو حتى رفاهية الإحساس بالتعب!‏ ❝

    ❞ ‏في تلك الحياة، الجميع محاربون، لم يكن ينبغي تعريف تعبير المحارب بالمقاتل في ساحة المعارك فحسب، كان ذلك خطأ فادحًا، فمعترك الحياة ممتلئ بالساحات، يعج بالمحاربين من كل الأصناف.‏ ❝

    ❞ كلنا أحياء في أزماننا، أموات في زمن أحدهم! ‏ ❝

    ف المجمل

    رواية بدأت قوية...وكانت ممكن تطلع احسن من كدة بكتير

    #قراءات_حرة

    #قراءات_يناير

    الكتاب رقم 1

    ٣٣/١

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    **( العاشر )

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #دار_الرسم_بالكلمات

    #مسابقة_مكتبة_وهبان

    #ريفيو رواية : احلام نائل سويدان

    * الكاتب : احمد عبد العزيز

    * الصفحات : ٣٦٠ ابجد

    * اللغة : الفصحى

    ⭐ الرواية ظريفة بسيطة خفيفة بها بعض المواقف ال الطريفة رغم احداثها الكثيرة والمعلومات التاريخية المختلفة .

    ⭐جاءت مقدمة العمل رائعة شيقة طويلة إلى حدا ما كان من الممكن اختصارها وان كانت مبشرة كبداية للعمل ، مع الاخذ فى الاعتبار ان معظم ( وليس كل) القراء لا ينظروا إلى المقدمة وخصوصا لو كانت طويلة .

    ⭐ تبدأ الرواية ب نائل سويدان استاذ لغة عربية عمرة تسعه وستون عاما متقاعد متزوج وله اولاد ، يتعرف بشخص يخبره انه قادم من المستقبل ويريد إصلاح أخطاء الماضى عبر الرجوع بالزمن إلى الماضى ، فهل سوف يستطيع تغير الماضى ؟

    ⭐سؤال يطرحه العمل ونحن أيضا نسأل هذا السؤال ، هل لو كان لديك الفرصة فى تغير ماضيك فسوف تفعل ؟ وهل اذا ذهبت إلى الماضى باله الزمن من يضمن انك سوف تستطيع تغير الماضى ؟ وهل سوف يكون التغير إلى الأحسن ام الأسوء ام مافيش احسن مما كان ؟

    ⭐ لو استطعت الرجوع بالزمن إلى الماضى هل ستغير الأحداث التاريخية السابقة وبالتالى سوف تغير الحاضر والمستقبل .

    ⭐سرد الكاتب مشاكل الحياة التى يواجهها الإنسان ويحاول ان يتغلب عليها ، مشاكل الاب والام والابن كل واحد حسب مسؤولياته

    ⭐أخذنا الكاتب فى رحلة عبر الزمن ، إلى أماكن كثيرة وعصور مختلفة لنشاهد عدة مغامرات ونتعرف على معلومات تاريخية كثيرة . ( رحلات ممتعة)

    ♦️ لم أعرف ماهو تأثير مانديلا ولكنى بحثت فى جوجل حتى اعرفه ( هو مصطلح يطلق على ظاهرة الذكريات الخاطئه للجماعة ، حيث تميل مجموعة من الناس لاستعادة ذكريات مغلوطة عن حدث معين، وبينما يعتقد هؤلاء ان ذكرياتهم حقيقية الا ان مايتذكرونه لايمت بصلة للحقيقة .

    🌺 الاقتباسات :

    * البشر بلا حرية او حقوق او فكر وابداع وبلا حق اختيار هم قطيع يساق إلى نهايته ،

    * بعض علاقات الحب تنطوى على ماهو أعظم من مشاعر حبيب حبيبته وتتحول احيانا إلى مشاعر ابوية ، عندما يحتوى الرجل امراته ويمنحها الامان تتولد كثير من المشاعر وتزداد ثراء .

    ✳️شخصيات الرواية.. نائل هو بطل الرواية وهناك بعض الشخصيات كان لهم دور مهم فى العمل .

    ✳️غلاف الرواية يشد القارئ من بعيد وعندما يقترب يعجبه كذلك اسم العمل فيريد ان يحصل علية الغلاف والاسم كانوا عامل جذب للقارئ .

    ✳️السرد والحوار.. السرد جاء بسيط سلسا وان كان هناك تطويل احيانا وكذلك الحوار بين أشخاص الرواية .

    ✳️اللغة.. الفصحى البسيطة .

    ✳️النهاية جاءت متوقعة و مفتوحة . فهل فى أجزاء أخرى ؟

    #ريفيوهات_نادر_رضا

    #حصاد_عام_٢٠٢٤_يناير

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    *تحذير : هذا الرأي الشخصي يحتوي علي حرق للاحداث ⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️⚠️

    1- العمل ده بالنسبة لي فكرة قتلها التنفيذ .

    2-بعض النقاط اللي هي بالنسبة لي سلبية في العمل يعتبر مردود عليها في العمل و لكن انا شايفها غير منطقية بالمرة .

    3-بالرغم من إن المقدمه حلوة لكن شايف انها كبيرة جدا

    4-مشهد افتتاح الروايه رائع جدا و جميل و لازم أعترف إنه شدني للعمل ، و لكن ازاي الهاتف المحمول كان شغال في الماضي ، لا ومش بس شغال ده اخده معاه و هو مسافر !!!

    5- اسلوب السرد في العمل كان سئ جدا و كذلك اختيار بعض الكلمات غير مناسب لزمن الرواية .

    6-لقاء نائل و شريف كان ممل جدا و كان ممكن شرح شريف للفكره كان يبقي حجمه اقل من كده و يبقي مركز و نقدر نستوعبه صح.

    7-عدم منطقية إن شريف قضى اليوم مع نائل لحد ما منيرة رجعت من الشغل ، عشان مع افتراض ان منيرة بتشتغل ست ساعات فانا محسيتش ان شريف قعد الوقت ده كله مع نائل بل حسيت انه اقل.

    8- سوال مهم جدا بيطرح نفسه عليا المفروض إن منيرة بالاتفاق مع الطبيب المعالج لحالة نائل استخدموا العصير كطريقه لضمان محافظة نائل علي تناوله ... يبقي ازاي بقي حالة نائل حصل فيها تدهور !!!

    9-ازاي المحضر جه باعلان المحكمه لنائل يوم اجازة عيد العمال ؟!

    10- بالنسبة لي قصة الحاج مراد و احلام غير منطقيه بالمره و منقوصه جدا 11-مشهد تغيير منيرة لموقفها تجاه والدها غير منطقي و يفتقد للدافع

    12- دفتر نائل ولا دفتر عز ، يعني هل الدفتر ده كان عند نائل و كتب فيه القصة من اول و جديد وده غير منطقي و لا ده دفتر عز و في الحالة دي مينفعش يكون فيه قصة أحلام.

    13-بالنسبة لخلاف احلام و منيرة ، ازاي منيرة ولا فكرت ان والدتها مقطوعه من شجره و مفيش ليها اقارب ؟!

    14- مدة اختفاء نائل اللي وصلت ل 8 شهور مده كبيرة بالنسبة لحد غير متزن في حالة نائل كان ممكن يبقي فيها تفاصيل مختلفه تحسسني بطول المدة دي ، لكن هو مذكرش تم فيهم إيه أصلا .

    15-بالنسبة لفصلين المحكمه فانا معترض علي التسمية هي جلسة واحده ، ليه نسمي الجلسه الاولي و الجلسه الاخيرة ؟! كان ممكن نسمي فصل المحكمه و التاني الحكم مثلا.

    16- بالنسبة لحكم المحكمة بوضع نائل في المصحة النفسية للعلاج ، فقد تم الرجوع لخبير قانوني كان رده إن المحكمه مختصه فقط بالنظر في موضوع القضية المنظور امامها (قضية الملكيه الفكرية) و ليس لها السلطه بالحكم بوضع نائل في مصحه للعلاج.

    17- مشهد حديث نائل و عز غير منطقي ومش مفهوم بالنسبة لي و كمان ازاي قدر عز يوفر لنائل بدله عشان يسافر و المفروض اني السفر مش ل اي حد و ليه اساسا عز يدي فرصه لنائل للسفر !!.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    أحلام نائل سويدان | أحمد عبد العزيز.

    دار النشر: دار الرسم بالكلمات للنشر، والتوزيع.

    عدد الصفحات: ٣١٠ صفحة.

    التقييم: ٥/٣ نجوم.

    ❞ كان يشعر بأنه يعيش في زمان لا ينتمي إليه، وفي واقع لا يريده، ❝

    عَزيزي قارئ المُراجعة؛

    هل يُمكن للزمن أن يُعاد؟

    أو يأخذنا إلى لحظة من الماضي..؟

    دعنا نبدأ من البداية.. هناك العديد من الكتب، تجعلك مقدماتِها تترك العمل، ولكن بداية هذا العمل، ومقدمته يدفعانك لإكمالهِ، لم أشعر لا بالإسهاب، ولا بالملل، وحقيقةً.. لم أستطع استنباط الأحداث، أو توقّع ما سيحدث لذا أكملتها كما بدأتها بنفس الحماس.

    صحيح أنّ العمل مبنيٌ على السفر عبر الزمن، غير أن هذه الفكرة سارت جنبًا إلى جنب مع عرض رؤية للزمن حينما يمضي، ويتقدم الإنسان في العُمر، حدّ أن ما تبقى له من وقت يقضيه مع أحبائه ليس بقدر ما فات.

    السفر عبر الزمن لإحداث تغيير في مجرى التاريخ، هذه النقطة بالتحديد تجعل العمل خياليًا وبمجرد دخول من هذه البوابة، يتنحى المنطق.

    شخصيًا، لم أقابل بطلًا مثله في رواية ذات تصنيف خيالي، وبها مغامرة، وحركة.. دائمًا ما يكون البطل شابًا.

    لذا.. بالنسبة لي، كان نائل، بشخصّيته، وعمره عامل جذبٍ مختلف في العمل يُفرقه عما سواه من روايات السفر عبر الزمن؛ فالفكرة قتلت بحثًا، وحدها التفاصيل تختلف.

    بالنسبة للغة:

    أسلوب السرد كان جيدًا بالنسبة لي، الأزمة كلها تكمن في الحوار.

    أنا قارئة مولعة بالفصحى، ولكن الفصحى في الحوار فمثلًا الجزء الحواري بين نائل وشريف، كان يفتقر للمشاعر، شعرت كما لو أنني أقرأ مقالًا سرديًا في جريدة مملة.

    أكثر ما يعيب ذلك العمل من وجهة نظري هو كم الأخطاء الإملائية والنحوية وأخطاء صياغة الجمل كأن الرواية لم تمرر على محرر كي يراجعها، تشعر وكأنها مسودة أولى!

    أما عن النهاية.. فلا أعرف إن كانت غير مرضية أو مقنعة هي الكلمة المناسبة، سأقول مُربكة. احتجت للنقاش مع أربعة أشخاص على الأقل، للتأكد من أنني فهمتها!

    أعتقد أنها لم تكتب بشكلٍ يمكن فهمه.

    تساؤل:

    ماذا لو أن سبب مرض نائل، هو ندمه على عمره الذي ضاع بالغربة، بعيدًا عن أحبائه؟

    أفكر في هذا فأتعاطف معه، وربما أخلق له التفسيرات، وأدافع عنه حتى، لأنّه ود بشدة لو يعيد الزمن ليغير شيئًا من تاريخ حياته..

    أخيرًا: كانت أول رواية أقرأها هذا العام، وهي على الرغم من كل شيء بداية جميلة.

    وبالتأكيد أرشّحها للقراءة، وللنقاش.

    #ترشيحات_سلحفاة_قراءة 🐢📚

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعه #دار_الرسم_بالكلمات

    اسم الكتاب: أحلام نائل سويدان

    الكاتب : احمد عبد العزيز

    الناشر: دار الرسم بالكلمات للنشر و التوزيع طبعه ٢٠٢٣

    عدد الصفحات: ٣١٠ صفحه

    تقييمى الشخصى ٤ نجوم

    الشخصيات الرئيسيه :١. نائل سويدان مدرس لغه عربية متقاعد وزوج لطبيبة احلام ولديه منيرة ومراد

    ٢.منيرة تعمل بالهيئة العامه للكتاب

    ٣.عز الدين كاتب طموح يبحث عن النجاح فى مجال الكتابة الذى تحدى به نفسه وتفوق بيه على مشكلة تلعثمه فى النطق

    النوع : روايات اجتماعيه فانتازيا

    الأحداث :بغلاف جذاب عن كهل يلتقط سيلفى فى أثناء ثورة ١٩١٩ ومقدمة تثير الحماسه لدى القارئ يقدم لنا الكاتب وجبه دسمه من الأفكار والأحداث والمفاجٱت التى تضعك أمام عمل مختلف عن مدرس متقاعد لديه أسرة عادية بماضى وحاضر مألوف يعيشه الكثير من الناس تتاح له الفرصة للسفر عبر الزمن لتصحيح أخطاء أدت لتدهور حال الإنسانية ودخولها لعصر مظلم وبعد العديد من الرحلات عبر الزمن يكتشف أنه تم الايقاع به وأنه ليس فى الامكان افضل مما كان ثم نكتشف نحن أنه تم الايقاع بنا فى الجزء الاخير أكثر من مرة فى عديد من المفاجٱت والتحولات فى الأحداث الشيقه .

    الإيجابيات ١. الرواية عمل مختلف دسم لهواة الإثارة ( مليان تويستات) فانتازيا السفر عبر الزمن التى يحبها الجميع ، مليئة بالاقتباسات والحكم والمواعظ لمن يهوى كتابتها والاحتفاظ بها

    ٢. الكاتب سلط الضوء على قضايا عديدة فى كل جوانب الحياة ك مشكله السرقات الإلكترونية ، الشقاق العاطفى بين الزوج والزوجه وبين الٱباء والأبناء وماينتج عنه من تباعد وخلاف ، الغربه عن الوطن والغربة بين الأهل ، التقاعد والشيخوخة والوحده ومرض الفصام كأحد أمراض الشيخوخة ، مشكلة التنمر ونتاىجها النفسية ، عقدة إلكترا ، نظرية مانديلا ، التغير المناخى .

    السلبيات ١. اللغه العربية الفصحى بين الشخصيات ، المط والتطويل والإسهاب فى تحليل العواطف والانفعالات والصور فى كذا جزء مثل حديثه مع شريف ، علاقة منيرة وعز الدين .

    ٢. عدم منطقيه الكثير من النقاط وطلسقه افكار فى بعض ، كثرة الأفكار وافورتها فى بعض المواقف ، الشعور بالمتاهه والملل ، /( فكرنى بمسلسل اجنبى كان اسمه ١٩٤٨ عن سفينة بتدخل مثلث برمودا وكل شوية يخليك تقتنع بفكرة وبعدين تلاقى عكسها وتبقى مش فاهم ده فعلا ولا وهم لغاية النهاية )

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    اسم الكتاب : أحلام نائل سويدان.

    اسم الكاتب: أحمد عبد العزيز .

    عدد الصفحات: ٣١٠.

    دار النشر : دار الرسم بالكلمات .

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #دار_الرسم_بالكلمات

    في رحلة استكشاف مع هذا العمل الأدبي، انغمست بشكل جذاب في عالم متعدد الأبعاد والشخصيات المعقدة. يُشكّل بداية المُقدمة للرواية مفتاحًا جذبني بقوة، حيث اندلعت لهيب الفضول حول ما سيكون مصير الشخصيات وماهية الأحداث.

    تأملات الكاتب في معاناة الإنسان في حياته، وكيف يمكن أن يكون وجودك في هذا العالم هو نوع من الصراع المستمر، كانت لحظات تأملية ممتعة وفلسفية تضفي عمقًا على السرد.

    شدّتني تفاصيل العالم الذي عاشه نائل، وكيف تغيرت حياته بشكل مفاجئ. الفكرة المرعبة حول تأثير تغييرات التاريخ على الحاضر والمستقبل تمثلت بشكل جذاب وتركت لدي الكثير من التساؤلات.

    مع كل صفحة، كنت أتعرف على شخصيات مختلفة، وكل واحدة كانت تحمل عالمًا فريدًا. ومع ذلك، كانت تحولات شخصية نائل تبدو مفاجئة بعض الشيء، ما قد يكون أضفى جوًا غير متناغم على بعض الفقرات.

    لقد تمتعت بالرحلة في عوالم التاريخ والثقافة، ولكن كان هناك بعض اللحظات حيث شعرت بتكثيف زائد للمعلومات التاريخية، مما جعل الفهم أحيانًا متعبًا.

    بالنسبة للأسلوب الحواري، كان يتطلب قليلاً من التكيف في بداية الأمر، لكنني أدركت لاحقًا أنه يُسهم في بناء عمق الشخصيات وفهم أفضل لعوالمهم المختلفة.

    في الختام، كانت هذه رحلة غنية وملهمة، ورغم بعض النقاط التي يمكن تحسينها، إلا أنني استمتعت بفرصة اكتشاف هذا العمل الأدبي المثير والمفعم بالتنوع.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ريڤيو #أحلام_نائل_سويدان

    للكاتب أحمد عبد العزيز

    الفكرة// منذ طفولتي وأنا أحب فكرة السفر عبر الزمن وقد تناولها الكاتب بحرفية جميلة جدا بالإضافة إنها تتحدث الرواية في اطار اجتماعي فانتازي وقد تناولت عدة قضايا مهمة كالشقاق بين الأزواج والأبناء أحيانا، وعدة قضايا أخرى.

    الشخصيات// ظهرت شخصية نائل قوية واضحة ملموسة من لحم ودم، وهى الشخصية المحورية الأهم، إلى جانب باقي الشخصيات التي خدمت الرواية وجعلت منها عملا متكاملا ومجسدا.

    الحبكة// إلى حد ما متماسكة وظهرت بشكل واضح أقرب إلى التصديق رغم استخدام الخيال والسفر عبر الزمن وهذا يحسب للكاتب حيث استطاع أن ينسج عمله باتقان.

    السرد// جاء جميلا متناسقا، إلا أنه به بعض المط والتطويل والوصف الزائد.

    اللغة// جاءت فصحى معبرة غير مبهمة مما أدى إلى وضوح المقصد والمعنى في سهولة ويسر.

    التقييم// الرواية بديعة وكدت أعطيها خمس نجوم ألا أن هناك بعض الملل من الوصف الزائد والمط أحيانا لذا أعطيتها ٤من ٥ نجوم.

    #مسابقة_قراءات_قبل_المطبعة

    #دار_الرسم_بالكلمات

    #الريڤيو4

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اكتر حاجه لفتت نظري كمية المجهود المبذول في التفاصيل من الكاتب

    كمية نظريات علمية والمشكلة انها صحيحة 🤷‍♂️ وطالع منها بنظرية غريبة بس ممكن تتصدق لدرجة شككتني انها حاجه ممكن يكون العلماء وصلوا ليها بجد 😂

    وكمية معلومات عن التاريخ فيها الصح وفيها الغلط عن قصد انا دماغي هنجت 😂

    لكن بصراحة الرواية مكتوبة حلو جدا جدا جدا ومتعوب فيها جدا جدا

    من زمااااان مقريتش رواية حلوة كده بتحترم عقل القارئ

    الكاتب يمتلك أدواته بشكل رائع لغة قوية جدا وحبكة محبوكة بجد وقدرة غير عادية علي التلاعب بعقل القارئ

    النهاية اللي فرحت اني توقعتها 😂 مطلعتش النهاية 😂 وطلعت النهاية حدووووته

    وده مش غريب علي الكاتب قريتله قبل كده رواية الوعي وسحلت دماغي زي دي بالظبط 😂

    شكرا للكاتب احمد عبد العزيز علي احترامك لعقولنا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الرواية دسمه ربما يظن القاريء للوهله الاولى عن مغامرات رجل عجوز عبر الزمن و لكنها محاولة لسبر اغوار نفس رجل عجوز متقاعد ماتت زوجته و يعاني من ٱثار الوحده و الصدمة من فراق الأحباب ..

    الاسلوب سهل سلس دون فزلكة

    الكاتب مثقف مطلع

    اللغة بسيطة

    ربما جاءت بعض مقاطع الحوار بين شخصيات الرواية طويلة كان من الممكن اختصارها .

    اجمالا مثل هذه الروايات الفانتازيا الاجتماعية التاريخية تحتاج الى حرص شديد في البناء الدرامي حتى لا تفقد تماسكها و تتحول لرواية هزلية و الكاتب هنا انتقل بين الاحداث بحرفية .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اسم الرواية: أحلام نائل سويدان

    الدار: الرسم بالكلمات للنشر والتوزيع

    عدد الصفحات: ٣١٠

    الكاتب:أحمد عبد العزيز

    من افضل الروايات اللى قرأتها مؤخرًا وفيها كم من المعلومات لم أكن أعلم عنها شيء

    دة غير المغامرات والمفاجآت والحماس الموجود طول الرواية.

    قفزات فى الاحداث من وقت لآخر وعلى عكس توقعات القارىء.

    مش أول عمل أقرأه للكاتب أحمد عبد العزيز وأكيد مش اخر عمل ان شاء الله..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ماذا أقول ؟ الرواية أخذتني إلى عوالم وأزمنة لم أحلم أن أدخلها يوما ، رواية تجعلك تفكر في أحداثها مرارا وتكرارا ، أشعر أن من كتبها ليس مؤلف واحد بل العشرات ، إستمتعت بكل فصل فيها ، النهاية صادمة لكنها تليق ب حياة الأستاذ نائل سويدان.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    احترت في تصنيف الرواية

    هل هي تاريخية أم خيال علمي أم اجتماعية أم فلسفية وجودية أم نفسية في الحقيقة مش عارف

    لكن المجمل إنها رواية أكثر من رائعة وبداية جميلة للعام الجديد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية خارجة عن المألوف تستحق القراءة

    فكرتها الأساسية عميقة عن تضييع الانسان للنعم التي بين يديه والندم بعد فوات الأوان

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون