بيت الشيخ حنا - مينا هاني
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

بيت الشيخ حنا

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

يحتبسُ نفسي ويزيدُ هذا الثقل الذي لا يُراوِح صدري. أنا هناك -موضوعًا في أسوأ أحوالي بلا حركة- أتصبَّبُ عرقًا. أرتجفُ من الخوف، وألوكُ في فمي الذِّكرى بنصف وعي، وبكلماتٍ غير مفهومة. هذه نوبةٌ أخرى ربما أشدُّ، أو أنها أخفُّ وأنا أرقُّ. أحيانًا تراودني فكرةُ الموت أثناء النوم. أو كأنْ ينفتح البرزخُ الكبير من ثقب الباب الضيِّق لعالمك الخفيّ. بصعوبةٍ أصحو أو يُهيَّأ لي أنني صحوتُ.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.4 72 تقييم
494 مشاركة

اقتباسات من رواية بيت الشيخ حنا

❞ إن أشد شر أحاط بي في كل ذلك هو أنك لم تسأل عني بعدها ولا مرة. هل تعلم كم مرةً انتظرتُك كي تعود لتنتشلني مما أنا فيه؟ ❝

مشاركة من Fedaa El Rasole
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية بيت الشيخ حنا

    77

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    مجموعة قصصيّة متميزة،

    لم يخيّب مينا هاني ظني، بعد خمس سنوات من روايته الأولى الجميلة والناجحة "مقام غيابك" يطل علينا بمجموعة قصصية، وهو في البداية رهان صعب، ولكن قدرة الكاتب على التقاط التفاصيل وبناء عالم يخصه وحده كانت متوافرة، بل إنني أزعم أنها برزت أكثر في هذه القصص المختلفة، التي راوح فيها بين الواقع والفانتازيا، وبين المستقبل والحاضر، وبقيت لغته الشاعرية التي أحب حاضرة في كثيرٍ من القصص، وبين عدد من التفاصيل.

    (أنت سرى انا.. سرى الذى اخبئه فى قلبى.. واحمله معى فى الشوارع والمترو والكليات، وبين طرقات البيت و قطارات الصعيد.. انا اخفيتك عن الهمس.. لئلا يأتى احد ويذكرك بسوء.. انا من يدافع عنك امام لسان الغريب، وفى مجالس الجاهلين.. طهرتك عن العالمين.. ورفعتك درجات فوق بعضها.. لأنى احبتتك بالحق..وكللت جبينك بالورود ..)

    سبع قصص تنتقل بين رصد الواقع ومافيه من تحديات وعقبات وسوداوية، وبين رؤى المستقبل، التي لا يرى مينا أنها تبشر بأي قدرٍ ولو بسيط من الأمل! فالاغتراب الذي يعيشه أبطال العصر الحاضر بانهزاماته وتحدياته سيواجهه الآخرون في المستقبل رغم ما قد يصلون إليه من تطور ظاهري في التكنولوجيا والتقنيات.

    أعجبني أن تطوف قصص المجموعة بين عددٍ من الأفكار، وألا تقتصر على مرحلة زمنية معينة، ولا أبطال من عمر واحد، بل استطاع أن يتمثل الرجل الكبير الذي يرى انهيار عالمه من حوله ببراعة في قصة "صائد أسماك الزينة"، وأن يعبّر بذكاء عن الإنسان الآلي وسيطرته على الحياة في قصة "جالا"، كما تحضر الحروب وتداعياتها في "ثمن الخبز"، بل إن بعض القصص تبدو وكأنها نواة لعالم روائي متكامل يبدو خلفها، مثلما نرى بوضوح في قصة "وهج"

    مجموعة قصصية متميزة، وكاتب يؤكد مع كل خطوة امتلاكه لأدواته، لازلت أنتظر منه الكثير.

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    "- الا يتبقى اى امل للنجاة ؟

    - لن يبقى الامل اذا فقدنا قدرتنا على محاربة القبح والبشاعة

    - الا يشترون الهدايا؟ اظن ان اسماك الزينة لا تزال هدية جميلة تعبر عن مشاعر طيبة

    - يشترون الهواتف الذكية لاطفالهم"

    مجموعة قصصية من سبع قصص قصيرة من الممكن انهاءهم في جلسة واحدة و لكني اخترت تناولهم على مهل كحبات عنقود عنب فتذوقت عسلها السائل من كل حبة على حدة دون ان يختلط اى منها بالاخرى.

    شخصيات مختلفة تماما سواء في الطبيعة المحيطة بهم او مراحلهم العمرية فمن الطفلة ايتن التي تقارب الى ذهني انها لم تتجاوز العشر أعوام الى عم جمال الرجل العجوز صائد اسماك الزينة الى ذاك الطالب الجامعي ساكن بيت الشيخ حنا .. شخصيات غنية في تفاصيلها وكانهم جميعا شخصيات حقيقية حتى انك تندمج في احداث كل قصة و تنسى فيها انك بصدد قراءة قصيرة فلن تفاجئك بنهايتها تاركة اياك في منتصف الطريق.

    " اهيم في حلقات سكندرية من الوجد و المحبة. اعرف انها كانت أجمل قديما ، وهي حاليا عجوز مثلي تحاول جاهدة طبع وجهها بمساحيق الحداثة لعلها تسكن من اضطرابها الوجودي. ولكن علام الحزن ؟ من قال ان المدن عليها ان تكون خالدة؟ يوما ما سننزوي جميعا الى ركن يمكننا فيه الحصول على وداع هادئ"

    ثمن الخبز - صائد اسماك الزينة هما اكثر ما علق بذهني بعد قراءتي للمجموعة باكملها ففي الأولى شجاعة الام التي لا توصف تستحق الثناء و كل ما امتعني فيها خاصة اسلوب الكتابة كوصف كم المعاناة التي تكاد ان تصبح جزء من روحهم ... اما في الثانية فان وصف السمكات كان بطريقة تجعل القارئ يراهم نصب عينيه بل وايضا يحبهم كأنهم سمكاته التي يطعمهم يوميا بنفسه .. وبرغم النهايات المأساوية التي من الممكن ان تكون هي الرابط بين القصص اجمع الا ان هذا لم يصبني بالاكتئاب اثناء القراءة بل احببت المجموعة ككل و سعدت بتلك الرحلة القصيرة التي اخذني فيها من الاقصر الى غزة او سوريا لنهاية العالم للعبة محاكاة لحي من احياء القاهرة ثم الى الاسكندرية .

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ليست العبره بالقصص والحكايات ولكن العبره بكيفية سردها وطريقة التعبير عنها.

    البدايه كانت مع الألوان القاتمه التي يبدوا أنها باقيه والروائح العفنه التي طالت كل شئ علي هذه الأرض ، القصه الأولي حملت عناوين المواطن التقليدي الموظف الذي يكافح اللاشيء فقط لأنه علي قيد الحياه ، حتي علاقته مع زوجته طالها هذا الملل ، وتلك العباره التي استخدمها يوميا لنقله للضفه الأخري أيام وسنوات كان يعلم أنها ستغرق ولكن لم يتوقع أن يكون علي متنها هو وحبيبته.

    قضايا الحرب وقصصها دائماً تحتاج لمساحات كبيره وتفاصيل كثيره

    لكن الكاتب عبّر عن المعاناه في أبشع صورها بأقل القليل من المتاح فقد كانت قصة أميره وأولادها هي الأثقل علي قلبي.

    وفي قفزه إلي أزمنه متقدمه جدا يأخذنا الكاتب الي منطقه مجهوله لم تأخذ حقها من الأطروحات ، هل ستصمد التكنولوجيا أمام الطقس ؟ هل من الممكن أن ينتهي العالم بحريق شمسي يهلك الحرث والنسل ؟

    وفي قصه مكتمله من كل شئ رغم خياليتها فإن الشاب الذي قرر النجاه ظن لفترات أنه هو الهالك الأوحد ولكن يشاء القدر أن تكون كل المآسي إنما هي للحصول علي النجاه ، فالله يتدخل دائما في أحلك الأوقات وأشدها.

    وفي صراع بين الفضيله والحرمان في بيت الشيخ حنا

    طُرد الطالب من بيت الطلبه لأنه أحب جارته المسلمه ، وفي طرح لقضايا جمّه طرحت من خلال هذه القصه ، هل الإنسان يصل الي الاستقامه منذ صغره ؟ هل يولد ملائكه ؟ أم أننا بطبيعتنا بشر لنا ذنوب وطباع جُبلنا عليها ؟

    لم استغرب كثيرا اختيار اسم المجموعه بإسم هذه القصه تحديدا

    فقد دخلت حيّز الكثير من المشكلات العاديه ولكنها سرعان ما تتحول إلي مشكلات طائفيه مجتمعيه لمجرد أن المختلفين ليسوا علي ديانه واحده.

    بدا لي أن الكاتب يرسم الوطن الذي يراه بعينيه في سطور

    فـي القصص الباقيه ، تقلبت واختلفت في معانيها والمراد منها ،

    الكثير من الأطروحات كانت إجاباتها مؤلمه وقويه ، ولكنها حقيقيه للاسف.

    ورغم حقيقيتها لم تخل من أسلوب سردي قوي لموضوعات اجتماعيه مهمه تحدث في مجتمعنا.

    تلك قراءتي الأولي لأعمال مينا ، ولا أعتقد أنها ستكون الاخيره.

    عمل جميل جدا ❤️.

    اقتباسات :-

    ‏❞ الناس قد فقدوا عمومًا قدرتهم على تذوق الجمال في الأشياء البسيطة، في أزمنة التوحُّش هذه تنصرف الغالبية لممارسات عنيفة بهدف جلب المُتع المادية بشكلها البدائي متع كالأكل والشرب والجنس تستحوذ على جُل الاهتمام بينما يتراجع تقدير الجمال كقيمة لا تحوي ❝

    ‏❞ هذه أول مرة أرى فيها حياتي بشكل سيء. تجرَّعت كلَّ التفاصيل التي عشقتُ في الماضي رشفاتٍ مؤلمة. ❝

    ❞ إن أشد شر أحاط بي في كل ذلك هو أنك لم تسأل عني بعدها ولا مرة. هل تعلم كم مرةً انتظرتُك كي تعود لتنتشلني مما أنا فيه؟ ❝

    ‏❞ لن نتمكن من إرساء العدل في كل المواقف طبعًا، لكن على الأقل يمكننا فرضه في بعضها، بشكل يُذكِّر الناس دومًا بأن الله هو السيد الحقيقي في هذا الكون.. ❝

    ولم تكن أميره أسعد

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    تتكون من سبع قصص وهي : البر الغربي ، ثمن الخبز ، جالا ، الوهج ، بيت الشيخ حنا ، صائد اسماك الزينة ، الصورة الوصفية ل2018.

    القصة الاولى :عن رجل فقد زوجته وكان طريقه من بيته إلى عمله باستخدام العبارة التي غرقت به في البر الغربي من النيل وأصبح بالفعل في البر الغربي الحقيقي بعد أن صار كل شئ كالح .

    القصة الثانية: عن الحرب وآلامها ، عن الإرهاب والارهابيين الذي يدمر البلاد ويحيلها خرابا وهذه القصة جعلتني أشعر باللعنة التي أصابت سوريا الحبيبة وما يعانيه من يعيشون في ظل الإرهاب هناك .

    القصة الثالثة: فعن جالا شركة التقنية التى ابتكرت لعبة محاكاة تجعل اللاعب الاصلي يتحكم بحياة وقرارات اللاعبين الافتراضيين ، في البداية نجدالبطل يتحدث عن نفسه دون أن يذكر لنا اسمه ويذكر جالا بأنها سكرتيرة المدير حتى نفاجأ في عام 2054 بأنه يتحدث عن شركة جالا التي صنعت لعبة المحاكاة ونفاجأ أيضا بأنه اللاعب الآسيوي الذي أتت به الشركة ليكون بديلا لللاعب الافتراضي المنتحر، في هذه القصة نتعايش مع الآلة التي تصير مثلنا .

    القصة الرابعة: فعن العاصفة التي دمرت كل شئ من اتصالات وانترنت وكهرباء ومع الحياة التي يعيشها الناس مع الروبوتات حتى وإن كانت ساعة يد

    ونتيجة لهذه العاصفة واشعاعاتها الضارة تتسبب في الفوضى ومحاولة الناس النجاة بحياتهم ومعاناة البطل بسبب حساسية من الشمس تجعل الناس تكره وجوده بينهم فما يكون منه إلاأن يقوم سائق الحافلة بطرده لكن القدر لم يمهلهم حتى سقطت الحافلة بينما هو تمكن في النهاية من النجاة .

    القصة الخامسة :عن الحب الذي يكون بين فتى مسيحي وفتاة مسلمة ينبهر الجميع بجمالها وهي تعيش في بيئة منغلقة تجعلها تحاول الانفكاك منها ويستطيع البطل أن يصل إليها لكن تقربه منها بشكل كبير يجعله يفقد المسكن الذي يعيش فيه وهو بيت الشيخ حنّا .

    القصة السادسة : عن المدينة (الإسكندرية) التي كانت يوما ما عروسا للبحر المتوسط لكن هذه العروس تشيخ و يصيبها القبح الذي أثار غيرها بسبب البناء العشوائي الذي بات يشوه كل ما هو جميل ،هذه القصة آلمتني كثيرا من جحود الأبناء و تكالبهم على الحياة المادية بل و تآلف الناس مع القبح حتى صار القبح جزءا منهم وآلمني أكثر ما تعرض له عم جمال الذي طرد بشكل مهينمن بيته ومحله بعد أن باع الابن قبض الثمن دون أن يهتم لامر أبيه .

    القصة السابعة : فهي عن العصر الذي تتحول فيه ذكرياتنا لصور وتجربة تجعلنا نعيش ما سبق وعايشناه من قبل بشكل أكثر وضوحا ،فالبطل يعيش مأساة مع فتاة يحبها بعد أن يحشر بداخل صندوق ويستعيد ذكراه معها وما تعرضت له الفتاة حتى تصير دمية بعد موتها .

    📌اسلوب الكاتب : لغته العربية فصيحة وسهلة مع قليل من العبارات العامية وقد جعلنا الكاتب نغوص مع كل قصة ونتعايش معها كأنها جزء من حياتنا ، وفي كل هذه القصص نجد الالم والخوف مما قد يحمله لنا المستقبل ومما نتعايشه في الحاضر.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كلٌّ منّا يبحثُ عن "برِّه الغربيّ" المدفون في الماضي، في ركنٍ من أركان لا وعينا حيث لا يريد الفناء، نستعيده ونقفزُ إليه بحثًا عن مكانٍ أكثرَ طمأنينةً من واقعنا المعاش.

    ندفع "ثمن الخبز" بأجسادنا وأحلامنا وإن لم يكن ذلك بالطّريقة التراجيدية الّتي صوّرها مينا هاني، إلّا أنّه قد جانبَ الحقيقة في كثير من المواضع.

    نرى هيمنة "جالا" كلَّ يومٍ على محيطنا رغمًا عنّا، نراها تجتاح الإعلانات والكتب والمجلّات وثنايا الهواتف الذّكيّة، لتفرضَ نفسها واقعًا لا يمكنُ إنكاره، مجسّدةً كلَّ شبرٍ من عالمنا المستقبليّ المتوقّع.

    أمّا عن "بيتِ الشّيخ حنّا" فإنّي وجدتُ ما يضعف المجموعة لا سيما وأن الكاتب اختار عنوانها عنوانًا لمجموعته، فجانبها الإباحيّ كان مفرطًا في إظهار التّفاصيل، ولم يعكس أبدًا واقعًا أو شبه واقعٍ إنّما كان ضربًا من ضروبِ المبالغة الّتي أعيبها على المجموعة.

    في ظلِّ ما نعيشُ به من أزماتٍ بيئية أطلّت قصّة "الوهج" لترسمَ صورةً متوقّعةً عمّا قد يحدثُ لنا مستقبلًا، مسلّطةً الضوء على بعض المفاهيم الخاطئة في مجتماعتنا حول الأفكار الصّحية المغلوطة عن الأمراض وسبل انتقالها، ومومئة بأنّ الإنسان أنانيٌّ بطبعه لن يهمّه في الأزمات والكوارث البيئية سوى نفسه.

    أمّا عن "صائد الأسماك الملوّنة" ففيها تجسيدٌ للصراع الدّائم بين الجديد والقديم، وفيها فسحةٌ نتفكّر من خلالها بما قد يحدثُ لنا إن بقينا قابعينَ عند أطلالِ أمجادنا نغازلُ أسماكًا من الأمجاد الّتي عاشها أجدادنا، فيما نتخبّط نحن من الفقر والعوز الاقتصاديّ.

    و"الصّورة الوصفية ل2018" تنقلُ صورةً متوقّعةً لعالم أوشكنا على الولوج إليه، بكلِّ أمراضنا النّفسية مع مكابرتنا الدّائمة على أنّنا بخير.

    هي قراءتي الأولى للكاتب، وبالطّبع لن تكون الأخيرة...

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    إسم الرواية : بيت الشيخ حنا

    إسم الكاتب :مينا هاني

    نوع الرواية : روايات وقصص قصيرة اجتماعية خيالية

    سنة النشر : 2022

    هذا الكتاب يتكون من مجموعة قصصية عدها سبع للوهلة الأولى تبدو متشابهة لكنها مختلفة تماما عن بعضها البعض سواء من حيث الأشخاص أو فيئاتهم العمرية القصص هي :

    البر الغربي ، ثمن الخبز ، جالا ، الوهج ، بيت الشيخ حنا وهي عنوان الكتاب ، صائد اسماك للزينة ، الصورة الوصفية ل 2018 . أنت سري أنا. سري الذي أخبئه في قلبي. و أحمله معي في الشوارع والمترو والكلية، وبين طرقات البيت و قطارت الصعيد أنا أخفيتك عن الهمس، لئلا يذكرك أحد بسوء أنا من يدافع عنك أمام الغريب، وفي مجالس الجاهلين. طهرتك عن العالمين.

    حيث عبر عن معاناة الأشخاص في زمن الحرب وجسد تضحيات الأولياء من أجل الأبناء كما في رواية ثمن الخبز

    وينتقل بينا سيطرة التكنولوجيا على حياة الإنسان كيما في قصة جالا

    للكاتب أسلوب رائع في سرد القصص يجعلك تتعايش مع تلك الأحداث كأنك موجود بيها

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    بصراحة الكاتب ابدع جدا في كتابة القصص واسلوبه الرهيب في انه قدر ياخدك للعالم من منظوره هو وقدر يوصلك المشاعر المختلفة والصعبة والمؤلمة في كل شخصية وف كل قصة.....وبرغم من صعوبة والم الاحداث الا انك يستحيل تزهق او تمل وانت بتقرا.....اسلوب اكثر من الرائع ومنظور مختلف وواقعي ومؤلم جدا للاحداث والصعوبات اللي بتواجه كل شخصية.....وقدر يدخل ف مكنون المشاعر والاحداث بطريقة لا توصف.....منتظر الكتاب اللي جاي بفارغ الصبر

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    ‎قصص الحرب جميعها متشابهة باختلاف الأبطال والبقعة الجغرافية 

    ‎لستُ أدري من ينغبي أن ألوم الحرب أم الناس أنفسهم فخالد صفوان في الكرنك مثلهُ أمثلة في بيت خالتي والقوقعة ويسمعونَ حسيسها 

    ‎وصفهم ممدوح عدوان بشكل دقيق في حيونة إنسان قال أنَّهم يستمتعون بألم من هم أضعف منهم ليلقوا احسان من هم أقوى وأن الإنسان عندما يوضع في موضِع قوَّة مهما كان جيِّداً فإن مضغة الشرِّ ستمارس سطوتها وستجد أنَّ الأشخاص العاديين والذين إحتلوا مواضع القوّة فجأة أشدُّ قسوة وبطشاً من أولائك القدماء ولذلك لإثباتِ ولاءِهم وعزيمتهم

    ‎حيثُ يتجرَّدون من إنسانيَّتهم فيصبحونَ وحوشاً وبذلك يُجرِّدون المساجين من إنسانيَّتهم أيضاً

    ‎عندما خرج أسماعيل وحمادة من السجن كانَ هنالك نظرة إنكسار لم يستطيعا إخفاءَها برغم الضحكات والإبتسامات التي إغتصباها على وجهيهما الهزيلين والمتعبين بسبب الآثار التي سببها بقائِهما في ذلك الجحر وكذلك الطبيب إياد اسعد وانس وكثيرون أعرفهم معرفةً شخصيةَ 

    يخرجون من أعماقِ الأرض بِبقايا أجساد وفتاتِ روح وعيون فارغة وأحلام مغتصبة ونفسٍ جزعة وخوف إستبدَّ بهم فلا هم استطاعوا الإنجراف بالحياة ومواكبتها ولا خيار الإستسلام متاحاً أمامهم..

    ‎لكن السؤال هو ما سبب هذا الإنكسار هل هي الكرامة التي طُعِنت و النَّفس التي كُسرَت والضهر الذي انحنى من ثقلِ ما حملهُ من همٍّ وقصصٍ وعذاب ام خيبة الامل بالوطن الذي خرجوا دفاعاً عنه وصرخوا ملء فيهِهم "غالي يا وطنَّا" " ثمَّ سُجنوا في أعماقِه وحين استنجدوا بهِ أصاب الصمُّ أذنيهِ والعجز كاهلهُ فسمعهم الجلاّد وثارت ثائرتُه ، فمنهم من قُدِّر له الخروج لكنَّ روحهُ قد دفنت في المقابر الجماعية مع أؤلائك الكثيرين الذين لم يستطيعوا العيشَ بدونها فدفنوا وإياها 

    ‎قد تختلف قصص الحرب وذلك لاختلاف مواقع الابطال في الحكاية لكنَّ النتيجة غالباً واحدة 

    ‎فزينب التي ضحَّت بصديقها لإنقاذ إسماعيل الذي تُحب لم تعلم أنها بذلك قد جرت اسماعيل الى شفا حفرة من المشنقة 

    ‎لا نستطيع لوم زينب لأنها أيضاً ضحية.. ضحية خوف وجزعِ وفزع من ما رأت وعايشت في الداخل فدفعت بصديقها الى الموت مع معرفةٍ مسبقة بذلك هل لك أن تتخيل حجم ما عاشت لتقدم على هذه الخطوة ؟ وماعاشتهُ بعد أن إتخذتها 

    ‎ماعايشتهُ "ياسمين سوريا" كانَ أفظع مئات المرات ولا يمكننا المقارنة أيضاً لأنهما بطلتين لحكاية ذاتها في مواقع مختلفة 

    ‎أصبحت زينب عاهرة بعد أن أُنتهكَ عرضها حيثُ أفقدوها أغلى ما تملِك فلجأت لجلدِ ذاتِها وتعذيبِها أرخصت نفسها فخسرت روحها في الداخل وحبُها ونفسها في الخارج وانطوت ياسمين على نفسها بعد أن عاشت التجربة ذاتها فحرَّمت على نفسها الحُب والحياة

    ‎أفكر هل سيأتي ذلك اليوم الذي سأقرأ به"  وعندما جاءتني بشرى خروجي من هنا وأثناء عودتني للمهجع لاودِّع الرفاق وجدتهم يعانقون ويهنِّؤون بعضهم البعض وصرخات السعادة وعدم التصديق تخطَّت أسوارَ السجن تسبُقهم نحو الحريّة التي طال إنتظارها والحال ان الفرج جاء جماعي والبلد الذي ضحينا بسنينِ عمرنا فداءً له قد باتَ حُراً, خرجنا من سورِ السجن لنُستقبل بالزغاريد وأوراق الورود التي تنثر فوقَ رؤوسِنا والجمع الغفير حيثُ كلٌّ جاءَ يستقبلُ من طال فقده وعندما انقضى الاستقبال نظرتُ أتفحص المكان الذي أصبح غريباً عليَّ كأنني لم انتمي لهذا المكان يوماً 

    ‎لقد إحتلت الابنية الحديثة البيوت الشعبية التي كانت هنا منذ اكثر من خمسة عشر عاماً واستُبدِلت الأراضي الواسعة بحدائِق تتوساطها مراجيحٌ وألعاب ودكانُ العم سالم صارَ ماركتاً كبيراً واسمه يحتلُ "قارمة" مُضاءة وضعها ابنه تخليداً لذكراه ولمحات من عالم جديد قد سيطرت على البلد بشكل يليقُ به ولكنَّ شبح الحرب والدَّمار مازالت ملامحه تظهر بشكل واضح هُنا وهناك وهذا ليسَ المهم ما يهمُّ الآن أنّ الغاية التي خرجنا من أجلها وقدَّمنا دماءَ شبابِنا قرابينَ في سبيلِها ودفعنا من سنواتِ عمرنا ثمناً باهظاً لتتحقق قد قُدِّر لها المثول حقيقة واضحة أمامنا

    وهذه الحقيقة هي إبرة المورفين التي نحقن آلامنا وذكرياتنا فيها لتهدأ."

    رواية حلوة وخفيفة 🤍

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية : بيت الشيخ حنا

    اسم المؤلف: مينا هاني

    عدد الصفحات : 108

    النوع الأدبي: قصص قصيرة و خيالية

    يبحر بنا الكاتب بالقلم المتميز، داخل سبع قصص مختلفة لكل منها ابطالها الخاصة بسبع ليالي في القراءة وهذا ما يميز العمل ان القصص منفصلة وليست مترابطة تخيلت انها قصة واحدة وسيجمع الكاتب الجميع في النهاية او يربط الأحداث ولكن لم يحدث مما زاد من عنصر التشويق، وقراءة كل قصة قراءة فردية.

    سبع قصص كتبت بأسلوب سهل ومشوق، كتبت باللغة العربية الفصحى وقليلا من وجود العامية.

    سبع قصص لكل قصة اسم خاص بها تحت العناوين الآتية "البر الغربي، ثمن الخبز، جالا ،الوهج ،بيت الشيخ حنا، صائد أسماك الزينة ،الصورة الوصفية ل ٢٠١٨"

    تبدأ القصة الأولى مع "البر الغربي" حيث غياب الألوان عن المكان ولا يبقى حاضرًا إلا اللون الأصفر، وعندما يلتقي البطل التعيس في عمله وحياته مع حبيبته وتبدو الحياة وكأنها ستضحك لهما، ليكون اللقاء على سطح عبّارة تغرق لتكون لحظة اللقاء هي نفسها لحظة الفراق.

    القصة الثانية "ثمن الخبز" رؤية بقايا الحرب بكل ما تركه خلفها من ركام ودمار ودماء.

    اما القصة الثالثة والرابعة هي عبارة عن رؤية للمستقبل بعيون الكاتب ومدي تطور وخطورة التكنولوجيا فتحكي قصة "جالا" عن شركة من شركات التكنولوچيا تتوصل في عام ٢٠٥٤ لصنع نموذج للعبة يتماهى فيها اللاعب مع أبطال لعبته بشكل كامل ويتحكم في مصائرهم وفي حياتهم وموتهم وكل شيء، الي ان يقدم احد الابطال على الانتحار.

    بينما قصة "الوهج" تحكي عن بطل في معصمه سوار ذكي وله مساعدة رقمية، ويحاول هذا البطل الفرار من وهج شديد الحرارة يحرق الأرض وتكون فيه نهاية العالم، لكنه لا يستطيع النجاة.

    بينما القصة الخامسة هي "بيت الشيخ حنا" حيث الحب الذي ينشأ بين طالب مسيحي وجارته المسلمة، ذلك الحب الذي يخبئه في قلبه لها وقبل أن يفصح لها عن حبه، وشى به طالب اخر وفضح أمره فقام الشيخ حنّا بطرده من المنزل، وهدده إن لم ينفّذ أمر الطرد بإبلاغ أمن الدولة عنه.

    القصة السادسة هي "صائد أسماك الزينة"، يمتلك البطل محل لأسماك الزينة، وتبور بضاعته ، بعد أن تخلى الناس عن التهادي بالأسماك الملونة، ثم يقوم الابن بتزوير توقيع والده ويبيع المحل لأنه يحتاج إلى المال.

    وتأتي القصة الأخيرة "الصورة الوصفية لـ٢٠١٨" عن شركة للتكنولوچيا تنجح في عام ٢٠٣٢ في اختراع برنامج يسمح للمرء أن يغوص في ماضيه ليغيره ويتلاعب به، فالصورة الوصفية تتحكم في الماضي.

    كانت رحلة ممتعة لتجسد لنا رؤية الماضي والحاضر والمستقبل، ومعايشة ألم الفراق ورؤية الحرب وجرائمها، رؤية الحب والتضحيات عن قرب.

    أعجبني اسلوب الكاتب المميز بالرغم من انها القراءة الأولى ولن تكن الأخيرة ان شاء الله.

    الشخصيات رسمت بأسلوب يجعلك تعايش القصة لدرجة التأثر بها والحزن علي فراقها فكان اغلبها واقعي ومقنع مثل قصة ثمن الخبز و قصة صائد الزينة.

    مالم يعجبني في الرواية ان جميع القصص تنتهي نهاية مأساوية.

    الاقتباس المفضل لي.

    ❞ أنت سرِّي أنا. ‫ سري الذي أُخبئه في قلبي. وأحمله معي في الشوارع والمترو والكلية، وبين طرقات البيت وقطارات الصعيد أنا أخفيتُك عن الهمس، لئلا يذكرك أحد بسوء أنا من يدافع عنك أمام الغريب، وفي مجالس الجاهلين. طهرتك عن العالمين.

    ورفعتك.. لأني أحببتك بالحق، وكلَّلت جبينك بالورود. أحببتك من قبل أن تعلمي عني.. ومن قبل أن تُبادليني ذلك. ❝

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    متراوحين بين الحاضر ومآلات المستقبل، صنع الكاتب عوالم قصصه السبعة، وبنسيج متقن جاءت أفكارها موائمة لطبيعة الزمان ومتجانسة مع بيئتها وصارت أخيرًا لسان حال شخصياتها ومحور انفعالاتها بغير تشتيت إلا قليلًا.

    "كنت ميتًا تمامًا من دونك يا حبيبتي، انثري الورد على شط النيل...فاليوم يوم أحيا"

    من وجهة نظري أرى في القصص كلها -كوحدة واحدة- تجسيدًا للإنسان وما يقاسيه أثناء سيره مع أقداره، كما نراه جليًا في قصة " البر الغربي" -المستلهمة بعض الشيء من التراث المصري- في سخط بطل القصة الدائم على العالم، ورؤيته الباهتة لكونه واشتياقه لرؤية زرقة النيل، إلى أن ينتهي ذلك برؤيته لحبيبته، وللمفارقة كان موافقًا لأجله، فلم يجد المرء مقاومة أمام الموت حتى لا تتكدر اللحظة.

    وبالإضافة لذلك فهي ترينا خلاصة الأمل مع المعاناة كما في قصة ثمن الخبز-المستلهمة من الحرب الأهلية السورية وبالتحديد أثناء سيطرة داعش- فيرسم لنا الكاتب أبطالها ويضع وصفًا لهيئتهم وأعمارهم وبعد ذلك يضع أفعالهم مخالفة أو تسابق أوصافهم بمراحل، وذلك له علة جيدة في رأيي، فوفق حكم الحروب تتغير الطبائع، وتتغير الأثمان أيضًا، فيكون ثمن الخبز دمًا، ويكون سد الرمق إسكات لقلب مدمى يائس.

    ثم ننتقل إلى معاناة أخرى في قصة "جالا"، الإنسان مع عمره من جهة، ومع أمنياته المهدرة من جهة أخرى، وأمام هذا المزيج يتجلى أمامنا خطًا متعرجًا يكون فيه انسحاق الإنسان وقبوله- أو رضاه بمعنى أدق- لبعض التنازلات، ثم ثورته وغضبه على أشياء قد ترى بسيطة، ثم عقلانيته في بعض النقاشات مفرغًا فيها سخطه، يصلح تمامًا -لو نظرنا من ربوة عليه- إلى لعبة حية، عروسة ماريونيت بها بعض حياة تحاول بوهن صنع مصيرها بعيدًا عن لاعبها، فكان هذا الخط المتعرج.

    "إنك ستعلم أن الذي تجري وراءه كان إلى جانبك، وأن الذي تجري منه ستتقابل مع في النهاية

    ومن خلال سرد هادئ في قصة "الوهج ننتقل من فكرة الموت وصراع النجاة ثم فلسفة قيمة الأشياء والحياة والقدر، من خلال شخصية العالم آدم والعامة، وهنا نجد براعة للمؤلف في انتصاره للجهل في أول القصة ثم يضعنا في موقف لا غالب فيه ولا مغلوب أمام إحساس النجاة

    "أنتِ خطيئتي المغفورة"

    وباستلهام من قصة آدم والشجرة، نرى عرضًا جديدًا للغواية والطرد في قصة "بيت الشيخ حنا" ووصف جيد لطبيعة المكان ثم طبيعة النفوس وما فيها من فرق وطبقات -حسبما وصف الراوي لنساء الصعيد أو وصف منطفة قريبة من مصر الجديدة- يتجلى بها صراع بسيط ينتهي أن يلهم بطل القصة كلمات يقولها للتوبة بعد طرده، لكن لا يوجد ما يطمئنه فيغرق نادمًا بخطيئته.

    والخلاصة، أرى من خلال إيقاع السرد وتنوع الرواة ومن خلال الحوار المتدرج بين الشخوص كما في قصة "صاحب أسماك الزينة" وقصة "بيت الشيخ حنا" عامل يؤازر للأفكار، وأيضًا في رسم بعض الشخصيات الثانوية كشخصية آدم في قصة البر الغربي، وشخصية العجوز في الوهج، صنع رابطًا مقويًا للشخصيات المحورية، فيما عدا بعض المشاهد الجريئة المسهبة قليلًا، رغم أن منها أدى غرضه كما في غواية الشهوة في بيت الشيخ حنا، وتداعي الذكريات في الصورة الشخصية ل2018 لكن من تفضيلي الشخصي أن يكون مقتصدًا، ولكن نحن أمام عمل جيد خفيف يستحق القراءة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    مجموعة قصصية #بيت_الشيخ_حنا 📚 #مينا_هاني ✍🏻

    《وأعلمك اليوم الدرس الذي فشلث أمك في تعليمك إياه، وهو ليس درسا عن الدين أو السياسة، وبطبيعة الحال لا يتعلق بشخصي، سواء كنث سيدة عاقلة أو ناقصة عقل جميلة أو شبه امرأة حرة أو عاهرة. لندع وجهات النظر جانبا ونكون أكثر موضوعية

    أعلمك اليوم عن العدل، إني رأيت أنه من العدل ألا تكون موجودا لا بيننا ولا في أي مكان آخر، وهذا حكمي الذي أنفذه فيك، وقضي الأمر على ذللك》

    مجموعة مكونة من 7 قصص قصيرة، كل قصة تحمل فكرة مختلفة ومغزى مختلف.

    - البر الغربي

    قصة معاناة، الروتين القاتل والحياة الباهتة .. رمزية اللون الأصفر التي تعني الموت، والألوان التي عادت في لحظة الغرق .. مصدرها الحب.

    - ثمن الخبز

    مأساة الحرب والأطفال فيها أكثر المظلومين، كل شيء له ثمن ولكن الحروب تضاعفه، وحتى الخبز فيها يغمس بالدم.

    - جالا

    التكرارية، النمطية، التحكم والمشاعر التي تطغى فوق كل شيء.

    - الوهج

    ربما ماتبحث عنه يهرب منك، حتى تيأس فيأتيك. إن رفضته لازمك وإن تقبلته رحل عنك.

    - بيت الشيخ حنا

    الخطيئة .. يرتكبها الجميع ويعاقب عليها الأقوى في الدنيا.

    - صائد أسماك الزينة

    في أزمنة التوحش، فقد الناس احساسهم بالاشياء البسيطة الجميلة كأنما أصاب ارواحهم العطب. وبات الابن سبب ضرر ابيه والعكس صحيح.

    - الصورة الوصفية ل 2018

    قد تركض لاهثا لتأمين الضروريات، فيسرقك الوقت وتكتشف ما خفي عنك من اسرار مشينة، لتعود محطما وتجد ان ما سعيت لأجله قد فاتك.

    ~ اللغة المستخدمة: فصحى دخل فيها حوار عامي في بعض الأحيان.

    ~ شخصيات كل قصة أدت دورها بعناية، دون وصف ولا تفاصيل.

    ~ الحبكات: جيدة جدا.

    ~ العنوان والغلاف: جيدان حيث أن العنوان عن إحدى القصص والغلاف عن أخرى.

    ~ النقد: * استخدام تلميحات و أحيانا تصريحات جنسية كثيرة جاء بلا أي داعٍ، وكان من الممكن عدم ذكرها، حتى قصة بيت الشيخ حنا كانت ككل مبنية على فكرة يمكن الاستغناء عنها لإيصال الغاية من القصة.

    - اقتباس2:《إنك ستعلم أن الذي تجري وراءه كان إلى جانبك، وأن الذي تجري منه ستتقابل معه في النهاية، وأن الذي رفضك، قد طهرك، وأن الذي رفضته لحق به، وأن آخر الطريق أوله وأن آخر السعي التعب.》

    عدد الصفحات: 90

    مدة القراءة: ساعة

    التقييم: 3/5

    أول قراءاتي للكاتب، الأسلوب جيد والوصف جميل، لغته عموما تعتبر جيدة لولا فكرة التلميح والتصريح بما ليس له داعِ.

    ربما افضل قصتين هما ثمن الخبز، وصائد أسماك الزينة.

    ختاما كل الشكر للكاتب وبالتوفيق .. دمتم بخير ♡.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مع شعوري بالملل والرغبة في الابتعاد عن الحياة كلها والانغماس بين الكتب، ظللت ابحث عن تلك البوابة التي يمكنني أن أدلف منها مجددًا لعالم القراءة، بحثت عن كتاب صغير حجمًا وجذاب مضمونًا فوقعت يداي على ذلك الكتاب المعنون ب #بيت_الشيخ_حنا

    عنوان صادم ويحفز عقل القارئ على الشروع في قراءة الكتاب، ومع البدء في القراءة وجدتني فجأة قد انتهيت منه في غضون ساعة وثلث الساعة، وانتابتني العديد من المشاعر التي لم اتبين كنهها حقًا، شعرت بالرغبة العارمة في البكاء، ورغبة في الضحك، أيقنت مع أخر صفحات الكتاب أنني قد أصبت حين اخترته للعودة لعالم القراءة من جديد.

    مجموعة حكايات مختلفة تشعر عند قراءتك لها للوهلة الأولى انها لا يربط بينها أي رابط، ولكن عند التعمق في القراءة والتركيز ستجدها حكايات عن الحياة ... عن الموت ..... عن الحب ...... عن الخوف .... عن الخيانة .... عن الظلم والقهر ..... ستجد نفوسًا مريضة وشخوصًا ترفض الظلم ..... ستجد أناسًا ترسف تحت أغلال القهر والظلم والفقر ..... ستجد العاشق المتيم وستجد متبلد المشاعر..... ستجد العابد الناسك وستجد الفاجر المتجبر ......ستجد الثائر على اوضاعه وستجد الخانع للظلم ..... سيتضح لك جليًا ان هناك رابطًا قويًا يربط هذه الحكايات ببعضها البعض ألا وهو أنها تحكي جميعها عن الإنسان الذي يكون في أقصى لحظات قوته ضعيفًا وفي أقصى لحظات ضعفه قويًا ...... الإنسان ذلك الكائن المتذمر الرافض لأوضاعه دومًا الساعي لتغيير هذه الأوضاع حتى ولو كان ظاهرًا بمظهر الخانع .

    مجموعة قصصية بلغة عربية فصحى قوية محببة للنفس، تلك التي تشعر معها بجمال لغتنا العربية وروعتها.

    القصص مكثفة بشكل اكثر من رائع بحيث انك لا تستطيع الاستغناء عن اي كلمة منها، أو أن تقوم بحذف أي جملة، او حذف أي تفصيلة حتى ولو رأيتها صغيرة او تافهة

    الشيء الوحيد الذي لم يلق إعجابي في هذا الكتاب هو وجود بعض الألفاظ الخارجة والتي لم أجد لوجودها أي مبرر.

    التقييم : 3/5

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مجموعة قصصية من عدة قصص قصيرة

    تندرج تحت مسمى الأدب الاجتماعى ولكن مهلا ذلك فقط فى الوهلة الأولى ولكن عند التأنى والقراءة بروية ستكتشف انها عالم اخر باختصار شديد غاص كاتبنا فى النفس البشرية ومساوئها باسلوب طرح مختلف وبفكر جديد

    كانت البداية رائعة وجذابة جدا ومشوقه وتبعث على التفكير الشديد ومع الاستمرار وجدت اننى امام مجموعه من القصص تشبه لعبه البازل ضع كل صورة بجانب الاخرى وستحصل على صورة للنفس البشرية فى النهاية

    السرد فى القصص رائع للغاية و نقل به الكاتب فكرتة تماما كما اراد وتم ترتيبه بعناية فائقة للغاية مستعملا لغة فصحى سليمة وبتراكيب لغوية رائعة جدا مما يدل على تملك الكاتب لمقاليد اللغة بدقه شديده جدا وعلى مدى اتساع حصيلته اللغويه

    لم يتغاضى الكاتب عن الوصف الدقيق للشخصيات بل أسهب فيه وذلك من أجل التركيز علي الشخصية الرئيسية وعلي الحدث الرئيسى فى كل قصه مما ادى الى كثاقة التركيز الأدبى فى القصص

    الحوار بسيط وقليل كعادة القصص القصيرة فهى تعتمد على السرد اعتمادا كليا واستعمال حوار قصير للغايه قد يكون أغلبه مع النفس داخل السرد والباقى حوارا عاديا بين الابطال

    كل ذلك فى حبكه اكثر من رائعه بسيطه للغايه الا انها تجعلك تبحر فى احداث بمنتهى التشويق والخوف

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مجموعة قصصية تتعدد موضوعاتها باختلاف الأماكن والشخصيات، غير أنهم يشتركون في طابع البؤس الذي يلف كل واحد منهم، فيهوي به في الحضيض.

    سبعة قصص: أولها قصة البر الغربي، صاحبها متذمر من كل شيء، أظن أنها كانت تجسيدا سيكولوجيا أكثر منها قصة بمقوماتها الأدبية. أما قصة (ثمن الخبز) فهي أجمل واحدة في المجموعة، قصة ستدمي حتما قلبك.

    عنون الكاتب مجموعته بقصة من ضمن قصص أخرى، وهي قصة "بيت الشيخ حنا" هذا الشخص الذي ليس براهب، يفرض نضاما على أولائك الطلبة الذين يستظلون بمنزله، في مواجهة الأيام، غير أن ماسيحدث سيجعله يطرد أربعة منهم، ولاحقا البطل المحوري في القصة.

    حتى لون الغلاف وما يحيط به من غموض، جعله رائعا. تجربة فريدة من نوعها، اكتشفوها لتعيشوا عوالمكم الخاصة وتتعرفو لباقي القصص.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مجموعة قصصية مختلفة تماما عن اي شئ قرأته

    اسلوب الكاتب سلس ورائع جدا

    و اللغة فصحي اعجبتني جدا

    و الحبكات اكثر من رائعة

    اكثر نالت إعجابي و اثرت في قلبي هي ثمن الخبز

    و الأهم ان القصص دارت في ازمنة مختلفة و أشخاص من فئات مختلفة و شخصيات مختلفة كالفقير المهدد بالارهاب، و المستغلة كجالا التي تفعل اي شئ حتي تحصل علي ما تريد.

    الغلاف : معبر جدا عن قصة بيت الشيخ حنا.

    النقد الوحيد، بعض المشاهد الجريئة التي يمكن الاستغناء عنها.

    كانت اول تجربة لي لكتابات الكاتب لكن لن تكون الاخيرة ، لان طريقة الكتابة و السرد معبر اعجبني جدا .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مينا دايما مبيفشلش انه يبهرني ويا خدني لعالم تاني من صنعه بشوفه بعيونه وبتحكمه قوانينه دايما بشوف شخصياته والاماكن بتاعته حتي بسمع صوتهم وادخل عالمهم اللي هو عالم مينا بألوانه وطريقته في السرد والحكاية واسلوبه الشيق..

    الف مبروك وبالتوفيق دايما وافتكر دايما انك تستحق اكتر واكتر

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    اعتقد انها بدايه موفقه لغه عربيه منمقه ومميزه وسلسه ..واما عن الصوت الداخلي للابطال هو ما قد ظهر اثناء السرد وذلك يميز الكاتب ..الا انه احيانا يتسبب في التطويل ..

    هناك ترابط حدثي في القصص وحبكه دراميه اعجبتني ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    لغة مينا في الكتابة أنيقة و متميزة جداً، و برغم أنني لا أحب القصص البائسة إلا أنني أُثني كثيراً على قدرة الكاتب على أن يوصل إلينا هذا الكم الفائض من المشاعر الصعبة و المعقدة من خلال كلماته الدقيقة البليغة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كلمات هذا الكتاب عجيبة، وتوظيف المجاز أعجب

    فرصة عظيمة لإثراء القاموس اللغوي من الكلمات

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب رائع والكاتب لغة السردية رائعة حقا كانك تقرأ شعرا اشكره على هذا الكتاب الرائع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    وايد حلوه القصه حبيتهه وايد 😍😍😍

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    لم يعجبني الكتاب قط 😐

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    5 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    ممتاز وممتع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مقدمة رائعة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق