حتى يكون إسمي أنخل غونثالث - أنخل غونثالث, مارك جمال
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

حتى يكون إسمي أنخل غونثالث

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

اليوم كلُّ شيء يفضي بي إلى نقيضه: فأريج الوردة يطمرني في جذورها، والصحو يلقيني في نعاسٍ آخر، أنا موجود، إذن فأنا في سبيلي إلى الموت. الآن كلُّ شيء يجري بنظام صارم: فالعقارب تأكل من يدي، والحمام ينهش أحشائي، والريح الأشدّ برودة تلهب وجنتَيّ. هكذا باتت حياتي اليوم. أقتات على الجوع، وأكره من أحبّ ..
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 39 تقييم
201 مشاركة

اقتباسات من كتاب حتى يكون إسمي أنخل غونثالث

‫ تسليمٌ بالحياة وقد جُرِّدَت من أفضل أيامها.

مشاركة من Doaa Elwakady
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب حتى يكون إسمي أنخل غونثالث

    41

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    يستحق أكتر من خمس نجوم، ببساطة يمكنك أن تقتبس كل قصيدة فيه، كل كلمة يمكنها أن تلمسك بيدين حقيقيتين تطردان عنك الملل والحزن

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    "لم تكن امرأة واحدة في مثل جمالك،

    مدى اللحظة الخاطفة التي عشقتك فيها:

    حياتي بأسرها."

    بكل تأكيد هذا واحد من أفضل دواوين الشعر التي قرأتها في حياتي، وهو أفضل ديوان شعر مترجم قرأته على الإطلاق، فعلاقتي بالشعر ليست كبيرة، وأحياناً لا أستطيع أن أستسيغه، أو أفهمه، وكان ذلك تخوفي الأكبر مع هذا الديوان، أن يكون غير مفهوماً بالنسبة لي، بالإضافة إلى كونه مُترجماً فيحيد عن المعنى الأساسي، والشيء الوحيد المُشجع حوله، كان أنه من ترجمة مارك جمال، ولكم أنا مُتمن أنني خُضت هذه التجربة.

    "ها أنت ذا تمضي،

    في رحلة إلى الأمام،

    إلى ذلك الزمن الذي يُدعى المستقبل، كما يليق به.

    لأن لا أرض لك،

    ولا وطن لك،

    لا الآن ولا في أي وقت أتى،

    لأن قلبك الخالي

    يعجز عن مد الجذور

    في أي بلد كان."

    ما يميز هذا الديوان أنه مُرهف المشاعر والأحاسيس، يُناقش قضايا نمر بها جميعاً، من قصائد غزل لمعشوقته، أو فراق حبيبة يطحن قلبه، أو قصائد عن الغربة الموجعة، أو عن الحكومات الفاسدة، وأحياناً عن التيه الذي يمر به بنو البشر، بكلمات بسيطة ولطيفة، ستجعلك تقرا القصيدة مرتين وثلاثة، لتتذوق المعنى كاملاً، وقد كان.

    "تمر الساعات،

    ببطء، تُثقل عاتقي،

    تمر خالية منك،

    ملأى بذكراك.

    وغيابك يُمزق الخيط الذي نُسج منه تاريخي،

    مُضيفاً عزلة القبور على حاضري،

    ليتركني أعزل، بريئاً،

    بين تلك المطرقة الثقيلة

    مطرقة حبك البارحة،

    وسندان الأمل الواهم الذي يحدثني بحبك أبد الدهر."

    من المميزات الإضافية للديوان هو الجمل القليلة التي يُعبر بها الشاعر عن حياة كاملة، جمل بسيطة، تحوي أحداث هائلة، مليئة بالفرح والحزن وكل تقلبات الحياة، ومثال على ذلك الإقتباس التالي:

    "في طور الشباب،

    وددتُ أن أعيش في مدينة كبرى.

    ولما ضاع الشباب مني،

    وددتُ أن أعيش في مدينة صغرى.

    وهأنذا الآن، أود أن أعيش."

    كُتب في النُبذة عن الشاعر أنه واحد من أعظم الشعراء الإسبان في العصر الحديث، إن لم يكُن أعظمهم على الإطلاق. ولما تقرأ هذا الديوان ستعرف لماذا يُعتبر كذلك، وستتأكد من تلك الحقيقة.

    بكل تأكيد يُنصح به.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ❞ بذلك الحبّ الهائل، أفكِّر وسأفكِّر فيكِ أبدًا ❝

    ينتهي الكتاب بهذه الرسالة المؤثرة من أنخل غونثالث لزوجته. وهذه بعض من كلماتها. وفي الحقيقة هو الكتاب كله مؤثر ومعبر جدًا، بتشعر كإنه هذه الأبيات بتخاطبك، بتفكرك بموقف ما مريته فيه، أو بتحسسك بشعور الحب إلي عشته يومًا ما. بتنتقل من سطر لسطر

    وأنت بتفكر وتقول هذا ما أشعر به بالفعل أو شعرت به فعلًا.

    "حتى يكون إسمي أنخل غونثالث."

    الكتاب عبارة عن مجموعة من المختارات للشاعر الإسباني أنخل إلي كلماته تنم على إنه كان مرهف الإحساس، ذواق للكلمات والفن، قادر يوصف لك إحساسه بهذا الإبداع.

    أنا لم اقرأ شعر كتير وستكون هذه الأبيات بداياتي مع هذا الفن الجميل إلي من حسن حظي إنها بدأتها مع أنخل غونثالث. إلي أتمنى اقرأ له المزيد والمزيد.

    تم ترجمة هذا الكتاب للعربية بواسطة مارك جمال، إلي لولاه لم أكن قادرة على قراءة هذا الكتاب. الترجمة كانت بديعة وجميلة جدًا. وحافظت على المعاني والإحساس إلي فيها. شكرًا لك مارك.

    بعض من مختارات الشعر:

    _❞ فجأةً، فاضَت عينا القارئ بالدموع

    ‫ فهمس في أذنه صوتٌ حنون، سائلًا:

    ‫ «فيمَ بكاؤك،

    ‫ وكل شيء في الكتاب أكذوبةٌ؟».

    ‫ فأجاب:

    ‫ «أعرفُ، ولكن مشاعري حقيقةٌ». ❝

    _❞ ذلك الزمن

    ‫ ما كُنّا صانعيه،

    ‫ بل كان هو مُحطِّمنا.

    ‫ أرنو إلى الوراء.

    ‫ ولكن، ماذا تبقَّى من تلك الأيام؟

    ‫ بقايا،

    ‫ حياة محترقة،

    ‫ عَدَم.

    ‫ أما التاريخ: فهراء. ❝

    كانت ليلة شعرية جميلة 🤍🌸

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    - ‫في حزن الآخرين -

    ‫ أقرأُ قصائد الشعر كيفما اتَّفق،

    ‫ أقرأ وأنا لا أكاد أفكِّر فيما أقرأ ‫

    ومتى عثرتُ على بيتٍ حزين، ‫

    أحسُّ به في ثنايا روحي ‫

    وكأنه يربِّت عليّ ‫

    لا أرتاح في حزن الآخرين، ‫

    لكني أشعر حينها بوحدةٍ أقل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ❞ وعسى أن تعينكِ الذكريات في هذه الأوقات الحزينة. ❝

    ..

    شكرًا مارك جمال للأبد ..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    بديع جداً

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق